...........
د.علاء الجوادي
..................
  
.............
 
..............

 

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشاعرة العراقية سمرقند الجابري للنور : هكذا الوطن لايعطينا غير المبدعين فقط ولايرتضي بأقل من هذا

هيثم جبار الشويلي

 

سمرقند ذات الطيف المتماسك والذاكرة الخضراء


يضل العراقي ينتمي الى الادب بحزنه العميق العتيق وبهمومه الانسانية

لقد كان للنصف الآخر من الحياة المتمثل بالآية الألهية التي من تحت قدميها انهار الجنة تنهمر ، التي عانت الكثير في ظل القمع والاضطهاد والتشريد والغربة وبعد ان لاح شيئاً من الحرية في الافق بدأت تظهر على الساحة الادبية والفنية أسماء لامعة وهذا ما شدني لها ، لذا أحببت ان اطرق على مسامعها بعض الاسئلة للتعرف على ما يدور في خلجات نفسها ، استطاعت ان تترجم فنها التشكيلي الى اروع القصائد ، كما انها تحاكي القصة القصيرة بأروع اسلوب حيث جسدت من خلال قصصها هموم والآم العراقيين وما يؤول اليه الواقع العراقي في ظل الحقبتين السابقة والحالية كما اتخذت من المرأة محوراً لها بجمالها وكيانها البهي ، جميل جداً ان تتعرف معي على فنانة تشكيلية وشاعرة وقاصة جميلة تحاكي الواقع العراقي باناملها المبدعة وتنقلك من واقع ٍ مأساوي الى واقع مليئ بسحر يبهرك عبر كلمات أدبية منمقة بعيداً عن ازيز الرصاص وصافرات الانذار ورائحة البارود والجثث المتفحمة وتلك اللوحات التي ملئت شوارعنا بألوان الدم ... اذن دعونا واياكم ننصت لها وعلى مقربة من قلبها لتجيبنا على اسئلة حاولنا من خلالها مشاكستها

حاورها / هيثم جبار الشويلي

النور : سمرقند اسمٌ طرق مسامعي كثيراً سواء عبر شبكة الانترنت أم عبر زملائي الشعراء فمن هي سمرقند؟

سمرقند : تخرجت من الفنون الجميلة، حاملة  للرسم والنحت في قلبي زوايا، كتبت الشعر منذ الثمانينات ،ونشرت باسم مستعار حتى عام 1996 الذي كان عامي الاخضر ومنه مددت اذرعي الثمان الى الادب قصة والشعر وبعض الاعمال المسرحية الجادة، واعداد برامج اطفال.

 

النور : أين يكمن المثقف العراقي وخاصة بعد ان سمعنا ان اتحاد الكُتاب العرب قد سحب عضوية اتحاد الكُتاب العراقيين؟

سمرقند : الانتماء للاتحاد  بالتالي لا يؤكد شاعرية العراقي ، والكتاب العرب كان عليهم ان يبرهنوا ان الادب لا علاقة له بالتنازعات السياسية، اكان على ادباء العرب ان يتركوا شقيقهم العراقي في محنة كهذه وبدل مد يد المحبة رفعوا الحواجز عليه. يضل العراقي ينتمي الى الادب بحزنه العميق العتيق وبهمومه الانسانية وبمشاركته اللاارداية في الابداع لانه فطر على التواجد في ساحات التعب الانساني بشكل مستمر.

 

النور : ماذا يجب ان يفعل المثقف العراقي وما هو دوره بالوضع الراهن الذي اصبح كأضغاث احلامٍ او كالكابوس المزعج الذي تسلط على رقاب العراقيين؟

سمرقند : رصد الواقع وتحوليه الى فكر ومحاولة ايصاله الى اكبر عدد وبشتى الطرق وعدم الاستسلام للظرف القاهر والاصرار على البقاء على قيد الانجاز.


العراقي دوما سيضل استنادا الى انغماسه في آتون المحن

النور : أيهما افضل برأيك المثقف العراقي أم المثقف العربي وهل يوازي المثقف العراقي المثقف العربي؟

سمرقند : العراقي دوما سيضل استنادا الى انغماسه في آتون المحن واعتماده على رصيده الروحي الشفاف بمختلف رؤاه وتطلعاته في نظري اكثرمن المثقف العربي لانه صاحب رسالة ، يكفي بانه صاحب( موقف وكلمة حرة ) دفع ثمنها عمره في السجون والتعذيب والتشرد والغربة والاضطهاد الفكري ورفض التهميش وكان على وعي مطلق باهمية دوره ومديات حريته.

 

النور : هل حققت على الصعيد الثقافي العراقي او العربي بعض الانجازات؟

سمرقند : ذات يوم بعثت لي رابطة شعراء العالم رابطا اشركتني فيه ، ذاك النهار وجدت اسمي وامامه خط مائل وكلمة العراق تقافزت دموع فرحي كاني وهبت دمي السليب ومسحت عن عيون نهاري غبار الانزواء،  ومنها انتميت الى رابطة القلم الدولي ، وانشر في صحف عربية ومواقع كثيرة وانا بصدد المشاركة في مسابقات عربية لامضي في عهدي الذي قطعته للعائلة التي علمتني معنى الوطن والفن والادب ليصب كله في حضن ابي العراق.

 

النور : هل تجيدين كتابة الشعر أم القصة ؟ أم انك تميلين الى الفن التشكيلي ؟ * وأين تجد سمرقند نفسها بين احضان القصيدة ، أم في شبق الحكايات لتروي لنا اعذب القصص ، ام انك ستمرغين فرشتك بناصية لوحتك لنرى اجمل اللوحات؟

سمرقند : لا اجد نفسي بلا هذه المكونات البهية ، فيومي خاطرة ولوحة واغنية ، يبقى الشعر بومضته اقرب صديق لانه متنفسي الاعمق والاقدم والاوفى،  لم تخذلني الكلمات يوما،  لذا اوجدها قربي وفاءا وامتنانا ، اما الفن بعدت عنه فخاصمني ولعلي استحق.


اكتب عن الحب لانه اروع الاكتشافات واعز الانتماء

النور : هل تلاحظي ان القصة تعيش الان اضمحلال ، وان اغلب الكُتاب بدءوا يهجرونها او بدء يعشعش العنكبوت على كُتاب القصة القصيرة والرواية في العراق؟

سمرقند : لا تظلم القصة ايها الصديق ، المسألة كلها ان لدينا شعراء بروعة هذا الوطن ولكنهم لم ياخذوا فرصتهم او سرقتهم متاعب الحياة اليومية عن التواجد في الساحة، واجد في فن القصة القصيرة بعض النصوص التي تذهلني اعتقد ان هذه المرحلة ستقدم لنا ببعض الصبر والتكاتف نصوصا رائعة ، ليكن في علمك ان هذا الوطن لا يعطينا غير المبدعين فقط ولا يرتضي بأقل من هذا.

 

النور : لو طلبت منك ان تكتبي لي قصيدة فأيّ قصيدة سوف تختارين ، ولو طلبت منك كتابة قصة فأيّ قصة سوف تروين ، ولو طلبت منك رسم لوحة فنية تشكيلية فلمن سوف ترسمين؟

سمرقند : اكتب عن الحب لانه اروع الاكتشافات واعز الانتماء، اما القصة فلن ابتعد عن هموم الانسان الكادح وازمته الوجودية، اما الرسم يا صديقي فمحوري هو المرأة بجمالها وكيانها البهي سأنحتها لك بذاكرتي الخضراء على مرايا نهاراتي.

 

النور : هل جربت النشر في الصحف العراقية والعربية وهل تمثل الصحف العراقية طموح المثقف العراقي من خلال نشر كل نتاجاته ام البعض منها ، ام انها تنهج منهاجاً خاصاً يخضع للمحسوبية والمنسوبية؟

سمرقند : انشر بقلة على الصحف العراقية والعربية، واتجه الى المواقع الالكترونية اكثر لانها تؤمن ايصال المنجز الادبي الى شريحة العراقيين المثقفين والمغتربين والعرب ، ولا  ازال اقول ان شريحتنا العراقية الواسعة متمثلة بشكل اكبر بالصحف ، والتواجد فيها مهم جدا ، ولاعلمك انني عانيت لفترة طويلة في بداياتي من المحسوبية والمنسوبية ولكن روح المطاولة تجعل الميزان يختلف.

 

النور : آخر اعمالك الادبية؟

سمرقند : مجموعة قصص قصيرة كتبتها بين عام 2000- 2007 والتي يقول عنها البعض انها اكثر عمقا ادبيا من شعري رغم ان بدات شاعرة اولاً.

 

النور : كلمة اخيرة تودين قولها؟

سمرقند : اود من كل قلبي ان نتوجه في هذه الفترة من المحنة التي نعانيها في العراق الى توجيه الجهود الى خلق  صياغات  ادبية  للفترة الراهنة التي يمر بها الوطن ، وان نتوجه كلنا كأدباء الى التعريف بمعانتا واطلاق فكرنا ورأينا للعالم بشتى الوسائل الاعلامية وان نتحد بقوة اكثر للتواجد في المحافل الادبية والعربية، فلا زالت دولتنا الجديدة لا تنظر الى الاديب بعين الاعتبار وتمنحه التقدير والدعم اللازم ، رغم ان هذه الشريحة المثقفة منحت الوطن خلاصة فكرها وزهرة شبابها وتمنح اليوم شهداء من خيرة طبقاتها...

 

هيثم جبار الشويلي


التعليقات

الاسم: سمر قند خليل ابراهيم
التاريخ: 09/10/2010 21:33:09
شاعره وفنانه تشكيليه انك نوع مميز ومبدع اتمنى لك الكثير من التقدم والابداع

الاسم: سمر قند خليل ابراهيم
التاريخ: 09/10/2010 21:22:43
شاعره وفنانه تشكيليه انك نوع مميز ومبدع اتمنى لك الكثير من التقدم والابداع

الاسم: الشاعر مصعب الخزاعي
التاريخ: 27/09/2010 12:17:26
شكرا على هذا اللقاء الرائع الذي يؤكد انتماء الشاعر والمبدع لوطنه الحبيب
كتبت الان:
يا للانتظار
00000000000000000
بغداد يا للانتظار
شموس رونقك الهائم في الهواء
تلتقي الأمس في ذكريات السبات
وتلعب في غيداءها عيون الأطفال الحيارى
تندب ألعابها الغارقة في بحر القنابل
رأيت ليلى الرقيقة الدافئة الخضراء
نائمة وسط طريق الأحلام
تأمل أن ترى أباها الذي لما يعود
وا لهفة الطفلة
جاءت تنبؤات المساء
ثبت أوراق الخريف
ترسل لحظات الوداع
في أعماق المحيط ذهب بابا نوئيل
ومعه غابت الألعاب
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@


سراب
00000000000000000000000
متى ينقلب السراب
كفانا ألما بل عذاب
متى تزف دجلة للفرات
و تحيا ربوع النخيل النائمات
عجبت لصبرك يا عراق
حتى كأنك فردوس رغم كل النائبات
كلا000لن تعكر صفو قلبك طائرات
والقنابل والشظايا
أنت تحيي المنايا
وتهدي للقبور الحياة
000000000000
أين الخيال وأين الطيوف
ألها عن مرآك يا أمي عزوف
وطني000 أمي
مياهك ضرع الشريف
تمرك ماء الحشايا
والنهران تروي الممات
حيث الغيوم الهادئات
وعبق التراب
إذ يحضن غيث السماء
وطني العشق في عيون الغانيات
و دمع العذارى الذي فيه ارتواء
وقلب الطفل الذي ما زال يروي العناء
وان شاخ طفلك قبل المعاد
أنت ربع الحياة أنت ربع الحياة
@@@@@@@@@@@@@@@@@@
e-mail: rahmanmusaab@yahoo.com

الاسم: إحسان العسكري - شاعر وكاتب واعلامي
التاريخ: 16/11/2007 12:40:54
الشاعرة سمر قند
شاعرة تحمل لمسات الفنانة وفنانة عشقت الشعر
اجدها نوع متميز من الابداع فتعدد المواهب يضيف اليها
خصوصية في التقبل لدى الجمهور عموما وجمهور الادباء والفنانين خصوصا وجل ما يعجبني بها (تواضعها) الذي وجدته -من وجهة نظري - سببا آخرا لتألقها
.... اتمنى لها المزيد من الابداع والتألق -

الاسم: علي عبد الامير العامري
التاريخ: 13/11/2007 10:04:56
لى شبكة النور الاعلامية
اريد منكم الايميل الشخصي للشاعرة العراقية سمرقند الجابري لاني من احدالمعجبين بانجازاتها الشعرية

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 07/07/2007 08:10:13
الدكتور محمد العذاري، لنسكب شكرنا في كف الله الذي منحنا ملكة الادب لنصون بقايان النسانية من التشتت في عالم مخبول متجاهل، شكرا لمركز النور.

الاسم: هيثم جبار الشويلي
التاريخ: 07/07/2007 06:30:56
شكري وتقديري للاستاذ العزيز احمد الصائغ على هذا الاخراج الجميل وشكري لك استاذي العزيز د. محمد العذاري وشكرا للاخت العزيزة الشاعرة سمرقند على سعة صدرها وتقبلها الاجابة على هذه الاسئلة.

الاسم: د. محمد العذاري
التاريخ: 06/07/2007 09:16:46
شكرا للعزيز هيثم الشويلي وهو يحلق بنا في سماء سمرقند الشعري تلك الشاعرة والمبدعة الرقيقة والعذبة
كما اشكر موقع النور والاستاذ احمد الصائغ على هذا الاخراج الجميل للحوار




5000