هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الوهابية في القصص الحقيقية(الحلقة الثانية)

حامد اللامي

جدك مشرك 

 المطار احد المنافذ الحضارية للبلدان،منه يغادر ومنه يعود رجل الاعمال والطالب والحاج والسائح ورجال الدولة.

 ففي المطار مثلا يستقبل المريض ويحتفى بسلامة عودته وكذا من عاد من الغربة كي يرتاح في موطنه ويشم رائحتة العطرة...او من جاء ليشم رائحة العروبة في وطنه الثاني كما يقال.

 المطار يمكن وصفه بانه ملتقى ممثلي الامم والشعوب واللغات والثقافات والازياء... ومن غير المستبعد ان يجمع المطار من كل البلدان من المنجمد الجنوبي الى الشمالى ومن اقصى المشرق الى اقصى المغرب...يجمعهم هذا المعلم الحضاري.

 في المطار تتوافر خدمات تعكس ثقافة واخلاق وافكار البلد من خلال الاستقبال والترحيب وانجاز اوراق السفر تشرع من حمل الحقائب وطرق التفتيش والصرافة مرورا بالبوابة ثم سيارة التكسي،كلها نقاط يجب الوقوف عليها والتأني عندها وهي تؤكد اخلاق وقيم ذلك البلد وسلوكيات مجتمعه للزائر.

 ان المسافر قد لا يستغرق اكثر من ساعة في المطار لاكمال اجراءات الدخول فاذا استقبله الموظف او رجل الجوازات او الشرطي بكلمة اهلا وسهلا ستجد لها ابعادا كثيرة في نفسية الزائر وخصوصا اذا كان عربياً ودخل الى دولة عربية اخرى،وستأخذ هذه الكلمة ابعادا غاية في الاثر فيما لو كان القادم عراقياً عانى من نظام دكتاتوري ويريد العيش في ذلك البلد العربي الشقيق.!

 لكن البلد الذي نتكلم عنه فيه نسبة الاجانب من العرب 85%  وان مواطني البلد هم 15%،مع هذا الفارق نلاحظ بماذا استجوب هذا العربي العراقي المهموم والمظلوم من قبل رجل يدعى(المباحث) او (امن المطار) او (المخابرات)،ولا بد من الاشارة الى مواصفات الرجل واخلاقه:غالبا ما يكون قصير القامة ملتحي ولحيته بشعبتين!!تقرأ في عيونه الحقد والكراهية للبشرية!!(كرشه)طافح على صدره ينبيك عن جشع ما في داخله!!دشداشته قصيرة جدا مفتوحة الصدر...وعندما فتح عينيه متمظهرا انه يقرأ في صفحات الجواز العراقي فيسأل:انت عراقي؟

- نعم انا عراقي الا تجد ذلك بالجواز امامك؟!

:انت مع حكومتك او ضدها؟

- انا عراقي... جئت هنا للعمل فقط!

:هل انت مسلم؟

- نعم مسلم والحمد لله!

:ولكن جدّك مشرك!!

العراقي: كيف عرفت انه مشرك وقد توفي من سنين طويلة؟

: جدك اسمه عبد العباس...اذا فهو مشرك!!

العراقي:المهم كل المعلومات والفيزا صحيحة و رسمية فما المشكلة؟

:المشكله ان جدك مشرك ام لا؟

- انظر الى هؤلاء المسافرين،اكثرهم من الاجانب ومن جنسيات مختلفة واديان متنوعة ومتعددة ومنهم من لا يؤمن بالله!!وان اسماءهم(شعيط ومعيط)فهل بامكانك ان تستشكل على اسمائهم؟فلم التركيز على اسم جدي؟

 انتبهت احدى موظفات الجوازات فقالت له(استاذ هاي مو شغلتنه)!اجابها بغضب:اكملي الاجراءات،وليعرف هذا ان جده مشرك!

هؤلاء هم واجهة مطارات عربية تجدهم في بوابة الحضارة  والاخلاق،وهذه هي افكار الوهابية المسمومة ينفثونها بوجوه القادمين الى ذلك البلد العربي.

حامد اللامي


التعليقات




5000