هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هل تشكيل الحكومة على الاستحقاق الانتخابي فقط؟؟أم الاستعانة بالطاقات الأخرى?

رزاق الكيتب

في كل شعوب العالم تقريبا لم تكن الشعوب بالأغلبية العظمى تنتمي الى أحزاب لأسباب عديدة منها لا يريد أن يرتبط بالمسؤولية أو التحفظ من التصريحات قد تضر بحزبه ويخلق مشكلة ومسائلة أو يفرض عليه ان يكون ولائه للحزب ومن ثم الوطنية أو الوظيفة التي يمارسها أي لابد أن تكون الاولية لأعضاء هذا الحزب أو ذاك حتى يثبت أمام مسؤوله أنه وفي وحريص على حزبه بغض النظر ان كانت مهنته في مكان عمله وهناك الكثير من الأمثلة وعكس الحكمة او المنطق الذي يقول الشخص المناسب في المكان المناسب .
مرت مرحله علينا قد لا حظنا ان ليس كل من هو في هذه الوظيفة او تلك هو يجيدها لكن كما ذكرت أعلاه الأسباب ,التحزب ليس حاله سيئة أبدا ولكن هناك من يسيء لهذا الحزب او ذاك بحجة انه متحزب والساحة العراقية معروفة بأن هناك شخص او عدت أشخاص لا ينتمون الى هذا الحزب ونراه يسيء الى ذاك الحزب او تلك الشخصية وعندما نتحرر منه البعض يقول لا ينتمي إلينا والبعض يتحفظ على الجواب وهذه مشكله بحد ذاتها للأسف لان ما وراء مثل هذه النماذج السيئة الصيت لا تريد الخير للامة بل العكس هو الصحيح من تفرقة ونفاق واقتتال أحيانا أين مسئولي الأحزاب من هذه الظاهرة الغير حديثة العهد أبدا وخاصة نحن المهجرين عانينا منها .
سمعنا من رئيس الوزراء المكلف السيد جواد المالكي سوف تكون حصة للتكنوقراط والاستعانة بهم ومن الآخرين أيضا بأن تشكيل الحكومة سوف يكون على قياس الدرجات ومن التكنوقراط والدرجات تتوزع من الأكثر حيث حصة رئيس الوزراء ومن ثم الوزارات السيادية والوزارات المهمة ومن ثم الخدمية او وزير بدون وزاره, لن يكون اختيار الوزراء امرا سهلا كما يتصور البعض لان إذا ما نظرنا الى القوائم التي فازت بالانتخابات وعددها خمسة تريد ان تكون على رأس وزارة سيادية او مهمة لأن يحسب نفسه انه أهل ليكون على رأس هذه الوزارة او تلك وخاصة بعيد الانتخابات وتشكيل الحكومة كما تعودنا ان التصريحات الرنانة هناك من يقول الشدة وملاحقة الإرهابيين وأعمار العراق وتقديم الخدمات والقائمة طويلة إذا ما أخذنا بنظر الاعتبار بأن تركة نظام جرذ العوجة قد تكون أثقل من جبال العالم .
أمام الحكومة المنتخبة اختبارا مهما ألا وهو عندما تمارس ضدها ضغوطات كانت داخلية أو خارجية ان تشير لها من خلال اللقاءات الصحفية لكي يفهم الشعب ولا يلوم المسؤول على هذا التقصير او ذاك وليرمي الكره بملعب الضاغط ونطالبه ان لا يمارس مثل هذا الدور وان يترك الحكومة المنتخبة تشق طريقها وان تمارس حقها وهي من رحم الشعب , ولا ننسى ابدا هناك واجب مهم جدا يقع على المستشارين ونضع اللوم عليهم لأنهم لم ينقلوا الحقيقة من الشعب أو لم يتابعون الإعلام المأجور الذي ما يسيء لهذا الشعب وبالتالي نطالب المسؤول بالتقصير عن هذا وذاك وانه لا يعرف ما حدث بالأمس لان مساعديه او مستشاريه لم يكونوا اكفاء وامينين لنقل الحقيقة خوفا على مكانتهم وتتراكم على المسؤول عدة أخطاء او قصور وبالتالي لن يكون التصحيح او الرد كما ينبغي .
ونحن كعراقيين نطالب الحكومة المنتخبة بأن تضع لكل وزاره موقع لكي يسهل علينا المراجعة أو أبداء رأي او معلومة مهمة تخدم شعبنا أو تخلصه من زمر الصداميين المتواجدين في جميع دول العالم أو من خلال سفاراتنا العراقية وتنشيط السفارة أمرا لابد منه ولن تبقى السفارات نختصرها على التأييد او الحصول على جواز وما شابه ذلك بل تهتم بشؤون المهجر العراقي في الغربة القاتلة وان لاتكون تابعه الا للعراق لاننا كثير ما سئمنا من السفارات العراقية في الفترة المنصرمة وقد ملؤوا علينا شروط أما تتكلم بلغة الدولة التي نتواجد بها أو باللغة الكردية للأسف وهم يجيدون العربية وإذا مادل على شيء يدل على بأن الطرف الآخر لا يريد التعايش معك ولا يحترمك للأسف .
الاهتمام بالكوادر العراقية المستقلة امرا لابد منه والعراق لايخلوا أبدا من العقول وخاصة أذا ما وفرنا لهم أمان من الارهابيين الصداميين والمجرمين فسوف يبدعون في عملهم ويخلصون لشعبهم المسكين المقهور.
أخيرا وليس أخرا أتمنى ان تكون هذه التفاتة لكل المسؤولين الذين سوف يكلفهم الشعب بها ونتمنى للجميع التوفيق والامان لكي يجتازوا هذه المرحلة الحرجة حقا.
يقول حكيم الكوفه عليه السلام (أن كلام الحكماء إذا كان صوابا كان دواءً وإذا كان خطأً كان داءً). صدقت يامولاي ورب الكعبه

رزاق الكيتب


التعليقات




5000