هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من ذوي المجرمين

كاظم فنجان الحمامي

كانت هذه هي الصفة التي منحتها لي الدولة منذ ثمانينات القرن الماضي وحتى يومنا هذا, وهي بطبيعة الحال من اخطر إفرازات التناقضات السلطوية في واقعنا المريض المراهق متقلب المزاج, وتعد من أغبى تصنيفات الافتراء والتنكيل, وأكثرها ظلما ووقاحة,  تصنيفات تقسم المجتمع إلى فئات وطبقات موزعة في جداول سلطوية بغيضة, ومعايير تقبح وجه العدالة الإنسانية, وتثلم أركانها, كنت مضطرا إلى مراجعة المؤسسات الأمنية لإثبات حسن السير والسلوك, أعيش أسيرا وحيدا في بيتي, ينخلع قلبي من صوت حبات المطر المتساقطة فوق صفيح غرفتي, يزعجني مزاح الريح مع أعواد القصب والبردي في الليالي حالكة الظلام, تطاردني أشباح رجال الأمن حتى في منامي. يحاصرني قلق دائم, وتخنقني كوابيس مرعبة.

 

تلتقي اليوم الوصولية مع الانتهازية تحت مظلة فوضى الديمقراطية الفتية, وتنبعث من جديد ثقافة تقديس الحاكم والصنمية, دفعات جديدة من ذوي الوجوه الزئبقية, يشوهون صورتي مرة أخرى, ويواصلون قذف الاتهامات جزافا, والمضحك المبكي إن المخبر الحزبي الذي كان مكلفا بمراقبتي, صار اليوم من وجهاء القوم, كان يجلدني في السابق بكتاباته الباطلة, وهو اليوم يمسح أحذية القادة الجدد, ويتزلف لرجال الشفافية الشديدة العتمة, لم ينقطع عن هواياته القديمة المفضلة في إيذاء الناس والإساءة لهم, ونجح في إضافة اتهامات جديدة إلى بطاقتي التعريفية, اتهامات مبتكرة ومتوافقة مع توجهات الأحزاب المتنفذة. كنت فيما مضى من ذوي المجرمين, وصرت في نظر البعض, في المرحلة الراهنة, من المجرمين, فأنا دوما متهم, ألوك التاريخ وأبصقه, وأدوس عليه, لا املك أمعاء ديناصور كي أهضمه, وبات من المؤكد إن إيماني المطلق بالاستقلالية السياسية والفكرية, وعدم انتمائي إلى الكيانات والتكتلات الحزبية, ورفضي الانضمام إلى صفوف حزب ما, جلب لي الهم والغم, ووضعني في مواقف محرجة لم أكن أتوقعها, فقد انهالت عليّ الاتهامات الملفقة من كل حدب وصوب, وتعرضت لسخط وكراهية معظم المتحزبين, الذين واصلوا حملاتهم ضدي منذ ثمانينات القرن الماضي ولحد الآن, ومع كل هذا وذاك سأبقى مستقلا, مسلما, عربيا, عراقيا, عاشقا لشمس الحرية, منحازا إلى ديني ووطني وبيتي وإنسانيتي, رافضا ثقافة الموت, ورافضا كل مظاهر العنف المسلح, وبخاصة المتستر منها خلف غطاء الدين, وارفض أن أكون معصوب العينين وسط القطعان البشرية المنقادة على غير هدى خلف المجهول. وأعلن التزامي بالصراحة في التعبير عن رأيي. ولم أقم بالتخفي خلف اسم مستعار.

 

تمتد العقوبات عندنا إلى ما بعد الموت, وتحط فوق رؤوس ما تبقى من ذوي الضحايا, وأحيانا تسحق العشيرة بأسرها, وربما تمتد لتشمل أناسا لا علاقة لهم بالأمر البتة.

لا شك إن معظم هذه العقوبات ألغيت تلقائيا من الناحية القانونية بمجرد زوال الثقافات الشمولية, إلا إن ذلك لا يعني جفاف منابعها نهائيا, ولا يعني اختفائها من الحياة السياسية والاجتماعية في العراق, ونخشى من ظهور ثقافات شمولية أخرى تحاول طرح نفسها بديلا عن الثقافات الموروثة البالية, الأمر الذي يدفعنا إلى التفكير جديا في إجهاض مثل هذه المحاولات, واستئصال طفيليتها التي حملها لنا الانتهازيون والوصوليون, وليس هذا بالعمل السهل, ولا يمكن النهوض به إلا بتبني مشروعا وطنيا كبيرا بمستوى مشروع مكافحة الفساد الإداري, وان تكون الحكومة العراقية صادقة في مسعاها نحو بناء دولة المؤسسات القوية, ولا تضحي بمستقبلها من اجل تمجيد زعمائها وقادتها, فخير الناس من نفع الناس, والمسلم من سلم الناس من يده ولسانه. .

 

كاظم فنجان الحمامي


التعليقات

الاسم: جابر العاشور
التاريخ: 2012-12-29 12:20:16
لا تضرب الا الشجرة المثمرة
اذا طعنك احد من الخلف فاعلم انك في المقدمة
الى الامام يا كابتن كاضم فالقافلة تسير والكلاب تنبح

الاسم: ابراهيم مناحي البصري
التاريخ: 2012-09-25 15:28:36
ان سطرا واحدا مما كتبت يساوي كل نظريات احزابهم وكل تاريخهم النضالي الزمن يا صديقي يكشف كل الزيف وكلمه واحده تعكس ماهيه كاتبها وقد وفيت وكفيت رحم الله امراه انجبتك وبيت علمك وليحفظك الله من شرهم ودمت ودام يراعك

الاسم: رمزي محمد جاسم
التاريخ: 2012-08-23 13:37:10
لكل محب علامه وهذه علامه حبك لوطنك

الاسم: حياة
التاريخ: 2010-10-16 05:14:59
انت انسان رائع..

عيبك انك لم تكن متملقا ولم تكن يوما مداهنا

ور مراءيا ولن تكون مجرما

انت فقط استاذي كاظم انت عراقيا اصيلا اردت للشمس ان تعكس اشعتها على تلك الوجوه التي يخجل العالم العربي من رؤيته امثالها فيه

كن كم تحب ان تكون لا كما يريدون
فاانت مثال للعراقين النبلاء

تحياتي

الاسم: الكابتن كاظم الحمامي
التاريخ: 2010-04-09 06:15:13
الأساتذة الكرام الأفاضل
علي جبار العتابي
سلام نوري

ما أروعكم أعزائي وما أنبلكم
سنمنح الحياة قيمتها , لا لما تمثله, بل لما تعنيه

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 2010-04-08 21:31:47
جريمتك انك انسان تحب الشمس فلا يضرك المتسلطون فهم صغار وانت النخله العراقيه فابقى في العلالي ولا تنزل اليهم ايها النور تقبل صداقتي
علي جبار العتابي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2010-04-08 05:44:38
احسنت ياصديقي
موضوع مهم وجميل
سلاما




5000