.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اخلع نعليك..إنك في وادي العراق

زينل الصوفي

اركعْ لوجهيَ إنَّ الطهرَ من أثري..

نعليكَ اخلعْهما يا أقدسَ البشرِ..

  

اعلمْ على شَرَفي قد أُنزلتْ سورٌ

فاقرأ جروحيَ في القرآنِ والسورِ..

  

على ضفافِ فمي قد زُيّنتْ قيمٌ

فصاغَها الدهرُ من قيثارةِ القدرِ..

  

من ضلعيَ الكونُ قد قامتْ مفاصلُه

أبصرْ.. فها بصمتي في الشمسِ والقمرِ..

  

أنا على قِمّةِ التاريخِ أشرعــــةٌ

قد خُطَّ في ذَهَبٍ من بدئه خَبري..

  

  

إذا بكيتُ فروحُ الطقسِ باكيةٌ

فالبسْ دموعي َمن ترنيمةِ المطرِ..

  

في كلِّ عصرٍ يدُ الأشعارِ تكتبُني

أجيالُه ركبوا الأمجادَ في ذِكِري..

  

كأنّني فَلَكٌ في صدرِهِ نَفَسي

وفي شرايينه منقوشةٌ صوري..

  

لكنَّ في مهجتي جرحا يغازلُني

تراه يشتاقُ لي في ساعةِ السهرِ..

  

إنّ العناءَ أبــي .. للحزنِ أنجبني

فاخضوضرتْ لوعتي في قامةِ الشجرِ..

  

ماذا أقولُ ؟ وأيّ الجرحِ أذكرُهُ؟

فجعبتي موسمٌ للموتِ والخطرِ..

  

روضي به الغيرُ ميسورٌ ومنتَفَعٌ

وصاحبُ الروضِ محرومٌ من الزَّهَرِ..

  

الماءُ وجهي به الصحراءُ ضاحكةٌ

وبسمتي أسفاً تُسقى من السقَرِ..

  

فالنارُ دوما نصيبٌ للندى .. وأنا

أرثيه شعرا من البركانِ والشررِ..

  

ماذا أقولُ؟ فما للحزنِ خاتمةٌ

عودٌ أنا وعذابي رقصةُ الوترِ..

  

*        *        *

  

على ضفافي جراحٌ نزفُها نَهَرٌ

فيشربُ النخلُ آلامي من النَهَرِ

  

كأنمّا الطفُّ مازالتْ تُقطِّعُني

والأرضُ تلبسُ سوداءً مدى العُمُرِ

  

ترى الحسينَ على التقويمِ مندلقاً

فالماءُ يعطشُ في صحوي وفي مطري

  

هذا الذي جرحُهُ في الجرحِ يشبهني

كأنّه يقرأُ القرآنَ في السَّحَرِ..

  

مناسكي كربلاءٌ وهو ساكنُها

فهذه البقعةُ الخضراءُ من طُهُرِ..

زينل الصوفي


التعليقات

الاسم: كاظم الصوفي
التاريخ: 23/04/2010 00:39:22
من اقصى الغرب الى اقصى الشرق اقدم كل احترام وتقدير واعجاب للشاعر الكبير زينل الصوفي مع كل التوفيق

الاسم: زينل الصوفي
التاريخ: 14/04/2010 12:43:32
الطبيبة الشاعرة هناء القاضي

فقد أزلتِ صداع قصيدتي بـ( اسبرين ) مروركِ

فشكرا لك

وشكرا لهذه الإبتسامة الشعرية

دمت بخير وشعر ..

الاسم: زينل الصوفي
التاريخ: 14/04/2010 12:24:20
الشاعر الجميل

أمير بولص

شكرا لهذا الجمال

فانت الأروع حبيبي

محبتي ..

الاسم: زينل الصوفي
التاريخ: 14/04/2010 12:22:40
الحبيب علي الكندي

على عيني

غالي والطلب رخيص

سأمطر قريبا بقصائد لم تولد بعد

دمت بكل الحب والشعر ..

الاسم: زينل الصوفي
التاريخ: 14/04/2010 12:19:45
الرائع خزعل طاهر المفرجي

شكرا لهذا المرور

وشكرا لهذا الأريج الذي عطّر كلماتي

محبتي لك ..

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 14/04/2010 07:53:47
جميل ..جميل ما كتبت.تحياتي

الاسم: فالح البدري
التاريخ: 14/04/2010 04:05:36
أستاذ زينل
ثنائي لشخصك الكريم
شرح واف أكد جمالية البيت وحسن الصياغة

تحياتي الطيبة

الاسم: أمير بولص
التاريخ: 13/04/2010 21:12:51
يا لهذه الروعة..
دمت مبدعا أستاذي العزيز
تحياتي

الاسم: علي الكندي
التاريخ: 13/04/2010 15:28:44
اخي العزيز
رائعة كلماتك وعباراتك كروعة كاتها
نريد المزيد من تراتيل اشعارك الصادق عن الام كل الخيرين والطيبين

الاسم: زينل الصوفي
التاريخ: 13/04/2010 12:14:50
أهلا فالح البدري

شكرا لمرورك الجميل

أنا سعيد لقراءة تعليق

هنا ( جرحا ) اسم لكنّ منصوب ( في مهجتي ) شبه جملة خبرها ، والجملة الفعلية من يغازلني والفاعل المستتر ( هو ) مبني في محل نصب صفة للجرح ،أي أن أصل الجملة هكذا :

لكنّ جرحا في مهجتي يغازلني

أسأل الله أني وفيت لك بالإعراب

محبتي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 13/04/2010 10:44:49
الماءُ وجهي به الصحراءُ ضاحكةٌ

وبسمتي أسفاً تُسقى من السقَرِ..



فالنارُ دوما نصيبٌ للندى .. وأنا

أرثيه شعرا من البركانِ والشررِ..



ماذا أقولُ؟ فما للحزنِ خاتمةٌ

عودٌ أنا وعذابي رقصةُ الوترِ..

مبدعنا الرائع زينل الصوفي
ما اروعك
نص هادف جميل وجذاب
شدنا اليه كثيرا
سلم عقلك النير
واناملك الماسية
دمت تالقا
احترامي مع تقديري

الاسم: فالح البدري
التاريخ: 13/04/2010 02:55:32
ما أجمل غنائيتك
وما أروع صياغتك
قصيدة بليغة وشاهقة
أخي زينل
وددت أن تصوب لي قراءتي لكلمة جرحا
( لكنَّ في مهجتي جرحا يغازلُني )
لأني أراها مرفوعة على الفاعلية
إلا إن كان لك رأي وقراءة أخرى

تقبل اعجابي وتقديري




5000