.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دمعة امي

هيثم جبار الشويلي

أقف بإنحناءٍ لأذل كبريائي لدمعة أم ٍ
أرآقة نفسها على خطى الطريق
لتحيل الطريق الى كتلة من نور هادر...
ها أنا أقف أمامها
كالتمثال الذي لايحرك ساكناً
كالتمثال الذي شاخ من بعد الجمود
كتمثال أخذت منه السنين مأخذها
كتمثال تصدع وتشققت جدرانه
لتحول تضاريسه...
الى أوردة ٍ
تبث الحياة
ها هو التمثال
ينهض من جديد
من إنحناءته
ليشق السماء
بقامته السمراء


أمي...
أدمية
لكن ليست من طين وماء
أمي...
ليست كسائر النساء
عشقت دمعة أمي
لانها تحملني على محمل
البؤس والشقاء
أمي...
التي من دموع عينيها اخذت مداداً لقلمي
أمي...
التي قطعت عهداً على نفسي
أن لا انحني سوى لله ولها
لانني...
لانني عشقت الله وعشقتها
لكنني سأقف بكل هيبة ووقار
إلى ....
كل تمثال
لان وقوفي بين يدي أمي كالتمثال
علمني
كيف أكّنُ لها كل تقدير واحترام


أمي...
اغنيتي
سمفونية حزني
كل شيء في الكون ..
علمني
كيف أكونُ
كتمثال بين يدي أمي
وكيف أقف بإنحناء ٍ
لأذل كبريائي لدمعة أمي
لاني عشقت كل شيء في أمي
وها هي
دمعة امي...
أراها كلما
كتبت...
شيئاً عن أمي.

هيثم جبار الشويلي


التعليقات

الاسم: ابو عبد الله
التاريخ: 15/11/2010 07:40:13
تحياتي الى شعب الجريح

الاسم: علي اميش
التاريخ: 11/09/2010 09:05:43
شكرآ على القصيدة

الاسم: حربي مزعل الركابي
التاريخ: 24/07/2010 16:06:58
مشكور اخي عباس صبري على القصيدة الراعه مع تحيات حربي الركابي

الاسم: عباس صبري الرفيعي
التاريخ: 19/06/2010 18:56:00
شدينه الجرح وانكطع حبل الخوف
وكحلنه الجفن وانسدت العبره
بعد ما ننطي لزمه انظم ملح بالماي
ميزنه الحروف ووضحت الجفره
ما نغلط بعد ونصير مثل الخيط
تحطنه اعله الفتك وتعوفنه الأبره
عود احنه ويبس منصير ماشة نار
مو بينه الحفر والغيرنه المجره
تجوينه نعم نكطع هواهه اتموت
كافي اتظل عمر بجفوفنه الجمره
وحلمنه الليل يُُصلب والخمر والطير
والف يوسف اجانه ومحد يفسره
ما نعرف مشينه وراهم مغمضين
دفعونه ووكعنه وغطوا الحفره
والجفه طول مدهه وطلع وارتاح
وابو النفس العزيزة الهسه بالنكره
رضيت اصبح جسر بس ردت اشوف الماي
يجري اكبال عيني وما ردت كطره
خذت صوتي امس توعدني بالتفاح
وصلت المنصبك تحجيلي عالخضره
نفس الفائدة الموجودة بالتفاح
بس هاي بحمار وهاي لا خضره
كافي اظم علي اعرف شنو الي يصير
سيل الدم اعرفه وياهو اليفجره
وانه الميت اعرفه واعرف الدفان
شوكت ما اريد اروح واوصل الكبره
وكافي من العتب وانلومهه امن اتطيح
على الفاسه اشبديهه ونحجي عالشجره
ولا ذنب النهر لو عكس مجره الماي
الكاع اتصير رخوه وتعكس المجره
وخد الينسطر شيفيده تبجي العين
اشما صبت دمع ما تمسح السطره
اليحفر كصته بفاسة صبر يرتاح
بعد فنهه تطيح وتوكع الكطره
وبيه اشكد عتب وشكد ملامه وحيف
على الدمع البجيته وما طفت حسره
على الردلي ايتبختر لا فرس لا سيف
ويحجي بكل رهاوه وطعنته ابظهره
على اليوكع فريسه شلون يغفه الليل
ينام بيا وجه وذياب الي تنطره
مثل شذره الكرامة ومحبس الانسان
وبيهه شكد محابس ذبت الشذره


تحياتي
محب العراق

الاسم: عباس صبري شهاب جبار الرفيعي
التاريخ: 22/05/2010 17:47:47
الاخ هيثم عاشت يدك على القصيدة الم لما دور كلش مهم في حياتنا،،،،،،عباس من الرفاعي




5000