..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ضِفَافُ البُحَيْرَة

صلاح الدين الغزال

قَلْبِي المُسَافِرُ فِي عُيُونِ المَوْجِ

يَبْحَثُ عَنْ ضِفَافِكْ

قَدْ حَطَّ أَمْسٌ

أَيُّهَا الغُرَبَاءُ

فِي بِئْرٍ سَحِيقَهْ

فِإِذَا ضِفَافُ بُحَيْرَةِ الجَسَدِ العَصِيّ

يَرْسُو بِهَا القُبْطَانُ

بَحْثاً عَنْ أَمَانْ

عَنْ أَيْ شَيْءٍ

يَنْزَعُ السُّقْمَ

الَّذِي خَسِرَ الرِّهَانْ

هُوَ وَالِدِي يَا سُقْمُ

فَارْفَعْ كَفَّكَ المَلْعُونَ عَنْهْ

لاَ لَنْ أُؤَنِّثَهَا

فَكَفُكَ كَالذَّكَرْ

لاَ تَعْرِفُ الرَّحْمَةَ

تَخْتَلِسُ النَّظَرْ

هُوَ وَالِدِي

فَلْتَسْأَلُوا عَنْهُ

أَرِيجَ الأَمْكِنَهْ

لاَ الهَاتِفُ المَحْمُولُ يَصْمِتُ

فِي الهَجِيرْ

الكُلُّ يَسْأَلُ عَنْهُ

هَلْ كَسِبَ الرِّهَانْ

وَاغْتَالَ بِالعَزْمِ السَّقَمْ

شَاهَدْتُهُ بِزَئِيرِهِ المُمْتَدِّ

يَجْتَاحُ المَدَى

وَيصِيحُ وَيْحَكَ مَنْ يُبَارِزْ

وَأَنَا أُشَاهِدُهُ بِأُمِّ العَيْنِ

لَمْ يُرْسَلْ إِلَيَّ هُدْهُدٌ

مِنْ خَلْفِ تِلْكَ الأَقْبِيَهْ

آتٍ عَلَى قَدَمَيْهِ

لاَ نَقَّالَةُ المَرْضَى

إِلَى البَيْتِ تُقِلَّهْ

هُوَ وَالِدِي يَا سُقْمُ

فَاحْذَرْ أَنْ تَمُسَّ سَنَا رِدَائِهْ

وَلْتَنْزِعِ الكَفَّ اللَعِينَهْ

أَنَّثْتُهَا يَا سُقْمُ

بَعْدَ هَزِيمَةٍ حَلَّتْ بِبَابِكْ

فَهُنَاكَ فِي الجَسَدِ المَنَاعَةُ

أَغْلَقَتْ كُلَّ المَسَالِكْ

وَسَرَتْ كُرَاتُ دِمَائِهِ

البَيْضَاءُ وَالحَمْرَاءُ

فِي الظَّلْمَاءِ دُونَ هَوَادَةٍ

لِتَعِبَّ مِنْ أَلَقِ الصَّبَاحْ

وَاجْتُثَّ ذَاكَ الدَاءُ

عَنْ حَدَقِي

مُحَالٌ أَنْ يَلُوحَ

وَلَوْ لِمَاماً

فِي خَيَالِكْ

 

  

 

 

 

صلاح الدين الغزال


التعليقات

الاسم: تحسين عباس
التاريخ: 22/03/2010 21:08:19
صديقي العزيز / صلاح الدين الغزال

ضربات حداثية جديدة امتهنت انثيالاتك لتسطرك حروفا متعانقة هنا في محفل الامواج النورية .

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 22/03/2010 10:54:37
مبدعنا الرائع صلاح الدين الغزال
ما اروعك
نص رائع وجميل شدنا اليه تلك البؤر التأملية المحددة والغير متشعبة ليس لتمسك في المتلقي بل يكونك معاك شريكا في نصك من خلال تحريك مرتكزاته الذهنية
دمت تالقا
صديقي الحبيب وصلتني منك عن طريق الخطأ تفاقية للنت بدلا من نصوصي المنشورة في صحيفتكم

تحياتي
مع احترامي وتقديري




5000