..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بِلا أعياد

وائل مهدي محمد

أفلَتَت الصغيرة كفَّها عن إصبعي الأسمر المُتَغَضِّن .. أنا الأمس كُنتُ  ..  وهي بنت هذا اليوم بنتي

الهواء السِحر طارَد جدائلها فَخَضَّبها الندى

 والتراب أنشَد َمن رذاذ المَطرِ رائحة التراب المُستَفيق من الرذاذِ .

والكون هذا الكون بَهجة

الكون بهجة الأطفال المُرتدين أزياء المَدارِس .. الحاملين حقائبٌ مُحَمَّلة الجَمال .. الناشدين اليوم رَغبتنا  .. الطالبين جمال غَدَهُم  ..

لكن حين ضَجَّ الشارِع باللهيب البَنفسَجي المُحتَرِق ؟! ..

لم تكن بغداد بغدادي .. ولا المنصور مَنصوراً

عاصمة  رأيتها تنهض ! ..

لكنَّها .. جَاحِظةٌ  بِلا  أعيادِ  ..

 

 

 

 

وائل مهدي محمد


التعليقات

الاسم: وائل مهدي
التاريخ: 09/04/2010 01:44:24
الأستاذ صباح محسن كاظم المحترم .
اشكر كلماتك الطيبة التي زينت بها صفحتي المتواضعة .. اليك إمتناني و اتمنى ان يُكحَّل الله عيون الجميع بعراق جديد لا مكان للأشرار فيه .
دمت بخير و سلام .

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 08/04/2010 21:20:13
المبدع العزيز وائل مهدي..
هذا الانتماء الصميمي لكل عراقي رضع الطهر والنقاء؛دمت بألف خير؛القتلة والمفسدون الى زوال..أما الزبد فيذهب جفاء واما ماينفع الناس فيمكث في الارض..
دمت بخير

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 08/04/2010 21:04:18
المبدع العزيز وائل مهدي..
هذا الانتماء الصميمي لكل عراقي رضع الطهر والنقاء؛دمت بألف خير؛القتلة والمفسدون الى زوال..أما الزبد فيذهب جفاء واما ماينفع الناس فيمكث في الارض..
دمت بخير

الاسم: وائل مهدي
التاريخ: 08/04/2010 06:38:00
اخي الكبير الاستاذ حمودي الكناني المحترم .. ما اجمل تواجدك .
الموضوع بالضبط كما تتفضل يا عزيزي .. كلما صلينا صلاة الإستسقاء أصاب هذه الأرض الجفاف . مع الأسف .
قبل 30 عاماً بالضبط اسقط صدام جنسية ابي العراقية و بقيت احمل بغداد في خيالي فقط ،أتخَّيلها جنة من كثر ما كان أبي يتكلم عنها . كنت أتمنى أن أراها يوما دون صدام دون حروب دون خراب .
يفجعني رؤية دمارها هكذا يا أستاذ وعيونك .. لقد تحولت الى مقبرة ! والله حرام هذا الحال .

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 08/04/2010 03:42:02
يا صاحبي أين انت أني لم اشاهدك مذ ما يقرب من الف عام .. هل كنت منشغلا بشراء الحبر البنفسجي , ما زال يخضب اصبعي وليتني لم افعل لأننا نرى بغداد تتخضب بالدماء كل يوم .
عزيزي وائل يبدو أن المحنة لن تنتهي هكذا خُطط لها وبغدا تدفع الثمن .
الف تحية وقبلة واحدة فقط . تحياتي.

الاسم: وائل مهدي
التاريخ: 07/04/2010 20:39:36
الأستاذة الأخت ايمان الوائلي المحترمة .. تحياتي اليكِ .
أشكر كلماتك الطيبة و تواجدك الأطيب و يسعدني حضورك دائما .
بغداد جرحنا و لهفتنا جميعا يا استاذة .
وهذا الحال الذي نراه ويفجعنا دائماً لا ندري متى يتغيَّر .
منون منكِ مرَّة أخرى .

الاسم: وائل مهدي
التاريخ: 07/04/2010 20:28:34
الأستاذة رؤى زهير المُحترمة .. تحياتي .
دائماً تُشرفني كلماتك النبيلة و يُسعدني تواجدك الكريم .. أتمنى لسيدتي التوفيق و السلامة .

الاسم: وائل مهدي
التاريخ: 07/04/2010 20:25:05
الأستاذ الشاعر جمال جاف المحترم .. تحية .
أشكر حضورك المتميز يا حبيبي الرائع ..
الجميع يسأل الوجهاء و الوجهاء لافتتهم واحدة .. قال الإرهاب و قالت الإيادي الإجنبية .. هكذا يأتينا الجواب .
وأحيانا يضاف اليه بأن التحقيقات جارية ..
لقد سأمنا هذا الحال يا جمال الوردة .
تقبل إمتناني و شكري .

الاسم: وائل مهدي
التاريخ: 07/04/2010 20:18:00
الأستاذ سامي العامري الغالي أسعد الله صباحك .
تُسعدني أيها الشاعر المُرهَف بكلماتك الطيبة دائماً .. عَرفت من خلال الردود على قصيدتك الرائعة بان سيادتك مريض بعض الشيء .. فأتمنى لك العافية و السلامة .
أما بخصوص يمامتيك .. فلا تستعجل يا حبيبي بإرسالهما أبداً مادامك أنت الأرفلي الجميل دوماً بقربي .
تقبل شكري و احترامي .

الاسم: وائل مهدي
التاريخ: 07/04/2010 20:08:07
عمري أبا الأنوار .. تحياتي ,
يا صديقي المُخلص لا أدري لماذا لايضعون أجهزة لكشف المُتفجرات في المُدن العراقية لحماية الأبرياء من هذا البلاء المُتكرر .. عجيب أمر الحكومة ! .
سلام حبي، بدأوا يفخخون حتى الأطفال تصوَّر ؟! .. يستأجرون منازل و محلات تجارية ثم يفجرونها ويزهقون أرواح الأطفال و الناس .. والله يخجل جبين الأنسانية من وحشيَّة هؤلاء المُجرمين .
لا اعرف ماذا أقول وحقَّك ..
مُمتن من تواجدك الدائم معي و ودمت لي أخاً أعتز به.

الاسم: وائل مهدي
التاريخ: 07/04/2010 19:55:20
الأستاذ الودود الطاهر الف تحيَّة ..
أشكر مرورك و متابعتك الدائمة لي أيها الغالي ..
والله كانت المآساة التي تبهثها الفضائيات غير مُحتَملة .
ليرحَم الله الشُهداء و ليُلبِس الجرجى ثياب العافية .

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 07/04/2010 17:43:13
الاخ والاستاذ النبيل
وائل مهدي ..

امسك لهفتك على بغداد من خلل النص
وامنياتك المتلهفة بخير عسى ان يكون لها ولاهلها..
دمت بكل الخير
ولبغداد سلام ابدي مهمااستبد الالم
كما يتهدج صوت شاعرنا الاغر السياب ..

الاسم: رؤى زهير شكر
التاريخ: 07/04/2010 11:56:10
استاذي الجليل..
حَرفك نارُ تتألق وسط سماء الألق...
لحرفك كل الإجلال..
رؤى زهير شكــر..

الاسم: جمال جاف
التاريخ: 07/04/2010 09:28:22
عاصمة رايتها تنهض
لكنها جاحظه بلا اعياد
اي والله صدقت جاحظه لماذا لنسأل سياسيننا وزعماءنا
الوجهاء !!!
بغداد تجحظ
والعراق تحترق...!
نص جميل ورائع كروعتك
تحياتي

الاسم: جمال جاف
التاريخ: 07/04/2010 09:27:56
عاصمة رايتها تنهض
لكنها جاحظه بلا اعياد
اي والله صدقت جاحظه لماذا لنسأل سياسيننا وزعماءنا
الوجهاء !!!
بغداد تجحظ
والعراق تحترق...!
نص جميل ورائع كروعتك
تحياتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 07/04/2010 07:09:21
تحية عبير الصباح
المبدع الحاني الكلمات وائل مهدي
أرى هنا طفلاً يكتب عن طفل !
شكراً لك على نهر الحزن والوفاء والجمال هنا

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 07/04/2010 05:51:32
مخضب بالجمال الازلي والانتماء والروعة والحب
الصديق الصدوق وائل مهدي
احلا صباح ايها الكائن السومري
محبتي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 07/04/2010 03:22:29
مبدعنا الكبير وائل مهدي
ما اروعك
صباح السعد والافراح
نص في منتهى الروعة
صدقت هذه الحبية ام الفواجع والمواجع
كم انت رائع في السرد يا صديقي الحبيب
دمت تالقا
احترامي مع تقديري




5000