.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الأعلام الأنتقادي وتفعيل دور الصحافة الحرة والفاعلة في المجتمع

جاسم الصغير

تتنوع الصحافة من حيث الأساليب والاهداف وكثير من المطبوعات التي تصدر في العالم اجمع تنتهج عدد من الاساليب فشهدنا سابقاً الصحافة التمجيدية سواء لأفعال السلطة او الأحزاب أو الشخصيات المتنفذة في المجتمع وهناك الصحافة التبريرية التي تجد دائماً الأعذار التي تغطي بها الاخفاقات او الأزمات التي تنشأ في المجتمع وهناك الصحافة المؤدلجة التي تنطلق من نسق فكري ثابت أياً كانت محمولاته وتنظر الى الاحداث من خلاله وهناك الصحافة الطائفية التي تجمع في العمل اكثر من اسلوب وهذه الانواع من المطبوعات تعكس ملامح ذلك المجتمع والأنساق المتحكمة فيه والى جانب هذه الانواع من المطبوعات التي تعكس النشاط الصحفي يوجد نوع من الصحافة  الايجابية الفاعلة يعرف بالأعلام الأنتقادي  Critical media وهو نوع من النشاط الاعلامي ومنه النشاط الصحفي يتركز في فلسفة عمله على عملية انتقاد لكل مايجري في المجتمع من احداث يبرز من خلالها خلل معين سواء بدر من مؤسسة او شخصيات سياسية او احزاب او غير ذلك ويجري ابراز الخلل للرأي العالم من اجل اطلاعه عليه وبالتالي تعرية هذا التجاوز  الصادر من هذه الجهة او تلك وفي الحقيقة ان اعظم سمات الصحافة الحرة هو في ممارستها لهذا الدور التنويري في المجتمع والصحافة بلا فعل  انتقادي جلي واداء الواجب  الصحفي للجمهور تفقد جدوى وكيان وجودها في المجتمع ان سمة الانتقاد التي احث وأؤكد عليها تقوم على الجانب الايجابي المنطلق من اداء الفعل الصحفي الانتقادي القائم على الوقائع الحقيقية والثابتة والتي هي اساس موضوعة الانتقاد وليس الفعل القائم على الثقافة الانتقادية السلبية التسقيطية والهدامة والتي تمارسها صحافة كثير من الاحزاب الاستبدادية المنتغلقة على ذاتها  في العراق اليوم  او النقد من اجل النقد لذلك ان الصحافة هي مرآة المجتمع وهي تعكس درجة الوعي الاجتماعي والاخذ بالتطور والتغير في عالم متغير أصلا ًَمنذ عقود عديدة اللهم الا لدينا وألم يأن الأوان لدينا لممارسة هذا الدور الاعلامي والصحافي وللأمانة اقول ان بعص الصحف العراقية تمارس هذا الدور الرائع للانتقاد الاغعلامي والصحفي الايجابي وفي ظل ظروف سياسية اجتماعية غير طبيعية وخلافاً لكل دول العالم وانها  نقطة يسجل لها والمطلوب زيادة مساحة الثقافة الاعلامية  الانتقادية الايجابية ومنها الصحفية بالطبع ان الصحافة الانتقادية تعكس درجة تمدن ذلك المجتمع والدليل ان الصحافة الانتقادية راسخة في اكثر دول العالم المتحضر سواء في اوروبا او غيرها من الدول وهي تمارس فلسفة وآلية الانتقاد للمؤسسات السياسية والشخصيات السياسية وباخلاقية مهنية عالية ولم يعترض احد من المسؤولين على هذا الدور الرائع لصاحبة الجلالة لانهم يدركون مساحة وفلسفة حرية التعبير واستقلال الصحافة وهي مقدسات لاتقل قداسة عن حقوق ووجود الانسان لديهم ولانهم يعيشون في ظل مجتمع مفتوح كما  قال المفكر الفرنسي برجسون والمجتمع المفتوح يتطلب ادوات حقيقية وفاعلة لتعرية اي تجاوز او انحراف من قبل اي جهة او شخصية تمارس نفوذها ان الصحافة وكما عبر عنها يوماً الرورائي الكبيرالبيركامو هي مؤرخة اللحظة وتسجل الاحداث والوقائع التي تجري في المجتمع وهي جديرة بهذه المهمة الكبيرة والتي تتطلب منا جميعاً متابعة ممارسة ادوارنا في المجتمع وتعزيز مفاهيم سليمة للصحافة وتطوير آلياتها لترسيخ نسقها ومحاربة لاي نزعة استبدادية تعمل على تحجيم دور الصحافة ورسالتها المقدسة.

 

 

 

 

 

 

جاسم الصغير


التعليقات




5000