.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هـذيانُ عرائس ِ السابع ْ

هاتف بشبوش

الى/ الشيوعيين في 31 آذار/ بعد الانتخاب 

النهارُ....... 

جنائزيُ الضوءِ والريح

الماءُ والكافور

قد مسدا جسمَ أبي, المُلقى بلا حراك

الحزنُ عميقُّ, تحت همسِ الضحى

السعادة ُ, تتحطمُ بين صخرتين

كنتُ اقف بينهما كحارس ِ مرمى

وانا اصرخُ صامتا

مع كلّ قفزةٍ جنونيةٍ , صَوْبَ الكرة  المرميةِ

 لقد ماتَ أبي

لا ... لم يمتْ أبي

بل مات

لا...بل....لا...لم يمتْ

فتكونُ الصرخة ُ دون قرار

بل دوائرُ, تتسع في المدى

...........................

...........................

اليوم, وبعدَ إنْ , إقترعَ المقترعون

في جحيم ِ البلدِ الثاوي

بين انقاض ِ دجلة َ والفرات

قد خرجتْ صرختي منْ معدتي

وحطـّتْ , في مسمع الاوغادْ

كما أتيحَ لي.............

أنْ أرى فلاحاً يسافرُ في دمائي

بمليون ليلكةٍ وأغاني

أو أرى عاملا ً صار كقطعة سكر ٍحمراء

وشيوعياً أحمرَ[قـرصْ] حتى الموت

شيوعياً تزدادُ فيه الشمسُ ضوءاً

وفي صفحات الجرائدِ كيف يحظى

حبي وشِعري ويومَ ميلادي

وكيف يكونُ آذار الآتي, بين الاستئثار المخزي

لأناس ٍ يتمتعون بألهٍ معتلّ

زيّنوا عرائسهم بالنائحاتِ, لمأتم الانتصار

وسط ديانات ترتقي, وديانات تحلم أوتئن

وثانية تدعي أنّ الديمقراطية َ في مجلس الشورى

وهيئةِ الامر بالمعروف والنهي عن المنكر

ودياناتٍ تهبط الى دساتير المغول

وأخرى تتهدمُ الى الابد , ويحل محلّها الستربتيز

والمتاجرة بالنساء..................

وأخرى ستحبو بصوامعها, وفي الليل ِ

تكونُ مرتعاً للخمارين وعطر النبيذ

وأنا أتمــددُ وحدي........................

سائلا ً الرَبعْ , أنْ إستقلّوا مااستطعتم سبيلا

ماسكا ً قيثارتي التي فجّرتْ

مايقولُ الرجالُ , منشدة ً

لحنَ الفردوس ِ الموحشِ

ولحن َالارض التي سوفَ تغور

في الاعماق الامريكيةِ القذرة

ولحنَ عواء الذئاب

لحمّى الذهب, في ثلج كاليفورنيا

ولحنَ التراب الذي يُغتـَسل بالدم

لعلّ الواحد الابدي

يظهرُ في بهاءٍ آخر

لكني............

لبستُ, تاجيَ البرقُ

وكرهتُ أنْ أموتَ بأحدى السخرياتْ

فأدركتُ بعقل ٍ مُشعشعِ

أنّ المنجلَ

قد كان َ

فوقَ عنق أبي............

 

 

 

 

هاتف بشبوش


التعليقات

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 2010-04-12 23:58:43
هاتف كيف انت ؟ حقا انا مشتاق ... هل أنت بخير ؟
هذا الكلام لك
أما كلامي عن النص
فلا تعليق .. أرجوك إقبل صمتي
عامر

الاسم: هاتف بشبوش
التاريخ: 2010-03-29 21:50:00
المتواصل دائما والذي لايتعب في ابداء محبته للاخرين والاديب المبدع سلام نوري...شكري لك على الدوام

صديقك
هاتف بشبوش

الاسم: هاتف بشبوش
التاريخ: 2010-03-29 20:06:23
المتواصل دائما والذي لايتعب في ابداء محبته للاخرين والاديب المبدع ...شكري لك على الدوام

صديقك
هاتف بشبوش

الاسم: هاتف بشبوش
التاريخ: 2010-03-29 20:04:33
المبدع الجميل خزعل طاهر.... محبتي الدائمة وشكرا لكرمك وشكرا لاطراءك,.. وسلامي الحار...

صديقك
هاتف بشبوش

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2010-03-29 11:22:32
سائلا ً الرَبعْ , أنْ إستقلّوا مااستطعتم سبيلا

ماسكا ً قيثارتي التي فجّرتْ

مايقولُ الرجالُ , منشدة ً

لحنَ الفردوس ِ الموحشِ

ولحن َالارض التي سوفَ تغور

في الاعماق الامريكيةِ القذرة

ولحنَ عواء الذئاب

لحمّى الذهب, في ثلج كاليفورنيا

ولحنَ التراب الذي يُغتـَسل بالدم

لعلّ الواحد الابدي

يظهرُ في بهاءٍ آخر

لكني............

لبستُ, تاجيَ البرقُ

وكرهتُ أنْ أموتَ بأحدى السخرياتْ

فأدركتُ بعقل ٍ مُشعشعِ

أنّ المنجلَ

قد كان َ

فوقَ عنق أبي............

مبدعنا الرائع هاتف بشبوش
ما اروعك
تص هادف متماسك ومتكامل في الفكرة والاسلوب
شدنا اليه كثيرا
دمت تالقا
احترامي وتقديري

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2010-03-29 05:18:41
سلاما ياصديق
حروف وجعك تؤطر مساحة اللقاء هنا
وتنبعث لوعة
دمت ايها الحبيب




5000