..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رقصات الوتر

أفين أبراهيم

يا من .. نفض العراء   

عن جروحي المتيبسة ، 

ونثر النجوم في جسد..

يتواطىء مع السكينة

ليحظى بفضة الروح.

حين فتح عتمتي الأولى،

لأشك بأني حبيبه..

سال العمر في عروقه الشهية

فاحترتُ .. أي الخواتم ستلبسني إليه؟

أي عقد أعلق في صدري..

الزاحف لقشوره البدوية؟

كي لا يسرقني الزمان لحظتي،

أخرست كل مجرات الفكر..

ليجري المكان برفق،

على تصدعاته المتدفقة

في أرجائي الغزيرة..

أعرت جسدي لملائكة التمني،

لتعمدني باشتهائه المنفي

خلسة ترقد أنوثتي

في خيمته الصاخبة،

وترتوي ظمأ البوح المؤجل

ترمق البصيرة لحظتي..

بضوء الشك ، في يقين الخرافة

فتشد أصابعه أهدابي المغلقة

ليجفف جثة أبتلّت،

بصحراء عطش الروح

فأذوب في طعم المرارة كالسكر

هي حواؤك يا عودي..

تأرجح خرائط الأحلام متى شاءت،

فتمتصك رحيقا حتى آخر قطرة

في الشفة

ثم تمزق الحلم لتتنفس..

المسافة بين وجودها وعدمه،

بمحض اليقين والرغبة

ليفوز أرق السؤال

في شعاع قيلولتها الداكنة

تشد الوتر لترقّص الفرح..

وترخيه لتنام بهدوء

مادامت هي الخطيئة،

لماذا ستتوب عن  معصيتك..

الى ثواب أعمى،

يسقط في أحضان الضوء؟

دعها تصليك الأن..

ذنبا لا يرجو الغفران !!

فربما غدا..

تقلب الآيات في شعرها

المكبل برائحتك..

 وتختارك موتا

....

 

 

أفين أبراهيم


التعليقات

الاسم: احمد كارم
التاريخ: 02/12/2015 17:16:00
الله يرحمك يا سنجارى كنت احسن واوحش واحد بيرقص والله يرحمة فى الجنة انشاء الله

الاسم: تمام الصقر
التاريخ: 11/08/2010 20:33:10
قصيدة اكثر من رائعة

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 26/04/2010 08:48:19
الاخت افين ابراهيم

ليس من عادتي التعليق على اي قصيدة وعندما علقت على قصيدتك هذه كان الغرض هو سماع ردك لا سماع رد احد القراء او الاصدقاء وقد تعمدت التعليق بالخطأ فانا اعرف ان الفعل المضارع المعتل الاخر بحرف الالف لا يحذف بالنصب وليس من المعقول ان كاتبا مثلي له دراسات لغوية ونقدية لا يعرف هذه المعلومة البسيطة الموجودة في مراحل الدراسة الاعدادية ولو ان بعض مدارس اللغة اجازت حذف حرف العلة للتخفيف لكنها لم تعتمد .

عموما ان الذي داهم فضولي لكي اعرف شيا غاب عني قد حصلت عليه والحمد لله !!
وارجو ان يكون دخولي السابق خفيف الظل ولم يزعجك بشيء ولن اعاود الدخول بعد الان لان متصفحك محشود بالجنود المدربة .

واتمنى لك وقتا طريفا بترويض الاقلام الفتاكة!!!!!! .

الاسم: أفين أبراهيم
التاريخ: 26/04/2010 07:31:03
أصدقاء الروح أشكر لكم مروركم الجميل ولكم مني فائق الود والأحترام
تركتم لي فسحة من الضوء في غربتي بكلماتكم الرقيقة
أشكركم وأشكر النور الرائعة

الاسم: داريوس داري
التاريخ: 24/04/2010 22:15:13
سيدتي الشاعرة أفين
رغم أن الحضارة الحديثة بصلافتها المادية, قد شوهت الذات الإنسانية , لتدفع بالأحاسيس النبيلة والمشاعر الرهيفة إلى مجاهل الضياع , إلا إنني أبقى مؤمنا بذات الكائن البسيط الممتلىء حبا وعشقا وعطفا وحنانا , أبقى مؤمنا بالإنسانية ذرة في وحدة الوجود , حيث يتجلى الإبداع الإلهي صافيا شفافا , في اشراقات الفجر الأولى
دمتي مبدعة

الاسم: د.عبدالرزاق فليح العيساوي
التاريخ: 21/04/2010 16:46:10
المبدعه ايفين ابراهيم\ لقد صنعت من الحروف جمرات
وزهورا بالوان متوهجه

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 21/04/2010 12:20:26
أمر لأسجل حضوري ..وإعجابي بجمال نصوصك الشعرية.. مودتي... دهام

الاسم: محمد إبراهيم
التاريخ: 21/04/2010 10:25:39
الأديبة السامقة أفين إبراهيم
سلمتِ وسلم قلمكِ النرجسي
نثرتِ هنا أجمل بوح صادق شفاف
لكِ ود يليق بك
مني باقة ورد

الاسم: رباح حسن
التاريخ: 21/04/2010 06:42:31
الى الاخ تحسين عباس المحترم: إن اللام في الفعلين (ليحظى)
و(ليجري)هي لام التعليل التي تدخل على الفعل المضارع فتنصبه وان الفعل المضارع المعتل الآخِر لا يجوز حذف حرف العلة منه عندما يكون منصوبا ولا يحدث ذلك إلا في حالة الجزم. اما اعراب الفعلين فسيكون:
يحظى: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدرة على الالف لتعذر ظهورها.
يجريَ: فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره,وان الشاعرة(أفين) قد كتبت هذين الفعلين بشكلٍ صحيح
وبالرغم من ان التصحيح في ملاحظتك كان على خطأ لكن متابعتك واهتمامك باللغة العربية وقواعدها يثير محبتي
واحترامي لك...شكرا لك وللشاعرة الواعدة أفين ابراهيم
مع خالص تحياتي للجميع.

الاسم: فاروق طوزو
التاريخ: 20/04/2010 22:13:53
كتبتُ لجمال مفردك ولا أدري هل وصل ما كتبته أم لا
النت عجيب أمره يمرر ما يشاء ويغفل ما يشتهي
جميل نصك افين

الاسم: لألاء منير
التاريخ: 20/04/2010 21:26:28
الجراة في البوح والصدق في الشاعرية أهم ما يميز نصك الشعري ، أتمنى المواصلةوالتقدم. تحياتي

الاسم: احمد يوسف عطيه الخضر
التاريخ: 20/04/2010 21:14:58
الشاعره ايفين ابراهيم ..
اقولها وبصراحه . منذ زمن ولم استذوق نثرا اعجبني ولكن اليوم ومع نصك الرائع عدت الى الايام التي كنت فيها اعشق النثر حيث يسكن في روحي ويتكلم بين كلماتي ..

امنياتي ..

احمد يوسف الخضر

الاسم: مجدي الرسام
التاريخ: 20/04/2010 17:15:17
سلمت اناملك

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 20/04/2010 14:11:33
أفين ابراهيم.. ايتها الشاعرة..
قصيدة النثر فرس فاتنة عصية على الترويض.. وكل من يحاول ان يجرب حظه وان يمسك بزمامها ويتركز عند ناصيتها.. قد يرجع خائبا مخذولا.. لكنك هنا وفي هذا النص .. ولست اجاملك .. قدمت نصا رصينا شفيفا حييا.. جميلا كأنثى..
احييك افين.. واحيي الشعر.

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 20/04/2010 13:52:03
الشاعرة افين ابراهيم

نص ترنم في في ذاكرة العود فاردق قصيدة تسامر القمر وتحتضن اللهفة في زقاق الحب .

ولي ملاحظة بسيطة لا تقلل من فحوة الفكرة وقد يكون خطأ طباعي .

ليحظى ـــــــــــــــــــــ ليحظ برفع حرف العلة وابداله فتحة

ليجري ـــــــــــــــــــ ليجر ايضا برفع حرف العلة وابداله بالكسرة


تقبلي تحياتي ومودتي .

الاسم: عبد الرزاق داغر الرشيد
التاريخ: 20/04/2010 13:07:09
(خلسة ترقد أنوثتي

في خيمته الصاخبة،

وترتوي ظمأ البوح المؤجل)

نعم، فهمت !!
مبدعة...تحياتي

الاسم: يوسف
التاريخ: 20/04/2010 09:44:30
شكرا لهذه القصيدة التي تعطي من اسرار المرأة الكثير انها طرية ولطيفة كعطر بهي وهي تمنحنا الحنين الى النصف الآخر شكرا ودمت مبدعة

الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 20/04/2010 09:25:36
كي لا يسرقني الزمان لحظتي،

أخرست كل مجرات الفكر..

ليجري المكان برفق،

على تصدعاته المتدفقة

في أرجائي الغزيرة..
--------------------------
جميل ..جميل .. وجميل هذا البوح أيتها الشاعرة.
د.هاشم عبود الموسوي

الاسم: جهينة الترك
التاريخ: 20/04/2010 09:24:14

تحية لك يا افين
نص جدا جميلة أيتها الجميلة الشاعرة أفين ابراهيم..
كم أنا سعيدة بالتعرف عليك وستتعمق علاقتنا الشعريةحتما في المستقبل ..
حقا أنت شاعرة رائعة ونصك هذا خير دليل على موهبتك وقدرتك الأدبية الجميلة .
تقبلي مروري وبوسة لك عبر الأثير .

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 20/04/2010 09:13:51
أي عقد أعلق في صدري..

الزاحف لقشوره البدوية؟

كي لا يسرقني الزمان لحظتي،

أخرست كل مجرات الفكر..

ليجري المكان برفق،

على تصدعاته المتدفقة

في أرجائي الغزيرة..

أعرت جسدي لملائكة التمني،

مبدعتنا الرائعة افين ابراهيم
ما اروعك
نص يبعث للتأمل شددنا اليه كثيرا
بحق صمر شعرية جذابة متلاحقة
دمت تالقا
احترامي مع تقديري

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 20/04/2010 09:12:47
أي عقد أعلق في صدري..

الزاحف لقشوره البدوية؟

كي لا يسرقني الزمان لحظتي،

أخرست كل مجرات الفكر..

ليجري المكان برفق،

على تصدعاته المتدفقة

في أرجائي الغزيرة..

أعرت جسدي لملائكة التمني،

مبدعتنا الرائعة افين ابراهيم
ما اروعك
نص يبعث للتأمل شددنا اليه كثيرا
بحق صمر شعرية جذابة متلاحقة
دمت تالقا
احترامي مع تقديري

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 20/04/2010 07:23:13
رائعة أنت بكل ماتكتبين.نهارك سعيد

الاسم: مثال الطائي
التاريخ: 20/04/2010 07:17:06
حين فتح عتمتي الأولى،

لأشك بأني حبيبه..

سال العمر في عروقه الشهية

شكرا على هذه القصيده الرائعةوالمعبرة (ياوجع القلم حين تلمسه الانامل)

الاسم: حسين ابوشبع
التاريخ: 20/04/2010 06:56:23
عزف على ايقاعات الروح التائقة الى منافيها الجميلة
سلمت اوتارك واصابعك العازفة

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 20/04/2010 05:34:56
الرائعة أفين إبراهيم
تحياتي
قصيدة جميلة ، وفيها من فخم العبارات كقولك :
سال العمر في عروقه الشهية ـ ليجري المكان برفق _ .
والخاتمة كانت لذيذة حلوة .
دمت بخير وإلى مزيد من الإبداع

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 20/04/2010 03:54:21
حين فتح عتمتي الأولى،

لأشك بأني حبيبه..

سال العمر في عروقه الشهية

فاحترتُ .. أي الخواتم ستلبسني إليه؟

أي عقد أعلق في صدري..

الزاحف لقشوره البدوية؟

كي لا يسرقني الزمان لحظتي،

أخرست كل مجرات الفكر..

ليجري المكان برفق،

على تصدعاته المتدفقة

في أرجائي الغزيرة..

أعرت جسدي لملائكة التمني،

لتعمدني باشتهائه المنفي

خلسة ترقد أنوثتي

في خيمته الصاخبة،

وترتوي ظمأ البوح المؤجل

-----------
عشق بدوي يتجلى عذوبة
سلاما لروعة الحروف وحلاوتها
دمت للابداع

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 20/04/2010 03:33:20
إذا كان التواطيء هكذا فأهلا بهكذا تواطيء .... القصيدة جميلة سلسة ورقيقة التعابير ولو اني اقتبست ما يوائم التواطيء هنا لكن كل القصيدة جميلة
أعرت جسدي لملائكة التمني،

لتعمدني باشتهائه المنفي

خلسة ترقد أنوثتي

في خيمته الصاخبة،

وترتوي ظمأ البوح المؤجل

الاسم: د. أسماء سنجاري
التاريخ: 20/04/2010 01:26:36
ترنيمات رقيقة حالمة للشاعرة أفين أبراهيم

تتغنى بالمودة والاندماج الروحي.

تحياتي

أسماء

"أخرست كل مجرات الفكر.."

الاسم: جان كورد
التاريخ: 20/04/2010 01:14:38
هذه القصيدة تعكس بروعة سقوط الفراشة الأزلي في أحضان الضوء...

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 20/04/2010 00:53:28
نص جميل بحق زميلتي الشاعرة المبدعة أفين ابراهيم ..
دام يراعك على طريق الأدب الرصين ..

فربما غدا..

تقلب الآيات في شعرها

المكبل برائحتك..

وتختارك موتا
أجل ربما .. جميل جدا



الاسم: علي الناصري
التاريخ: 19/04/2010 14:54:30
ثم تمزق الحلم لتتنفس

المسافة بين وجودها وعدمه

بمحض اليقين والرغبة

ليفوز أرق السؤال

في شعاع قيلولتها الداكنة

تشد الوتر لترقص الفرح

وترخيه لتنام بهدوء

من هنا ابتدات صرخات الوتر والى ........
سلمت افكارك ياسيدة الوتر

الاسم: هيثم جبار عباس
التاريخ: 19/04/2010 13:58:10
قصيدة جميلة والاجمل انني حين فتحتها وجدت عدد القراءات رقم واحد اي اول من قرأها فهي جميلة




5000