.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الدرويش وكردستان .. هو الحق

د.علاء الجوادي

قال المريد الباحث عن شيخه: اسكتوا وأصيخوا ها هو الدرويش المتجول في ارض الله حاملا كشكول الفقراء في عنقه مؤتزرا بردائه الأبيض ومعتما بخرقة العشق الخالد.

قطعوا أوتار عوده الجميل وقطعوا لسانه واحرقوه لئلا يقول هو الحق. لكنه اغتسل بفرات تموز فانبعث يردد حزن فرات عاشور.

كان الهارب من الأشباح السوداء الخائف على كشكوله ان يسرق أو نايه ان يكسر، يتمتم مع نفسه ويعزف على نايه مقطوعة الهيام في عالم الأحلام.

ماذا يقول هذا المتشرد في البقاع المتخفي فيما بين الأمواج الهارب من الزحام الذي فارقه المنام؟

  

انه يتغزل ولكن بمن أ بأرض؟ ام معانٍ؟ أم بأنثى أو جمال؟

أم انه يناغي الجميع في توحده مع الوجود؟

أصيخوا اليه واسمعوا أنغامه. من دموعه التي لا تجف.

انه يبحث عن بادية العرب في ربى كردستان فقد توحد الانتماء الآدمي الأصيل بين شفتيه.

وقد تراءت له كردستان ببناتها عذراء طاهرة وتراءت بناتها له بكردستان جمال وعطاء.

وكانت هي العنقاء التي تكلم عنها العرفاء.

يا بني قومه أصغوا إلى كلام أخيكم الذي يقول:

كردستان

وأنا المضيَع من سرات عشيرتي

بيــن الضجيج وسلعـة التجار

  

أ كــذا يهــون تغيبـون أخاكم

أو تــدفنوه بأبعد الآبـــــار؟

  

فألتــاع منتفضـا يبـدد قبـره

نحــو الخـلود بركبه القيداري

أنا لـست عبـدا كي أباع بدرهم

ويظــل اسـمي سيـد الأحرار

  

فلبـست جـلباب التنسـك زاهدا

وجمعت مظلـوما مــع الـعيار

  

ومضيت في الحلقات اعرض غصتي

فـي غربتي وتضـــارب الأدوار

  

وتطــوفت روحـي بمـعبد حبها

فعشتـقت فيـها نظـرة المحتـار

 

وضمــمت كردستان بين جوانحي

فتراقـصـت مــن لحنها أوتاري

  

وتبرعمت أزهارها فـي خافقي

فتناثرت عطرا علـى أشعاري

أنا فـي ذرى عدنان تنمى دوحتي

لكن عشقك شـــب في أفكاري

  

وأحاط طهر الصدر لـب صبابتي

وقصائد الوصــل الشجي شعاري

  

أهواك كردستـــان روحا حالما

دخـل الفؤاد مؤجــجا إعصاري

  

لا ســــر بعد اليوم حبك ساقني

عنـــــد النوادي معلنا أسراري

  

مـــن ثغـرك البسام أقبس حرقة

وشــــرارة شعـت بها أنواري

  

أبصرت فـي بغداد يــوم ولادتي

مالــي أرى فـي سـهلها آثاري

  

فكأنــه فـــي طينتي من مائها

نــبــع شـمالي يبـرد نـاري

  

أنا يعربي النـــاي لكــن لحنه

صدحا بكردستـــان فـي الأسحار

  

علاء الجوادي في بغداد مدينة السلام الفاقدة للسلام في 14/ تموز / 2006

 

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: علاء الجوادي
التاريخ: 18/04/2010 11:10:32
اسعدني وشرفني مرورك يا اخي الكريم ابو مشتبى

الاسم: ابو مشتبى
التاريخ: 13/04/2010 05:27:25
السلام عليكم
سيدي اتشرف بمعرفتك من خلال القصيدة الرائعة جذبني العنوان . وجدت في ابياتها الساحرة ومابين كلمات العشق ساحرة تضيء المكان في قلب الشاعر الدرويش وكان الحب يتنفس رغم الازمان يتحدى ظلم الانسان لاخية. والحق واضح في صدق اللسان . والصدق هو الحق والحق هو الله . والله يبارك فيك وفي قصدك . ويسعدني ان اكون من متابعي موقعك في النور. تحياتي

الاسم: علاء الجوادي
التاريخ: 05/04/2010 08:48:45
الاستاذ حسين بلاني
السيد زهير السعدون
الدكتور نبيل الحسيني
الوردة نسرين
الاخ ابو صلاح الورد
شرفني مروركم واتمنى لكم جميعا كل خير واتمنى ان تزهو ايامكم بالسلم والعدل والسعادة

واليك سيدتي د. سراب شكري اسمى التقدير واعلى الاحترام يا ايتها السيدة الرائعة ان كلماتك رائعة واقول كماقلت وهو قول الانبياء السابقيين ليس بالخبز وحده يحيى الانسان


علاء

الاسم: علاء الجوادي
التاريخ: 04/04/2010 14:26:31
الدكتور الفاضل محمد الخفاجي
اشكرك على محبتك لي في زمن عز به الاصدقاء المخلصون، واود ان اخبرك ان مشكلتنا بالعراق هي مشكلة بناء الانسان
وفعلا نحن نحتاج الى ثورة ثقافية اجتماعية في العراق للانتقال الى مرحلة سيادة هوية العراق الحقيقية في العراق التي يبذل الكثير من الداخل والخارج من الابناء والغرباء كل ما أوتوا من قوة وحيل في مسخها.

ولدي محمدالخفاجي المحترم لا انا لست يائسا، وقد بدأ العملاق العراقي يتململ، اصبحت الكثير من المصطلحات التي تتداولها الالسن غير ذات معنى عنده حتى ما اعتبرناه واعتبره كل عراقي امنيته العظمى مثل الانتخابات والحبر البنفسجي والتعديدة اخذت تفقد بريقهاتحت سيوف التزوير وشراء الذمم والمحاصصة اللاوطنية وسفك الدم الانساني البريئ من اجل الوصول للكرسي وسرقت اموال الشعب وتركه يتضور جوعا ومرضا والاما

انظر يا اخي الى الحراك الوطني الثقافي العراقي في هذا الموقع الرائد مركز النور وامثاله من مراكز بث الروح العراقية الاصيلة وما يبذله كتابه وادبائه الذين يصرخون لا لا لا امام اعداء العراق وضمن افق انساني رفيع
فتحية لك وتحية لهم والى غد مشرق قادم بقيام مجتمع السلم والعدل والسعادة
علاء

الاسم: محمد الخفاجي
التاريخ: 04/04/2010 13:37:21

الى الباحث عن بناء الثقافة في ظل ازمة الثقافة .. الدكتور علاء الجوادي
ابتداءاً اشكرك سيدي الدكتور الجوادي على تواصلك الفكري والثقافي مع تلامذتك واشكر موقع النور الموقر على هذه الاضافات الفكرية الجميلة .
سيدي الدكتور علاء الجوادي قرأت قصيدة الدرويش وكردستان اكثر من مرة وتوقفت عند العديد من المفردات وفي كل مفردة اراك تقارن بين ماتتمناه من بلد يحمل الجمال بكل اصنافه وماتعيشه من واقع متعب .. قد لا اتفق مع الذين يرون فيك انك وصلت الى حالة اليأس بسبب ماتراه امام عينيك لاني اعلم من انت جيدا سيدي واعمل كيف عشت وناضلت في ايام اكثر مرارة وقسوة وايلام ولم تجرك تلك الظروف السابقة الى حالة اليأس لانك تحمل بين يديك وفي عقلك شعلة الثقافة وبناء الهوية الثقافية لدى الانسان ولدى طلبتك ومريديك على وجه الخصوص وكما كنت تقول لي وتعلمني دائما انك صاحب مشروع ثقافي وثورة من الثقافة والقيم تريد غرسها في ابنائك ولعلنا اكثر ما نحتاجه اليوم هو ثورة الثقافة والفكر وبناء الخلق الرفيع فلازال مجتمعنا يعاني من سوء في عملية التنشئة والتربية الاجتماعية ولشد ما تحتاج مؤسسات التنشئة الى جهود كبيرة حتى تستطيع ان تؤدي دورها ومهمتها كمؤسسات ناقلة للفكر والثقافة .
اجد في قصديتك سيدي نوعا من الانتظار فهل اتعبتك الحياة وترى انه لاجدوى فيها عندما تنشد وتقول
فألتاع منتفضا يبدو قبره
نحو الخلود بركبه القيداري
انا لست عبداً كي اباع بدرهم
ويظل اسمي سيد الاحرار
في هذا المقطع لوحة شعرية رائعة تقودني الى القول انك لم تتعبك الحياة وانما اتعتبك تصرفات الناس في الحياة وكأنهم ايقظوا حلما كنت تنشده في البناء والمستقبل ووجدتهم لا يعلموا شيئا ووجدتهم ركبوا مجدا انت اسسته بفكرك ونضالك فتريد ان تبقى منتظرا وترنو الى صاحب العصر واصبحت تعيش زمن الغيبة وتنتظر الفرج فلاشيء اسمى من انتظار الفرج وصاحب الفرج.... ولهذا تنتقل بعد ذلك الى القول بانك لست من يقدر بثمن ويتنقلوا به حيث ما يشاؤون فتختم المقطع بكونك سيد الاحرار .
فعلا انت كذلك سيدي لانك صاحب ثورة الثقافة وبالتالي فنحن من بحاجة اليك اكثر مما تكون انت بحاجة لامثالنا فغايتك الاساسية غاية معنوية اعتبارية وليس غاية مادية واراك امتداد لامامنا جدك امير المؤمنين عندما خاطب الدنيا وقال لها ((اليك عني غري غيري)).
اشكرك سيدي الجوادي لانك تعلمنا ان نبحث عن هويتنا الثقافية الضائعة وتريدنا ان نبني الوطن من خلال الثقافة واقول هنا ، بك انت يا معلمنا سوف نؤسسس ثقافتنا لانك مؤسسة تغيب عنها الانظار وهذا واقع عشته ليس مجاملة واقع عشته بايام معدودة ولكن كل يوم كان عبارة عن ساعات طويلة متواصلة كل لحظة من لحظاتها هي عنفوان وصدق وتواضع وعمل جاد وحرص شديد وكبرياء ومودة واخلاص لبلد اسمه العراق..
لهذا اجدني اختم كلامي بالقول ماذا نكون نحن اذا لم تكن انت سيدي ...فاليأس يعشعش في نفوسنا وفكرنا اذا لم نجد من امثال الدكتور الجوادي من يحرك شعلة الفكر والثقافة لدينا.
مع خالص المحبة
محمد الخفاجي
4/4/2010

الاسم: حسين بلاني
التاريخ: 04/04/2010 12:42:48
تحية احترام وتقدير للدكتور علاء الجوادي

قصيدة جميلة وفكر انساني نبيل وراقي

وفقك الله واسعدك

الاسم: الدكتور نبيل الحسيني
التاريخ: 02/04/2010 20:54:29
الاخ العزيز و الاب الرؤوم الدكتور علاء الجوادي
حقا لقد فوجئت عندما رأيت لك قصيدة منشورة وكأنك قد غادرت زنزانتك التي وضعت بها نفسك طوعيا.

انا لا استغرب ابتئاسك مما يجري حولك من ضجيج صاخب و تجارة مبتذلة في بلد الخير والمحبة والحضارة الذي اشع بنوره على العالم كله ونهلت منه جميع الحضارات بدون استثناء وشعورك هذا لا يختلف قيد انملة عما شعر بة جميع من سبقوك من رهيفي الاحساس وعميقي الجذور، والمفكرين الافذاذ، ولا عجب في هذا وانت سليل العلم والنسب ووريث الشعر والادب، وهذا هو اسلوبك ومنهجك كما عهدناك ولكنك السهل المتنع: السهل في عطائك الثر المتنوع والممتنع عن حب الظهور، ولكن عتبي عليك تواضعك واقلالك في نشر نتاجاتك لينهل منها الاخرون وتتنور بها الذهون، وما درويش كردستاك الا لؤلؤة واحدة صغيرة في قلائد ابداعاتك المليئة بالاحجار الكريمة النادرة.
رعاك الله ومن عليك بوافر الصحة وتمام العافية، ذخرا ورصيدا للخيرين،
نبيل الحسيني

الاسم: ابو صلاح
التاريخ: 02/04/2010 20:14:32
صح لسانك وصدقت مشاعرك ياسيد الاحرار يا أبوهاشم هكذا انت دائما كما عرفناك نبيل المشاعر مرهف الحس صافي السريره طيب القلب بريء كبراءة الاطفال حاملا هموم الفقراء والمتعبين يامن نمت على جوع ولم تنم على باطل وكسيت غيرك قبل ان تكسو نفسك بارك الله فيك والى المزيد من لتألق وفقكم الله والسلام عليكم

الاسم: د.سراب شكري
التاريخ: 02/04/2010 19:45:16
عندما قرأت هذه القصيدة تذكرت قولا للشاعر (ايلوار) اذ يقول ( الخبز اكثر فائدة من الشعر ) وهذا صحيح لا ريب ولكن لا يمكن ابدا ان يكون الانسان انسانا بالخبز وحده... فالشعر عندما ينحاز الى الانسان وهمومه واحلامه يكون قد قدم له دليلا ونورا يرشد خطاه في عوالم الظلم والفقر والجهل والانحطاط التي يعيشها لتقوده الى عوالم الحرية والعدالة والخير والجمال فحينها فقط تتطابق اهمية الخبز والكلمة شعرا او نثرا,
ابصرت في بغداد يمو ولادتي
مالي ارى في سهلها اثاري
فكأنه في طينتي من مائها
نبع شمالي يبرد ناري

فالشاعر هنا يدعو بلغة جميلة الى معاني عميقة للتوحد الانساني ما احوجنا اليها اليوم وصراخ اشباح الظلام يتعالى في عراقنا
فتحية تقدير للشاعر د.علاء الجوادي وللموقع الذي نشر هذه القصيدة الرائعة

الاسم: د.سراب شكري
التاريخ: 02/04/2010 19:05:29
عندما قرأت هذه القصيدة تذكرت قولا للشاعر (ايلوار) اذ قال (ان الخبز اكثر فائدة من الشعر) وهذا صحيح لا ريب ولكن لايمكن ابداان يكون الانسان انسانا بالخبز وحده.... فالشعر عندما ينحاز الى الانسان وهمومه واحلامه يكون قد قدم له دليلا ونورا يرشد خطاه في عوالم الظلام والفقر والجهل والانحطاط التي يعيشها ولتقوده الى عوالم الحرية والعدالة والخير والجمال فحينها فقط تتطابق اهمية الخبز والكلمة شعرا او نثرا
ابصرت في بغداد يوم ولادتي
مالي ارى في سهلها اثاري
فكأنه في طينتي من مائها
نبع شمالي يبرد ناري
والشاعر هنا يدعو بلغة جميلة الى معاني للتوحد الانساني
فما احوجنا اليها اليوم وصراخ اشباح الظلام يتعالى في عراقنا.
فتحية للشاعر د. علاء الجوادي وللموقع الذي نشر هذه القصيدة الرائعة
د. سراب شكري

الاسم: زهير السعدون
التاريخ: 02/04/2010 17:58:28
سيدي الشاعر سلام وتحية
لقد اعجبتني قصيدتك الموثرة جداً
والتي تمتاز بالصور الشعرية البديعة والمعاني الراقية
ورجائي بالتواصل بهذا العطاء
شكراً لك على هذه القصيدة


زهير السعدون

الاسم: علاء الجوادي
التاريخ: 02/04/2010 17:29:32
المهندسة سمر النعيمي
سيدتي الفاضلة
اشكرك على مرورك الكريم ويسعدني ان اجواء القصيدة نقلتك الى عالم اكاد ان اسميه عالم شفاف مقدس يرتبط به الماضي بالحاضر بالمستقبل.

كما اشكرك سيدتي العزيزة ان تتعاطفي مع حزني الدفين كما ذكرتي. وقد يبدو حزنا يائسا الا انه يائس من الشر والخيانة ونكران العهود يقابله املا بالخير وصحوته وانتصاره في نهاية المطاف. حقك اينها المهذبة ان تشعري بما تشعري وكلنا نرى ان المرأة تلك الكائن المقدس اضحت سلعة في سوق النخاسة الانسانية المرعب...

من حقك ان تطلبي الايضاح في معاني وسياق القصيدة. وانا اؤيد وجود نوع من الغموض في القصيدة. فاليك والى كل متمتع بهذا النمط من الشعر الرمزي التأملي الصوفي اود ان ابين انها كانت تتولد ضمن مؤثرات هي:

1- المؤثر الاول انها نظمت يوم 14 تموز من سنة 2006، وهذا يعني الذكرى المتجددة لثورة العراق الخالدة ثورة تموز. وما ان تُذكر ثورة تموز الا يستنير الذهن بصورة بطل تموز ذاك ابن العراق العظيم عبد الكريم. وما يذكر هذا الزعيم حتى يذكر مكان مولده. ولد الزعيم عبد الكريم قاسم في محلة المهدية في جانب الرصافة في مركز بغداد القديمة، ويشدني هذا المكان انه لا يبعد عن محل ولادتي قنبرعلي سوى عشرات الامتار. واذكر اننا انا واصدقائي عندما كنا نلعب ونركض في هذه الحواري البغدادية الجميلة الوديعة ونصادف ان نمر على المكان الذي ولد به الزعيم كانت تعترينا حالة من الفخر والاعتزاز ان قائد الشعب هو ابن محلتنا. لكن ذكرى الرابع عشر من تموز تستبطن مأساة تتجدد مثلما تتجدد مأساة الاله تموز عبر السنين هي هجمة الغدر على الخير. انها قصة الغدر بالبطل والمخلص وصعود الشر والنكرات واشباه الرجال.
2- المؤثر الثاني:
قالت لي محدثتي ذاك النهار: لماذا لا تنظم عن كردستان.
قلت لها: لو نظمت عن كردستان ستتداخل المشاعر بين الافاق، فكردستان هي المرأة الجميلة...وكردستان هي الانسان الكادح وكردستان هي الطبيعة الغناء وكردستان هي حلبجة الذبيحة. وستغطي مذابح حلبجة كل الصورة. وستجرني الى ذاك اليوم الذي ذهبنا به نسعف الجرحى ونلملم اشلاء الموتى ونصلي عليهم ثم نودعهم الثرى في ايام سموها اعياد نوروز. ذاك الذي شدني الى شعب مظلوم وشهداء ابرياء.
3- المؤثر الثالث: كنت أتأمل في وحدتي وانا جالس وحيدا في غرفتي الصغير تصك اذني اصوات القذائف والاطلاقات...اصوات تحمل في صميمها الطائفية البغضاء وعربدة الاخوة الاعداء تهد من بغداد اجمل ما فيها وتحولها لمدينة اشباح. سالت الدموع من عيوني وقلت: هل حاربنا الدكتاتورية لتحل محلها دكتاتوريات وعصابات يزرعها غرباء تواطؤوا على وأد بغداد. كنت قبل ايام قد زرت اربيل فوجدتها مدينة جميلة فرحت بها الا اني بكيت على بغداد.
4- وتصاعد الفساد وسادت معاير الهبوط على معاير النضال فالبقاء لمن يملك المال والتلميع لضجيج الاعلام. وانساقت قطعان من الناس اما على رنة الدنانير او انغام نشاز الاعلام الذي تحول من قوة لنصرة المظلوم من الانسان الى خدمة اصحاب الفلوس او الصولجان الا من عصمه الرحمان. فشعرت بالضياع وانا في بيت مولدي وشعرت اني مضيع وانا بين اهلي واحبتي.

ارهقني تدافق الافكار فامسكت بقلمي الاخضر وتسارعت العبارات والابيات ونقلت ما قاله الدرويش ولم تنتهِ القصيدة الا بساعة الصفر عندما اعلنت ثورة الاحرار يوم 14 تموز. كان المضيع يتمثل بقصة يوسف وكان يأبى ان يباع بين الطغاة فهرب الى الجبال لا تنكرا لهويته بل ليرقص مع جماعته رقصة الانتماء الادمي الاصيل في حلقة العشق الالهي.

سيدتي هذا هو الاطار الذي ضربت به على تلك الاوتار. ارجو الا اكون قد اضفت على الغموض غموضا.

وكل احتراماتي لك سيدتي واعجابي ان ارى فيك سيدة تحب التوغل في غابات الالفاظ لتتذوق المعاني. ولترحمك السماء

علاء

الاسم: نسرين
التاريخ: 02/04/2010 16:24:57
تحيةاحترام لاستاذي الدكتور علاء
مبروك لك على انطلاق اول عصفور هو قصيدة كردستان من قفص ديوان القيثارة الى فضاء المحبة ويسعدني من خلال هذه النافذة ان اقول كلمة حق.دكتور رصيدك من الاحبة كثير اكثر مماتتصور كل الزملاء الذين عملوا معك .وانا عرفت فيك الانسان المعتدل والمتزن في تعاملك مع الكل بدون تمييز بين عربي وكردي انك تنصر من سعى اليك دون ان تسال وانك حقا ابن العراق ولسان صدق كنت دائماً.واتمنى لك التوفيق والنصر من الله ومبارك لك في ماتسعى به الى اسعاد الاخرين باروع الابيات
تحية من كردستان العراق الى ابي الدرويش .

الاسم: سمر النعيمي
التاريخ: 02/04/2010 15:43:15
الى الدكتور الشاااااااااااااعرxxx
يسلم لسانك على هذا الشعر، لقد نقلتني الى عالم اخر،
عالم الاحلام وغابات المحبة الممزوجة بعذاب الايام،
ومع اني شعرت باني احلق فووووق في سماء عالية،
الا اني كنت اشعر اني كنت اطير مع ريح عاتية،
لا ارادة لي في اتجاهها ولا اعرف الى اين تاخذنا،
لماذا كل هذا الحزن يا دكتور هل انت حقا يائسُ،
لماذا تريد ان تهاجر من قومك ومصقط راسك،
هل تذهب الى غيرهم، هل اجرء يا سيدي ان اقول:
ان مثلك يبنغبي ان يكون صبور،
اتمنى ان اتسلل لعالمك، اريد اكتشف سر الحزن الدفين،
و هل لي يا استاذ ان اطلب منك بعض الايضاح،
حتى اطير في تلك الاجواء في كل اتجاه،
انا امراة تحتاج الى الانقاذ حالي مثل ملايين النساء في العالم،
يحتاجون الى الافكار البديعة المتحررة
ويسلم...يسلم...يسلم ذوقك على هل الادب الراقي

المهندسة سمر النعيمي




5000