هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


براءة الجمال

د.علاء الجوادي

قمة انتِ في صروح الجمـــالِ 

  ومثال ومـــا لـه من مثــالِ

  انت وحيٌ لرائعات الكمــــالِ

  وبحلمي رفيقتي في الليـــالي

لو شربنا من فيكِ كأس الوصالِ

لسكرنا في مشــرقات الجلالِ

انت در زبرجـد وعقيــــق

انت مصفوفة كنظم اللآلــــي

انت روح فـمـا كريم حجار؟؟!

انــت حــورية ببيت المعالي

لا ابالي اذا طرقتِ خيالــــي

ان اتاني الحِمام لا لا ابالـــي

عطشٌ داخلي وانت زلالــــي

قطرات تجمعت من جبـــــالِ

جئتي لما تهدمت امالــــــي

بخؤونٍ كذوبةٍ في السجــــالِ

مرحبــــــا بابتسامة ودلالِ

وحياء مزين بالحـــــــلالِ

  

الشاعر وهو سكران بشراب من الجنان سقته اياه الحورية الفاتنة في احدى اسفاره الروحانية. وعندما استيقذ كتب هذه الايماءات وهو في محجر الحياة وذلك بتاريخ 1/4/2010

 

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: د. علاء الجوادي
التاريخ: 2010-05-19 13:01:12
الاخ السيد حيدر السيد هادي
الاخ د. هاشم العراقي

لكما الشكر والاحترام
علاء

الاسم: حيدر السيد هادي
التاريخ: 2010-05-07 07:14:22
الاخ العزيز د. هاشم العراقي المحترم
يقول الشاعر: و ما سمي الإنسان إلا لنسيه، و ما القلب إلا أنه يتقلب.
و أنا لا أدري كيف نسيت الشيء البديهي الذي ذكرته في تعليقك. و ما انسانيه إلا الشيطان أن أذكره. فشكراً لتذكيركم و دمتم.

الاسم: د. هاشم العراقي
التاريخ: 2010-05-06 17:57:22
الاستاذ حيدر السيد هادي المحترم

تعليقك على الاستاذ الشاعر غزاي الطائي يدل على العلم والفضل في اللغة العربية والشعر والعروض. ولكن ما ذهب اليه الشاعر غزي هو الصحيح حيث اشار بقوله: "جئتي لما تهدمت امالــــــي ... ولربما كان هناك غلط مطبعي " ورأيه هو الصحيح ،والخطأ المطبعي بكلمة جئتي والصحيح في كتابتها جئتِ بكسر التاء. وبذلك فلا اشكال عروضي على هذا البيت في القصيدة الرائعة للدكتور الجوادي.

الياء يا سيد حيدر المحترم -حسب ما كتبت- في كلمة جئتي يجب أن تلفظ بدون إشباع و فيما يشبه الكسرة و إلا لما استقام الوزن. والحقيقة لو حذفنا الخطأالمطبعي الذي اشار له الشاعر غزاي فان الامر سيصبح كما قررت.

كلمة للشعراء والنقاد هي انه في الشعر والنثر العربي لا يلتفت البعض الى جوانبه الجمالية ومعانيه الرفيعة ولكن يتم التركيز على فتحة وضمة وكسرة وحرف زائد وحرف ناقص مما يقضي على روح الموضوع ويحوله الى هشيم ممزق..والاهتمام بالمعير اللغوية والعروضية هو شيء ليس بسيء ولكن لنتحرك ضمن منهجية جديدة تخفف القيود دون الغاء الضوابط الاساسية...وكما اشار الدكتور الجوادي في مداخلته مع الدكتورة اسماء بقوله:
اما بالنسبة للشعر فاهم شيئ عندي هو توفر عنصرين هما:
1- الشعور الصادق النابع من معاناة واحساس بقضية تتملك احساسي وتسيطر على وجداني ولا ارتاح الا ان اضعها على ورق وعلى الاغلب احتفظ بها لنفسي وارجع اليها بين حين واخر لاتذكر سلسلة المعاناة والتفاعلات في حركة الزمان والمكان.
2- اما العنصر الثاني فهو ضرورة احتواء القصيدة على النغمة الرقيقة واللحن الجميل... فالموسيقى هي اهم شيئ في الشعر بل حتى النثر اذا خلا من الموسيقى فسيكون جافا ومخرشا للسمع وللضمير.


هاشم العراقي

الاسم: حيدر السيد هادي
التاريخ: 2010-05-05 04:10:38
الاستاذ الكريم غزاي درع الطائي المحترم
تحية طيبة لك و لجميع زوار الموقع المتنور بحق
واضح أن الياء في كلمة جئتي يجب أن تلفظ بدون إشباع و فيما يشبه الكسرة و إلا لما استقام الوزن و قد تعتبر هذا غير جائز و لكن قيل قديما يجوز للشاعر ما لا يجوز للناثر. انا ايضا تصورت في البداية أن في هذا الشطر خللا عروضيا و لكن اعتقد أن هذا تشدد غير صحيح خصوصاً و أن الشعر في بعض اللغات الأخری يسمح للشاعر بكثير من الاختصار و و التغيير في الالفاظ و نطقها من أجل رفع اليدين عن عنق الشاعر ليبوح بفكرته دون مساس بحرمة الوزن. و هذا الشيء قليل جدا جدا في الشعر العربي للأسف حسب طبيعة اللغة العربية مما يجعل النظم بالعربية و الإجادة فيه أصعب بكثير من تلك اللغات. و يبقی ما قالته الاستاذة اسماء صائبا تماما من ان التفعيلة في الشعر و خصوصاً الشعر العمودي يجب اما الالتزام بها او الاستغناء عنها. ثم ان ذكر كلمة التفعيلة حول قصيدة عمودية لا يعني أن القائل يعتبرها قصيدة حرة أو قصيدة تفعيلة كما قد تسمی نادرا.
دمت أخي العزيز موفقا و تقبل تحياتي مرة اخری.
حيدر السيد هادي

الاسم: علاء الجوادي
التاريخ: 2010-05-01 09:16:48
اخي الحبيب وصديقي القديم المهندس الشاعر المبدع غزاي
شكرا لله الذي جمع بيننا بعد فراق دام اكثر من ثلاثة عقود.....
وشكرا للموقع الكريم لمركز النور lمنتدى الابداع العراقي الاصيل الذي كان السبب للقائناعلى صفحات انواره....

والى ابن عمي الحبيب الشاعر الرسام الاديب السيد حيدر السيد هادي...يا املا ارجو له التألق في عالم العطاء والابداع شرفني مرورك على قصيدتي بعد فراق طويل اجبرتنا عليه الايام

واليك يا اميرة...كلماتك تاج في مملكة الحب والجمال يدل على انك اميرة في الاحاسيس... ويزيد جمالا في قصيدة يهديها درويش لكل جمال بريء.شرفتني بمرورك....

وشكرا موصولا بالثناء للدكتورة اسماء على مبادرتها التي فتحت الكوة للقاء الاصحاب

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 2010-04-30 18:48:04
الدكتور علاء الجوادي
الدكتورة أسماء سنجاري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد :
قالت الدكتورة أسماء سنجاري : ( ربما يبدو النص ملتزماَ بالقافية أكثر من التفعيلة. كماتعلم أنه ربما من الأفضل إما الألتزام بالتفعيلة أو الاستغناء عنها )
وقد سكت الدكتور الجوادي عن هذا في رده ، وأقول :
ان القصيدة ليست قصيدة تفعيلة بل هي من الشعر العمودي وهي من البحر الخفيف ووزنه : فاعلاتن مستفعلن فاعلاتن
وقد جاء الوزن صحيحا في جميع الأبيات عدا قوله ( جئتي لما تهدمت امالــــــي ) ولربما كان هناك غلط مطبعي ،
أما القافية فأبين أن القصيدة متألفة من تسعة أبيات وقد جاءت سبعة منها ( مقفاة ) والأبيات المقفاة هي مما يجعل الموسيقى في القصيدة مشعة وباهرة ، وهي من علامات تمكن الشاعر وقدرته اللغوية العالية .
تقبلا تحياتي الطيبة المباركة

الاسم: حيدر السيد هادي
التاريخ: 2010-04-30 11:48:49
الدكتورة الفاضلة اسماء سنجاري
قرأت تعليقكم علی قصيدة الدكتور علاء الجوادي و انتفعت أدبياً من القصيدة الجميلة و تعليقكم و تعليقه علی ما ذكرتيه. اعدت قراءة القصيدة عدة مرات فلم أجد عدم التزام بالتفعلية. القصيدة كما هو واضح من بحر الخفيف «يا خفيفاً خفت به الحركات فاعلات مستفعلن فاعلات» كما يقول صفي الدين الحلي. و طبعاً لكل بحر تغييرات و زحاف جائز لا يعد بأي شكل من الأشكال خروجاً عن الوزن. حبذا لو ذكرت لنا الدكتورة أسماء موضع عدم الالتزام بالتفعيلة. افرح كثيرا لمشاهدة المواقع العراقية الثرة ثقافيا و سياسياً و... و اعلم عبرها أن العراق و العراقيين أكبر من الطغاة الذين ارادوا موته و خموله. مع تمنياتي بالتوفيق و العطاء الدائم للدكتورة سنجاري و الدكتور الجوادي.
حيدر السيد هادي

الاسم: اميره
التاريخ: 2010-04-29 16:37:52
تحية الى الدكتور علاء
تحية الى ملك الحب والعشق
تستحق ان نسميك بلقب (ملك للحب والعشق) بكل انواعه الحب الالهي والانساني .
مجددا تعزف بالقيثارة اجمل الابيات.
ببراءة الجمال.
تحياتي ... ودمت دكتور

الاسم: الدكتور علاء الجوادي
التاريخ: 2010-04-29 11:59:44
سيدتي الفاضله الدكتورة اسماء سنجاري المحترمة

شكرا على مرورك وتعليقك الرقيق المشبع ببهاء المودة وهمسات بها ترنّم وغناء

سيدتي ... كما تعلمين ان الشعر وبقية الفنون هو شعور يرتبط بلحظة الانفعال عند صاحبه.... ولكل فن مدارسه...الرسم ...العمارة... الشعر ...الموسيقى....الخ
وبين المدارس التقليدية وافرازات الحياة المعقدة تندرج سلاسل من اساليب التنوع والابداع والتجديد ... انا يا سيدتي المحترمة اميل عندما اتحدث عن معاناتي حول قضية معينة ان امزج بين عدة عناصر قد تأتي سوية على لوحة واحدة.

ولامثل لك بمثال هو ان مقطوعة واحدة عندي قد تشتمل على العناصر الفنية التالية كلها او بعض منها:
1- مقدمة نثرية فنية
2- قصة قصيرة
3- لوحة تشكيلية من رسمي او تخطيطي
4- لوحة تشكيلية من اللوحات العالمية الكلاسيكية او مقتبسة من فنان معاصر
5- قصيدة من الشعر العمودي
6- قصيدة من الشعر الحر
7- مقطوعة من الشعر المنثور
8- ابيات شعر شعبي

وكما قلت لك سيدتي قد تشتمل على مفردتين وغالبا على ثلاثة وقد تكون اكثر من ذلك. وعلى اي حال فانه لون من الوان الفنون احب ان امارسه في اعمالي.

اما بالنسبة للشعر فاهم شيئ عندي هو توفر عنصرين هما:
1- الشعور الصادق النابع من معاناة واحساس بقضية تتملك احساسي وتسيطر على وجداني ولا ارتاح الا ان اضعها على ورق وعلى الاغلب احتفظ بها لنفسي وارجع اليها بين حين واخر لاتذكر سلسلة المعاناة والتفاعلات في حركة الزمان والمكان.
2- اما العنصر الثاني فهو ضرورة احتواء القصيدة على النغمة الرقيقة واللحن الجميل... فالموسيقى هي اهم شيئ في الشعر بل حتى النثر اذا خلا من الموسيقى فسيكون جافا ومخرشا للسمع وللضمير.

ومع تثبيتي لهذين العنصرين الضروريين في العطاء الادبي اعتقد ان هناك سعة للشاعر او الاديب في اختيار تفعيلاته وقوافيه واطره الفنية بشرط الانسجام وعدم التنافر. وقد يتساهل هنا بتفعيلة وهناك بقافية لكنه يجب ان يسير في نمط موسيقي تتقبله الاذن لا اقول اذن العربي في باديته قبل اكثر من خمسة عشر من القرون بل الانسان المعاصر الذي ما زال يمتلك كما هائلا من الحس الموسيقي ولكن ليس بالضرورة على تفعيلة الخليل، التي احترمها كثيرا ومعظم شعري مراعيا لها.

ولا يخفى عليك سيدتي الكريمة ان هناك الوانا من الشعر لا تتطابق مع بحور الخليل هذا الانسان المبدع النادر في مجيء مثله بين العلماء.

وان هناك الوانا من رائع الشعر مما استعمل فيه الشاعر بحرين مثل الهزج والرمل وهو ما يسير عليه اسلوب البند الذي اعتبره من اجمل انواع الشعر، فهو تداول وتتابع بين بحرين بتنغيم جميل.

وان جاز للشاعر ان ينظم حسب طريقة الشعر الحر او الشعر المنثور او الشعر العمودي فلم لا يجوز له ان ينوع اساليبه في مقطوعة واحدة بعينها، لو حافظ في المقطوعة نفسها على صادق الشعور والاحساس وعلى الموسيقى والتناسق.


اشكرك د. اسماء مرة اخرى فقد اتاح تعليقك الكريم على قصيدة براءة الجمال لي ان اوضح وجهة نظري في الشعر.....ولعلها تكون مقبولة عندك

سيد علاء

الاسم: د. سيد علاء الجوادي
التاريخ: 2010-04-29 11:49:03
سيدتي الفاضله الدكتورة اسماء سنجاري المحترمة

شكرا على مرورك وتعليقك الرقيق المشبع ببهاء المودة وهمسات بها ترنّم وغناء

سيدتي ... كما تعلمين ان الشعر وبقية الفنون هو شعور يرتبط بلحظة الانفعال عند صاحبه.... ولكل فن مدارسه...الرسم ...العمارة... الشعر ...الموسيقى....الخ
وبين المدارس التقليدية وافرازات الحياة المعقدة تندرج سلاسل من اساليب التنوع والابداع والتجديد ... انا يا سيدتي المحترمة اميل عندما اتحدث عن معاناتي حول قضية معينة ان امزج بين عدة عناصر قد تأتي سوية على لوحة واحدة.

ولامثل لك بمثال هو ان مقطوعة واحدة عندي قد تشتمل على العناصر الفنية التالية كلها او بعض منها:
1- مقدمة نثرية فنية
2- قصة قصيرة
3- لوحة تشكيلية من رسمي او تخطيطي
4- لوحة تشكيلية من اللوحات العالمية الكلاسيكية او مقتبسة من فنان معاصر
5- قصيدة من الشعر العمودي
6- قصيدة من الشعر الحر
7- مقطوعة من الشعر المنثور
8- ابيات شعر شعبي

وكما قلت لك سيدتي قد تشتمل على مفردتين وغالبا على ثلاثة وقد تكون اكثر من ذلك. وعلى اي حال فانه لون من الوان الفنون احب ان امارسه في اعمالي.

اما بالنسبة للشعر فاهم شيئ عندي هو توفر عنصرين هما:
1- الشعور الصادق النابع من معاناة واحساس بقضية تتملك احساسي وتسيطر على وجداني ولا ارتاح الا ان اضعها على ورق وعلى الاغلب احتفظ بها لنفسي وارجع اليها بين حين واخر لاتذكر سلسلة المعاناة والتفاعلات في حركة الزمان والمكان.
2- اما العنصر الثاني فهو ضرورة احتواء القصيدة على النغمة الرقيقة واللحن الجميل... فالموسيقى هي اهم شيئ في الشعر بل حتى النثر اذا خلا من الموسيقى فسيكون جافا ومخرشا للسمع وللضمير.

ومع تثبيتي لهذين العنصرين الضروريين في العطاء الادبي اعتقد ان هناك سعة للشاعر او الاديب في اختيار تفعيلاته وقوافيه واطره الفنية بشرط الانسجام وعدم التنافر. وقد يتساهل هنا بتفعيلة وهناك بقافية لكنه يجب ان يسير في نمط موسيقي تتقبله الاذن لا اقول اذن العربي في باديته قبل اكثر من خمسة عشر من القرون بل الانسان المعاصر الذي ما زال يمتلك كما هائلا من الحس الموسيقي ولكن ليس بالضرورة على تفعيلة الخليل، التي احترمها كثيرا ومعظم شعري مراعيا لها.

ولا يخفى عليك سيدتي الكريمة ان هناك الوانا من الشعر لا تتطابق مع بحور الخليل هذا الانسان المبدع النادر في مجيء مثله بين العلماء.

وان هناك الوانا من رائع الشعر مما استعمل فيه الشاعر بحرين مثل الهزج والرمل وهو ما يسير عليه اسلوب البند الذي اعتبره من اجمل انواع الشعر، فهو تداول وتتابع بين بحرين بتنغيم جميل.

وان جاز للشاعر ان ينظم حسب طريقة الشعر الحر او الشعر المنثور او الشعر العمودي فلم لا يجوز له ان ينوع اساليبه في مقطوعة واحدة بعينها، لو حافظ في المقطوعة نفسها على صادق الشعور والاحساس وعلى الموسيقى والتناسق.


اشكرك د. اسماء مرة اخرى فقد اتاح تعليقك الكريم على قصيدة براءة الجمال لي ان اوضح وجهة نظري في الشعر.....ولعلها تكون مقبولة عندك

سيد علاء

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 2010-04-28 23:24:40
ترنيمات رقيقة للأستاذ الشاعر د.علاء الجوادي تتغنى ببهاء المودة.

همسة: ربما يبدو النص ملتزماَ بالقافية أكثر من التفعيلة. كماتعلم أنه ربما من الأفضل إما الألتزام بالتفعيلة أو الاستغناء عنها وكتابة النص النثري أو المفتوح.

تحياتي وتقديري

أسماء

"عطشٌ داخلي وانت زلالــــي

قطرات تجمعت من جبـــــالِ"




5000