..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العراقيون في المهجر يصوتون للهاشمي ...والكرد الفيليين محرمون من التصويت

عباس النوري

في غياب الحملات الدعائية والشعارات الرنانة والصور والملصقات وغيرها من البذخ المفرط كما هو الحال في عراقنا الجريح اليوم. ولا يعلم أحد من أين أتت هذه الأموال. إلا أن العراقي البسيط الذي حرم من مواد البطاقة التموينية يعي أن من سرق أربع مليارات من الدولارات كانت  قوت يومه وأطفاله...والأرامل التي فقدت أزواجهن يعلمن أن الفداء والتضحية التي قدمنهن طيلة الأعوام وما عانينهن من عذابات وإرهاق في تربية اليتامى كان من أجل عراق لا تسرق ثرواته...بل يحصلن على حقوقهن كما هو مبين في جميع دساتير السماء والقوانين الوضعية.

في غياب كل الهرج والمرج والكذب والافتراء ... على الله والناس أبدى كثير من العراقيين رغبتهم للتصويت لصالح الوطني المخلص والإنساني القائد الذي وهب كل وقته وماله من أجل المحرومين...بأنهم قرروا التصويت للهاشمي في قائمة 333رقمها مميز وفي تسلسل أختاره الهاشمي رقم 15 لكي يعطي المجال لغيره ليكون الأول والثاني والثالث ...وهلم جر لكي يقول للناخب أنا جندي وفي خدمة العراقيين وأبى أن يخذ  تسلسلاً متقدما على أخوانه من هم معه في قائمة عراقية بحق وحقيقة تجمع كل الطيف العراقي لعلهم يخلصون العراق من دولة المكونات لدولة المواطنة.

ولعل العراقيون في الداخل كما لمستهم عن قرب بمختلف توجهاتهم وفئاتهم وأفكارهم توصلوا لنتيجة أن قائدهم الهاشمي قادر للتغيير وللتجديد وإن كان من قبل يمثل توجهاً معيناً فقد ضحى بما كان عليه من مكانه وبخصوصية معلومة من أجل كل العراقيين، لأن نجاة العراق لا يكون من خلال حزب ذو مفاهيم ضيقة ولا من خلال فكر ذو مسلك وتوجه خاص دون مشاركة العراقيين ليشعروا أنهم للوطن والوطن وثرواته لهم جميعا دون تمييز ولا أن العراق ومستقبله حكراً لجهة دون أخرى...إن كنا عراقيون فالعراق للجميع ولا هناك طائفة أفضل من أختها أو أبن عمها...ولا اعتبار خاص لعراقي على عراقي آخر بحسب انتمائه الديني أو المذهبي أو القومي...فالعراق مكون من عرب وكرد وديانات ومذاهب...والثروات خلقها الله تعالى للناس أجمع ولم يخص بها مكون ولا فضل لإنسان على إنسان إلا من خلال التقوى...فليتقوا الله تعالى فيما أوكلهم وأتمنهم وليتقوا الله في الأرامل واليتامى والكل يعلم ماذا يجازى من يأكل مال اليتيم.

مع شديد الأسف يحاول البعض تجريد أكثر من مائة ألف عراقي في المهجر من حقهم في التصويت لأنهم كرد فيليين لا يملكون مستمسكات عراقية بسبب أن النظام البائد جردهم من كل ما يملكون ومن جميع الوثائق التي تثبت انتمائهم للعراق, فهل نجردهم اليوم حقهم في الإدلاء بأصواتهم...حرامٌ على كل من سعى لمثل هذه القرارت وعلى المفوضية أن تتقي الله في شريحة عراقية حباً وعملاً وقدمت الكثير من أجل الوطن ومازالت تقدم..وجهات تحاول استغلالهم بحجج واهية...أسمحوا لهم بأن يصوتوا لمن يرغبون ولا تكون هذه القرارات ورقة ضغط لكسب أصواتهم فاللعبة مكشوفة والحمل ثقيل ولا قدرة لكم من عواقب الأمور.

يوم الفصل قريب... يوم يضع الناخب صوته في صندوق الاقتراع على أساس معرفة وعلم، وليس على أساس الرشوة ومال السحت...فمن هو الذي قادر من بيع الدماء الزكية بثمن بخس...ومن هو الذي قادر من بيع وطنه للأجنبي بحفنة من الدراهم. المسؤولية بعاتق جميع الناخبين ومن يتخلف عن الانتخابات فقد أعطى صوته لمن لا يستحقه...ومن يصوت مقابل درهم أو دينار أو دولار...فقد باع شرفه وضميره ووطنه.


 

عباس النوري


التعليقات




5000