هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أنشودة الوداع

د.علاء الجوادي

 

فر الطائر الى الخلود من عالم فان

الى شجرة الحكمة والخير والعرفان

ويحمل في منقاره الميزان

ويفوح منه العطر والريحان

وهو في شأنه وهم في شان

كان الطائر يقف على غصنه سرحان

كأنه في خلوة يقدسها الرهبان

في الشجرة الوارفة الافنان

اسماها العاشقون شجرة الحب والامان

التي تحمل اثمار التفاح والاعناب والتين والرمان

ساهم مطرق حيران

متألم من قتل الانسان لاخيه الانسان

هارب من اكاذيب القلب واللسان

مبتعد عن اهل الرياء في كل زمان

ويتلو: باي الاء ربكما تكذبان؟؟؟

وقالت طائرة جميلة تعيش الضياع والحرمان:

لاصعدن اليه لاقبس منه الاطمئنان

فانه من شجرة الاحسان

واعرض عليه ما امتلكه من بديع الالوان

التي لم يصمد امامها انسان

حاولت وحاولت ان تتصاعد على الاغصان

حتى تصل الى غصن الاحزان

لتكلم الطير المتناسق الالوان

   

وعندما وصلت الى ذاك المكان

اعلنت وبطوعها حبها لذاك الطائر السكران

وبعد صراع وشك وهدوء وثوران

وبعد لغط من حداءات وغربان

ونعيق يبعث على الغثيان

كان ما كان!!!

وتلاحم القلبان

وتعانق الطائران

يتناجيان...يتغازلان

انهما في عش الامان

ولعب قلبها على حبل الخذلان

لكنه فتحسس منها النكران

واللف والدوران

فعين منها هنا وعين اخرى في الف ميدان وميدان

قال لها بلحن متأزم الاوزان

ان وليفك قد مل الهوان

وها هو قد افرد جناحيه للطيران

فقد وضعتِ بينك وبينه سحبا من الدخان

صدقك واعتبرك مثال الرقة والحنان

لكنك ارهقتيه وهو التعبان

وما كان لك الا ان تريه نقاء الوجدان

وخفقت جناحاه للطيران

وزقزق بمحزن الالحان

شهادة لبني الانسان

اسمعوا مني فقد لا تلاقوني

واسمعوا لكلامي من دموع عيوني

اسمعوني قبل ان ترجموني

ويكفيكم ما فعلتم عندما عذبتموني

لم تفهم تلك الطيرة الملونة معنى تغريده فطلبت الترجمان

وقال الترجمان:

فاسمعي ما يقول، يا ذات الجمال الفتّان

يا من عصفتي بالرجال والفتيان

اسمعيه فهو يقول:

منهجي في الحياة

هو ان سر النجاة

في الصدق وسمو الذات

ومسلكي في الملمات

هو الوضوح في التصرفات

آه...لو كانت الصراحة والوضوح هما الاساس

لازدهرت كل افاق المحبة بين الناس

فانه بهما تنمو العواطف وتقوا

والا فانها تضمحل وتفنى

ما زال يلفك يا عصفورتي عدم الوضوح

يهدم بمعوله ما نريد بنائه من صروح

وذاك درب النكبات

اردت روحا اشاطرها المسرات

فلست ممن يعبد الشهوات

فحلقي يا طائرتي في طريق مستقيم

فان الانسان يبقى يراوح في مكانه مع اللف والدوران

وان ظن انه يتحرك ويتحرك باتزان

وان كان لهاثه يتزايد ويتزايد فتحرقه النيران

فاتخذي قرارك الان

والا فقد آن للفراق الآوان

لكل شيئ في الوجود بابان

فأذا كنتم في احداهما تتلاقيان

ففي الثانية تفترقان

وجف حبر الاقلام

فلا مجال للكلام

وعلى الارض السلام

قال المترجم عن لغة الطيور:

كأن هذه التغريدة انشودة الطائر للوداع

فهل ظن بكلامها انه الخداع؟؟!!

ام انه تيقنه فملَّ الانخداع؟؟!!

ام حنَّ للبعد والضياع؟؟!!

ام انه قانون الصراع؟؟!!    

 

 

 

 السيد في لندن يوم الاربعاء 3/2/2010

 

 

 

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: الدكتور علاء الجوادي
التاريخ: 2010-04-29 15:22:02
سلمت اخي الغالي الاستاذصباح محسن كاظم، وارجو ان تكون بكل خير وسعادة...ساسعى في تنفيذ ما طلبن....وسانشر بهض البحوث في موقع مركز النور...واسأل الله لك ان تشرب الماء العذب الزلال من حوض الكوثر


سيدتي الراقية رفيف اشكرك على مرورك على انشودة الوداع...لقد قررت ان انشر معاناتي من خلال شعري ونثري بعد قرار قديم الا انشرها الا ضمن نخبة صغيرة من الاخوة والاصدقاء وان اكتب معاناتي لذاتي...وابقيها محبوسة في اوراقي...ولكني عرفت ان معاناتي ليست ملكي بل ان معاناة اي انسان هي له ولاخيه الانسان...ودمتي متألقةفي سماء العطاء

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 2010-04-27 02:12:26
استاذي الغالي المبدع
مرة اخرى تحملنا في رحلة بين السهل الممتنع
والجمال الاخاذ للحروف
وفي تلون المعاني يكمن تمام القصد

دمت مبدعا سيدي

تحياتي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2010-04-26 06:23:59
السيد الفاضل د-علاء الجوادي المحترم..
قرأت يوم امس موضوعاتك المهمة في المرصد العراقي عن الامام الكاظم-عليه السلام- وكذلك عن منظمات المجتمع المدني..يرجى نشر تلك المواضيع المهمة بنورنا البهي رحم الله كوثرك واسكنها الله الجنان..

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2010-04-26 06:23:45
السيد الفاضل د-علاء الجوادي المحترم..
قرأت يوم امس موضوعاتك المهمة في المرصد العراقي عن الامام الكاظم-عليه السلام- وكذلك عن منظمات المجتمع المدني..يرجى نشر تلك المواضيع المهمة بنورنا البهي رحم الله كوثرك واسكنها الله الجنان..




5000