.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ولنا في شعب قرغيزستان عبرة أخرى

أ د.حميد حسون بجية

تزايدت العبر، وجاءت هذه المرة من قرغيزستان ومن شعبها الذي وجد أنه لا يمكن التعايش مع الديكتاتورية، فقام بمظاهرات ضخمة أدت إلى هروب الدكتاتور.

    يبلغ سكان قرغيزيا خمسة ملايين نسمة حسب إحصاء عام 2007. يتألف شعبها من 57% من القرغيز و5% من الأزبك و9% من الروس إلى جانب أقلية من التتار. والقرغيز والأزبك ينحدرون من قبائل تركية. وكان المسلمون في تناقص نتيجة التهجير إلى سايبيريا وكذلك ما تعرضوا له من مجاعات واضطهاد قبل الحرب العالمية الثانية. يشكل المسلمون 80% من  سكان قرغيزيا، و المسيحيون من أتباع الكنيسة الأرثودوكسية الروسية18  % ، و أتباع الأديان الأخرى يشكلون %2.

         ولكن ما أكثر العبر وأقل الاعتبار!. فشعوبنا العربية أضحت أسيرة حكامها. تأمل أن يأتيها العون من خارجها سواء من السماء أو من أمريكا أو حتى من إسرائيل. فالله تعالى قد اعتذر علنا من أن يعين من لا يعين نفسه في قوله: إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم. وأمريكا تعول على الحكام أكثر مما تعول على الشعوب، وهي توازن بين ما تسميه الاستقرار وبين ما تتبناه من ديمقراطية. وأما إسرائيل فهي الوحيدة المخلصة والمخلِصة للشعوب العربية!!!! وهذا هو المصير الذي خطط له الآخرون وارتضته الشعوب العربية البائسة لنفسها.

             فـــالمستجير بعمر عند كربته

            كالمستجير من الرمضاء بالنار

        والحكام العرب يعيشون ازدواجية شديدة. فهم ومن يساندهم من وعاظ السلاطين على سبيل المثال، يدعون إلى مقاتلة القوات الأمريكية في العراق ويعيبون على الشعب العراقي ومرجعياته وسياسييه قبولهم لمثل هذا الاحتلال لكن القواعد الأمريكية في بلدانهم والسفارات الإسرائيلية والعلم الإسرائيلي الذي يرفرف على رؤوسهم لا ينالها الكلام لا من قريب و لا من بعيد.

        ورحم الله المتنبي الذي يصف الوضع الحالي إذ يقول:

        من يهن يسهل الهوان عليه 

 

   ما لجرح بميت إيـــــــــلام

 

 

أ د.حميد حسون بجية


التعليقات

الاسم: مشتاق طالب
التاريخ: 14/04/2010 22:34:20
السلام عليكم
أخشى ما أخشاه أننا اصبحنا في عداد الشعوب الميتة...الشعب الذي لا يستطيع أن يصنع حياة هو بالتأكيد شعب ميت !




5000