.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من المستفيد من تأخر تشكيل الحكومة ..؟؟

احمد محمد رضا

بعد صراعات مريرة تحدى فيها المواطن العراقي ذوات متعددة بتشكيلات مفصلة ومختلفة .. انتهت ازمة الشروع بتعقيدات العملية الانتخابية لتصب في مجرى تشكيل الحكومة التي توضحت معالم سلبياتها بشكل جلي ..

يدور في الشارع العراقي وفي أوساط القوى السياسية إن تشكيل الحكومة العراقية يستغرق عدة شهور وهذا ما يسبب إحباطا شديدا لنفسية الإنسان العراقي ...

الذي تحدى الإرهاب والمفخخات والموت وزحف بشجاعة نحو صناديق الاقتراع حالماً بعراق ينعم بالأمن والاستقرار وتوفر الخدمات وفرص عمل انتظرها الشباب والعوائل المحتاجة لمثل هذه الفرص . وما زاد الطين بله الزيارات الماراثونية لدول الجوار الأقلمية من قبل القيادات ، والظلال التي توجتها هذه الزيارات . إن القرار العراقي أسير ومرتهن بـيد هذه الدول ، والحكومة لا يمكن أن تشكل في الداخل إذا لم يبارك لها من تلك الدول ، وهذا أمر خطير يدل على التبعية المباشرة للقرار العراقي لهذه الدولة أو تلك ، وان كان هذا الأمر صحيحا ، فيعني إن مصالح تلك الدول هي التي تقرر نوعية الحكومة المشكلة ورئاستها لا يمكن أن تشخص الا بالإيحاء أو الإشارة من قبلهم . والحكومة العراقية متأرجحة بين أن تكون حكومة تصريف أعمال أو حكومة كاملة الصلاحيات بتسيير شؤون البلاد ، وهذا ما يحملها مسؤولية مباشرة عن كل التداعيات الحاصلة في الواقع العراقي الراهن ، وان لا تكون منشغلة عـن مصالح العراقيين واستقرار بلادهم بالانتخابات ومما ترتب عليها ، لأن ذلك يسجل نقطة ضوء معتمة في تاريخ هذه الحكومة ويبدد ما حققته من انجازات . في الوقت الذي استعرضنا مجمل ما يدور من أفكار وقضايا على الساحة العراقية لابد أن نتساءل عن المستفيد من هذا ألتأخير ألقسري أو العفوي لتشكيل الحكومة وتسمية رئيسها ؟ ..

أن المتتبع للأحداث الجارية في الساحة العراقية حاليا يرى جليا إن الإرهاب قد أطل برأسه بكل قوة وشراسة في تفجيرات كربلاء المقدسة والذي حصد أرواح بريئة من أبناء العراق الأبرياء ، وأعقبتها بفترة قصيرة التفجيرات النوعية في أماكن شعبية كادحة ومعدمة في العاصمة العراقية بغداد ، حطمت ما تملك عوائل عراقية من قوت المتاع وما يأويها من أطيان متداعية تقيهم حر الصيف وبرد الشتاء وكوكبة من أبناءهم النجباء ، شبيهة بتلك التفجيرات اللئيمة التي طالت مقدسات أسلامية طاهرة في مدينة سامراء في تاريخ ليس ببعيد . وهذا ما يؤكد إن المستفيد من كل ما يجري في العراق الجديد هو الإرهاب المحلي والدولي وكل الواقفين من ورائه والذين يتلذذون بدماء ألأبرياء من أبناء الشعب العراقي الصامد والصابر ، والراغبين بتحطيم ألعملية السياسية القائمة ، وإنهاء هذه التجربة الرائدة والوليدة في المنطقة . لذلك ينبغي على المعنيين بالشأن العراقي من دول وقوى سياسية وأحزاب وشخصيات سياسية ومرجعيات دينية وقومية وعشائرية ، أن تتحد جهودهم بالضغط على ضمائرهم وان يتعالوا على انانيتهم بالإسراع وبدون إبطاء بتشكيل الحكومة وتسمية رئيسها والرئاسات الأخرى ، حتى يخرج العراق من دائرة المحنة التي هو فيها ، ويبقى الجميع رافعين رؤؤسهم أمام التاريخ والأجيال القادمة .

 

 

 

احمد محمد رضا


التعليقات

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 24/04/2010 13:36:16
الاخ المحترم
احمد محمد رضا ..

مقال مهم وحقيقة باتت مادة يومية للسجال والنقاش الغير مجدي في الساحة العراقية .. آمالنا تتطلع لرؤى مجدية في تشكيل الحكومة المرتقبة .
دام قلمك ومرحبا بك ضيفا جديدا في رياض النور
ننتظر جديدك
دمت بمسرة وعافية

الاسم: احمد محمد رضا
التاريخ: 24/04/2010 05:42:11
الى الزوار الكرام ناسف لهذا الخلل البسيط واود ان اعلمكم بان هذا الايميل الموجود للمقال فيه خطأ وان الايميل الصحيح هو.....

super_man7531@yahoo.com




5000