..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عتبات الادارة الامريكية المقدسة

محمد قدورة

ان كل الازمات الاقتصادية،  والفوضى، و الفساد المالي العالمي، الذي اندلعت رائحته، لا بل انتشر دخانه من ما وراء المحيطات ليعم بمازقه كل انحاء العالم ، بسبب من العنجهية التي اتسمت بها الادارة الامريكية بعد تربعها على عرش النظام العالمي الجديد بعد انحسار الحرب الباردة وفقدان توازن القوى الدولي  وعلى ضوء انهيار الاتحاد السوفياتي و انفلاش المنظومة الاشتراكية،و ما عكسه ذلك من يتم لحركات التحرر العالمية، حيث اصبحت المصالح الامريكية و مستلزمات سيادة و زعامة القطب الواحد هي التي تتحكم بمصائر الشعوب و الحكومات، فسيقت الجيوش عشرات الالاف من الاميال بعيدا عن مواطن تجمعاتها لتوقد نيران حروب لا تنطفئ وتخلق مستنقعات اسنة تغرق فيها جيوشها و تغرق معها شعوب تلك البلدان كالعراق و افغانستان، تحت دعوى محاربة الارهاب تارة وتحت ذريعة نشر الديمقراطية تارة اخرى!! فتثير من اجل فرض سيطرتها عليها حروبا قبلية و طائفية لانهاك البلد و الشعب و لتبقى لها الكلمة العليا في كل شئ و لتتمكن من الاستمرار في نهب خيراتها.

رغم  كل بشاعة هذا السلوك  و التهديد بنشر سياسة الموت اينما حلت النية في الاعتراض على سياستهم .حتى الكوارث الطبيعية التي اتت على الحياة في هاييتي لم تمنع جنود(الجانكي) من الهبوط على اراضيها و القيام باحتلال قصر الرئاسة فيها بدلا من مواساة شعبها وتقديم المعونات التي تقي من بقي منهم حيا شر الموت جوعا او مرضا، ولكنني لا ادري ما السحر الذي تملكه الادارة الامريكية والتي تجعل من زعامات غالبية الدول العربية تنجذب اليها بطاعة ما عهدها عبيد روما ، فلا تغادر البسمة محياهم حتى ولو افرغت خزائنهم المودعة هناك عندهم، و لا يضيرهم وان جاروا على جيرانهم او اهلهم، بل ينظرون اليها بعين الرضا،  لا بل يتغزلون بعدالتها.

فعلى سبيل المثال و ليس الحصر، فقد تدافع اعضاء لجنة المتابعة العربية الى مقر الجامعة العربية في القاهرة تلبية لغمزة من سيد البيت الابيض بان يفرشوا الارض زهورا استقبالا لنائبه السيد( جو بايدن ) برفقة مبعوثه الى الشرق الاوسط السيد ( ميشيل )، بل زادوه اكراما بحضور عدد من الوزراء لتاكيد الولاء. فتمخض الجبل العربي عن اعطاء موافقتهم تلبية  لرغبة الادارة الامريكية في بدء مباحثات غير مباشرة اسرائيلية - فلسطينية من اجل احياء عملية السلام!!!!!؟ و امهلوا اسرائيل اربعة شهور ...و الا!!

فارتعد الاسرائيليون من الحزم العربي و من هيبة الادارة الامريكية. فاعلن وزير داخليتها يوم الثلاثاء عن السماح ببناء 1600 وحدة سكنية في ( رامات شلو مو )، الحي الذي يسكنه متشددون يهود في القدس الشرقية؟!!

و لم يغب السيد سلام فياض رئيس الحكومة الفلسطينية عن الصورة فادلى بدلوه قائلا: "انه يرى الدولة الفلسطينية في عيون الناس!!!" و اضاف ان المهم " خلق الواقع وليس الحديث عنه او التباكي عليه "

فتذكر بذلك  كل شئ ما عدا الارض المنهوبة وا التي يستمر نهبها من اجل ان يبني عليها سكك حديده ومطاره المزمع بناؤه في الاغوار. لقد نسي السيد رئيس الحكومة ان اسرائيل قد " انسحبت "من غزة وجرى ترميم مطار غزة، وبان الغزيين قد ضجوا من حركة الطيران الدولى منه و اليه صعودا وهبوطاا؟!!!.

و هو يعلم علم اليقين بان قيادات الغالبية الساحقة من الفصائل الفلسطينية وكذلك اعضاء اللجنة التنفيذية في م.ت.ف قد رفضوا القرار العربي المصون واصروا على عدم الدخول في مفاوضات عبثية لا طائل تحتها ولا فائدة ترجى من اي نوع من المباحثات مع الحكومة الاسرائيلية قبل اعلانها عن تجميد كامل لبناء المستوطنات .

ان ردود الفعل الايجابية من قبل السيد صائب عريقات على تصريحات السيد بايدن ازاء قرار الداخلية الاسرائيلية ليس سوى مداهنة غير ضرورية للموقف الامريكي و لا سيما ان السيد صائب قد اعلن مرارا و تكرارا بان المفاوضات قد وصلت الى طريق مسدود.

ان العودة الى استنهاض حركة التحرر العربية  استنادا على حركة الشارع العربي الذي لم تعد تنطلي عليه كل احابيل السياسة الامريكية المنحازة تماما الى جانب اسرائيل، بل انها جعلت من نفسها المدافع عن عدوانية الاحتلال وحمايتها كي لا يطالها اية عقوبات على جرائمها المتنافية مع القانون الدولي.

كما ان وحدة الموقف الفلسطيني و انهاء القسمة و الغاء سياسة المحاصصة والخروج من مازق الاصطفاف   خلف المحورية العربية المقيتة التي تساهم في تعميق الشرخ الذي طغى على التضامن العربي الذي قد افل نجمه و للاسف منذ زمن بعيد .

الضغط على النظام العربي لنقل القضية الفلسطينية مجددا الى المحافل الدولية بما فيها مجلس الامن و الجمعية العامة للامم المتحدة وانهاء الثقة العرجاء بالادارة الامريكية و تجاوز حالة الرعب منها و لنتعظ بمواقف عدد من دول امريكا اللاتينية و رؤسائها التي تقع في الباحة الخلفية للولايات المتحدة الامريكية.

تثمير وتشجيع التطورات الحاصلة الملموسة على الراي العام العالمي  عبر توحيد الجاليات الفلسطينية و الجالياتت العربية دون ارباكات الاستحداثات المتكررة لهيئات و مؤسسات و منظمات جاليات تقسم الصفوف وتفت في عضد انصار قضايانا العادلة و تبهت الرتم الذي يعلو تباعا من قبل الراى العام و لاسيما الاوربي منه.

فمتى نعي ان القدس من العتبات المقدسة و ليس واشنطن .

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد قدورة


التعليقات




5000