..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من يهن يسهل الهوان عليه,مالجرح بميت ايلام

دلال محمود

استلهمت عنوان مقالتي هذه من بيت شعري لشاعر العرب الاكبر ابي الطيب المتنبي,هذا الشاعر الذي عاش ومات وهو بطل مقدام وفارس شجاع لايهاب الموت ابدا ,لاادري لماذا استذكرت هذا البيت الشعري بالذات رغم ان في خزينتي الشعرية الكثير من الابيات للشاعر المتنبي.
استذكرته فانا احلم بمتنبي يثير القوة والارادة في نفوس الشباب العراقي ويلقن الاحتلال دروس في ارادة الشعوب
هل تعتقدون ان ماجرى ويجري في العراق له علاقة بهذا البيت الشعري؟نعم اظن ان هذا هو السبب الخفي وراء سر استذكاري له.
اليوم سيء للغاية رغم اصراري على ان اجعله نهارا سعيدا,فقد بدا لي لامحالة من انه سيكون يوما حزينا مغبرا انا هكذا احدس الامور قبل وقوعها, لست بعرافة ولابقارئة فنجان ولكن قلبي دائما ماينبؤني بالمعضلة قبل وقوعها .
ففي الصباح الباكر وانا الملم حاجيات شقتي التي عاقبها الله كي تحتويني بكل الامي واحزاني وفوضويتي اللامتناهية كاحزاني المعتقة.سقطت من بين يدي تحفة على شكل ارنب حاولت ان امسك بها لئلا ,تقع على الارض لكن دميتي قد وقعت مني فتهشم الارنب وانكسرت اذناه,اما جسمه فقد ظل سالما ولم يصبه تشويها.
في اغوار نفسي تمنيت ان اكون تلك الدمية كوني ساكون صماء لااتقن السماع.
ياالهي ...لقد اجاد حدسي في تهجسه الدقيق للامور التي تخص وطني الجريح.
الهي الحبيب .....السنا نحن عبادك؟ اذا ماهذا الذي يلحق بنا من عذابات واوجاع واهات؟
اي شرع يبيح مايباح الان وفي كل ان؟ في الصبح وفي المساء وعند الليالي الظلماء.
في الازقة.والشوارع.في لحظة الافراح تاتيك شظايا الاوغاد.
حتى الزوايا في العراق ماعادت تصلح ان تنجي النفوس والاجساد.
بيوت الله كم كانت تشعرنا الامان ... .هل ان الاله قد غضب منك ياعراق ؟اما ان لك ان تغضب انت ياعراق من الاله وممن يدعون حبهم للاله؟

اين الملائكة التي تخيف بها القتلة والكفار,والمجرمين الذين يستبيحون كل المحرمات ؟ ام هل اننا القتلة كي تعاقبنا بهذا البلاء؟
اين رحمتك التي تكفي ان نقول الشهادة ونلهج باسمك كي تغمرنا بها؟ ها... اننا ندعوك ليل نهار لتكف عنا تلك الايادي التي تعبث بعراق اهلنا ,عراق احبتنا,هل ان دعوانا لاتستجاب؟
هل اننا ضعفاء, حتى بدانا نستعذب الخوف والذل والهوان؟
هل ان حياتنا هانت علينا فتجبر الطغاة ؟
هل ان نفوسنا ضعفت لتلك الدرجة المرعبة. حتى باتت جراحاتنا كانها غذاء يومي اعتدنا عليه ولم نعد نشعر عذاباته.؟
مالذي ننتظره؟ مالذي نخافه؟
اننا ننتظر الحياة ونخافها,بل ننتظر الموت ونخشاه ؟ اي معادلة تلك التي تجمع مابين النقيضين؟ مابين ان نحيا او ان نموت؟
هل اختفى الشباب الواعي الذي يلهم النفوس؟ هل مات الضمير الحي الذي يابى الذل والهوان؟ هل ارتضيتم حياة الفقر والجوع بالراحة المبكية؟
مالي ارى حتى الاله اتعبه وضعك ياعراق.وانت الم تتعب ؟ الم تغضب؟اي صنف , اي معدن في جسد اهلك الموجوع ؟
كل الحروب خبرتك وذاك المر القاتل الذي اسموه حصار الم يخلق منك جبارا لتعاند الاقدار وتكسر الرياح؟.
بالله اخبرني فمابالك اليوم ,وكل بقعة باتت كربلاء؟
في كل حين الف حسين يقتل وانت في العام لاتستذكر الا واحدا حسيناه!!!!
عجبي في اتفه الامور انت تغضب والعظائم منها انت لست مباليا!!!!
جيرانك اعداؤك فلماذا تصاحب الاعداء؟
القاتلون ,هم منك وفيك.فكيف تبسم لحاملي السموم, وناشري الاحزان, في وضح النهار؟
كل الوحوش في الغاب جاؤؤا بها في قعر دارك وانت لاراي لك,لادار, ولاامان؟
كل الثراء صار في حوزتهم ,حوزاتنا صارت لهم ثراء!!!!
ارثيك ياارضي ,ارثيك يابلد الحب والاحقاد...
ارثيك في كل حين فكل حين فيك قد بات عزاء...
اه عليك يابلد الانبياء والاوصياء...
اه عليك يابلد الاشرار والغرباء...




دلال محمود


التعليقات

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 22/04/2010 22:13:26
عبد جمعة الحوراني
شكري وامتناني الجزيلين لك سيدي وانت تتابع كل مااكتبه عن وطني المباح
سلاما اليك عبرالمسافات

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 22/04/2010 22:12:12
علي البهادلي
شكرا لمرورك الكريم ,سيدي الجليل
لاتنسى ان كل الشعراء ان لم يكونوا اكثرهم هم كانوا ولازالوا يرتزقون من شعرهم فهو وسبلة عيشهم,وليس غريبا هذا,ولكن مع هذا فان المتنبي هو شاعر الفروسية الاول وهو كان شجاعا والدليل انه ذهب لخصمه رغم تحذيرهم له لكنه رفض ان يكون جبانا.ياليت يظهر متنبيا في هذا الزمان كشجاعته وبسالته وجراءته.
سلاما اليك ايها الطيب

الاسم: عبد جمعة الجوراني
التاريخ: 20/04/2010 19:04:12
من السهل ان نكون اعتياديون كبقية خلق الله الطيبين لكن ان نكون مبدعين,ان نمتلك هذا الكم الهائل من المتمتعين بهذا النبض الرائع الذي يحاكي ذرات تراب الوطن الغالي،ابداع يشار له بالبنان؟ فهذا محال ؟هكذا انتي ياسيده؟ مبدعة ورائعة وتعطين العالم دروسا في حب الوطن والابداع من اجل العراق وابناء العراق الحيارى المظلومين . فلك من الدعوات العميقة بان يوفقك الله لتتواصلي مع الابداع وتعيشي مع هموم الاهل فلكي من الدعوات بالتواصل وانني افتقدت هذه الايام. ترى أين أنتي!

الاسم: عـلـي الـبـهـادلـي
التاريخ: 17/04/2010 13:07:16
عذرا ست دلال المتنبي لم يكن كما تتصورين بل كان بياع كلام فأدعائه عن عزة النفس والروح العالية كلام في كلام !!! والدليل مديحه لكافور الأخشيدي في مصر طمعا في منصب وعندما لم يحصل على مبتغاه قال ( لا تشتري العبد ألا والعصا معه ) وهذا بحق كافور الأخشيدي !!! أليس هذا نفاقا ونحن ندرسه على أنه فروسية !!! تحية لك .

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 11/04/2010 19:47:01
علي حسون لعيبي
المتابع الجليل
صحيح ان ماتقوله,فهو ليس منة من اي عراقي حين يكتب عما يدور في العراق من ضيم وجور ابتلى به العراق على يد الخونة والمرتزقة الجدد.
اتمنى ان يصحى كل الكتاب الخيرين ويكتبوا عن بلدنا بدل ان يتحدثوا بمواضيع لاتعني بامر اهلنا الغلابى
سلمت سيدي وسلم كل الشرفاء الذين يذودون عن العراق العظيم.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 10/04/2010 12:50:27
عقيل العزامي
الاستاذ الجليل

شكرا لك ايها الطيب,اسعدتني كلماتك وانت تعلق على مااكتب.وانا اعلم علم اليقين ان هناك الكثير من اهلي يتسائلون كاسئلتي.
ويتمنون اجابة صريحة.
لان مايحصل في العراق الان كوارث ولكن الناس اراهم في سبات عميق.
شكرا لك
وسلاما مني اليك بعمق الجراحات

الاسم: علي حسون لعيبي
التاريخ: 10/04/2010 12:44:27
المبدعه البارعه دلال.....ليس منه منك أن تتحدثي عن معاناة سيدنا العراق....ولكن للاسف الشديدلازال نفر....يفكر بطريقه فرديه...ويغازل ويمدح القتله والسفاحين...والسارقين ...والغزاة بحجة الديمقراطيه....والحريه الكاذبه التي جلبت لنا الثبور...واللعنه...ويفكرون وكأن العراق ملك لفرداو حزب...معين....أناالااريد ان ادخل بالسياسيه الرعناء التي يفكر بها القاصرين....واقول.....أن العراق سيدناجميعا وهو اعلى من كل الشخوص والافراد...وعلينا جميعاأن لانقبل الضيم يمسه وخاصة من الغرباء الذين قتلوا اهلنا في مدينة الصدروالفلوجه وباقي مدن العراق....نحتاج يادلال صحوه...اخلاقيه حتى نقاوم جميعا الغزاة والمخربين

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 10/04/2010 12:41:07
عقيل العزامي
الاستاذ الجليل

شكرا لك ايها الطيب,اسعدتني كلماتك وانت تعلق على مااكتب.وانا اعلم علم اليقين ان هناك الكثير من اهلي يتسائلون كاسئلتي.
ويتمنون اجابة صريحة.
لان مايحصل في العراق الان كوارث ولكن الناس اراهم في سبات عميق.
شكرا لك
وسلاما مني اليك بعمق الجراحات

الاسم: عقيل العزامي
التاريخ: 10/04/2010 07:44:40
كلمات رائعة ... نبعت من نفس صافية بحب العراق .. مفردات عظيمة وخالدة ارادت تحاكمم المقدس بعدأن حكمنا بالشنق والاعدام ..أحس بالدفء والامان عندما أجد كاتبة عملاقة وعبقرية مثل دلال محمود ترفع قلمها وهي غير مطمئنة على رأسها ....وما اعظم الكاتب عنما يكتب وينتقد بحيز المقدسات ويكسر جدار الصمت الجاثم على صدورنا ... أنك فوق التقييم والابداع يادلال ...

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 09/04/2010 23:33:20
سعيد العذارى

الكاتب الجليل

حقا ياسيدي ان الاحتلال واعوانه عمل وخطط كي يشوه كل معاني المقاومة ,وهذا ظلم اراه لان في كل تاريخ البشرية لابد من وجود مقاومة شريفة تحارب وتقاتل العدو.الا في عراقنا الجديد وعلى يد دعاة الديمقراطية القذرة حاربوا كل انواع المقاومة بحجة الارهاب الذي لولاهم لما وجد على ارضنا الطيبة.لعن الله المحتلين واعوانهم المستفيدين.
سلامي وامتناني الجزيلين لحضرتكم الموقرة وانتم تتجاوبون مع كلماتي.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 09/04/2010 23:28:28
علي الزاغيني
كاتبنا الغالي

يفرحني ماتكتب من تعليقات رغم الحزن الذي اراه يعتصر كلماتك.
ايها الطيب, لندعو من الله ان تكون كل الماسي عبارة عن غيوم تنجلي عن سماء صافية زرقاء تعم العراق كقلوب اهلنا الرائعين.
سلاما ووردة بيضاء لقلبك النقي

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 09/04/2010 23:25:01
حمودي الكناني
ايها الطيب

شكرا استاذي الجليل وانت تعلق على ماكتبه عن العراق.
سلمت طيبا معافى .
سلاما اليك من المانيا الى كربلاء المقدسة.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 09/04/2010 23:22:15
سلام نوري
القاص الرائع
صحيح ان محنة العراق اكبر من ان تسطر بحروف على ورق.ولكن يبقى للكلمة النقية المخلصة وقعها ودورها في
بناء الانسان.
دمت طيبا تحزن للاحزان العراق.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 09/04/2010 23:06:28
اسعد حسن
المتابع الجليل

صدقت ياسيدي لو ان العرب تركونا وشاننا ,ولو ان المسؤؤلين الجدد لايتوددون لهم لكنا بالف خير.
كل الماسي نتيجة تامرهم على العراق .
رحم الله كل الخيرين الذين اخلصوا للعراق .
سلاما اليك من بلد البرد والامطار

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 09/04/2010 18:43:59
دلال محمود المتالقة
خطر ببالي بيت شعري لشاعر النيل حافظ ابراهيم
يقول به

أهلا بنابتة البلاد ومرحبا
جددتـــــــم العهـد الذي قد اخلقا
لا تيئسوا أن تستردوا مجدكم
فلرب مغلوب هــوى ثم ارتقى
فتجشموا للمجد كل عظيمة
إني رأيت المجـد صعب المرتقى
سيدتي الفاضلة
الاوطان لاتتحرربالاماني وبالاحلام
وشبابنا للاسف اصبح همه التقليد وليس اي تقليد
وطبعا التقليد السئ والردئ ومن مخلفات الغرب المنحطة
الوطن تميته الدموع وتحييه الدماء
ولكن الى متى ننزف دما وتجري دموعنا كالانهار
المسالة اكبر من ان نكتبها على ورق واكبر من نقراها على صفحات الجرائد
تقبلي مني فائق المنى والتقدير
علي الزاغيني

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 09/04/2010 15:35:28
يبدو ان المحنة لا نهاية لها . كم انت موجوعة بحب وطنك واهلك جنبك الله كل مكروه ودام لك النقاء

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 09/04/2010 13:49:39

الاستاذة المبدعة دلال محمود رعاها الله
سلام وتقدير واعجاب بمشاركتك العراقيين امالهم والامهم موضوع جميل ورائع ولكن يا اختي ان الذي يتحرك ويغير ويجاهد هم الطليعة والنخبة اما البقية فيؤثرون السلامة
ويكون دور القدوة هو قيادة الناس نحو ماهو صالح والناس تبع له
اختي المبدعة حينما قاوم المجاهدون الاحتلال واجهوا اعلاما معاديا من قبل الشخصيات المعروفة والحركات والتيارات المختلفة ولكن حينما قام المجهولون بقتل الناس تحت مسميات طائفية سكتت الابواق الاعلامية عن الجريمة وكان البعض فرحا بقتل ابناء الطائفة الاخرى
فحرموا جهاد المحتلين وحللوا قتل المسلمين فلم نسمع معارضة واستنكارا كما سمعناه في مرحلة المقاومة فقد شوهوا سمعتهم حينما قاوموا الاحتلال ومدحوهم حينما قتلوا المسلمين او نسب اليهم القتل والمقاومون براء
اثمن روحك الحماسية في الاصلاح والتغيير

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 09/04/2010 13:00:49
الغالية دلال
محنة العراق اكبر من ان توصف
مازالت جراحه تنز الما
ومايمكن ان يقال عنه انما هو قطره في بحر هائج
سلمت

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 09/04/2010 12:00:31
خزعل طاهر المفرجي

كاتبنا وشاعرنا البهي

كم تزيدني اصرارا كلماتك هذه وتحث خطواتي كي اتواصل مع كل مايجري على ارض الحضارات والرسالات.
سلاما محملا بالامتنان والشكر الجزيلين.

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 09/04/2010 11:58:25
حسن منصور الصباغ
شكرا ايها الكاتب الجليل,وسلاما وامتنانا محميلن باروع الامنيات بعراق زاهر باهله بهي بعطائه.
سلامي للعائلة الكريمة وقبلاتي لفلذة كبدك فاطمة الرائعة الذكية
دمت معطاءا

الاسم: اسعد حسن
التاريخ: 09/04/2010 11:56:56
الغاليه ام زينب كيف احوالك مشتاقين
قراة الموضوع الذي هو هم العراقييت وماساتهم اليويه ماهو ذنبنا نحن اهل العراق لكي يفعل هكذا بنا شنو الي سويناه مع الاسف اتذكر موتمر صحفي نادر ل عبد الكريم قاسم الف رحمه على روحه الطاهره ومساعد وزير الخارجيه الامريكي هركس ودام اللقاء 6 ساعات ونصف سئل هركس تل من الاسئله واجاب ببراعه ولباقه واحد الاسئله التي طرحها هركس وقال انا اسف بركدير قاسم القاهره دفت على راسك 40 الف دولار والولايات المتحده دفعت 5 مليون دولار ف اجاب الزعيم لو وقف التامر من القاهره والرياض فالعراق بالف خير نعم ا لتاريخ يعيد نفسه وازدادت كذلك طهران والربع التمو اهناك وكما يقول المثل العراقي (عايف امه وابوه ويركض وره مرة ابوه ) طبعا ايصير بينا بعد اكثر واكثر مادام الجماعه يركضون وره دوائر الاستخبارات والله يساعد شعب العراق المسكين

الاسم: حسن منصور الصباغ
التاريخ: 09/04/2010 10:55:15
هي كلمات رثاء لوطن لن يموت..صادرة من قلب يتالم لما يحدث في العراق.دمت سيدتي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 09/04/2010 10:34:37
مبدعتنا الرائعة دلال محمود
ما اروعك
نص شدنا اليكثيرا
انه هادف وصدقت يا دلال
ما اجمل كتاباتك التي هي للوطن دائما
لله درك تسعدينا وتجلبي لنا الشجن والحنين وتزرعي العنفوان لعمري هذا هو دور الكاتب في هذه المرحلة
دمت تالقا
احترامي مع تقديري
كوني بخير دلال

الاسم: دلال محمود
التاريخ: 09/04/2010 09:32:49
فراس حمودي
ايها الطيب المخلص

نعم انه محزن هذا اليوم ونشرت فيه موضوع عن هذه المناسبة موجود الان في موقع صحيفة العراق الجديد عن يوم التاسع من نيسان,اتمنى من الاستاذ الجليل احمد الصائغ ان ينشره اليوم كي لايفقد اهميته,ارسلته صباح هذا اليوم لموقع النور
يارب ينشره وساكون ممتنة له.
شكرا لك فراس وشكرا لعبق كلماتك
وسلاما لك مني وامتنان

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 09/04/2010 05:07:34
الله الله يااختي يادلال النور الرائعة واليوم نستذكر اليوم المشؤم رغم هو يو م جمعة والجمعة مباركة لاكن اليوم هوه يوم احتلال العراق والذي يعتبره الخونة سقوط بغداد لاكن هيهات هيهات الذلة الخسة والعار للاحتلال والغدرة والمنافقون واذنابهم السارقين ( اه عليك يابلد الانبياء والاوصياء -- اه عليك يابلد الاشرار والغرباء ) وانا اكمل ( اه وكم اه واه ياعراق ) شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

لطفا زورو صفحتنا المتواضعة شرفونا ببصمتكم في النور

تحيتاتي فراس حمودي الحربي




5000