.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عراقيو ملبورن الاسترالية يقترعون على ضوء القناديل

شوقي العيسى

لن تثني عزيمة العراقيين واصرارهم للادلاء باصواتهم في انتخابات 2010 لمجلس النواب العراقي فكانت المفاجئة سقوط الامطار الغزيرة التي ادت الى اختراق مركز الناخبين وقد غمرت المياه اوساط المركز الذي بدأ وكأنه شلال منهمر على الناخب العراقي.

ورغم هذه الاجواء المفعمة والمختلطة بالمفرح والحزن أدى ذلك الى انقطاع التيار الكهربائي في المركز واستخدام ضوء القناديل لاكمال العملية الانتخابية.

مركز مدينة ملبورن الاسترالية بكادره كافة سعى جاهداً الى ايجاد طريقة لادخال جميع الناخبين الوافدين على المركز والذين تجمعوا طوابير خارج المركز تحت تساقط الامطار الغزيرة ـ الجدير بالذكر ان سوء الاحوال الجوية جعلت من مدير وكادر المركز خلية متكاملة في الاستمرار بالعمل وعدم تعليق العملية الانتخابية - رغم ان الحرائق التي نشبت في المحال التجارية جراء سوء الاحوال الجوية, حيث كان من المقرر ان تكون ثلاث محطات انتخابية في مركز ملبورن الا ان المركز الرئيسي في العراق لن يسمح بفتح المحطة الثالثة رغم المطالبات والمناشدات الكثيرة من قبل مدير وكادر المركز.

رغم هذه الاجواء الصعبة والاحوال الجوية الغريبة الا ان من المؤلم عدم منح بعض من الناخبين العراقيين حق التصويت وذلك بسبب الوثائق التي وضعتها المفوضية التي اشترطت الجنسية العراقية وشهادة الجنسية العراقية وجواز السفر العراقي وعدم قبول الوثائق العراقية كدفتر الخدمة واجازة السوق وعقد الزواج مما ادى الى تذمر الكثير من ابناء الجالية العراقية الذين شعروا بخيبة امل من قبل المفوضية التي وضعت شروط صارمة.

عراقيو ملبورن يتطلعون الى كسر بعض الموانع الحائل بين الناخب والادلاء بصوته.

 

 

 

 

 

 

 

شوقي العيسى


التعليقات




5000