هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تراتيلُ الوَجَع المَكْنون

د. ابراهيم الخزعلي

بِدَمي أحلامي تَذوب 

تسْري بعُروقي وشَراييني 

ودمي يَشْتعلُ نَبْضا 

للمحرومين بأرض الله

حُبّي ودموعي وحنيني

وكأن رَزايا الدُنيا

نيران تُضرم من حولي

وخطايا رأسُ المالِ

للحَربِ تُباح ُ وللجوع

وأنخابُ السّاسة والرؤساء

خمورٌ بجماجم بَشَريّة

وآثام سماسرة الدّين

أحقاد وفتاوي تكفيرية

وهموم الناس المتشضّين

في الساحات وفي الطرقات

ودموع الأيتام الحمراء

تَراتيلُ الوَجَعِ المكنون

آيات الله المنْسيّة

وهذي أنفاسي دُخانٌ

والغربة كابوسا يكويني

وأضلاعي سيوف من نارٍ

وأشباحٌ من بشر منقرضين

بسهام مسمومة ترميني

وتأجَّجَ قلبي بُرْكانا

يَتَفَجّر بين الحينِ والحينِ

الرّيحُ الصّفراء منايا

وجراحي المغروسة أبدا

بين حروفي والكلمات

وبين دموعي

وبين جفوني

وسطوري المغمورة في الرّوح

بين الصّمت

وبين البَوْح

والألم المُدْغم عُمْرا

بين صباي

وبين شبابي

وبين حضوري

وبين غيابي

وبين دفاتر أشعاري

ودفءَ حنيني

أنّي لا أرثي آلامي

أو أرثي هاجسَ رَغباتي

فالعمر رماد في الغربة

ونيران فيه آهاتي

وأنّي لا أرثي أمّي

بِدُموعي أو أشعاري

فدمي يرثيها بعُروقي

وعروقي نايات شجوني

الزّمنُ لصٌّ مُحْتَرِفٌ

يَسْرقُ أغلى الأشياء

ويقطفُ أحْلى الساعات

ويحرقُ أحلى الصّور

ويُمَزّقُ أوراق العمر

وأشياء أخرى تعنيني

ويترك للقلْبِ هواجِسَهُ

ونَزيفَ جراحي وأنيني

الدّهْشَة صاعقةٌ تحرقني

والصّمتُ رمادٌ يطويني

والأدْمُع حيرى بعيوني

الزّمن الرثّ يلاحقني

كالدّائِنِ والمَدْيونِ

ويطفئ أنوار دروبي

ويَصْطَبِغُ سمائي ليلا

ليُزيد عذابات سنيني

كي يَسْلُبَ آخر أحلامي

بمخالب تدميني

ويسخر من وجعي فرحا

ويرميني بعيدا يرميني

فأعْتَصمُ بأسْمِكَ ياوطني

وألوذُ بحُبّي وحنيني

فيغيض الأشباح عنادي

ويستعصي على الجلاد نبضي

أملي

حُبّي

أحلامي

وبَريق عيوني

وحشرَجةُ الشوق بصَدْري

هديل حمائم روحي

للسّائلِ والمسْكين

وثَمّة كلمات في قلبي

مازالت في طَوْرِ التَكْوين

وكذاك الزمن محال

أن يعرف سِرّ وجودي

ومَحالٌ

ومَحالٌ

ومَحال

أن يمحو ساعة ميلادي

وتَكْويني

علّمَني جوع الفقراء

أنَّ الخُبْزَ عَمود الدّين

وعلّمَني الحُبّ الأسماء

وإسْمي مَكْنونٌ فيه

وأودعَ في صَدْري الأسرار

فَآمَنْتُ أنَّ الأنسان

أقْدس موجودِ في الكون

واليه أشواقي ونبضي

وحنيني مُذابٌ فيهِ..

مُذ خلقَ الله الحُب

بين الماءِ

وبين الطينِ

أنا دجْلة أمّي

وأبي فُراتٌ

الأرض تشهَدُ والشّمْسُ

والكَوْن من بِدْءِ التكوينِ

دموع كانت تسقط

من عيني أمّي بعيوني

مُذ كنتُ جنينا في الرّحْمِ

وانا في طَوْرِ التّكْوينِ

الأنْجُم تَهْبطُ كعصافيرٍ

تَلْتَقِطُ أوجاع حروفي

وتَشْربُ من ماءِ عيوني

وبقايا شجوني

تبْقى للنّاي تُناغيني

وفضاءات الأحلام الأزلية

تلُفُّ مدارات الكون

ووميض الذكرى في أحداقي

يعلو ، يتلألأ

من عمقِ حنيني

أنا حلمٌ في عَيْنَيْ طفلٍ

وعصفور يبحث عن طن

وأجنحتي من أهدابِ عيوني

بغداد سمائي كوني

وعشّا كوني لحنيني

واعيدي أمجاد سنيني

وأعيدي أمجاد سنيني

  

  

 

 

د. ابراهيم الخزعلي


التعليقات

الاسم: الدكتور ابراهيم الخزعلي
التاريخ: 2010-09-12 05:04:22

الأخت العزيزة الدكتورة أسماء سنجاري المحترمة:
تحياتي القلبية لك سيدتي ولأطلالتك المشرقة بصباحات العيد البهية وانت تنثرين على صفحات اغترابي ازهار حروفك العطرة لأرفل بها بهجة وسرورا.. فلك شكر قلبي وكل عام وانت بالف الف خير ، واعاده الله علينا وعليكم وعل العالم اجمع بالخير واليمن والبركة
دمت اختا رائعة ومبدعة خلاقة
مودتي وفائق احترامي
الدكتور ابراهيم الخزعلي

الاسم: د.أسماء سنجاري
التاريخ: 2010-09-11 18:38:36
( للذكرى أوشحة شتى
وذكراك معي
ترتديني

أتخفى وراء عري المنفى
وتصر ظلالك
على أن أنزع التناسي
رقعة رقعة)

تحياتي وشكري للشاعر د. ابراهيم الخزعلي على المناجاة المترقرقة بالحنين.

أسماء

(أنّي لا أرثي آلامي)

الاسم: الدكتور ابراهيم الخزعلي
التاريخ: 2010-04-01 13:46:18

الأخ العزيز علي الخزعلي:
تحياتي القلبية لك واشكرك على مرورك الكريم وقضاء وقتك
مع كلماتي وشجوني ، هذا وان دل على شئ انما يدل على رهافة حسك وروعة ذوقك ..
لك مودتي واحترامي

الاسم: علي الخزعلي
التاريخ: 2010-04-01 11:10:21
كلمات رائعة ايها المتالق،ابقى الله رافديك




5000