هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ماذا دهاك

1- التفَّكّر 

  

ماذا دهاكْ ؟

لازلْتَ تسألُ ثائراً:

ماذا هناكْ ، ؟

وتعودُ تسألُ حائراً:

مَنْ ، ؟

مَنْ هناكْ ؟

لكَ حاجةٌ فيمنْ لَهُ

بِكَ حاجةٌ

كلتاهُما ،

 قسماً وربي ، غايَتاكْ

فالعالمَ ُالممتدُّ خلفَ القَصْرِ

لا يرضى بسُنَّتِهِ أبوكَ

فَدَعْ أباكْ

أنا بالتسَلُّلِ راغبٌ

ورسالةُ الأسوارِ تأبى ،

بَلْ تحاصرُ ، أو تلاحقُ

ما تقرُّ بِـهِ رؤاكْ

الليلُ آتٍ

فاتَّخذْهُ مطيةً

وانفرْ لغيركَ واحتضِنْهُ

أما اصطفاكْ ؟

الليلُ آتٍ

سوفَ أخرقُ عادةَ

الآباءِ والأجدادِ

أينَ ، متى ،

ولكنّي ، لماذا ،

كيفَ ذاكْ ...؟

مهلاً فؤادي ،

 بلْ توكَّلْ ،

سرْ ،

 نعمْ

لا تَنتظرْ

جدْ في خُطاكْ

******************

******************

2- المقارنة

  

أرنو إلى الأكواخِ ترقُدُ

فوقَ أحلامٍ يضاجعُها التُّرابْ

والموتُ يهزأُ ليسَ

يأبهُ بالشَّتائمِ

والسُّبابْ

البعضُ مرّوا ركَّعاً

والآخرونَ

توسَّدوا وَطَنَ الذُّبابْ

المترفُ المبطانُ يشقى ،

يستغيثُ ،

كَمعْدِمٍ يشكو ,

فيصرعُهُ الجوابْ :

هو هكذا الإنسانُ

يطلبُهُ الفناءُ فَيَحتَويهِ ،

أبى النداءَ أمْ استجابْ

أأكون يوماً هكذا ، ؟

ماذا أنا ، يا للعذاب ؟

******************

******************

3- البحث

 

دعْني أبي

أَوَ تستطيعُ النيلَ

مِنْ تلكَ القيودْ ؟

دعْني ،

 فطوفانُ الشُّكوكِ

يقودُ أشرعةَ الجحودْ

أنا لستُ أعرفُ ما أريدْ ،

ما لا أريدْ

دَعْني أبي

إنّي...

 أغادرُ ، أَصطفي ، أُصغي ،

أفكِّرُ مِنْ جديدٍ

علَّني أجدُ الطريقَ إلى الوجودْ

أنا ما خُلِقْتُ لغايةٍ سوداءَ

ما بينَ الولادةِ والرُّقودْ

أنا أطولُ الأشياءِ أزماناً

وأوسعُها حدودْ

دَعْني أبي

دَعْني أبي

دَعْني أبي

أنا ّذاهبٌ

لأعودَ في زمنِ الخلودْ

 

 

عبدالكريم رجب صافي الياسري


التعليقات




5000