..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وثنٌ يصلي الخشوع

أفين أبراهيم

في مقاعد أنفاسك

المنصبة على أخاديد 

كفي المرتعش 

بحثت عنك 

فطوقتني ممالك الوحشة

بزئير صمت يلعن صرخته

المذبوحة على قدر شارد في عيوني

ينطقني تناوب الأنات

ترياقاً لاحتضار أثير واقعي المعلقم.

ضلّت مفاتيحي فحيح الروح.

ضللتني الأبواب.

 

 

يمضغني ثراك بأسنان نهمة

فأهضمها مضضاً

لكي لا يغص التراب ابدا

أنت قاموسي الوثني

سأعتق طيوري

لسجن السماء

تغرّد لوعة اشتياق روح

تسيل في جسد يعارك البقاء.

حتى باتت النفس رقعةً

تغطّي قلب الفاجعة

خدرٌ يحرك حواسي

كلما نامت تدقها طبول الهذر

تُنصبها وثناً

يصلي الخشوع

لنوم سرمدي

حتى تهطل علي ملكا

بثواب يرتدي المعصية

تزلزلني بيقظة موتك في بحور الشعر

فشكوت أياماً سقتني البعد

كؤسَ حيرةٍ تُوئد

قطرتها الأخيرة في شفتيك.

هل لي أن أصدّق عودةً

يكسوها وجع متخبّط

أم إني أسجد لموت الروح

وأنت تشدّ الأعماق

بصدق يضيء النور.

ويلي منك ومنّي...

من التعب الذي تعبني.

حيرتك التي أبصرتني

في سواد النسيان.

أيها الوجع البعيد أقترب

لتقطف وتزرع منّي ما تشاء.

فكل عقاقير الهوى ساقطة

في جرح التأم

على طعن الزمان.

هدمني النوم جبلاً يأبى السقوط.

فدع الثواني فيَّ تستلقي في حضنك

دون أن تأرّقها لدغة النوم.

أحاور اجتياح الامجاز في  رئتي

تسقط على حاشية حروفي

شذرات أزلك

لتتناسل أضرحتنا في عنق المشيئة.

يكابدنا صمت الجسارة

جيوب رغبة مخنوقة.

تتوارى خلف بئر الغيث البائد.

أرّق وباء عشقك

يطرحني رضاب

لمخالبك الحنونة

استغيث بتضاريس جيدك.

يفطرني تعطّشي إليك.

دعني أنام.

غطّني بك

وارتدني معطف ثلج

أضاع هويته

في مفترقات الروح.

لملم جدائلي المتعرّشة في صدرك.

صغْ قبلة باردة بين عيوني

ثم غنّي لي نواح فراغ كينونتك

لينهض ظل الروح

فترقد بسلام ثراي.

أيّ عشق هذا

يذبحني ليحييني؟.

أنتشي نخب موت بطيىء

ترنح بين مقابري.

وتعلم

كيف الأموات تكوى

لتستوي أرض المتاهات.

تحجب عنّي ضباب الضوء المنكسر

على مرايا الروح.

عندما يتدرّج رياء الصبح...

أصقلني باشتهاء يعرّيني

من هواجس الليل المنقضي

بصلاة  اكتملت في غار حلمك

المتهدّل على أهدابي المرهقة.

فأغفو بين إرتطام رائحة القهوة حلما

يبحث عنك في عمر الزمان

 

 

 

أفين أبراهيم


التعليقات

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 19/04/2010 21:36:58
الرائعة افين ابراهيم
قد تجديني ابحث بكل جمالية في
تضاريس وانطواءات كتاباتك وقد
اكتشف اشياء او ابتلع الجمال
فيرضي فضولي في البحث تحياتي

الاسم: أفين
التاريخ: 03/04/2010 20:43:06
أتوجه بالشكر لكل من مر بصفحتى وترك نافذة تطل على أفق جديد.
عزيزتي عهود تسعدني الكلمات وخصوصاً عندما تكون من أنثى
فحواء لا تجيد الأطراء إلا إذا كان حقيقياً
بحثت عن صفحتك في النور إلا إني لم أعثر على شيىء
أحب أن أقرأ للجميع ولكن ضيق الوقت وبعدي الجغرافي عن الساحة الثقافية يمنعني من معرفة الأقلام الرشيقة
أرجو أن ترسلي لي الرابط
مع حبي وودي لجميع القراء الاعزاء وللنور الرائعة

الاسم: د علي الجميلي
التاريخ: 03/04/2010 00:20:54
الشك اساس الشعر .. هكذا يقول الشاعر فائز الحداد .. الذي أخبرني بأن أميله قد ضرب الليلة ولم يعد يفتح
فكيف نقيم نقاشا في ضوء هذه الضياعات والرأي قائم ، لكنني واقن ٌ بأن ما جاء به من رأي صحيح جدا في نصوص المبدعه الشاعرة أفين ابراهيم بأنها تجاوزت خطوط التماس نحو شعرية يجب أن تدرس ويكتب عنها.. ف

أنا لم أقرأ لشاعرة تبتديء بهذه القوة ، فالنص متماسك وله في قوة الشعرية ما يجعل الشاعرة من الأوائل في جيلها
ستبقى محارب يا صاحبي النوري الجميل

تحية ولنقرأ على روح أميل الحداد الفاتحة

الاسم: دهام حسن
التاريخ: 02/04/2010 21:42:38
العزيزة أفين لماذا هذه الإطالة في النص ..حيث تتبدد الصور والأخيلة..
ثم هناك كلمات جافة مثل ..مقاعد أنفاسك.. المنصبة على أخاديد كفي المرتعشة.. لفظة مقاعد هنا غير مستحبة.. وجافة مع النفس ،،أيضا أخاديد الكف..
نص جميل لو استطعت أن تشذبيها قليلا.. لك تحياتي..
دهام - القامشملي

الاسم: عهود العراق
التاريخ: 02/04/2010 18:14:26
قرأت بالأمس القريب نصا جميلا لك و هذا النص اكثر تطورا وجمالا ..

تحجب عنّي ضباب الضوء المنكسر

على مرايا الروح.

عندما يتدرّج رياء الصبح...

أصقلني باشتهاء يعرّيني

من هواجس الليل المنقضي

بصلاة اكتملت في غار حلمك

المتهدّل على أهدابي المرهقة.

حبي لك

الاسم: بنيان السلامة
التاريخ: 02/04/2010 16:48:43
ونحن نصلي على هذه الجمالية الرائعة
والحضور الطاغي في النص
إذ ترنيمة بوح خفي تسكن أعماق النص فتلوح لقوة صارخة
تجتاح محيا الهيام والشوق
شكراً لكِ على هذا النص الباذخ في طلعته

الاسم: عبد القادر باز
التاريخ: 02/04/2010 15:49:12
دام تألقك الشعري فهذا نص يحسب لك ببهاء الشعر .



سأعتق طيوري

لسجن السماء

تغرّد لوعة اشتياق روح

تسيل في جسد يعارك البقاء.

حتى باتت النفس رقعةً

تغطّي قلب الفاجعة

خدرٌ يحرك حواسي

تحياتي وتقديري

الاسم: رؤى زهير شكر
التاريخ: 02/04/2010 14:02:23
وثن حرفك سيدتي أستعبد الألق تحت ثراه ورقته..
دمت متألقة كما أنتِ دوما..
رؤى زهير شكـر

الاسم: ابو ملاك
التاريخ: 02/04/2010 08:58:17
بوركت!
ايتها المسكونة بجزر الشعر السحرية.مزيد من الالق!!!

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 02/04/2010 03:38:19
يمضغني ثراك بأسنان نهمة

فأهضمها مضضاً

لكي لا يغص التراب ابدا

أنت قاموسي الوثني

سأعتق طيوري

لسجن السماء

تغرّد لوعة اشتياق روح

تسيل في جسد يعارك البقاء.

حتى باتت النفس رقعةً

تغطّي قلب الفاجعة

خدرٌ يحرك حواسي

كلما نامت تدقها طبول الهذر

تُنصبها وثناً

يصلي الخشوع

لنوم سرمدي

حتى تهطل علي ملكا

بثواب يرتدي المعصية

تزلزلني بيقظة موتك في بحور الشعر

فشكوت أياماً سقتني البعد

كؤسَ حيرةٍ تُوئد

قطرتها الأخيرة في شفتيك.

هل لي أن أصدّق عودةً

يكسوها وجع متخبّط

أم إني أسجد لموت الروح

وأنت تشدّ الأعماق

بصدق يضيء النور.

ويلي منك ومنّي...

من التعب الذي تعبني.
===========
نص جميل ورائع افين
سلمت سيدتي

الاسم: د. أسماء سنجاري
التاريخ: 02/04/2010 03:34:55
تنهدات رقيقة حالمة للشاعرة أفين أبراهيم تتوق الى حميمية المودة.

تحياتي

أسماء

"فأغفو بين إرتطام رائحة القهوة حلما

يبحث عنك في عمر الزمان"

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 02/04/2010 01:46:40
كم أنا سعيد بموقعي النوري .. هذا الوطن والوزارة والضمير وكم انا سعيد حين تبرز المواهب الحقيقية من خلاله.. هذه الشاعر المبدعة التي تتابع مسار قصيدتها المتنامي صعودا .. ومهما يقال بحق النص فان سر الشاعر ما يفصح عنه في مستهل نصه ..


في مقاعد أنفاسك

المنصبة على أخاديد

كفي المرتعش

بحثت عنك

فطوقتني ممالك الوحشة

بزئير صمت يلعن صرخته

أنا لم أقرأ لشاعرة تبتديء بهذه القوة ، فالنص متماسك وله في قوة الشعرية ما يجعل الشاعر من الأوائل في جيلها ..
حقا أنني سعيد بالأخت أفين شاعرة نورية تضاف الى قائمة الأسماء المتألق .




5000