.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ملف النور لمساعدة اليتيم العراقي ومدى فعالية منظمات المجتمع المدني مع المنظمات الغير حكومية

حنان سعد راضي

لقد خاض العراق عبر مراحل تطوره التاريخي معارك وحروب كثيرة قضت على الكثير من أبناءه وكانت سبباً لتأخره عن ركب التطور العلمي والتكنولوجي مما انعكس هذا على واقع الحياة بكل حلقاتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية. انعكست تأثيرات هذه الحروب على حياة المجتمع والفرد بشكل خاص. كل هذه الظروف وما رافقها من عوامل خلفت من وراءها الكثير من الأيتام الذين فقدوا احد أو كلا الوالدين ممن عانوا من ويلات كثيرة من عدم الرعاية والجوع والفقر والعراء وعدم تمتعهم بأبسط حقوق الطفولة وبالتالي الضياع والتسيب وترك المدارس ومنهم من اضطرت عائلاتهم بتشغيلهم وهم في ريعان الزهور مما أفقدهم طفولتهم وبالتالي تخشين قلوبهم ومن ثم انعكس هذا على سلوكيتهم وتصرفاتهم اليومية. لقد استمر هذا المسلسل من التدهور لفئة الأطفال الأيتام أفرزت هذه الحالة مشاكل اجتماعية كثيرة وأنجبت جيل من الأطفال المنحرفين سلوكياً انبثقت عدة منظمات  ترعى اليتيم وتؤهلهم

ياترى لو كان يتيم بينك كيف بإمكانك مساعدته وتقديم يد العون  .. ننتظر أفكاركم واقتراحاتكم لمساعده اليتيم العراقي عبر الايميل المرفق  ... وننتظر

مدى فعالية منظمات المجتمع المدني  مع المنظمات الغير حكومية

 

حنان  سعد راضي

ahiio_2005@yahoo.com

 

مركز اليتيم العراقي للتعليم والتأهيل التابع لرابطة الشهيدة بنت الهدى الثقافية النسوية

 

 

 

حنان سعد راضي


التعليقات

الاسم: منعم جمعه
التاريخ: 06/02/2013 20:51:59
السلام عليكم
نحيه طيبه لفد سررت بقراءة بعض التعليفات والاقتراحات,اتمنى ان احصل على عنوان مؤسسه نستطيع من خلالها مساعده ابتام العراق,نحن هنا في هنكاريا منظمه تعني بالمدمنين على الكحول والمخدرات لذا اقترحنا ان نحصل على جهه نتراسل من خلالها بحيث نقدم المساعده قدر الامكان لهؤلاء الايتام ارجو ارسال على البريد الالكتروني وشكرا

الاسم: فاطمة
التاريخ: 17/07/2010 17:42:07
مرحباشكرا لك ياست حنان راضي على كل شيء تعمليه من اجل ابناء العراق الحبيب واريد اعرف كيف يمكنني ان اراسلكم هل توجد لكم صفحة خاصة على الانترنت اوبريد الكتروني ؟

الاسم: حسين الكعبي - النجف
التاريخ: 03/07/2010 13:51:17
في بدأ القول ... شكرا للأخت حنان سعد راضي
وتحية طيبة لكل من من كتب في هذا الموضوع لان هذا الموضوع هو عماد الحياة العصرية واساس تقدم الامم لان الحياة لان المبدا الاساسي للمجتمع المتطور الحديث هو المساوة . يجب ان تكون هناك مساواة من كل النواحي واهما المساوة بين اليتيم واقرانه لان اليتيم يجب ان يعيش في جو يساعده لكي يكون عنصر فعال في المجتمع ..ومن هنا اشكر القائمين على هذا المشروع وادم لهم جميع ما اتمكن من تقديمه

المهندس حسين الكعبي \ النجف الاشرف

الاسم: حنان سعد راضي
التاريخ: 30/05/2010 21:11:21
السلام عليكم شكرا لمرورك د الحبوبي وانتظر منك مسج وتعارف اكثر لتشاطرني بعض الافكار...اختك حنان

الاسم: حنان سعد راضي
التاريخ: 30/05/2010 21:08:50
السلام عليكم تسلم اخي رسول الكعبي وشكرا لمرورك الكريم وجزاكم الله تعالى خيرا
اختك حنان

الاسم: حنان سعد راضي
التاريخ: 30/05/2010 21:05:41
السلام عليكم اخي بهاء الدين جزاكم الله خيرا على هذا التوضيح والمشكلة تكمن لااحد يعمل وفق ماامرنا به الاسلام ( التكافل الاجتماعي) نحن مسلمون فقط بالاسم اما الفعل فلا
تسلملي واشكر مرورك
اختك حنان

الاسم: حنان سعد راضي
التاريخ: 30/05/2010 21:01:51
السلام عليكم ايها الطير وشكرا لمرورك الكريم ...
اختك حنان من النجف

الاسم: حنان سعد راضي
التاريخ: 30/05/2010 20:59:38
شكرا لمرورك ليالي العزيزة واعتذر عن التاخير لظروف خاصة ايتها العزيزة انها حكومات احبت شعوبها اما نحن لانرى من حكوماتنا الا الظلم ولايقرون قرارا الا لمصلحتهم ولاينامون الا على تعاستنا اهات كثيرة لاازعجك بها ...
اختك حنان من النجف

الاسم: حنان سعد راضي
التاريخ: 30/05/2010 20:56:31
السلام عليكم اسفة جدا وميض على تاخير الردواشكرك جدا لمرورك الكريم وفعلا لااحد يسمعنا من المسؤولين وحتى الميسورين لايزال عمل الخير محتاج واسطات ومحسوبية ووو
اختك حنان من النجف

الاسم: حنان سعد راضي
التاريخ: 30/05/2010 20:43:56
السلام عليكم اسفة جدا وميض على تاخير الردواشكرك جدا لمرورك الكريم وفعلا لااحد يسمعنا من المسؤولين وحتى الميسورين لايزال عمل الخير محتاج واسطات ومحسوبية ووو
اختك حنان من النجف

الاسم: وميض سيد حسوني المكصوصي
التاريخ: 10/05/2010 07:39:27
ملف مهم جدا وخطير
اتمنى ان يجد الاهتمام الكافي من الاخوة المعنيين
وبعدها يجد الاذن الصاغية للمسؤولين الذين لا اتوسم فيهم الا الوعود الكاذبه

الاسم: ليال فردان النويس
التاريخ: 01/05/2010 00:51:04
الفاضلة حنان
يمكن من ملخصات ما ورد من تعليقات ان توضع مقترحات وافكار لمعالجة الموضوع
وبالاخص ما ورد في تعليق الاستاذ بهاء الدين الخاقاني من افكار بناءة رائعة
والكاتبة انتصار الميالي من رؤية عملية بالاضافة الى الاستاذ جواد كاظم القطراني
فضلا عن افكار الاخرين الجميلة والتي يمكن وضع بحث من المقترحات والافكار العملية للجهات المسؤلة والدينية لتفعيل هذه البرنامج وان يتحمله الجميع امام الله والانسان في الدنيا والاخرة
واحب ان اذكر هنا فكرة مطبقة لدينا في دولنا في الخليج العربي ومؤمنة بان العراق قادر على تطبيقها كونه بلد ثري ومتعدد مصادر الثراء ولا يحتاج الا الى تشريع بسيط
وهو فتح حساب في البنك منذ ميلاد الطفل حتى سن التخرج وطبعا اليتيم مشمول بذلك لتأمين جانب من مستقبله
اشكرك على هذا الاهتمام
اختك
ليال

الاسم: طير السلام
التاريخ: 30/04/2010 23:16:38
افكار رائعه ولكن هل بحثتي عن ايتامكم ولك شكري وتقديري طير السلام

الاسم: بهاء الدين الخاقاني
التاريخ: 30/04/2010 17:14:51
الاخت الفاضلة
حنان سعد راضي
المحترمة
لقد اهتم التشريع الإسلامي وكل الرسالات السماوية ومناهج الفكر الانسانية الوضعية بأمر الأيتام ومن في حكمهم من الأطفال اللقطاء أو مجهولي الأب ، وقد تميز الفكر الرباني من دون الاطروحات الاخرى بامرهم وأحاطهم بالرعاية ،وأقر لهم من الحقوق ما يضمن لهم حياة كريمة واستقراراً نفسيا واجتماعيا للطفل اليتيم ومن في حكمه بشكل أخص ، ذلك أنه قد تهمل هذه الحقوق وتهضم حقوقه عند فقد أبيه أو عدم معرفة والديه ولا يجد من يطالب له بها.
وان مثل هذه الحقوق لابد ان نرى لها صلة:
1- بقوانين الدولة ومؤسسات المرجعية الكريمة في النجف الاشرف وايضا ضمن مؤسسات الزكاة والخمس لكلا الوقفين السني والشيعي في العراق لاننا نعرف ونعلم ان هناك حقوق لهؤلاء شرعا مضمونة لهؤلاء الابرياء لابد من الاهتمام بهم باطر تربوية وتثقيفية عالية تصل الى التخرج من الجامعات والزواج واعطائهم رأس المال لتكوين حياتهم الخاصة فضلا عن الايواء والغذاء والملابس في فترات عمر الطفولة والمراهقة الى جانب الترفيه السليم والرياضة .
2- كما ان الدولة ومؤسساتها لا تتصدق عليهم بل انهم في صلب عملها الاجتماعي وتحصين المجتمع النموذجي من فتح حساب للايتام في المصارف حتى التخرج من الجامعات واعانتهم على تكوين حياتهم بالزواج والاستقرار ونيل الشهادات برغباتهم واذابتهم سلميا وعلميا لبناء المجتمع بشكل سليم ولكل عمر برنامجه.فلابد من تشريعات وقوانين تصب في مصلحة البلد بخصوص الايتام وجعلهم عناصر بناءة لهذا الوطن.
لايمكن لاي كان ان يتخلى عن هذه المسؤلية، مؤسسات دينية او مؤسسات مدنية او دوائر ووزارات دولة ، فانهم من مسؤلية الجميع:
حق الحياة :
وهذا الحق من أبرز ما كفله الله عزوجل للطفل ، حيث كان وأد البنات منتشراً في الجاهلية خشية العار ، إضافة إلى قتل الأولاد خوفاً من العيلة والفقر ، فحرم الله ذلك وشدد عليه
فقال سبحانه و تعالى : (( ولا تَقتُلُوا أولادَكُم خَشيَةَ إملاقٍ نحنُ نَرزُقُهُم وإيّاكُم إنّ قَتلَهُم كَانَ خِطئاً كبيراً ))( الإسراء : أية 31 ).
وروى أن رسول الله (ص) سئل:( أي الذنب أعظم عند الله ؟ قال : أن تجعل لله نداً وهو خلقك ، قلت : إن ذلك لعظيم . قلت : ثمّ أي ؟ قال : ثم أن تقتل ولدك تخاف أن يطعم معك . قلت : ثم أي . قال : ثم أن تزاني بحليلة جارك).
و قال النبي )ص : ((إن الله حرم عليكم عقوق الأمهات ووأد البنات ومنع وهات ،وكره لكم قيل وقال، وكثرة السؤال، وإضاعة المال).
وبهذه التوجيهات قرر قرر الله عزوجل حقاً ثابتاً للطفل وهو حقه في الحياة ، لا يحل انتهاكه بأي شكل من الأشكال ، وبخاصة للطفل اليتيم أو اللقيط ، بل هذا الحق متقرر لمن كان مجهول النسب بشكل أكبر .
حق النسب :
بعد أن ضمن للطفل الحق في الحياة ، ضمن له الحق في النسب والانتساب لأبيه، حتى لا يكون عرضة للجهالة ، ومن ثمَّ ضياع حقوق أخرى مثل الإنفاق والإرث
فيقرر الله عز وجل ذلك في قوله : (( أدعوهم لآبَائِهِم هُوَ أَقسَطُ عِندَ اللَّهِ فَإن لَّم تَعلَمُوا آبَاءهُم فَإخوَانُكُم في الدِينِ وَمَوَالِيكُم)) (الأحزاب : آية5 ).
كما حرمالله عزوجل التلاعب بالأنساب ، أو محاولة انتساب الطفل لغير أبيه ، ورتب على ذلك العقاب الشديد ، فلقد ثبت أن الرسول (ص) قال:( من أدعى إلى غير أبيه وهو يعلم أنه غير أبيه فالجنة عليه حرام ).
وبذلك ضمن الله عزوجل للطفل يتيماً كان أو غيره انتساباً لأب والتصاقاً بفئة ينتمي إليها ، ولم يتركه هملاً مجهولاً في المجتمع .كما قرر عزوجل للطفل حق الانتساب ، فإن الرسول (ص) وجه باختيار الاسم المناسب للطفل ، فدلنا على الأسماء المحببة إلى الله وكذلك أسماء الأنبياء ، كما أرشدنا إلى ترك بعض الأسماء غير المناسبة .
حق الرضاعة :
ويُعَدُّ هذا هو الحق الثالث للطفل في تسلسله في الحياة ، فلقد أوجب الله عزوجل على الأمهات إرضاع أولادهن وقد قال سبحانه تعالى : ((وَالوَالدِاتُ يُرضِعنَ أَولاَدَهُنَّ حَولَينِ كَامِلَينِ لِمَن أَرَادَ أن يُتمَّ الرَّضَاعَة )) (البقرة/232 ).
ولقد أجمع الفقهاء على وجوب إرضاع الطفل ما دام في حاجة إليه وهو في سن الرضاع ، مع اختلاف بين الفقهاء في وجوبه على من يكون ؟.
حق النفقة :
وهذا الحق من الحقوق المقرر للأبناء على الآباء ، وقد أجـمع الفقهاء على أن على المرء نفقة أولاده الأطفال الذين لا مال لهم ، لأن ولد الإنسان بعضه ، وهو بعض والده ، كما يجب عليه أن ينفق على نفسه وأهله ، كذلك على بعضه وأصله
قال سبحانه وتعالى : (( ليُنفِق ذُو سَعَةٍ مِن سَعَتِهِ ومَن قُدِرَ عَلَيه رِزقُهُ فَليُنفِق مِمَّا آتهُ اللَّهُ لا يُكلّفُ اللَّهّ نفساً إلا ما آتَاها سَيَجعلُ اللَّهُ بَعدَ عُسرٍ يُسرا ))( الطلاق /7 ).
كما عدَّ الرســـول (ص) النفقة على الأبناء والأهل خير نفقة ينفقها الرجل :(أفضل دينار ينفقه الرجل على عياله، ودينار ينفقه الرجل على دابته في سبيل الله ، ودينار ينفقه على أصحابه في سبيل الله ) .
والنفقة الواجبة كما يعرفها الفقهاء هي : كفاية من يمونه خبز وإداماً ، وكسوة ومسكناً وتوابعها ، كما تشتمل النفقة الرضاع والحضانة والعلاج والمصاريف المدرسية وغيرها من الأمور اللازمة .
وإذا مات الأب أو كان في حكم المعدم غير القادر على الكسب ، فتكون النفقة على كل الذين يرثونه على قدر إرثهم لو مات هو ، فإن تعذر ذلك فعلى بيت مال ، وهنا المعنى المعاصر مرتبط بمؤسسات المرجعية كواجب شرعي واي مؤسسة دينية اخرى مهما اختلفت الاديان والمذاهب دون خلاف يذكر ، فضلا عن كون الامر من واجبات الدولة ومؤسساتها . بما يقدمه جميع هؤلاء من مساعدات نقدية،أو من خلال الدورالإيوائية والمؤسسات الاجتماعية.
حق الولاية :
وهذا الحق للأطفال ، وبخاصة للأيتام ومن في حكمهم من المجهولين الاطفال مقرر من ثلاثة أوجه هي : 1ولاية الحضانة2 . ولاية النفس . 3ولاية المال.4ولاية التعليم وغيرها.
فولاية تشمل تربية الطفل ورعايته في الفترة التي لا يستغني فيها الطفل عن الحنان.
أما ولاية النفس فالمقصود بها التأديب والتربية ، والت

الاسم: رسول الكعبي
التاريخ: 29/04/2010 07:33:19
من النجف مدينتكم نهديكم اطيب التحيه
كل الحب والاخلاص للاخت حنان سعد راضي المعروفه عنها من فترة غير قليله كناشطه في مجال المجتمع المدني في النجف ونحن نشد على يديها ونتمنى لها المزيد والتواصل وانها لرساله واعدة وتحتاج الى الكثير من الصدق وشكرا لها وللاخوة والزملاء ورواد النور على الاطراء.

الاسم: د. محمد الحبوبي
التاريخ: 29/04/2010 02:18:38
الغالية حنان
تحيه واحترام عالي المقام
بوركت مساعيكم وادامكم الله واعانكم في مهمتكم الانسانية
ليس غريباً ما نراه منكم ولا عجب
فانتم دائماً هكذا مبدعون وفي خطاكم الاصلاح وتطييب النفوس وسر الخواطر وتحسسوننا بانكم مميزون في زمن الاعجاز والمستحيل ومبادراتكم ونشاطاتكم تبعد عن نفوسنا التشائم وتقرب لارواحنا السرور
وتقولون دائماً بانكم هنا وموجودون
الى الامام يا غالية
(( ساراسلكم على الايميل المذكور لطرح اقتراح بعد ان اتيقن من نجاح المسعى المقترح الذي اسعى اليه حالياً))

محمد الحبوبي
الله ثقتي ورجائي

الاسم: مجاهد منعثر منشد
التاريخ: 28/04/2010 21:24:39
الاخت الفاضلة حنان سعد راضي(ايدك الله وسددك).
لايسعني الا ان ادعو لك بالبركة والتوفيق من الله عزوجل لهذه الجهود في سبيل قضية ومسأله تظهر جوهر روح الانسان ..حيث ان الانسانية تظهر من خلال فعل الانسان وليس قوله .
باذن الله تعالى هذا العمل مسجل لك عند الله تعالى ليكون شفيعك رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم ).

الاسم: مجاهد منعثر منشد
التاريخ: 28/04/2010 21:17:02
رفقا باليتامى ياعباد الله ..
بقلم مجاهد منعثر منشد الخفاجي

قال تعالى ها أنتم هؤلاء تدعون لتنفقوا في سبيل الله فمنكم من يبخل ومن يبخل فإنما يبخل عن نفسه والله الغني وأنتم الفقراء وأن تتولوا يستبدل قوماً غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم 1.
. وقال تعالى :ـ
وإذا حضر القسمة اولو القربى واليتامى والمساكين فارزقوهم منه وقولوا لهم قولاً معروفاً 2
جاء عن معنى اليتيم في اللغة :ـ الفرد من كل شيء. يقال : بيت يتيم ، وبلد يتيم. ومن الناس من فقد أباه.
ومن البهائم من فقد أمه.
وحيث كانت الكفالة في الإنسان منوطة بالاب كان فاقد الاب يتيماً دون من فقد أمه.
وعلى العكس في البهائم ، فإن الكفالة حيث كانت منوطة بالام كذلك كان من فقد أمه يتمياً.
وقد حدد اللغويون نهاية هذا العنوان فقال الليث : اليتيم ، الذي مات أبوه ، فهو يتيم حتى يبلغ الحلم فإذا بلغ زال عنه إسم اليتم.
فالقرآن الكريم اعتبر من يدعُّ اليتيم مكذّبا بالإسلام . يقول تعالى : أرأيت الذي يكذّب بالدين . فذلك الذي يدعُّ اليتيم 3..
ويتفق الفقهاء مع اللغويين بتحديد اليتيم إلى هذا الحد ، فهم يرون أن هذا العنوان يتمشى مع الطفل إلى حد البلوغ الشرعي ، والذي تقرره الشريعة المقدسة بظهور واحدٍ من علامات ثلاث :
1 ـ إنهاء الطفل خمسة عشر عام من عمره إذا كان ذكراً ، وتسعة إذا كان إنثى.
2 ـ إنبات الشعر على عانته.
3 ـ الإحتلام بخروج المني منه ، أو الحيض من الانثى .
ولم يقتصر إطلاق عنوان اليتيم على الطفل قبل بلوغه بل أطلق على البالغين أيضاً ، ولكنه إطلاق مجازي ، وليس باطلاق حقيقي كما كانوا يسمون النبي (ص) وهو كبير : «يتيم أبي طالب» ( عليه السلام ( لانه رباه بعد موت أبيه وفي الحديث : تستأمر اليتمية في نفسها فإن سكتت فهو أدنها.
يقول المفضل : أصل اليتم الغفلة ، وبه سمي اليتيم يتيماً لانه يتغافل عن بره. 1
لاحظ للموضوع من ناحيته اللغوية : لسان العرب / مادة يتم. ومن الناحية الفقهية كافة المصادر الفقهية لجميع المذاهب .
و اطلق القرأن الكريم وصف اليتيم بصيغة الإفراد والتثنية والجمع وكرر لفظ اليتيم ومشتقاتها أكثر من عشرين مرة في الكتاب .. واليتيم شخص كامل في شخصيته ,,فاليتيم ليس عيب أو تهمة .وأن اليتيم شخص وحيد منقطع مهمل ..وهو ليس ضحية القدر بل قدمه القرأن الكريم على انه قضية انسانية .
ونظرة الاسلام لليتيم نظرة إيجابية واقعية فاعلة ..ودورها الاساسي هو عنصر الإيمان وحافز الثواب ..فلايعتبرهم الاسلام عالة ولا عب على المجتمع .. وإنما هم من المنظور الشرعي حسنات مزروعة تنتظر من يحصدها ليفوز بجوار النبي (ص) واله الاطهار (ع) ورفقتهم يوم القيامة .
وإن مظاهر الظلم والقهر والإهمال وكل الاضطرابات النفسية التي تحتل نفوس معظم الأيتام ، لا علاقة لها باليتم أو بفقد النسب ، بل هي من صناعة المجتمع الذي يهمل يتاماه . ولهذا لم يخاطب القرآن الكريم اليتيم لأنه لا دور له في ما حصل له ، بل اليتم قدر من الله تعالى لحكمة يريدها . وإنما انصرف بخطابه إلى المجتمع مباشرة يحمله وزر التفريط في فئة من أبنائه كما في الآيتين السالفتين ، لأن ضمير الخطاب فيهما عائد على الجماعة المسلمة ، كل من موقعه . ونظير ذلك قوله تعالى : { وأن تقوموا لليتامى بالقسط}4... وقوله تعالى : {كلا بل لا تكرمون اليتيم } 5... وقوله تعالى : {وأما اليتيم فلا تقهر } 6..... . واضعا بذلك أسس المعاملات التي تحمي اليتيم من كل أشكال الظلم الاجتماعي والقهر النفسي .
وأن النبي (ص) كان كافلاً ليتيم يربيه ويقوم بمعيشته.
وكان هذا اليتيم يؤذي رسول الله (ص)، طفل يؤذي رسول الله (ص)، مات هذا الطفل ويحزن عليه رسول الله (ص)، بعض مرافقي النبي (ص) قالوا: يا رسول الله لو تريد يتيماً آخر نأتي به.
وفيما روي عن رسول الله(ص) أنه قال: «أنا وكافل اليتيم كهاتين» يعني كافل اليتيم في جواري في الآخرة أو في الجنة.
قال النبي(ص): لا هذا اليتيم كان يؤذيني فكان أجري في تربيته أكثر.
و عن النبي (ص) قوله خير بيت من المسلمين بيت فيه يتيم يحسن إليه ، وشر بيت من المسلمين بيت فيه يتيم يساء إليه 7 .
وجاء في سفينة البحار عن رسول الله (ص) أن عيسى بن مريم (عليه السلام) مر بقبر يعذب صاحبه ، ثم مر به من قابل ، فإذا هو ليس يعذب فقال : يا رب مررت بهذا القبر عام أول فكان صاحبه يعذب ، ثم مررت به العام ، فاذا هو ليس يعذب فأوحى الله عز وجل إليه : يا روح الله . . . أنه أدرك له ولد صالح ، فأصلح طريقاً ، وأوى يتيماً ، فغفرت له بما عمل إبنه .
كان الرسول (ص) يمسح على رأس اليتيم ويقول: «من مسح على رأس يتيم لم يمسحه إلا لله كان له في كل شعرة مرت عليها يده حسنات ومن أحسن إلى يتيمة أو يتيم عنده كنت أنا وهو في الجنة كهاتين» وفرق بين أصبعيه السبابة والوسطى.
و عن الإمام علي (ع) : "الله، الله في الأيتام فلا تغبوا أفواههم ولا يضيعوا بحضرتكم فإني سمعت حبيبي رسول الله يقول مَنْ عال يتيماً حتى يستغني عنه أوجب الله له بذلك الجنة.
و إنه لايصح شرعا ولا طبعا ولا وضعا أن يحرم هؤلاء مرتين . مرة من حنان الأمومة وعطف الأبوة ، وأخرى من رحمة المجتمع ورعايته ..
يقول تعالى : { وإن تخالطوهم فإخوانكم }8...
ويقول تعالى في موضع آخر : فإن لم تعلموا آباءهم فإخوانكم في الدين ومواليكم 9..
إنهم إخواننا في الدين . ومن هنا ينبغي أن تبدأ علاقتنا بهم وسط مجتمع مسلم أدبه الإسلام ووصفه القرآن بأنه لا يدع اليتيم ولا يقهره ولا يأكل ماله ..
يقول الألوسي في تفسيره على الآية السابقة : [ المقصود : الحث على المخالطة المشروطة بالإصلاح مطلقا ، أي : إن تخالطوهم في الطعام والشراب والمسكن والمصاهرة ، تؤدوا اللائق بكم لأنهم إخوانكم ، أي : في الدين ] .
هو : المأوى . وهذا عين ما ذكره القرآن في التفاتة رحيمة بهذه الفئة . قال تعالى مخاطبا قدوة الأيتام : { ألم يجدك يتيما فآوى ؟ } 10.
. هذا أفضل ما عولجت به ظاهرة اليتم في شتى المجتمعات : توفير المأوى والملاذ الآمن لكل يتيم ، وبسرعة كبيرة على مايفيده العطف بالفاء . فكأن الآية خطاب إلى الأمة ب

الاسم: حسين أحمد حبيب/خانقين
التاريخ: 28/04/2010 19:18:30
عمل خيري وانساني
بوركت على هذه الفكرة
دمتم في حفظ الله ورعايته
ونحن معكم
بالروح..بالدم..نفديك يا(حنان سعد راضي)
اسمك حنية..وتحبين الاعمال الخيرية..يابهية..يا قلب الحنون..
دمتم دائما وابدا

الاسم: حنان سعد راضي
التاريخ: 21/04/2010 20:19:27
حبيبي امير ابن الغاليةوالحبيبة اشكرك لتعليقك نعم اتمنى ذلك ولكن انت تعلم اننا في وطن لايهمه الا ان يأخذ منا ولايعطي ولكن سنسعى لكي نحمي هؤلاء ونسعدهم بقدر المستطاع وهمة الخيرين ستكون دعما لنا
حنان خالتك المشتاقة

الاسم: امير الماضي
التاريخ: 21/04/2010 13:17:26
الخالة العزيزة حنان حسن سعد راضي
الجهود المبذولة لهذه المشاريع يجب هي رائعة لكن يجب ان يتم تفعيلها بصورة اوسع وبامكانيات كبيرة
من اجل احتضان هذه الفئة التي فقدت احد دعامات الاسرة او كليهما ويجب ان لاتترك هذه الفئة تعيش الصراع الايدلوجي الموجود حاليا على ارض العراق من خلال تعبئة عقولهم بافكار قد تضر بكل شيء
اسأل الله تعالى ان يوفقكم في عمل الحق ونصرة المظلوم


امير فارس الماضي

الاسم: حنان سعد راضي
التاريخ: 13/04/2010 19:20:47
السلام عليكم /اخي ماجد من دهوك تحياتي اليك اشكر مرورك اما اين الحكومة انها كالعادة تذكر الفقراء قبل الانتخابات وتنساهم بعد الانتخابات هكذا عرفناهم ولكنهم نسوا سيأتي اليوم الذي سيوجه اليهم السؤال التالي ((وقفوهم انهم مسؤولون))ياترى ماذا سيكون جوابهم
تحياتي اختك حنان

الاسم: MAJID ELIA
التاريخ: 11/04/2010 11:43:41
تحية طيبة
موضوع جدي وجميل ولكن اين موقف الحكومة الحالية من هذا الملف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ سؤال يتطلب الامعان به والجواب؟؟
الاعلامي
ماجد ايليا - العراق الجريح - دهوك

الاسم: حنان سعد راضي
التاريخ: 10/04/2010 21:24:54
طيب الله انفاسك اخي علي عيسى ووفقك الله لمرضاته همومنا واحدة نحن من نملك الحس الوطني والاحساس بمعاناة الفقراء والايتام بالذات ولو بهذا الاحساس والعمل من اجلهم يفقدنا الصحة وهدوء البال ولكن يجب ان نتعلم لنعمل كي نستحق رضا الله تعالى
اختك حنان سعد راضي

الاسم: حنان سعد راضي
التاريخ: 10/04/2010 21:21:21
السلام عليكم شكراعرابي ياأبن شاعر النجف وبارك الله فيك وطيب انفاسك / يمكن نحلم ان يتحسن حال الايتام والفقراء وحلمي ان يعيشوا ايتامنا حياة كحياة ايتام لبنان......
اختك حنان سعد راضي

الاسم: عرابي رسول محيي الدين//منظمة شموع
التاريخ: 10/04/2010 18:36:36
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اول الغيث قطرة ومستعظم النار من مصتصغر الشرر
سيري وعين الله ترعاك ولاتستوحشي طريق الحق لقلة سالكيه
لكن ماكان لله ينمو
الاخت الفاضلة حنان سعد راضي بارك الله فيك وذلل الله كل العقبات وجعلها رمادا ببركة اعمالكم وجزاك الله عن كل خير عزمتي على فعله بخيرالدنيا وثواب الاخرة ووفقناالله والجميع لمديدالعون لكل يتيم بيننا
وفي الختام رحمة من الله والسلام

الاسم: علي عيسى
التاريخ: 10/04/2010 07:17:14
الأخت الكريمة حنان راضي
ما اروع ان يعمل الانسان في الأعمال الخيرية يمسح دموع الأيتام و يقدم المساعدات للرامل و الفقراء ، إنه احساس غير طبيعي لا يشعر به إلا من ولج به ، نهني كل من سلك هدا المسلك العظيم و هده الاستادة حنان تقدم الكثير التي تستحق منا الدعاء و الشكر على ما تقدمه بيدها و قلبها لهؤلاء المحتاجين لك شكري يا اختي الكريمة .

الاسم: حنان سعد راضي
التاريخ: 10/04/2010 07:04:42
شكرا لمرورك اخي ازهر وفقك الله واذا تكاتفت الايدي وكلمتنا توحدت اكيد نعمل ونحقق مايفرح العراقيين ونحن منهم
اختك حنان سعد راضي

الاسم: حنان سعد راضي
التاريخ: 10/04/2010 07:01:46
اسعد الله ايامك عزيزتي وصديقتي انتصار وانت معي في كل خطواتي وهمومناواحدة ومنذ 8 سنوات شكرا للمساتك واقتراحاتك الموضوعية الرائعة واتمنى ان نعمل من اجل هذه الشريحة ودمت عزيزتي
اختك حنان سعد راضي

الاسم: انتصار الميالي
التاريخ: 09/04/2010 22:13:01
اليتيم.. هو إنسان شاء القدر إن يفقد احد والديه أو كلاهما..
ومما لاشك فيه إن أغلب المجتمعات لا تشعر ولا تولي اهتماماً كبيرا لليتيم. وإن وجد أهتماماً فغالباً ما يكون في الأعياد لاغير وقليلة هي المجتمعات التي تهتم بالأيتام وبشكل مستمر . هناك الكثير منا ينسى فضل كفالة اليتيم ويستحقر أن يدفع الدينار ويقول له الشيطان ما عسى أن تغني هذه الدنانير القليلة.. والكل يعلم أن الجبال تبدأ من الحصى . ولكن لو كنا نشعر بألم اليتم وما يسببه من متاعب . لما تردد أحد منا أن يستقطع من راتبه ودخله مبلغاً شهرياً ويعطيه لليتيم.

ربما لم يشر الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لحقوق اليتامى في الحقوق العالمية للإنسان. فقد نص الميثاق العالمي على رعاية الطفل فقط، لكن برأيي إن كلمة الطفل تعني الكثير من الأمور المتعلقة بالطفولة، لكننا كدول غالبيتها أسلامية تميز الإسلام بإعطاء عناية خاصة لليتامى وحفظ حقوقهم، وأمر بالإحسان إليهم بكافة أنواع الإحسان؛ بل ورتب على ذلك الأجر والثواب.
وتتمثل عناية الإسلام باليتيم في التوصيات النبوية التي تولي عناية فائقة باليتيم والاهتمام به والحرص على الإحسان إليه، وإعالته حتى يستغني، والعمل على إدخال السرور على قلبه، مع مراعاة مشاعره وعواطفه.
وتتجلى العناية بكفالة اليتيم أيضا في الأمم السابقة قبل الرسالة المحمدية؛ فقد سأل موسى نبي الله ربه: "ما جزاء من كفل يتيما؟"، فأوحى إليه الله عز وجل: "أظله في ظل عرشي يوم القيامة".
وتتضح هذه العناية في أبهى صورها في هذا التنافس الشريف الذي أنزل الله فيه قرآنا يتلى إلى يوم القيامة، في التنافس على كفالة مريم ابنة عمران؛ هذا التنافس الذي يدل على عظم وفضل ما يتنافسون عليه؛ حيث يقول تعالى : وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُونَ أَقْلاَمَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنْتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ.
لكن هل نرى ذلك مطبقا في عصرنا هذا على الرغم من إننا شعوب تصر على إن هويتها الاسمى هي الإسلام لكنها لاتسعى إلى تطبيق ابسط فروضه من منطلق أنساني سامي ومتسامح.

نحن في العراق في دولة يزداد عدد اليتامى فيها بمعدل 25 يتيم يوميا كحد ادنى نحتاج لخطة وطنية فعلاً يساهم بها الجميع من منظمات إنسانية ومنظمات مجتمع مدني والى مؤسسات حكومية جادة من خلال برامجها كلها تعمل على أساس شراكة هادفة للاهتمام بهذه الشريحة.

خطة تراعي فيها تحقيق هذه الأهداف الدقة التامة ووفق خطة متكاملة ومدروسة حسب الخطوات التالية:

1. يتم بحث حالة اليتيم بحثاً ميدانياً تشمل حالته الصحية والنفسية والاجتماعية والمادية مشفوع معه تقرير وتوصيات الأخصائيين والمرشدين.
2. يتم عمل خطة زمنية ومكانية لهذه المساعدات وترتيب الأولويات فيها على عدة جوانب "تعليمية، مادية، صحية، اجتماعية.
3. أخيراً يتم تنفيذ الخطة ومتابعتها ورفع تقارير الأداء اللازمة لذلك•
4. أما عن أنواع الكفالات فهي نوعان:
* كفالة جزئية، وهي أن يبقي اليتيم في بيئته وبيته وتتم كفالته هناك•
* كفالة كلية: أن يعد دور لليتيم ويسكن بها وتؤمن له جميع المتطلبات والاحتياجات•

وفقك الله عزيزتي حنان ووفقنا واياك في مساعدة جميع العراقيين المحرومين..تقبلي مروري

الاسم: azhar.y.mbarak
التاريخ: 09/04/2010 20:25:54
السلام عليكم ورحمة الله
نشكر الست حنان على هذه المبادرة القيمة في مشروعها المبارك وجعله الله في ميزان حسناتها وهذا ديدن العراقيين في وقت الشدائد ونحن نمر في هذا الوقت العصيب
بشدة عظيمة فرعاية اليتيم مسالة في غاية الاهمية والمسؤولية بنفس الوقت قدركم الله عليها ان شاء الله وسدد خطاكم لمرضاته انه هو السميع العليم.
ونحن نضم صوتنا لصوتكم في مطالبة الجهات ذات العلاقة بمساعدة مثل هذه المؤسسات لتقويم الحياة لهذه الشريحة المهمة من بين شرائح المجتمع كونها اصبحت شريحة كبيرة في العراق .
وفقك الباري عزوجل لما يحبه ويرضاه وزادك من الشجاعة في تحمل هذه المسؤلية
ازهر يوسف _ امين عام منظمة نقاء لرعاية الطفولة

الاسم: جواد كاظم القطراني
التاريخ: 09/04/2010 19:27:52
بيان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخوتي أخواتي الكرام
تم الإعلان النهائي عن تأسيس (مؤسسة الأمواج لحقوق الإنسان) / في محافظة البصرة
من اجل النهوض بالواقع الخدمي والثقافي والتعاون الجاد والايجابي مع الجهات الرسمية وغير الرسمية في عراقنا الحبيب وبصرتنا الفيحاء
نتمنى من كل الخيرين والشرفاء في العالم ومن منظمات المجتمع المدني ان تمد جسور التعاون مع مؤسستنا الفتية في تاسيسها وذلك من اجل تحقيق اهدافها من اعالة اليتيم ومساعدة الفقير ونشر ثقافة السلام ونبذ العنف وغيرها من اوجه حقوق الانسان
ندعوا الجميع لهذا العمل الانساني الصرف
داعين الله عز وجل إن نوفق لهذا الهدف النبيل ...والله الموفق
المكتب الإعلامي ل مؤسسة الأمواج لحقوق الإنسان
جواد
07801170475
07702760710

الاسم: جواد كاظم القطراني
التاريخ: 09/04/2010 19:21:02
بيان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخوتي أخواتي الكرام
تم الإعلان النهائي عن تأسيس (مؤسسة الأمواج لحقوق الإنسان) / في محافظة البصرة
من اجل النهوض بالواقع الخدمي والثقافي والتعاون الجاد والايجابي مع الجهات الرسمية وغير الرسمية في عراقنا الحبيب وبصرتنا الفيحاء
لذا آملين إن نوفق لهذا الهدف النبيل ...والله الموفق
المكتب الإعلامي ل مؤسسة الأمواج لحقوق الإنسان
Statement
Peace, mercy and blessings of God
Dear brothers sisters
Was the final declaration of the establishment
Waves Foundation for Human Rights
In the Governorate of Basra
For the Advancement of reality and cultural service and serious cooperation and positive with the official and unofficial our beloved Iraq
And Besratna Fayhaa
So we hope that we reconcile this noble goal
God bless
Information Office
Waves Foundation for Human Rights

الرسالة التعريفية :
مؤسسة الأمواج لحقوق الإنسان:
هي إحدى منظمات المجتمع المدني والتي تسعى للنهوض بالواقع الاجتماعي على جميع المستويات (الفكرية الرياضية والثقافية والاجتماعية والخدمية ) لغرض خلق جيل مبدع على جميع المستويات من خلال مجموعة من الآليات التي تعتمدها ومنها التنسيق والتعاون مع مؤسسات ودوائر الدولة وبقية مؤسسات المجتمع المدني العاملة في الساحة البصرية من اجل تفعيل العمل الجماعي والتعاوني في سبيل النهوض بواقع المجتمع والعمل على تطويره0
كما إن هذه المؤسسة المستقلة في انتمائها تفتح الباب على مصراعيه لكل المخلصين من أبناء المجتمع للعمل من خلاله او بمعيته لغرض الوصول إلى الغاية المنشودة بعيدا عن دائرة المحاصصات وعن الأطر المصلحية الضيقة ودون تهميش أو إقصاء لدور أي فرد من إفراد المجتمع يملك القدرة على خدمة المجتمع في أي مجال من مجالات الحياة ...
وبغية ان يكون مل المؤسسة شاملا لأكبر عدد ممكن من الشرائح الاجتماعية فقد اعتمد ف هيكله الإداري على مجموعة من اللجان على إن يكون كل رئيس لجنة عضوا في الهيئة الإدارية للمؤسسة ، وهذه اللجان هي :
لجنة العلاقات العامة .
لجنة النشاطات والاعلام0
اللجنة المالية0
لجنة التخطيط والمتابعة.
اللجنة القانونية0
07801170475
07702760710
Letter-tariff:
Waves Foundation for Human Rights:
Is a civil society organization that seeks to promote the social reality at all levels (intellectual, cultural and sporting and social services) for the purpose of creating a generation of creative at all levels through a range of mechanisms adopted and coordination and cooperation with institutions and government departments and the rest of civil society organizations working in the arena of visual for collective action and cooperative for the advancement of society and work on the development of 0
Furthermore, such independent institution in affiliation opens the door to all the loyal members of the society to work during or Bmeith for the purpose of access to the desired end, away from the quotas and the frameworks of self-interest and narrow the marginalization or exclusion of the role of any individual member of society has the ability to serve the community in any area of life ...
In order not to be a comprehensive organization for the largest possible number of social groups have adopted administrative structure P on a set of committees that each Chairman of the Committee a member of the governing body of the institution, and these committees are:
Public Relations Committee.
Activities Committee and the media 0
Finance Committee 0
The Planning Commission and follow-up.
Legal Committee 0

الاسم: جواد كاظم القطراني
التاريخ: 09/04/2010 19:20:14
الست الفاضله حنان المحترمة
بيان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إخوتي أخواتي الكرام
تم الإعلان النهائي عن تأسيس (مؤسسة الأمواج لحقوق الإنسان) / في محافظة البصرة
من اجل النهوض بالواقع الخدمي والثقافي والتعاون الجاد والايجابي مع الجهات الرسمية وغير الرسمية في عراقنا الحبيب وبصرتنا الفيحاء
لذا آملين إن نوفق لهذا الهدف النبيل ...والله الموفق
المكتب الإعلامي ل مؤسسة الأمواج لحقوق الإنسان
Statement
Peace, mercy and blessings of God
Dear brothers sisters
Was the final declaration of the establishment
Waves Foundation for Human Rights
In the Governorate of Basra
For the Advancement of reality and cultural service and serious cooperation and positive with the official and unofficial our beloved Iraq
And Besratna Fayhaa
So we hope that we reconcile this noble goal
God bless
Information Office
Waves Foundation for Human Rights

الرسالة التعريفية :
مؤسسة الأمواج لحقوق الإنسان:
هي إحدى منظمات المجتمع المدني والتي تسعى للنهوض بالواقع الاجتماعي على جميع المستويات (الفكرية الرياضية والثقافية والاجتماعية والخدمية ) لغرض خلق جيل مبدع على جميع المستويات من خلال مجموعة من الآليات التي تعتمدها ومنها التنسيق والتعاون مع مؤسسات ودوائر الدولة وبقية مؤسسات المجتمع المدني العاملة في الساحة البصرية من اجل تفعيل العمل الجماعي والتعاوني في سبيل النهوض بواقع المجتمع والعمل على تطويره0
كما إن هذه المؤسسة المستقلة في انتمائها تفتح الباب على مصراعيه لكل المخلصين من أبناء المجتمع للعمل من خلاله او بمعيته لغرض الوصول إلى الغاية المنشودة بعيدا عن دائرة المحاصصات وعن الأطر المصلحية الضيقة ودون تهميش أو إقصاء لدور أي فرد من إفراد المجتمع يملك القدرة على خدمة المجتمع في أي مجال من مجالات الحياة ...
وبغية ان يكون مل المؤسسة شاملا لأكبر عدد ممكن من الشرائح الاجتماعية فقد اعتمد ف هيكله الإداري على مجموعة من اللجان على إن يكون كل رئيس لجنة عضوا في الهيئة الإدارية للمؤسسة ، وهذه اللجان هي :
لجنة العلاقات العامة .
لجنة النشاطات والاعلام0
اللجنة المالية0
لجنة التخطيط والمتابعة.
اللجنة القانونية0
07801170475
07702760710
Letter-tariff:
Waves Foundation for Human Rights:
Is a civil society organization that seeks to promote the social reality at all levels (intellectual, cultural and sporting and social services) for the purpose of creating a generation of creative at all levels through a range of mechanisms adopted and coordination and cooperation with institutions and government departments and the rest of civil society organizations working in the arena of visual for collective action and cooperative for the advancement of society and work on the development of 0
Furthermore, such independent institution in affiliation opens the door to all the loyal members of the society to work during or Bmeith for the purpose of access to the desired end, away from the quotas and the frameworks of self-interest and narrow the marginalization or exclusion of the role of any individual member of society has the ability to serve the community in any area of life ...
In order not to be a comprehensive organization for the largest possible number of social groups have adopted administrative structure P on a set of committees that each Chairman of the Committee a member of the governing body of the institution, and these committees are:
Public Relations Committee.
Activities Committee and the media 0
Finance Committee 0
The Planning Commission and follow-up.
Legal Committee 0

الاسم: حنان سعد راضي
التاريخ: 09/04/2010 19:10:02
السلام عليكم/ اخي سيد هادي اسعدني ردكم وشكرا لكم لهذا الوصف الجميل فأنا بحاجة لهذا التعليق وهذه الكلمات الرائعة التي تبعث في نفسي الامل والراحة شكرا لكم وارجو التواصل
اختكم حنان سعد راضي

الاسم: حنان سعد راضي
التاريخ: 09/04/2010 19:02:13
السلام عليكم اخي عبد الهادي البدري هذا الامر سيكون جوابه عند اختي زينب بابان فهي تساعدني في نشر الموضوع عددساعات عملي 18 في اليوم فلا راحة ولااستقرار بل عمل ودراسة ومسؤليات فسامحوني لتأخير الرد اعتذر من المشاركين جميعا وجزاكم الله خير الجزاء
اختكم حنان سعد راضي

الاسم: حنان سعد راضي
التاريخ: 09/04/2010 18:59:02
السلام عليكم اخي صباح محسن لم تقصروا وجزاكم الله خيرا ونتمنى التواصل عسى ولعل نجد الحلول لقد ملئوا المسؤولون قلبي قيحا كما قالها امير المؤمنين عليه السلام
اختك حنان سعد راضي

الاسم: حنان سعد راضي
التاريخ: 09/04/2010 18:56:00
السلام عليكم شكرا اخي بشار وفقكم الله لهذا الاهتمام ونرجو مشاركتنا لايجاد الحلول
اختكم حنان سعد راضي

الاسم: حنان سعد راضي
التاريخ: 09/04/2010 18:54:30
السلام عليكم/ اخي احمد جبار كانت منظمتي تعمل مثل عملك ولكني وجدت هناك خطأ في هذا الفعل من وجهة نظري طبعا لان الارملة تعودت على اسلوب العطاء المجاني دون تعب ولااريد ان اقول كلمة اخرى وهي تتعرض احيانا الى كلام سئ وعروض تمس كرامتها واحيانا الى الذل لهذا حولت مشروعي الى تدريب الايتام وتدريسهم وتنمية قدراتهم ولكن هذا العمل يحتاج الى تمويل ولاسامع ولامجيب شكرا لكم اخي لاهتمامكم
اختك حنان سعد راضي

الاسم: حنان سعد راضي
التاريخ: 09/04/2010 18:47:27
السلام عليكم اختي العزيزة زينب اشكرك جزيل الشكر ولم تقصري حبيبتي ونتمنى من القراء ان يساهموا معنا بالمقترحات وصدقوني اخوتي واخواتي لااعتقد هناك امل هل تعرفون لماذا لان منظمتي مستقلة ولكن سأبقى صامدة لانكم معي
اختك حنان سعد راضي من النجف الاشرف

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 09/04/2010 00:41:43
الاخت العزيزةحنان
=================
كما وعدتك ووفيت املة منك الرد على التعليقات
والتفاعل مع الكتاب والرد على اراءهم ومقترحاتهم
والمدة للملف شهر منذ موعد نشره

واقتراح الاخ صباح حول الحاقه بملف اليتيم للعام السابق ارجوا ملاحظة العنوان هو مدى تعاون منظمات الممجتمع مع الايتام اي نحن نطالب منمنظمات المجتمع المدني التعاون مع المنظمات الغير حكومية واسنادها
ونامل مشاركة فاعلة بالمواضيع مع الجميع وان يشاركونا في مقترحاتهم وافكارهم على ايميل الاخت حنان

الاخ العزيز احمد الشلاه
0000000000000000000000000000
لاتحزن الله بعونكم وبعون كل واحد من ذوي الاحتياجات الخاصة اذا هو حتى رئيس الامارات بامكانياته وتبرعاته ما وفى معكم
تريد الناس العادية تهتم بهل الفئة
اتذكر من صارت فضيحة دار الحنان وزير العمل الي مفروض قمه الانسانية يكول اش خبصونه الامريكان هي كتل لحميه ماتحس ولاتتاثر وتعال شوف هنا شلون يدارون المعاق
والله هنا كل تعاليم الاسلام بس بدون نطق الشهادة مومثلنهبالدول العربيه اسلام ومايطبقون تعاليمه من صدق ورحمة وعطف للمحتاج والصدق في الوعود والمواعيد
تحياتي وتقديري للجميع

الاسم: احمد جبار غرب
التاريخ: 08/04/2010 22:07:39
الزميلةحنان سعد راضي نحي فيك روح المبادرة الانسانية في اثارتك لهذا الموضوع الذي يشغل بال واهتمام كل الطيبات والطيبين وان مشروع كافل اليتيم عندنا في مدينة الثورة قائم عن طريق تسديد مبلغ مع بداية كل شهر يخصص للفقراء والمحتاجين بما فيهم الايتام
نشكر تتبنيك لهذ الملف مع التقدير والاعتزاز

الاسم: bashar kaftan
التاريخ: 08/04/2010 17:17:36
الاخ العزيز صباح المحترم
تحيه طيبه لك اولا
اخشى ان اصبحت متابعا ثقيلا على توافذ النور
التعليقات التي اعدها لم تنشر مما يجعلني اعيدكتابتها ثانيه
العزيزه المهتمه بهذه الشريحه المهملة حنان المحترمه شكرا لك على هذه الالتفاته الكريمه لنا امل في وضع الحلول الانسانيه لها من قبل المنظمات الانسانيه الرسميه والشعبيه
للمرة الثانيه اكتب لكم
مع خالص الشكر

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 08/04/2010 14:42:51
في البدء بأسم هيئة التحرير في النور البهي نرحب بالزميلة حنان سعد راضي معنا؛فكرة رائعة ومهمة؛وقد نشر النور ملف عن اليتيم العام الماضي؛فيرجى الحاق هذا الملف كجزء ثان مع التوقيق لك بملفك الانساني...

الاسم: غفار عفراوي
التاريخ: 07/04/2010 19:11:03
ملف مهم وخطر جدا
اتمنى ان يجد الاهتمام الكافي من الاخوة كتاب النور
وبعدها يجد الاذن الصاغية للمسؤولين الذين لا اتوسم فيهم الا الوعود

الاسم: احمد الشلاه الاعرجي
التاريخ: 07/04/2010 15:16:48
الاخت حنان سعد الراضي
دمتي بخير وعافية وانتي تخدمين تلك الشريحة فلا استجابة لمن ينادي
صدقيني الجميع يثنى ويعطف دون ان يشارك فعليا في المساعدة سواء كانت مادية او اعلامية (لان ماتحرك النار الا الرجل التواطيه )
لانهم لو عاشوا تلك الحياة لعرفوا مرارتها
عندما كتبت عن الاعاقة والزواج ونظرت المجتمع الجميع قالوا يمعود ماكو اعاقة الشاطر يثبت نفسه
زين ياجماعة هاي اسئلة خلوا نفسكم مكان المعاق الاكثرية صاروا فلاسفة بالكلام وكأن ماقلته لايمكن مناقشته او غير موجود في مجتمعاتنا
لاتشكو لناس جرحا انت صاحبه لايئلم الجرح الا من به الالم
----------------------------
لو كان موضوع شعري لو يحجي عل مهرجان ثقافي لو غنائي جا تعليقات محلكنا عليه
ياناس يا عالم الرحمة الرحمة
احمد الشلاه الاعرجي

الاسم: عبد الهادي البدري
التاريخ: 07/04/2010 13:56:54
الحمد لله رب العالمين كنت موشكا ان اطرح هذا الملف وبما انه تم طرحه فتلك بوادر خيرة من زميلتنا واختنا الفاضلة

نتمنى ان تحدد يوما معينا كاخر موعد لغرض نشر المادة مجتمعة ولها اجر ذلك حسنات عند الله وليس عند بني البشر


تقبلي تحياتي
اخوك في الله
عبد الهادي البدري

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 07/04/2010 06:48:48


الاستاذة حنان سعد راضي المحترمة
وفقك الله لخدمة الارامل والايتام وسدد خطاك في الدنيا واثابك في الاخرة وقد وردت احاديث حول قرب كافل وراعي اليتيم من رسول الله (ص)
يقال ان الاسم يؤثر على الشخصية ولا غرابة في هذه النظرية من ان نجد ان اسم حنان قد صقل روحها لترفرف حول رعاية الايتام بحنانها عليهم ورعايتها لهم
ان الانسان اذا اراد ان يعرف قربه من الله عليه ان يختبر درجة انسانيته فابشري يا اختي بالقرب من الله مادمت تشاركين الايتام احزانهم والامهم وامالهم
واليتيم مهما وجد رعاية من قبل المؤسسات الخيرية يبقى يشعر بغياب والده فلا يدفاه اي حنان غيره
فيبقى يشعر بالانكسار والحرمان فهو بحاجة الى اب رحيم عطوف وان لم يكن والده
مللت من اقتراحاتي للقادة الدينيين والسياسيين من تخصيص منحة وهدية لمن يريد الزواج من ارملة وخصوصا العزاب ولكن لم اجد اذنا صاغية في وقت تهدر الاموال دون انجاز عمل ايجابي مثمر
وها انا اقترح عليكم الاقتراح نفسه لتتبنوه كمؤسسة اجتماعية بالتعاون مع اصحاب الخير
يؤلمنا تزايد الارامل والايتام وعدم وجود اذن صاغيىة لرعايتهم رعاية مادية وروحية ومعنوية
واملنا بكم كبير وبتوفيق من الله لتفعيل هذا الاقتراح
وفقك الله لان يبقى حنانك على الايتام متواصلا لتكوني اسما على مسمى فلازالت الدنيا قائمة بمشاريع الخير
دام عطاؤك وعطاء مؤسستكم
سعيد العذاري




5000