..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ماذا لو كنت معاق وجربت حياة ليست كالحياة العادية هل سيمكنك الاجابة عن هذه الاسئلة

احمد عادل الشلاه

 على مائدة العلم تحاورنا باسئلة لها مجامليها ولها اناس يحملون من العطف ماهو مواس ومؤلم في الوقت ذاته بسبب دافع  الرئفة وبعد الانتهاء من قراءة ماكتب سيلجأ القارىء الى ماهو ترفيهي اكثر وهذه صفعة الواقع كلمات عطف او شفقة لانحتاجها بقدر مانحتاج الى خطوة ايجابية لهذا الشأن وتثقيف يرقي الرأي العام ويشد المجتمع للايمان بالله ليس ذنبنا فهي شأن الخالق وجوهرتنا وعزائنا بتلك الارادة التي منحتنا التواصل مع حياتنا ومجتمعنا الظاهري ارادة حية لاستمرار حياتنا الصعبة لكن وماعسانا الاان نقول لكن بمن لايسعى لمن لا يرانا وكأننا من مريخ ليس من الكواكب التسعة ، أن نكون معاقين ليست جريمة يعاقبنا عليها المجتمع فنعاقب عليها أنفسنـا ونكرهها ونستسلم منتظرين الشفقة على حالنا وما آلت إليه ظروفنا، وإنما هي صفة تتعدى الضعف إلى القوة، والألم إلى الأمل، والحسرة إلى تغير الواقع، وعكسه لصالحنا بدلاً من أن يكون ضدنا..

إذن . هلْ هي سياسة متبعة اعتاد عليها المجتمع في هضم حقوقنا بسبب ..قلة الوعي بالثقافة الاجتماعية؟ .ام هل هي ركائز بحثية توصلت لعدم جدوانا في الحياة الاجتماعية؟ ام ماذا؟ والى متى؟ وهل يعاني المجتمع الغربي من نفس الحالة؟

هل تقبلين بي زوجا لكي لو كنت معاقا؟

هل تقبل بي زوجة لك لو كنت معاقة؟

هل تقبل اسرتك انت وهي وجود معوق بحياتك؟

ما هو شعورك عندما تري معاق للمرة الاولي؟

هل يستطيع معاق بناء اسره سعيده بنظرك؟

هل تستطيع المعاقه ان تكون ام بنظرك؟

اي الاعاقات تقبل الزواج بـــــــــها ؟  و هل يحق للمعاق ان يختارك كما يحق لك ان تختاره؟

ما هي العوائق التي ستواجه الزواج بمعاق وماهو دور البرلمان والحكومة في تسهيل ذلك؟

هل حصل المعاقين على كل حقوقهم في ظل البرلمان والحكومة القائمة ؟

هل يمكن القول ان المعاق له امكانية لبناء المجتمع اكثر من الانسان السوي؟

هذا الأسئلة .. تفتح الباب لمناقشة هذا الملف المهم (حيث ان الحروب التي مرت على شعبنا العراق قد خلفت الكثير من ذوي الاحتياجات الخاصة مصابين بشتى انواع العوق اضافة الى العوق الولادي)اتمنى وادعو كتابنا وإعلاميينا والعاملين في القنوات الفضائية المشاركة به من خلال طروحات ٍ عبر تعليقات او مقالات او ندوات موجهة الى المجتمع والحكومة والبرلمان   والمعاقين أنفسهم   أو أية فكرة أخرى ترونها مناسبة.

ها هي ارادة الحياة



معاقون عاشوا كالاسوياء

•1-       طه حسين: أديب وناقد ومفكر مصري، ولد عام 1889م وتوفي عام 1973م. أصيب بالعمى في الرابعة من عمره، لقب بعميد الأدب العربي.حصل على الدكتوراة في الآداب من فرنسا وتزوج من امراة فرنسية جميلة اسمها سوران. أسس جامعة الإسكندرية وصار مديرا لها، ثم أصبح وزيرا للمعارف، وأسس جامعة عين شمس بالقاهرة، له مؤلفات كثيرة، ومقالات ومحاضرات وقصص منها: على هامش السيرة، وتجديد ذكرى أبي العلاء، وكتاب في الأدب الجاهلي، وحديث الأدباء، وكتاب: مع المتنبي، والأيام، والمعذبون في الأرض.أحدث طه حسين ثورة نقدية وأدبية واسعة. فانظر إلى هذا المعاق حصل على شهادة الدكتوراه وجائزة نوبل، وتقلد مناصب عليا، أصبح ناقدا وكاتبا ومؤلفا، ونال شهرة واسعة فلم يستطيع أحد اللحاق به لا سليما وهومعاق.

·2-    لرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت: هو الرئيس الثاني والثلاثون للولايات المتحدة الأمريكية ولد عام 1882م، ،متزوج من السيدة إلينور روزفلت  انجبت له ست اطفال تخرج في كلية هاردفارد، ثم التحق بكلية الحقوق في جامعة كولومبيا، رشح نفسه لمجلس الشيوخ عن ولاية نيويورك ونجح في ذلك،ثم أسندت إليه مهمة وكيل وزارة البحرية

أصيب عام 1921م بالشلل، ورغم ذلك فقد واجه الأمور بشجاعة وكأن شيئا لم يحدث، وظل يحقق طموحاته حتى انتخب عام 1932م رئيسا للولايات المتحدة، فتخيلوا رئيس أكبر دولة في العالم مصاب بالشلل، إذا فالإعاقة الجسدية لا تشكل عائقا إذا كان هناك عقل وتفكير سليم، وماذا بعد ذلك؟ وقد فاز روزفلت بانتخابات الرئاسة أربع مرات متتالية حتى توفي عام 1945م، وقد مارس روزفلت علاجا طويلا منظما لساقيه جعله يسير بحمالات من الصلب.
وقد كان سياسيا بارعا في الداخل والخارج، وقد كان أول رئيس أمريكي توضع صورته على طابع بريدي وهو على قيد الحياة، وكان الرئيس الأمريكي الوحيد الذي انتخب أربع مرات متتالية

 

•3-    أعجوبة المعاقين هيلين كيلر: هي أمريكية كانت مصابة بالصمم والعمى والبكم منذ صغرها  ورغم هذا تعلمت الكتابة والنطق، ثم تعلمت اللغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية واللاتينية ودخلت الجامعة وتخرجت، ثم تفرغت للكتابة والتأليف، ولها كتب وقصص ومقالات، ومن مؤلفاتها: كتاب قصة حياتي

 

قصيدة لمعاناة معاق-معاقة (مقتبسه)

معاناة معـــــــاق

لي قالوا أنسان معـــــــــــــــــــــــــاق ** آه أسمعها وأنا مخنوق

تخنقني العبره والكون بي ضــــــــــاق ** إنسد شريان قلبي وأصغر العروق

أنا ما أنقاس بالجسم أنا نفس وأخلاق ** علم وعمل واجتهاد مرموق

يعني بالإعاقه تنسد اللآفـــــــــــــــــاق **أيش ذنبي أنا لاجاني العوق

أبكي وأنا خوي الظلمه وأكتب بالأوراق** ياريت كل من يسمع بقلٍب خفوق

ماأبغى أحدٍ ينظر لجسمي المعـــــــــــاق**يقول معاق ويكتب الشوق

إيه أكتبه للزمن اللي علي ظـــــــــــــاق ** يمكن بشكاي نفسي تروق

أنا غصن سقطت منــــــــــــــــه الأوراق ** مابقي به غير العذوق

أنا أنسان كلي مشاعر بالأعمــــــــــــاق**والناس تنظر لي بنظرة سروق

مايبغون يطالعوني لأني معــــــــــــــــاق** أيش ذنبي أنا لاجاني العوق

ودي أعيش بالحياة معها بعنــــــــــــــاق **ودي أضحك من داخل هالخفوق

أبي مثل ما للناس بالأحقـــــــــــــــــــــاق** ودي تكون لي كل الحقوق

ودي أضحك وأمشي وألعب وأشتـــــــاق **لكل من يجيني وأهدي له صافي الشوق

 

  

 

 

------

ملف النور للنقاش الى جميع كتاب النور والاعلاميين والعاملين في القنوات الفضائية الاعزاء

ترسل الموضوعات والمقترحات الخاصة بالملف خلال مدة اقصاها شهر من الان على الايميل : cbabil@yahoo.com

 

 

 

 

 

احمد عادل الشلاه


التعليقات

الاسم: هند طه
التاريخ: 11/08/2018 23:38:19
انا عمري 19 سنه وانا عندي 10 سنين جالي سرطان وبسببه فقدت قدمي اليمني وعايشه معاقه وحياتي سوده بمعني الكلمه بحس بشفقه من ناس كتير حوليه حاسه اني لوحدي ومحدش حاسس بيا مش بس بعاني من نظرات الناس الغبيه كمان الم الطرف الصناعي ومع ذالك بجتهد في حياتي انا دلوقتي طالبه في كليه التربيه تربيه عام لغه غربيه وكمان فنانه تشكليليه الكل بيحب رسمي لانه اقرب الي الواقع نفسي الناس تفهم ان الشخص المعاق عيب لما يقوله عليه معاق لانه انسان خارق بعمل المستحيل وبيسبت نفسه ف حاجات كتير اسوياء مش بيقدروا يعملوها دول هما المعاقين مش احنا

الاسم: حسين خريبط
التاريخ: 29/12/2016 22:15:12
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موضوع جميل ولكن يجب أن يكن الجميع على بينة
إن المعاق هوة العاجز بطيعة الحال
اذا الحكومة العاجزة عن استبداد الأمن والأمان فهية عاجزة اذا فهية معاقة
الشعب الذي يعجز عن إزالة أفراد لا يتعدون الالف فهذا شعب عاجز اي (معاق)
نحن ليس معاقين نحن حققنا إنجازات لم يحققها الاسوياء نحن إعاقنا الوحيدة هية مجتمعنا المعاق
فقدنا جزء من أجسادنا ما بالكم فقدتم ضمائركم
انا معاق جسدياً أحمد الله على النعمة التي أنعم الله بها علي حين اعاق حركتي وجعلني على كرسي متحرك
نحن منا
•1- طه حسين: أديب وناقد ومفكر مصري، ولد عام 1889م وتوفي عام 1973م. أصيب بالعمى في الرابعة من عمره، لقب بعميد الأدب العربي.حصل على الدكتوراة في الآداب من فرنسا وتزوج من امراة فرنسية جميلة اسمها سوران. أسس جامعة الإسكندرية وصار مديرا لها، ثم أصبح وزيرا للمعارف، وأسس جامعة عين شمس بالقاهرة، له مؤلفات كثيرة، ومقالات ومحاضرات وقصص منها: على هامش السيرة، وتجديد ذكرى أبي العلاء، وكتاب في الأدب الجاهلي، وحديث الأدباء، وكتاب: مع المتنبي، والأيام، والمعذبون في الأرض.أحدث طه حسين ثورة نقدية وأدبية واسعة. فانظر إلى هذا المعاق حصل على شهادة الدكتوراه وجائزة نوبل، وتقلد مناصب عليا، أصبح ناقدا وكاتبا ومؤلفا، ونال شهرة واسعة فلم يستطيع أحد اللحاق به لا سليما وهومعاق.

·2- لرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت: هو الرئيس الثاني والثلاثون للولايات المتحدة الأمريكية ولد عام 1882م، ،متزوج من السيدة إلينور روزفلت انجبت له ست اطفال تخرج في كلية هاردفارد، ثم التحق بكلية الحقوق في جامعة كولومبيا، رشح نفسه لمجلس الشيوخ عن ولاية نيويورك ونجح في ذلك،ثم أسندت إليه مهمة وكيل وزارة البحرية
أصيب عام 1921م بالشلل، ورغم ذلك فقد واجه الأمور بشجاعة وكأن شيئا لم يحدث، وظل يحقق طموحاته حتى انتخب عام 1932م رئيسا للولايات المتحدة، فتخيلوا رئيس أكبر دولة في العالم مصاب بالشلل، إذا فالإعاقة الجسدية لا تشكل عائقا إذا كان هناك عقل وتفكير سليم، وماذا بعد ذلك؟ وقد فاز روزفلت بانتخابات الرئاسة أربع مرات متتالية حتى توفي عام 1945م، وقد مارس روزفلت علاجا طويلا منظما لساقيه جعله يسير بحمالات من الصلب.
وقد كان سياسيا بارعا في الداخل والخارج، وقد كان أول رئيس أمريكي توضع صورته على طابع بريدي وهو على قيد الحياة، وكان الرئيس الأمريكي الوحيد الذي انتخب أربع مرات متتالية


•3- أعجوبة المعاقين هيلين كيلر: هي أمريكية كانت مصابة بالصمم والعمى والبكم منذ صغرها ورغم هذا تعلمت الكتابة والنطق، ثم تعلمت اللغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية واللاتينية ودخلت الجامعة وتخرجت، ثم تفرغت للكتابة والتأليف، ولها كتب وقصص ومقالات، ومن مؤلفاتها: كتاب قصة حياتي
فهل نحن معاقون أم انتم
وللحديث بقية

الاسم: هيثم
التاريخ: 02/02/2016 22:55:39
من المستحيل ان تحقق انجازا في حياتك في مجتمع مثل العراق وانا اتكلم كمعاق مهما فعلت مهما انجزت مهما عملت ستكون في عين الاخرين مجرد انسان معاق مجرد شئ اقل من انسان واكثر من ذوات الاربع
هذا هو الواقع اما من يقول ان من يؤخذ من شيء يعوض بشئ فللاسف كلام نابع من الخيال لااساس له على ارض الواقع
اما عن عائلة سعيدة فهي اشبه بالخيال فمهمها فعلت فلن تكون امام زوجتك الا عبئ ثقيلا وتبقى تلومك وتلوم نفسها لان رضيت بك ولم تعش حياتها كباقي النساء تبقى في امامها اقل من رجل لكونك لست كباقي الرجال واما اذا لم تتزوج فحتى ان كنت تحمل شهادة الماجستير او الدكتوراة وانت عكرسي متحرك وتقدمت لفتاة تحبها وتقدم في نفس الوقت مثلا شخص لايملك الاعداديية اقل منك علما واخلاقا وتربية ومستوى صدقني لن يتم القبول بك بل سيتم القبول بالشخص المنافس لالشئ لكونه ممن اصطفاهم الله بقابلية الحركة وانت لا انت ستكون في عيون النساء اسواء من احدب نوتردام نعم سيتكلمون معك سيلاطفونك سيشعرونك بكل مشاعر الصداقة الطيبة والاخوة لكن ابدا وابدا لن تكون فارس احلام اي امراءة وستظطر للزواج من امراءة عن طريق القسمة والنصيب والاهل لتكتشف ان من رضيت بها وهي ادنى منك منزلة علما ومستوى تحتقرك وتعاملك بدونية لكونك لست كباقي الرجال وستخرج من حياتك مدمرة كل مالديك وستتركك حطاما بشريالتدرك لاحقا بانك ان المخطأ فانت معاق والحياة لاتعطيك الحق في كثير من الامور وان قدرك ان تحيى وان تموت وحيدا تقبل الوضع وانسى كل شئ وماهي الا سنوات معدودات وترحل للقبر حيث لافرق بين من يمشي على ساقين او من يمشي عكرسي متحرك كلنا سنصبح ترابا هناك تحمل واقضي حياتك باي طريقة وانتظر الموت فهو الحل الافضل والانسب لمن في حالتك فلاحياة جميلة ولامنصفة كل شئ عبارة عن وهم فلاشيء يعوضك عن الحركة وانت تكون طبيعيا وكل كلام الاخر محض خرافات

الاسم: نور الاسلام
التاريخ: 30/10/2010 21:37:21
الانسان المصــا ئــب با لشلل يمكن ان يما رس حيا ته بشكل طبيعي حا له حا ل اي شخص سليم لو اني بمكن هذا الانسا ن مابستسلم لليا س و اثبت نفسي واحاول انتصر واتغلــــب على اي شي يوقف بطريقي او اي شخص يحاول يضعف عزيمتي نحو تحقيق هدفــــــتي لانه لاياس مع الحياة ولا حياة مع اليــــــــــاس---

الاسم: نور الاسلام
التاريخ: 30/10/2010 21:34:58
الانسان المصــا ئــب با لشلل يمكن ان يما رس حيا ته بشكل طبيعي حا له حا ل اي شخص سليم لو اني بمكن هذا الانسا ن مابستسلم لليا س و اثبت نفسي واحاول انتصر واتغلــــب على اي شي يوقف بطريقي او اي شخص يحاول يضعف عزيمتي نحو تحقيق هدفــــــتي لانه لاياس مع الحياة ولا حياة مع اليــــــــــاس---

الاسم: احمد الشلاه
التاريخ: 05/05/2010 13:53:35
تحية طيبة لمشاركتك بالاجابة عل تلك الاسئلة وسانتظر المقال
اخوك احمد الشلاه الاعرجي

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 05/05/2010 11:17:36
تحية تقدير

اسئلتك هي :

هل تقبلين بي زوجا لكي لو كنت معاقا؟

هل تقبل بي زوجة لك لو كنت معاقة؟

هل تقبل اسرتك انت وهي وجود معوق بحياتك؟

ما هو شعورك عندما تري معاق للمرة الاولي؟

هل يستطيع معاق بناء اسره سعيده بنظرك؟

هل تستطيع المعاقه ان تكون ام بنظرك؟

اي الاعاقات تقبل الزواج بـــــــــها ؟ و هل يحق للمعاق ان يختارك كما يحق لك ان تختاره؟

ما هي العوائق التي ستواجه الزواج بمعاق وماهو دور البرلمان والحكومة في تسهيل ذلك؟

هل حصل المعاقون على كل حقوقهم في ظل البرلمان والحكومة القائمة ؟

هل يمكن القول ان المعاق له امكانية لبناء المجتمع اكثر من الانسان السوي؟



*******




واجاباتي كالآتي اوردها في تعليق ، وربما يكون لي عودة بمقال :


ـ هناك اشخاص اعرفهم من ذوي الاحتياجات الخاصة تزوجوا من اشخاص لايعانون اعاقة
اعرف امرأة موظفة مصابة باعاقة حركية احبت شاباً وتزوجته وانجبت طفلين منه ، وهو يساعدها كثيراً في اعمال البيت .

اعرف شاباً مصاباً باعاقة حركية تزوج واصبح له اولاد وهو موظف .

ـ يستطيع المصاب باعاقة حركية ان يسهم في بناء المجتمع ، فما المانع ؟
انا شخصياً في المرحلة الدراسية الاعدادية درستني مدرسة بصيرة مادة اللغة العربية ، وكانت متزوجة ولديها اولاد .
الم تسهم هذه السيدة المصابة باعاقة في بناء جيل ؟ نعم فعلت ذلك .


ـ توجد طفلة مصابة باعاقة لكنها واثقة بنفسها الى ابعد الحدود .

ـ شعوري حين ارى مصاباً باعاقة ، انني اتمنى له الشفاء .


ـ مازالت الدولة قاصرة عن تلبية احتياجات هذه الشريحة .


ـ ومازالت نظرة المجتمع قاصرة الى ذوي الاحتياجات الخاصة . فهو ينظر اليهم نظرة شفقة ، في الوقت الذي يجب ان يقدم لهم العون ويزيد من ثقتهم بانفسهم .


تحياتي للإرادة الصلبة التي تصنع الحياة

الاسم: الاعلامي عبدالله السلطاني
التاريخ: 01/05/2010 14:39:15
الاستاذ احمد المحترم
السلام عليكم ورحمته وبركاته
موضوع المعوقين موضوع يجب على كل فرد تناوله وموضوع يثير الشفقه الى ناس ابطال ليس لهم ذنب سوى انهم عراقيون اتحدث عن العراق وما جرى عليه من حروب ولا زالت .عملن كثير من التقارير المصوره حول معاناة المعوقيين في بدايه دخول العراق مرحلة التغيير وتمت مخاطبة بعض الموسسات الانسانيه خارج البلاد وقد استجابت بعض الموسسات بارسال مواد طبيه ولوازم تفيد المعوق العراقي ويوجد عندي ارشيف بذلك. بقي ان اتحدث ما هو دور الحكومه التي انتخبها كافه طوائف الشعب ومن ضمنهم شريحة المعوقيين ماذا فعلو للمعوق رغم مخاطبة كثير من منظمات المجتمع المدني ووزارة الصحه العراقيه. اعرف مواطن عراقي بسيط من طبقه فقيره لديه بنت معاقه رغم كل المراجعات والنقود التي صرفها وعدته الحكومه ومن خلال وزارة الصحه بارسالها لخارج العراق لتلقي العلاج .ان ماحصل كارثه حيث توفيت الطفله ولم يصل اليها ما يسموه الحكومه السره.. اتسال لو ان الطفله من الذين يحكومون في الدوله هل يصلها السره. على الحكومه لو كانت نزيهه عليها ان تعتني وبشكل مباشر بهذه الشريحه المظلومه .وانا على يقين بان الشعب جمييعه مظلوم .شكرا لك اخي العزيز ومزيد من الاهتمام بكل انسان يستحق المساعده

الاسم: نورس محمد قدور
التاريخ: 29/04/2010 21:47:20
اخي احمد
امثالك يقولون انا افكر فاذن انا موجود.... فالاعاقة ليست يد مكبلة ولارجل مقعدة. الاعاقة هي فكر غافي وقلب غافل لا يوقظهما الا ناقوس الخطر فيكون بمثابة اخر انذار لهما.
اسمحلي ان اقول لك شيئا الاعاقة ليست فينا الاعاقة في المجتمع



الاسم: هند العبود
التاريخ: 29/04/2010 07:34:00
شكرا" لطرح هكذا موضوع مهم ومؤثر
المعاق هو انسان ويستطيع الابداع في كل المجالات فهناك أناس اصحاء لم يصلوا لما وصل اليه الانسان المعاق من نجاحات مختلفة ...
ذكرتني بأحدى صديقاتي كانت معاقة جسديا" لكن الله منحها عقل متنور واعطاها قوة ارادة واصرار حيث كانت متفوقة في المراحل الدراسية واليوم نراها أحدى الطبيبات المتميزات المعتمد عليها من قبل الكثير ولها اسمها وشهرتها الطبية ...

امنياتي لك بالتفوق والنجاح الدائم ...

الاسم: احمد الشلاه الاعرجي
التاريخ: 29/04/2010 06:29:20
الاخ احمد حسين عزيزالشطري
تحية صباحية ملئها التفائل اخي العزيز ادعوك لان تمسك بالقلم والورقة وتجيب عل الاسئلة حسب بماتراه واقعيا
احمد الشلاه الاعرجي

الاسم: احمد شلاه الاعرجي
التاريخ: 29/04/2010 06:21:25
الاخ احمد جبار
تحية طيبة
انت بينت الخلل بشكل موضوعي ودقيق - ولكن برايك من المسؤول عن ايصال اصوات هذه الشريحة الى المجتمع والحكومة؟؟
دمت بخير وعافية

الاسم: سيد جلوب سيد الكعبي
التاريخ: 29/04/2010 05:54:55
ان النقص الذي يعاني منه المعاق يجعل استجابة المجتمع اليه استجابة عاطفية لكن حينما يتحدى المعاق المجتمع ويقحم نفسه في صفوفهم سوف يجد الناس تتعامل معه على انه سوي والامثلة التي طرحتها خير دليل وانا اتفق مع الاستاذ الذي يعتبر المسؤلية الاولى على الحكومة في الاهتمام بالمعاق والخطوة الثانية للمعاق نفسه في ان يتحدى الصعوبات ليكون موضع اهتمام الاخرين

الاسم: احمد حسين عزيز الشطري
التاريخ: 28/04/2010 23:17:08
السلام عليكم
يا أخ ( احمد الاعرجي ) ان موضوع المعاقين الذي اثرته بصورة تدفعناالى التساؤل:هل نستطيع ان نعيش كما عاش الاخرون ؟ هل نستطيع ان نطلق العنان لابداعاتنا كما فعل هؤلاء ؟ و السؤال الاهم :هل نستطيع التعايش مع المعاق في حياتنا؟
شكرا ايها الاخ الكريم على هذا الموضوع .

الاسم: احمد جبار غرب
التاريخ: 28/04/2010 19:43:53
نعم هذه تساؤلات مشروعة من اجل الحصول على وضع افضل لذوي الاحتياجات الخاصة وليس (المعاقين)وللاسف في مجتمعاتناالشرقية وتبعا لسيكولوجيتناننظر بعطف واهتمام مبالغ فيه لهذه الشريحة الواسعةبدل النظر اليهامن خلال ماتقدمه وماتنجزه والاخ احمد اتى بصور من الخارج ليرينا كيف يستطيع هؤلاء التغلب على مصاعبهم وانا اذكره بابطال اسيابرفع الاثقال والعاب القوى وغيرهوعندنا مواهب في الرسم والموسقى تبعث على الامل والتحدي ومع هذاينبغي التذكير بتقصير الحكومة ومؤسساتا بهذه الشريحة المهمة.على ان اندماجهم في المجتمع والتحلي بالثقة بالنفس والشجاعة الاجتماعية والصبرعلى قدر هو واقع هو جزء من حل ذاتي وشخصي
بوركت اخ احمد على عواطفك النبيلة ومشاعرك المرهفة اتجاه اخوانك العراقيين
تقبل مودتي وتقديري

الاسم: خيري حمدان
التاريخ: 28/04/2010 19:10:57
الأستاذ أحمد الأعرجي
موضوع شائك وأسئلة مؤلمة تتركنا في حيرة من أمرنا ولا نجد سوى تبجيل هؤلاء المعاقين الذين تمنكنوا من تجاوز عجز الجسد ليرتقوا بأرواحهم عاليا وليفسحوا لنا المجال نحن الأصحاء لأن نتعلم من إرادتهم وتفاؤلهم.
لك مني كل المودة

الاسم: زينب
التاريخ: 26/04/2010 17:03:20
في الحقيقة سيد احمد اسئلتك لايمكن الجواب عليها لان مجتمعنا ينقصه الوعي الثقافي والاجتماعي لكي يهتم بهذه الشريحة مع كل الاسف مجتممعنا لايستطيع الاعتراف بها وبحقوقها ودمت سالم...

الاسم: اسيا
التاريخ: 18/04/2010 19:19:35
السلام عليكم الحقيقة موضوع مهم كان لابد التطرق له والاسئلة المطروحة جدصعبة بالنسبة للعديد انا اعلم هدا علما اني من دوي الحتياجات الخاصة الحقيقة المجتمع ينضر الينا على اننامختلفون ولسنا للزواج او ان تكون لنا اسرةاما بالنسبة للحقوق فلا ادري عنها شيئالازلنا مهمشين تحية طيبة شكرا

الاسم: احمد الشلاه الاعرجي
التاريخ: 06/04/2010 18:40:01
تحية طيبة
اشكر جهودك اختي الكريمة دعائي من الله لكي بدوام الصحة والتوفيق
اخوكي
احمد الاعرجي

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 06/04/2010 16:41:46
تحية تقدير
نشرت من موضوعك الجزء الخاص بالاسئلة وباسمك ، في صفحة منبر المشرق ـ جريدة المشرق ، موجهة دعوة الى القراء للاجابة على الاسئلة ، وسننتظر مشاركاتهم .
لي عودة للرد على الاسئلة بإذنه تعالى
تحياتي

الاسم: ماجدة سلمان محمد
التاريخ: 05/04/2010 20:33:23
في العالم لم يعد هناك مصطلح معاق يطلق على هذه الشريحة (ذوي الاحتياجات الخاصة) مهما يكن هذا الاحتياج.
لم يكن اي احتياج خاص لأي كائن بشري عائقا في طريق الوصول الى الهدف والعيش كبقية البشر، يكفي ان الله حبانا جميعا بشيء مشترك وهو الروح وهي جزء من روحه..اما الجسد فلايلغي العقل او الفكر والقلب والذي ثبت في اخر الابحاث العلمية ان له ذاكرة مثله كمثل المخ..وكثير من الناس اسوياء ولكنهم والعدم سواء وكثرة من المخترعين والفنانين كانوا ذوي احتاجات خاصة مثل بيتهوفن..ان الاعاقة الحقيقية هي التوقف عن الطموح والامل والرغبة في الحياة ..الحياة جميلةوقصيرة وتستحق ان نحياهابأي صورة كنا ..نحياها بسعادة فاللحظة التي تمر لايمكن ان نستعيدها

الاسم: اسماء محمد مصطفى
التاريخ: 30/03/2010 20:30:19
الاخ أحمد الشلاه
تحية تقدير
قرأت تعليقك على موضوع ملف النور لعلاج المرضى الفقراء ، وفيه دعوتني الى الاجابة على اسئلتك في الموضوع مشكوراً .
ساجيبك لاحقا ان شاء الله ، وربما استطلع آراء عدد من الزميلات ، لانني الان لا استطيع الطباعة لعارض مرضي في هذه المدة ، ساعود لاحقا لاجيب .

لكن فقط اذكر لك ان كلمة ( معاق ) تقلل من شأن هذه الشريحة ، والأصح والاسلم هو ( مصاب باعاقة ـ حركية او عقلية ) او نسميهم ذوي الاحتياجات الخاصة .

واذكر لك في اليابان يوجد عدد من الاطفال المصابين باعاقة عقلية كتبوا قصائد شعرية نشرت في كتاب سنة 2001 ترجم الى العربية من قبل مترجم عراقي هو كاظم سعد الدين .
الكتاب عنوانه :
نحن كتبنا هذه القصائد
ويحتوي هذا الكتاب (35 قصيدة) .
وهذا مثال على ما يستطيعه اي انسان على الابداع وان كان مصاباً باعاقة .
تحياتي

الاسم: bashar kaftan
التاريخ: 29/03/2010 00:08:55
العزيز احمد الشلاه المحترم
تحيه طيبه
حقيقة جمبل ماكتبته , وقرأته ووجدتك التقطت انفاسالربما سمعتها , العيب ليس بالعوق الجسدي لاي سبب كان . ولكن العيب في العوق الفكري الذي اخذ يحتل مساحته عندنا . هناك من المعوقين من هم لهم طاقات في الابداع وقدموا اختراعاتهم . في راي ليس عندي مشكله مع من صار معوقا بمحض ارادته ولكن مشاكلنا مع من ارادوا لنا العوق
لك ايها العزيز التحيات
تحياتي الخاصه لللعزيزه زينب الزهرة العطرةالتي فتحت امامي واسع الافق

الاسم: احمد الشلاه الاعرجي
التاريخ: 28/03/2010 14:22:17
الاخ اثير الخاقاني
تحية ملئها التقدير والاحترام لشخصكم الكريم

كل الذي قلته انا متفق معك به @ ولكن اخي العزيز توجد امور تقع عل عاتق الدولة وانا اركز عل دور الحكومة والبرلمان ومنظمات المجتمع المدني
هل تعرف ان المعاقين مدارسهم خاصة ومن لديه اعاقة من صعوبة يتعلم بالعراق ومن المفروض يصيرر دمج الهم مع الاسوياء
هل توجدتسهيلات للمعاقين في التعيينات - اتوقع بالتعيينات الاسوياء مفضلين
هل حصل المعاق على تقليص فترة تقاعده اذا كان موظف بسبب الاعاقة
هل سمعت يوما ان المشاريع الاعمارية وضعت في التصميم الاساس المعاق ضمن اولوياتها (اقصد الشوارع المحلات الدوائر)
هل شاهدت يوما سيارة خاصة بالمعاقين في كل المحافظة
هل شاهدت يوما قناة عراقية عملت تغطية شهرية حول دمج المعاق بالمجتمع او اي شيء
هل توجد مراكز ترفيهية للمعاقين بالمحافظات؟
هل توجد مكاتب لتسهيل معاملات المعاقين في الدوائر الحكومية
هل - هل هل
كيف يمكن ان يعيش من هو معاق وبالاخص من هو في مستوى خطر الفقر
ويطمح وتصبح لديه ارادة ويسعى لتكوين الاسرة ويعترف به المجتمع
ان كان عدد ال_(هل)تجاوز الحد المطلوب
اني تمنى منك ومن الذين يهتمون بهاي الشريحة اعداد ورقة عمل مقترحات انقاشه مع الحكومات المحلية- ومع البرلمان القادم عن طريق مكاتب النور بالمحافظات
تقبل تحياتي
اخوك
احمد الشلاه



الاسم: اثير الخاقاني
التاريخ: 28/03/2010 12:10:47
السلام عليكم
اخي احمد العزيز ..
لم اود ان اعزيك بكلمات الرحمة بدلا عن عطف حصل عليه اقرانك في بلدان الغرب ابدا ...
اتعلم لماذا ؟
لان بلداننا يعيش فيها الناس في طبقتين هما طبقة الاثرياء وطبقة المحرومين والثري حتى لو كان معاقا والفقير حتى لو بطلا في كمال الاجسام يعيش كل منهما بتراثه الفير يكدح بما اعطي من القوة حتى يبلى والثري يعوض مافاته من جسمه حتى يبلى ايضا ..
لاتوجد حدود مشتركة يرعى فيها هذا ذاك ولا ان ينظر صاحب المال من الشباك ليلة العيد ليرى كم فقير بات يهم باطفاله في الشوارع بحثا عن جديد يفرحهم به ونقوده لاتكفي ..
احمد مشكلتك لاشي ..
كلنا معاقين في بلداننا يدي قاصرة عن بلوغ هدفي فهي معاقة وقدمي لم تستطع السعي بي الى مجدي فهي بحكم المشلولة
عيني تنظر الى الاخرين في دول اخرى فتريني كيف هو دوني في المستوى وحقوقه مهوله ...
احمد ..
الاف من الغرب ينتحرون والدنيا مقبلة عليهم لماذا ؟
لانهم افتقدوا من يسمعهم كلمات الرحمة فضاعت قيمة المال ..هل يباع الامل بالمال لمن يئس من حياته لانه وجدها تافه ..
اقرا كتاب دع القلق وابدا حياتك من جديد ماالوصفة التي اعطاها الطبيب له لمؤلف الكتاب ..اكتب كل مايقلقك على رمال البحر ثم دعها ..يقول كتب كما جاء في وصفته وبمجرد ان استدرت الى البيت راجعا شعرت بان امواج البحر مسحت كل مايقلقني ..
ما وصلت اليه من قوة في الاحساس والقوة في الارادة لو كنت محل اقرانك هناك ربما تبدل الحال ..
اكرر قولي :انت تستحق الاحترام لا الترحم ..
ولكن انظر الى مافي يديك والى امامك واترك مافوقك وما لم يقع في يدك فانه يزيد من الهم ويهز الذات ..
واشاركك الراي لو كان الموضوع غزلي لكانت التعليقات كثيرة لان الذي يدعو البعض للكتابة هي الكآبة وليس الملكة او سمو الذات ...
تقبل احترامي وتحياتي ودعائي
اثير الخاقاني

الاسم: احمد الشلاه الاعرجي
التاريخ: 27/03/2010 19:56:48
الاخ اثير خاقاني
تحية طبية وشكر لما طرحته
ولكن لا اعرف لما لا يتم التركيز على فحوى الموضوع وهي الاسئلة المطروحة,واني لو ماشكرت النعمة لما استمريت في تحدي الصعاب في بلد يعاني الكثير
واني كلشي داسوي لشريحتي الي دتعاني الكثير لان صح وصلت وطمحت بس بمعانات
وهسة من دون كل المعلقين فقط زينب بابان كالت اني وياك بالملف لانه تعاني من ظروف الاعاقة
اخي العزيز الجميع لديه امنيات فهل معاقين العالم هم افضل مناام حضاراتهم اعرق منا
اكتب بالكوكل عن حقوق المعاقين بالعالم العربي وشوف احنا شلون عايشين بضيم
علينا ان نشخص الخلل لا نسير وراء كلمات العطف والرحمة
بس والله لو كان موضوع غزلي مثل ماكالت اخت زينب جا ملحكت على التعليقات

تحياتي للجميع
احمد الاعرجي

الاسم: اثير الخاقاني
التاريخ: 27/03/2010 19:17:25
السلام عليكم
تاكد يااحمد
ان لله في خلقه شؤون يداريهم بها فبعض ياخذ منه البصر ليعطيه محله بصيرة واخريسلبه النطق لينطق لسان قلبه واخر يحرمه المشي ليسير به طريف محبته ...انك في نعمة فاشكر الله دون سائر الخلق من الاسوياء لان عليهم ان يشكروا الله على ما اعطاهم وعلى الذي حرمكم منه ..
اطمئن هناك منكم من هو اقوى من الجسد فكن مثله ولاتهتم ..

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 27/03/2010 14:08:42
الاخ احمد الرائع ساقوم بنشر رابط المقالة بين اصدقائي وصديقاتي وبعض المواقع وامله ان يجد الملف الصدى
ولايهمك المهم انت عملت ماعليك والباقي على الله صدقني لوكتبت موضوع غزل لشاركك اغلبهم هههه بس لايؤلم الجرح الامن به الم
واغلبهم لايشعروا مايعانيه المعاق
انا عندما كنت بالعراق عانيت ماعانيته في اسئلتك ولكن الحمد لله انا الان في دولو اوربية متطورة تهتم بالمعاق وبت اختار من يشاركني حياتي لا هو يختارني
وستصلك مقالتي لاحقا
مودتي ومحبتي
اختك التي تحبك واخواتك كثيراااا
زينب

الاسم: احمد الشلاه الاعرجي
التاريخ: 27/03/2010 08:53:40
الاخت هدى تحية طيبة واشكرك لما طرحته
كم يوجد لم يتعلم من المعاقين
الذين لم يحصلو على علاج
الذين لم يحصلو عل عمل
الذين ابعدهم المجتمع
الذين راحوا ضحية الحروب
الذين راحو ضحيةتخلف المجتمعات
حتى ولو توفرت العزيمة يجب ان تكون هناك ظروف لتحقيقها بيئة خصبة
مثل الوردة هل يمكن ان تنبت بلا ماء و تربة ؟
انظري الى الدول المتقدمة ما الذي قدمته لتلك الشريحة من مزايا وحقوق
اختى الكريمة العراق اصبح اكثر من 30% منه من ذوي الاحتياجات الخاصة بسبب نكبة وكارثة الحروب
اختلف معكي في ان المعانات المشتركة؟
افترضي انك معاقة واتمنى ان تكوني بخير وعافية ودعائي للجميع بالصحة واجيبي على الاسئلة بدقة لانه لحد الان لم يجب اي احد على الاسئلة؟
فسهل ان ان نعبر بالكلام ولكن الصعوبة في لو تخيلنا وعشنا تلك الظروف
تحياتي
اخوكم
احمد احمد الشلاه الاعرجي

الاسم: احمد الشلاه الاعرجي
التاريخ: 27/03/2010 05:45:00
الاخت زينب بابان اتمنى ان تكوني بخير وعافية
يامن تحديتي الصعوبات وعانيتي الكثير
هاي انتي اول وحدة كلتي اني وياك بالملف لحد الان !!!!
ننتظر ونترقب المشاركات الجميع
تحياتي
احمد الشلاه الاعرجي

الاسم: احمد الشلاه الاعرجي
التاريخ: 27/03/2010 05:36:50
الاخ والاعلامي غزوان العيساوي
تحية طيبة
اخ غزوان ماقلته يبعث عل الامل ولكن هل توجد قوانين شرعت؟
اشكرك عل التعليق
احمد الشلاه الاعرجي

الاسم: احمد الشلاه الاعرجي
التاريخ: 27/03/2010 05:21:39
الاخت بان الخيالي
تحية طيبة
ولكن الارادة تحتاج الى من يرويها وهل يمكن للوردة ان تعشيش بلا ماء او تربة
تحياتي وسلمتي عل المشاركة
احمد الشلاه الاعرجي

الاسم: هدى الموسوي
التاريخ: 27/03/2010 03:13:08
أحمد..
لا احد ينكر وجود المعاناة في حياة المعاق.. لكن وللاسف يا احمد كلنا اخوة في البلاء والمحن.. في هذا العالم كلنا معرضون للالم بنسب متفاوته،ومقدار الالم وحجم المعاناة لايفرق بيننا فهو عندما ياتي يطبق علينا كالموت حتى نجد انفسنا في الهم سواء.
ان التساؤلات التي اثرتها فعليا هي موجوده في حياة المعاق لكن والاهم هي ايضا موجوده في حياة الاسوياء ايضا لاسباب كثيره. ان الالام والمعاناة لاتفرق بيننا عندما تاتي ويبقى علينا ان نقاومها فقط الى ان تهزمنا او نهزمها..
اما بخصوص تساؤلاتي فساطرحها لك
هل تعتقد ان المعاق عزيمته اقل من الانسان السوي؟
هل تظن ان نجاح اي عمل يتوقف على سلامة بدن صاحبه؟
هل تظن ان الحظ والتفرد يتوقف على عزيمةالانسان ام على صحة بدنه؟

لا فرق بينك وبين اي انسان سليم ولاتنظر في لحظات فشلك الى اعاقتك حتى لو كانت السبب في عجزك عن اداء حلمك لان الفشل يصيب الجميع مع اختلاف اقنعته واسبابه لكن مايميزنا على بعضنا هو الارادة التي تعلمنا الوقوف..

الانسان عزيمة وارادة ومن دونها يكون بائس محطم ولابد انك صادفت الكثير من الناس الفاشلين والاقل من الهامشين في حياتك برغم عدم وجود اعاقه لديهم.. لذلك حظ المعاق من الدنيا لاينقص شيء عن غيره ونجاحه كذلك..

اتمنى ان تقبل مروري وتقبل وجهة نظري ونظرتي الى المعاق الذي لم اره يختلف عني في شيء ابدا..المجتمع مقصر في حق الجميع وفي حق نفسه اولا وهذا ليس بمقياس لنا.

تحياتي

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 27/03/2010 01:07:50
الاخ الاحمد ارجوا الاطلاع على الخبر الممرفق حول دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس العادية ارجوا ان تستفاد منه في ملفك

http://kalema.a7larab.net/montada-f22/topic-t5586.htm

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 27/03/2010 00:07:19
المتالق احمد الاعرجي
=======================
جميل طرحك للموضوع واعدك ساكون حاضرة معك في الملف

ولاتتاخر علينا تواصل معنا في مواضيعك الجميلة
امنياتي اليك ولاخواتك واسرتك دوام الصحة والعافية والتالق
مودتي ومحبتي

الاسم: غزوان العيساوي
التاريخ: 26/03/2010 22:31:07
الاخ العزيز احمد
اشكر جرائتك بالكتابة واشكر لك هذه الروح والعزيمة القوية والاصرار في ايصال الكلمة واتخاذ الموقف الصحيح نحن معك وسنكون الواحدمنا مكمل للاخر
فان المعاق هو الذي لا يفكر وليس المعاق الذي فقد عضوا من اعضائه
كذلك لايسعني الا ان ابلغك بان مجلس محافظة النجف الاشرف قرر اعطاء مبلغ من المال للمتزوجين من المعاقيين
فهذه بادرت خير ان شاء الله تعالى ونرجوا من الحكومة المركزية والجميع ان يهتموا بهذه القضية..
اخوك
غزوان العيساوي

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 26/03/2010 19:11:14
أحمد الشلاه الاعرجي المبدع

عاشت ايدك وسلم قلمك ،
الاراده تصنع المعجزات،كن بخير اخي الطيب
كل احترامي واعتزازي

الاسم: احمد الشلاه الاعرجي
التاريخ: 26/03/2010 19:01:26
الاخ اسماعيل الياسري
الاخت زينب الخفاجي
الاخت بشرى الخزرجي
الاخ صباح محسن
شكرا لمروركم الكريم وتلعيقكم وتقبلوا محبتي وتقديري لكم
احمد الشلاه الاعرجي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 26/03/2010 15:05:24
الاخ أحمد..حينما يفقد الانسان عضو منه تنشط بقية الاعضاء ويتكيف بايلوجيا لما أصابه..
والله يا أخي كلما أرى معاقا أتالم بحرقة،ولايسعني الا الدعاء له..

الاسم: بشرى الخزرجي
التاريخ: 26/03/2010 12:21:45
المبدع المثقف احمد الشلاه
بارك الله بك وبما كتبت من موضوع مهم ومهم للغاية، انا ذكرت في مقال سابق عنكم ايها الاعزاء وقلت انتم مفخرة الوطن، وقد استطعتم الانتصارعلى الاعاقة الجسدية بعقلية ناضجة واصرار لا متناهي، انت يااحمد تستحق الكثير من الاحترام،والمعاقين عموما جزء لايتجزء من المجتمع لهم حقوق على الدولة يقع واجب توفيرها،اما بخصوص مسألة اختيار شريكة الحياة وهل ستقبل بشخص معاق ام لا، فهذه يا احمد مسألة تعود للمجتمع وثقافة تقبل الاخر التي نحتاجها في العراق، فهل المجتمعات الاخرى اوفر حظ منا نحن العراقيون!وبصراحة امر النظر في معاناة المعاقين وحقوقهم لاتهتم به الدول الغربية المتقدمة فحسب، لأن الانسانية وحقوقها بالتالي اساس تقدم البلدان، فهذه ايران جارة العراق القريبة والتي وبسبب حرب 1980 وتفاقم مشكلة المعاقين واحتياجاتهم الملحة، تمكنت ومن خلال اعادة تأهيلهم بطرق علمية عالية المستوى ان تخلق حالة من الانسجام بينهم وبين محيطهم الاجتماعي..وانا ضربت ايران مثلا لأنها دولة شرقية تقاليد شعبها يشبه تقاليد وعادات الشعوب العربية المجاورة، لكنها وفي هذا المجال قطعت اشواطا مهمه بينما بقى العراق الغني بأهله وثرواته يراوح مكانه.. شخصيا اعرف الكثير ممن اصابهم العوق وبرغم ذلك يعيشون حياة زوجية مستقرة.
شكرا
وامنياتي لك ولأفراد عائلتك التوفيق والنجاح

بشرى الخزرجي

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 26/03/2010 11:45:31
احمد الشلاه الاعرجي
هنيئا لك هذه العزيمة والقوة..والمثابرة
يعني هذه المرة غير..مبتسم في الصورة ورؤى وافكار تمنحنا قوة عجيبة نحن الاسوياء بنظركم
ولكن بنظري ايها الطيب العوق هو عوق الروح وليس الجسد
سعيدة بك اليوم جدا
دمت بخير وسعادة وابتسامة..سلامي للاخت العزيزة حوراء

الاسم: اسماعيل الياسري
التاريخ: 26/03/2010 09:01:06
المبدع هو من يستطيع تجاوز ضروفه وانت مبدع اتمنى لك التوفيق

الاسم: احمد الاعرجي
التاريخ: 26/03/2010 08:27:34
سفانة الطائي اشكر مرورك الكريم وهذا ماقصدته في مقالتي هذه(هنالك شريحة من المجتمع تحتاج لرعاية من الجميع)..

الاسم: سفانة الطائي
التاريخ: 26/03/2010 08:22:50
ارادتك وصبرك تجعلك القدوة لتحدي اليـأس..وموضوعك هادف ومؤثر يعبر عن شريحة من المجتمع قد لاتذكر احيانا..تقبل مروري وتحياتي

الاسم: احمد الاعرجي
التاريخ: 26/03/2010 08:17:25
الاخ علي الخبازاتشرف بتحيتك الاولى على صفحتي..ودائما نصنع من المعاناة ماهو مؤثر ليتحول الى ابداع غير مقصود دمت لي قارىء ومعلق وتقبل شكري وتقديري لك

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 26/03/2010 06:55:57
الاخ احمد
تحية عطرة
موضوع في غاية الاهمية وبه الكثير ما يستحق اكثرمن وقفة
المعاق العراقي يعاني الكثير ولايجد من يمد له يد العون
ويبقى معادلة صعبة في قانون البرلمان العراقي
كم اتمنى من ان ينال المعاق حقوقه كباقي المعاقين في العالم
شكرنا وتقديرنا لهذا الموضوع القيم
علي الزاغيني

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 26/03/2010 02:35:42
رائع والله انت يا احمد ..موضوع مؤثر .. واعتقد ان هذا الفعل الابداعي هو الهوية الحقيقية فاما ان نكون بهذا المستوى ونمثل الناس أو لنسكت
.تحية حب ومحبة لك صديقي الشلاه




5000