.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مـُدَيات في شرانقَ غضّة

د . ماجدة غضبان

اليكَ ارمي  

بساحل ليس له حدُّ 

يرتجي اساطيلَك 

تختال على بساط البحر

تراقصها قممُ الموج 

وتظفر ببقاياها وديانٌ

قاحلةٌ حمراء

 

ابصركَ كأزلي

وتغفل عني سويعاتك

كتلال قشٍّ

تحت سياط الريح

 

بين يديك

العَسجدُ من جسدي

ولآليءُ انفاسي

الانفس والاطهر

 

كل ما استهوى رماحُك

ونصالُك

..............................

هل بلّغت؟

...........................

اراك اصيلا

لا عودَ لفجره

واراني جسدا يمشي

لا تنهشه شهوة لقياك!!

**************************

اعصارُ هذا المساء

كان قصاصاتُ ورق

مُدَويـَّة

تحمل أشعارا منتفخة الاوداج،

أشعارا تميدُ بها الخيول

على ظهور الموت المضطرمة

ممزقةَ الكِلَم

تنزف...

تنزف...

حتى يصيرَ الظلامُ

بُركةَ تضرِّعٍ

للسماء!

*****************

من تراه يتشامخ

من بعيد

ويثير زوابعا من دماء؟

من يشقُّ للتأريخ

سُبُل الفناء؟

من يزأر بين القرون

حتى تثأرَ الايام؟

من يحمل قصائدَه كالبيارق

ويسري بها في وهدة قلبي؟

من يندهُني عبر المذابح

ولستُ اسمع

سوى نباح كلب وحيد؟

**********************

يسيرون زرافاتٍ

على صراط قيامة

عُراةً

لا جلودَ تلبسهم

يتكلمون لغة الدرب الآخر

هل نـَفـقـهُ

أنا.............

وظلي الشاحب...........

وقلمي الأحمق............

والليل.................

لغةَ الدرب الآخر...؟

****************

كتبتُ الليلة

ما قالوه أمس،

وكتبتَ..

ما قلتُ أنا

في الليلة الماضية

وسيكتبون ما قلنا جميعا

في الليالي الغابرة..!!

*********************

من ألاحق

ايتها الثواني الزائفة؟

ايها الغبار..

أتنفسه؟

أيها البساط..

اطويه؟

أيها الكساء الأدهم

أخشاه؟

 

من ألاحق..؟

 

لكلِّ شيء أجنحة!

كلُّ شيء

ـ بعد ـ

المذبحة..

يفارق عناء الوجود :ـ

الرعبُ!

ثقلُ السيوف!

رائحة الدماء!

مجد الرايات!

عظمة الإمبراطوريات!

 

انهم يمزقون شرنقة الغد

يثيرون غبارَ الزوال،

وأنا

أتسلق

بعناءٍ

صفحةَ

تأريخ

****************

هل أعدو

إن كان الكونُ

محضَ فراغ..؟

 

هل اطرق بابَه

إن كنتُ لا املك دارا..؟

 

هل افتح نوافذه

على سموات سبع

إن كانت نافذتي الزنزانة..؟

 

هل اقطف كرة أرضية

من شجرة الجمر..؟

 

الزورق يطفو أمامي

ككف اله....!

والأرض ينبوع صخور

 

هل أعدو...

وان أدركتُ..

ان الكون..

محضُ..

نذير..؟

******************

ـ عيناي مبضعان

ـ يداي سيفان

أتقدم،

يهمس صوت القـِدَ م

يخترق الصليل،

ويتشعّب بين يديّ

السبيل،

تتقاطر الأسئلة ،

أقف على الشفير :ـ

عيناي زائغتان

سيفاي يرتعدان

أتقدم

نحو ما لم يكن!

نحو ما كان!

********************

وماذا بعد هذه الليلة؟

وهذه الرِفقة الرثة:ـ

ـ الأوراق النازفة..،

ـ السطور الفارغة..،

ـ السطور الغارقة..

حدَّ الاختناق بالسيول

المندلقة من الأقلام الهزيلة..؟

الأقلامِ التي تذبحني كل ليلة

بأنصُل الورق..؟؟

**************************

ساقاي واهنتان

والقمة شاخصة

الشمعة بيدي

تدمع

على وجه الجبل

فـِلـَقَ قلبي

وأحجارا تغترب،

تقترب

من نهر دافق..!

*********************

انينٌ يطنّب خيامَه

في قلبي

انينٌ

انين

انين

بعض من حزن المُغَيـَّبين

يـُثقل اعذاقَ النخيل

وانفاس أخيرة

تقتلع جذور الغاب

صرخاتٌ في الاقبية

تحت المدائن

تجعدُ وجهَ النهر

والسوادُ يرتدي اهلّةَ الربيع

الأرض تتعثر بجبالها

والشمس تزفرُ غضبَها لهبا

السماء تختنقُ بعبرتها:ـ

آهٍ...........

يا بلادا........

تـُـقطـَف الرؤوسُ فيها......

كما الأزهار.......!!

آهٍ..........

يا بلادا........

بلا أزهار.......!!

 

 

 

 

د . ماجدة غضبان


التعليقات

الاسم: د..ماجدة غضبان
التاريخ: 19/03/2010 15:19:33
الصديق العزيز مهند التكريتي
دائما اجد لكلماتي صداها لديك على وسع عالمك الشعري
انك تراني كما وددت ان ارى حين يحط ملاك الوحي على كتفي
لم تبتعد ابدا عني،وفي هذا عزاء كبير حين يكون للايام ولياليها طعم الاغتراب المر
شكرا لك
د.ماجدة غضبان

الاسم: مهند التكريتي
التاريخ: 18/03/2010 02:04:11
عزيزتي د . ماجدة
كلما اطلعت لك على نص جديد داهمني شعور جميل يغرز في أقبية دواخلي عوالم مخملية تتوارى خلف اغفاءة زهورك المبذولة على اطراف نصوصك
حيث تتجمع الأقمار وسط اصطباحات شواردك الجميلة
تحية لك ايتها الرائعة
والى مزيد من نصوصك الرقيقة

الاسم: د..ماجدة غضبان
التاريخ: 14/03/2010 02:35:15
الاستاذ مقداد
نرفع الايدي ونرجو ان لا ترفع الرؤوس على الرماح من جديد ان تسقى ارض الظمأبالماء النمير لا بالدم.
بالغ الاحترام
د.ماجدة غضبان

الاسم: د..ماجدة غضبان
التاريخ: 14/03/2010 02:30:59
الاستاذ علي الشويلي
من منا يجيد الابتعاد عن معنى صيرورته؟
لقد خلقنا شعراء مادام للنهرين شكواهما ودموعهما
مودتي واحترامي
د.ماجدة غضبان

الاسم: د..ماجدة غضبان
التاريخ: 14/03/2010 02:28:18
الاستاذ جواد كاظم
انه يأتي من حيث الضفاف التي لامست اهدابها احلام عشق لم تزل ولم تبرح مويجات المشرح وبرديه.
انها من حيث يحنو الغراف على جدران قلعة كانت وانجبت حنينا لا مدى له ولا حد.
اعتز بك اخا و صديقا
د.ماجدة غضبان

الاسم: د..ماجدة غضبان
التاريخ: 14/03/2010 02:21:24
الاستاذ ضياء كامل
ولا اوسع من تحية سواها
اعتزازي سيدي
د.ماجدة غضبان

الاسم: د..ماجدة غضبان
التاريخ: 14/03/2010 02:19:37
الاستاذ احمد الهاشمي
بودي ان احوز انفاس النخيل واصيرها شعرا حتى اصل اطراف نسيج الحب ببعضها واشدوها اغنية لوطن لا متيل لسواه
تقديري واحترامي سيدي
د.ماجدة غضبان

الاسم: د..ماجدة غضبان
التاريخ: 14/03/2010 02:12:15
استاذي سلام نوري
ان القصيد ليحزن ان لم يظفر بتوقيعك الذي اعتدنا حضوره بين جنبات النور
شكرا لحضورك المبهج
د.ماجدة غضبان

الاسم: د..ماجدة غضبان
التاريخ: 14/03/2010 02:08:29
استاذي يحيى السماوي
انا التي انحني امام وجودك الجليل ،فلا اروع من حصاد لي تكون قمم سنابله نضار كلماتك ونادر جواهرها،ان الشعر يبتسم لي باعتزاز وقد لفتت قصائدي ناظريك.
دمت لنا ولشعرك الناضح عشقا وحياة تتحدى الذبول بعنفوان قسماتها الرائع اللذيذ
احترامي سيدي
د.ماجدة غضبان

الاسم: د..ماجدة غضبان
التاريخ: 14/03/2010 01:57:06
الاستاذ نضال الحار
وهل لاهلة الربيع سوى ارتداء السواد في حلكة زمن ادبر بوجه وطن صريع النكبات؟
الالم قرطاسنا لكن لنور الفجر رغبة جامحة ان يسجل وجودنا النابض بين اضلاع الوطن
شكرا لك مشاركتك اياي ما رق من المشاعر
د.ماجدة غضبان

الاسم: د..ماجدة غضبان
التاريخ: 14/03/2010 01:51:14
الاستذ نجم الزيدي
راضية كل الرضا ان توقد بين يديك ضياء جمرات الليل
انه رمق الضياء الاخير وقد وهبت القلب لعشق اكبر اسمه العراق
مع مودتي
د.ماجدة غضبان

الاسم: أمجد نجم الزيدي
التاريخ: 12/03/2010 22:13:48
الشاعرة د. ماجدة الغضبان
رائع هذا الضياء الذي تنثره حروفك
تمنياتي لك بالتألق
مع الود

الاسم: نضال الحار
التاريخ: 12/03/2010 15:22:25
والسوادُ يرتدي اهلّةَ الربيع

الأرض تتعثر بجبالها

والشمس تزفرُ غضبَها لهبا

السماء تختنقُ بعبرتها:ـ

كنت اكثر من رائعه في وصف اللوعه والالم
الذي نشاركك اياه على مدار الساعه
تحيتي واحترامي

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 12/03/2010 08:35:47
ما أجمله من وجع صوفي ... !!
وجع جميل ؟ كيف ؟
نعم وجع جميل ... لأنه ألذ من العافية ... الوجع الصوفي يبني الروح حتى لو هدم الجسد ...
كفى بالشعر عظمة أنه رفيف الروح .

أخيتي د . ماجدة : أنا لا أعتمر قبعة فأرفعها لك تحية وتجلة ... لذا أنحني لك تجلة ومحبة أيتها الشاعرة المبدعة .

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 12/03/2010 04:39:42
اليكَ ارمي

بساحل ليس له حدُّ

يرتجي اساطيلَك

تختال على بساط البحر

تراقصها قممُ الموج

وتظفر ببقاياها وديانٌ

قاحلةٌ حمراء

----------
سلاما روعة الحروف والالق معا
دمت

الاسم: احمد الهاشمي
التاريخ: 11/03/2010 23:58:13
روعة وتألق

كل الود

دكتورة

كوني بخير دوما

متألقة

أبهرنا حرفك وكلمك

الاسم: ضياء كامل
التاريخ: 11/03/2010 23:26:03
تحية بحجم البلاد لك ايتها الاخت الشاعرة ...

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 11/03/2010 21:09:02
دائما اقف امام لغتك وامام بوحك مذهولا.. فمن اين يأتي اليك هذا الالهام لذهولي ؟؟ دمت شامخة مع ارق المنى

الاسم: علي حميد الشويلي
التاريخ: 11/03/2010 20:46:02
يبدو أنني لا أجيد الأبتعاد كثيرا عن...... الشعر

شكرا بحجم دموعي أيها الفرحُ

الاسم: مقداد العراق
التاريخ: 11/03/2010 19:24:59
د.ماجدة المحترمة
.... ما اجمل ترتيب قصيدك الجميل ولي اليقين بك لو ارت ان تترتبي الشعر لاالفت الاف القصائد ولكن نزف قلبك قهرا مما ابحتي بتك الكليمات الجميلة المطرزة بالياسمين وكم فيها معنى لايجرح احد ولكن يحسسه بالواقع..كم جميل رتبتي حبك للامل وما اجمل الاتي لك


اعصارُ هذا المساء

كان قصاصاتُ ورق

مُدَويـَّة

تحمل أشعارا منتفخة الاوداج،

أشعارا تميدُ بها الخيول

على ظهور الموت المضطرمة

ممزقةَ الكِلَم

تنزف...

تنزف...

حتى يصيرَ الظلامُ

بُركةَ تضرِّعٍ

للسماء!
وكم معنى بليغ لك ان تذكرى الله في التضرع اليه سوى السجود له ورفع اليد للسماء
كم انتي جميلة في هذا القصيد واتمنى ان تكتبي الكثير تعليقي قليل لك لاانه افحمني
مع التقدير
مقداد العراق
rrree95"yahoo.com




5000