.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


آذار قصيدة البارود

ألند إسماعيل

آذار يا قصيدة البارود

و نعش الورود

تزورنا بعنادها المارد

في كل سنة مرة

كعروسة في ليلة زفافها

فاقدة أثر عشيقها في الغيهب

متشوقة لملامسة طيفه المهيب

فتتقلد آذار

 المآسي في ذكراها

الارتعاب بمفرده

يزور مهج الصغار

ننتظرها و ألحاظنا تزرف دماً

على تلك الورود المكفهرة

التي بعثرتها الأمواج النارية

الهائجة بغضبها المتذمر على ربيعنا

المزدهر بتراكم الأمنيات

في تحقيق المبتغاة

مزجت خيوطها بدماء الشهداء

بإزالة الغيوم السوداء

التي نهبت النور من أحداق السجناء

و تحرير شمس النجاة من أصفادها

المصنوعة من الحقد و البغضاء

المانعة لأشعتها

 من مداواة جروحنا الملتهبة

فالثرى روت من دمائنا البريئة

وفتحت أبواب الفردوس على مصراعيها

لاستقبال الأرواح العفيفة

حتى القمر لم يتحمل ذاك المشهد المروع

لمقبرة أهلت فيه الجماجم

غمضت ألحاظها لتتساقط حبات دموعها

كأمطار مجنونة في فصل الشتاء

لتكون كل حبة منها

 فانوس ينير دربهم إلى الخلد

آذار يا أم الأوجاع و الأحرار

وشعلة الانتصار

لشعب لم يعرف طعم الخوف

و لا أنواع الخيانة

يتحدون الظلم وهم في سباتهم

يقدسون الحرية منذ صغرهم

صلابة إيمانهم بمقدساتهم

فالجبال و الكهوف

ارتدت ثوبها الأسود

حداداً على بلاء الأمة الآرية

لتشهد على تاريخها

التي دونت سطورها بعبير البارود

وجبروت الزناد

تعاهدوا مع قمم الجبال

 بدماء الأطفال

الذين دفنوا في شقوق الأرض

الاستشهاد

أو ازدهار ربيع كردستان

سيأتي يوما ويزدهر ربيعنا من جديد

وينجلي ظلام الليل

و تشرق شمس الحرية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ألند إسماعيل


التعليقات

الاسم: ألند إسماعيل
التاريخ: 23/03/2010 18:18:49
الاستاذ سلام نوري
تمام مجيد
اشكر لكم على تعليقكم الرائع وسوف تشرق شمس الحرية يوما من الايام

الاسم: تمام مجيد وداي
التاريخ: 20/03/2010 12:30:46
نعم ستشرق الشمس من جديد لا بد ان تشرق والربيع ات والنماء آت وليذهبوا اعداء الانسان والحياة الى جحيم افكارهم وحقدهم فانهم لن يوقفوا مسير النور لن يمنعوا شعاع الشمس على هذه الارض المعطاء
كيف لا ادري والله كيف تسنى لهم قتل اطفال كالزنابق
ضربوا بكل حقد وجبروت احلام الصبايا والامهات وقضوا بساعه على الجمال والخير والحب
انا انسان عراقي من الجنوب وانا الان ابكي
وكلما تذكرت اخوتي الكورد كاكه شيروان كاكه عبدولله واخرين كثر عرفتهم في الجيش
حين اتذكرهم تنهمر على وجهي دموع الاسف والحزن لاني احس اني جزء من ماساتهم
انا متعجب فعلا هم يخدمون الجيش معنا ويذوقون ما ذقنا ثم تضرب قراهم وتمحا ملامحها
آه لا ادري ربما النكت التي يتندر بها العربي المغرور على الكوردي هي في حقها ومكانها تماما فاي انسان يحدث به ما حدث للكورد من ويلات ويجد الفرصه سانحه للانسلاخ من هذا الجسد المقيت الذي اسمه وطن عراقي ثم لا يفعل انه فعلا شيء غريب فانضروا يا عرب الغرور الفارغ تتندرون وتضحكون من الكردي فانضروا ايهما انبل موقفا واعظم روحا واشدهم تمسكا بوطنه

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 18/03/2010 11:04:19
صديقي الجميل الند
نص جميل كما عودتنا صاحبي
سلمت ايها الحبيب




5000