..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تحت ظلال الحب والذكريات والانتخابات

ماجد الكعبي

أيام تمر عجلى , وأنا وأنت يا حبيبتي نستلقي على البساط الأخضر ,  بساط الطبيعة والحب والآمال , أنا وأنت بلبلان يصدحان على أغصان الأحلام والأمان , أنا وأنت نسبح  ونغترف من بحيرة الحب والوجد والعشق والهيام ,  أنا وأنت ننتظر اللحظة المنتظرة حيث نغمس أصابعنا بالون البنفسجي ,  الذي نأمل أن تتحقق فيه الأماني الكبار وأمنيات السلام والوئام لهذا الوطن والشعب ,  الذي ستزهو أصابعه بلون ليس كباقي الألوان ,  لون تتدلى من عناقيده باقات الزهو والحلم والانشراح ,  فهذا اللون البنفسجي الخلاب والذي سوف تزدان به  أصابع كل الشعب المرتقب لليوم الموعود , اليوم الذي سيصبح فيه عيدا سعيدا لكل أبناء الرافدين الذين لم يرتووا بعد من ينابيع الدعة والآمان والاستقرار .

إن القلوب يا حبيبتي ,  كل القلوب ترقص على إيقاعات التوقعات ,  وان النفوس كل النفوس ترنو إلى ساعة الخلاص من واقع مأزوم ومثقل بالجراحات والنكدات والمنغصات , فالأمل كل الأمل يعج في كل الأفئدة لرؤية هلال الانتخابات التي وان شاء الله ستفرز برلمانا جديدا مؤطرا بالثقة والقناعة ,  ومحاطا بهالات السرور والحبور ,  ومزدان بتيجان المباهج وأكالليل اليمن والسعادة والإقبال ,  فقد آن للشعب أن ينفض عن كاهله ركام السنوات العجاف ,  وغبار الزمن الرديء ,  ويعانق التطلع والإشراق ,  وينتهل من مناهل الحرية والانفتاح والتفتح ,  والانطلاق صوب مرافئ الهناء والرخاء ,  فلا بد لليل من آخر ولا بد أن تتدلى عناقيد الاطمئنان والأمان من أغصان العراق العريق بالمجد والشموخ والعنفوان .  

حبيبتي أن حبنا الذي لا يموت  , هو حبنا للوطن الغالي وللحبيبية الساكنة في أحداق العيون ,  فلكل منا هواه وضالته وحبيبته وعشيقته التي لا يبدلها بكنوز الدنيا قاطبة ,  وان حبيبتنا الدائمة هي الأرض والكرامة والأصالة ,  والحبيبة المتفردة لحبيبها المنشود .

فيا حبيبتي المتوسدة ذراعي ,  إن حبنا السرمدي يسمو ويعلو وينمو في حدائق الوطن ,  وان بهجتنا وزهونا يتسامى إلى الذرى عند بروز نتائج الانتخابات ,  التي نأمل وننتظر ونتوقع أن تكون أعراسا ومباهجا لكل الشعب بكافة أطيافه ومشاربه , فحبنا حبان ,  حب الوطن  , وحب بعضنا البعض ,  الذي يخلق المنجزات بل يحقق المعجزات تحت أفياء الوحدة الوطنية ,  والسلم الجمعي ,  والتسابق والتضحية والإيثار,  كي يظل عراقنا طاقة مشعة للنماء والتنمية وللحب والإبداع وللسيادة والاستقلال وللأعمار والتعمير ,  فكفاية كفاية من التمزق والتناحر والمنابذة والإجرام فليوحدنا الحب للوطن والأحبة فيدا بيد إلى شواطئ العزة والإخاء والوفاء .

تعالي تعالي  يا حبيبتي نرتشف رشفات السعادة التي غابت عنا منذ سنين طوال , تعالي تعالي نتعانق عناق الشوق المبرح والاشتياق إلى جلسات حالمة عذبة حرمنا منها منذ أماد طويلة , تعالي نجدد حياتنا المليئة بالمتاعب والمصائب لحياة مخملية زاهية منعشة تحلق بنا إلى أجواء معطرة بعطر المحبة والمودة والتلاحم الروحي ,  الذي يبعث أمواج الغبطة والمسرة والسمو , فروحي وكل جوارحي متعلقة بمصير الوطن ومستقبل الشعب ,  وبك أنت أيتها الحبيبية المحببة من أم وشقيقة وأخت وزوجة وعشيقة ,  فالحياة التي لا يمور فيها ماء الحب والشوق تظل حياة كئيبة سوداوية لا تشرق عليها شمس الأمل والوفاق والاتفاق والمستقبل ,  فيا حبيبتي اقرأ في عينيك ملحمة هذا الوطن ,  وأحس في شفتيك تلوينات هذا الشعب  , المشرئب لحياة مثلى ,  واحش أن نبضات قلبك مفعمة بالتوحد والذوبان والجريان جريان الماء في نهري دجلة والفرات ,  فطوبى لك ومرحى إليك وأنت تثقلين علي بتساؤلاتك المترادفة عن توقعاتي بنتائج الانتخابات التي أضحت هي الزاد اليومي لعراقنا التعبان الولهان النشوان العطشان إلى التغيير نحو الأفضل والأسمى .

أيام تترى وتتوالى وكل القلوب مشدودة إلى اليوم المنتظر  , هذا اليوم المخلد الذي امتلك أجماعا شعبيا كثيفا , يوم مولد البرلمان الذي سيكون إيذانا بانسلاخ حقبة رهيبة متعبة سيئة غارقة في المزعجات والمحن والنكبات , فالخلاص المتوقع سيكون بانبثاق برلمان يحمل رايات الفاعلية والتفاعل مع هذا الشعب ,  الذي انهالت عليه الكثير الكثير من الماسي والهموم والآلام ,  ولكنه ولحد الآن متسلح بصبر كبير ,  وإيمان عامر ,  وإرادة قوية راسخة ,  لا يتسرب لها الخور والانخذال فهمم الشباب تحطم الصعاب ,  وإرادة الرجال تهشم الجبال ,  وعراقنا مستودع هائل للإرادات العملاقة التي تنسف أركان المستحيل وتحقق ما يختمر في الأذهان من طموحات وآمال ,  فكلنا يد بيد وبنوايا صادقة وبالتزام أكيد ,  ونسير دائما إلى الأمام وبكل حزم وإقدام لنصنع عناقيد  مستقبلنا المؤمل .

وإننا في غمرة هذا العرس البهيج ,  لم ولن ننسى قناديل المسيرة ,  ورأس مال الأمة ,  ورسل الحق والحقيقية ,  وقادة وبناة وصناع المجد والخلود , ألا وهم  الأشرف والأصدق منا جميعا , إلا وهم  الذين عانقوا الشهادة من اجل أن يمنحوا لنا الحياة والكرامة ,  وان نتمتع بهذا اليوم المخلد والذي هو شعاع من شعاع أرواحهم الطاهرة المطهرة ,  وان هذا اليوم هو قبس مضيء من تضحيتهم العملاقة ,  فالفضل يعود بالدرجة الأولى لهم ,  فمنهم ومن دمائهم الزكية المطهرة نصنع شموس التقدم والازدهار والمحبة والوئام والعدالة والسلام والتآخي والتصافي والزهو والانتصار .

 إن كل الكلمات وكل لغات المدح والثناء عاجزة عن وصف وتخليد شهدائنا الذين رووا شجرة الحرية بدمائهم الطيبة العطرة المعطرة بالقيم والأصالة ,  وإننا نستلهم منهم الصبر والشجاعة  والتوحد والتصافي من اجل أن يظل عراقنا الأصيل متأصلا في تربة التضحية والشموخ والازدهار والخلود , وان خير ما نقدمه لشهدائنا في عرسنا الانتخابي  هو إن نتسابق على احتضان عوائلهم ورعايتهم ,  وإسعاف طلباتهم ,  فهذا هو جزء من الوفاء لشهدائنا الذين قدموا لنا اعز ما يملكون ألا وهي أرواحهم العزيزة المعززة فما قيمة ما نقدمه لعوائلهم مهما غلا وتسامى .

إننا في هذا العرس الانتخابي الملحمي ,  لا ننغمس في نشوة الانتخابات  , وننسى التأكيد على المطالب الجماهيرية الملحة ,  بل نطالب بتحقيق ما لم يتحقق على أيدي البرلمان السابق ,  وان من أهم تلك المطاليب هو قانون حماية الصحفيين والذي يعتبر وبحق مطلبا مهما لأنه يضمن الحقوق المشروعة لشريحة متميزة لها دورها المتفاعل مع تفاقم الأحداث والأحاديث ,  فالذي يتجاهل دور وعطاء وجهاد وتضحيات الصحفيين فانه لابد وان يكون مجافيا للحق ,  عدوا للحقوق ومضادا لإرادة النخبة والتي أطلق عليها السلطة الرابعة ,  فأي تفسير يقنع الآخرين بتجاهل وإهمال هذا القانون الضامن لمستقبل الصحفيين , وما معنى هذه المجافاة ..!!؟؟ وإشاحة الوجه ..!!؟؟ وإدارة الظهر لرسل الكلمة المعطاء..!!؟؟ .

 فالكل مندهشون لهذا التجاهل المتعمد ..!! وأي قرار ايجابي يضاهي إقرار قانون حماية الصحفيين ..!؟  وإننا بانتظار البرلمان الجديد فانه في امتحان والكل ينتظرون النتائج , كما نستغرب تجاهل وإهمال قوانين مهمة كقانون الانتخابات ,  وقانون الأحزاب ,  وقوانين أخرى ظلت مشنوقة بحبال التريث والانتظار , إننا بهذا العرس الكبير نطالب البرلمان الجديد بأخذ دوره المنشود في التصحيح والانجاز وتحقيق مالم يتحقق سابقا ,  وكلنا قناعة بان البرلمان الولود سيستفيد من أخطاء البرلمان السابق ويعمل بجد ومثابرة وإخلاص على خلق ظروف صحية مواتية تتحقق فيها كل الأمنيات والأحلام التي تعيش في عقول ونفوس المواطنين وكل آت قريب , كما اذكر أن نفعت الذكرى بالمنح المخصصة للصحفيين والأدباء ,  والتي بقيت عالقة ولم تنفذ لحد الآن ,  كما لا أنسى التذكير بتوزيع القطع السكنية لشريحة الصحفيين والتي أعلنت منذ أمد ولم تنفذ ,  في الوقت الذي فيه أن اغلب الصحفيين لا يمتلكون دارا أو شبرا من الأرض العراقية الممتدة بلا حدود , فقد حانت الفرصة لتحقيق مالم يتحقق لا سيما وان خزينة الدولة ما تزال عامره ,  والنفط ما يزال بخير ويضخ بصورة مستمرة ومتزايدة ,  والمطاليب مشروعة وملحة ,  وان البرلمان إذا انتبه لما يريده الشعب وحقق لما ينادي به فسيكون بحق البرلمان الجدير بالإعجاب والمعاضدة والتأيد والتقدير, وإذا اتضح أن أداء البرلمان الجديد  لا يختلف عن البرلمان السابق ,  فسيكون لكل حادث حديث فالشعب يمتلك خزينا عظيما من التجارب والحقائق ,  ويمتلك عقلا مدبرا ,  ولسانا ناطقا لا يتوانى عن المجاهرة بالحق والحقيقية ,   وسيعريهم كما يعرى الموتى عند الغسيل وكل آت قريب .

 


 

ماجد الكعبي


التعليقات

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 08/03/2010 17:21:57
المبدعة الرائعة كريمة الشمري
=====================================

مع إطلالة اخلد عيد .. وأروع بشرى وأسمى ولادة ألا وهي ولادة التغيير من مخالب الشر والأنانية والغرور والظلم والإحباط , اصوغ لك أوسمة الإعجاب والألق وإننا في هذا العرس الحقيقي , نشعر فيه بطعم خاص ومنعش وملذ , و إن هذا العيد الانتخابي يفرض علينا أن تتوالد بأنفسنا القيم الوطنية والمثل الإنسانية , وان شاء الله ياكريمة الخير والعطاء نتخلص والى الأبد من الذين غطسوا في وحل الأنانية والأثرة وحب الذات والأطماع التي لا تحدها حدود , ويجب على الجدد أن يبتعدوا عن رصيف الابتذال والتخبط والضياع في متاهات الأنانيات والقاذورات , وكل ما تمجه النفوس وتأباه الضمائر المشبعة بالشمائل السامية والكرامة العالية.
سيدتي كريمة النفس , إنني اشعر بانفتاح شهيتي للكلام معك عن هذا العرس العراقي الكبير , لأنه يحمل في طياته عبيق التغيير وشذى الحب .
فمرحى لك ياسيدتي بهذا العرس المتجدد , كما تجدد الطبيعة نفسها في تعاقب الفصول , ولك مني باقات التهاني , واضمامات الأماني , ونحن نستحم بعطر هذه الذكرى الوطنية الخالدة المخلدة في رياض التاريخ , التي تذكرنا باستمرار بالإرادة العراقية , واسأله تعالى أن يمن عليك وعلى عائلتك ومحبيك وكل الزملاء و الأخيار بزخات اليمن والبركة والخير والسلام والوئام والإخاء والمحبة والوئام .
وأخيرا :
سيظل هذا العرس يفجر في أعماقنا روائع العطاء , ورياحين الولاء للشعب وللحق , وسيبقى الولاء الدائم للوطن الكبير وللمبادئ السامية والإيثار , والدمار والاندحار لقوى الضلالة والظلم وتجار الشر والعدوان .

التوقيع
مدينتي حزينة
على مآذنها يختنق النداء
دجلتها يئن مع أنين السامرين
المخلص ماجد

الاسم: كريمة الشمري
التاريخ: 08/03/2010 15:30:31
بسم الله الرحمن الرحيم
الاستاذ الفاضل والضاعر الرقيق ماجد الكعبي لك كل التحية والاحترام..
انا افرء ما كتبت وارى هزات قلمك وهو يراقص احلى الكلمات للعراق لعرس العراق لفرحة شعب مضطهد خرم الجوع كاهله ورغم الموت والخوف والرعب يتحدى بصبره للنصر العظيم بعرس الانتخابات ادعو معك ان يتوج هذا النصر برجال يحمون العراق ويعوضون ويلمون كل الجراح وان يبقى غزلك للعراق لانه بلسم ونسمه عذبه لكل عراقي اختنق من غبار المتفجرات وتراب البيوت التي هدت عليه.
استاذي الفاضل
امنياتنا مع امنياتك ان شاء الله يتحقق كل شيء اللعراقيين
مع تخياتيكريمةالشمري

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 08/03/2010 14:07:01
المبدع سعدي عبد الكريم
=====================================

ستبقى أنت نجما متألقا في سماء النور و الزهو والإكبار والشموخ .
وأقولها بصراحة للتاريخ وللمتابعين ,إن مبدعينا قد دخلوا عالم الإعلام والثقافة من أوسع أبوابه , بالرغم من المنغصات التي يعانون منها , وان مركز النور استقطب وجذب مختلف الكتاب والمتابعين, لما يحمل من بصمات ثقافية وإعلامية و إنسانية و وطنية واجتماعية وسياسية وفنية, تعكس هموم وتطلعات وأفكار وأراء نخب كثيرة ومتعددة , وتصب في مصلحة الوطن الذي يعانق كل ما هو نافع ومثمر ومفيد , وان مركز النور منذ انطلاقته ولحد ألان يسير في خط متصاعد , يبلور المهنية والوطنية , وينطلق بتقدم حثيث إلى شواطئ المعرفة والثقافة , والتطلع والنور, وإنه قد أخذ موقعه المتميز في الحشد الإعلامي والثقافي المتزايد والمتصاعد .
فالمواقع والمراكز الثقافية التي تلتزم بشرف وأمانة وإخلاص برغبة الكتاب والمتابعين , تظل تفوح مسكا وعنبرا وفوائد جمة ومنافع مشرقة , تعبر تعبيرا واضحا وأصيلا عن واقعنا المأزوم والمشرئب إلى مستقبل أفضل وأمثل وأكمل , فأن الحقائق قد أثبتت وأكدت على أن مركز النور هو موضع إعجاب وعشق الجماهير المتعبة المنهوكة والتي وجدت في النور متنفسا عن همومها وغيومها.
الأخ والصديق الوفي سعدي المعزز :
ستبقى أنت نجما متألقا في سماء النور و الزهو والإكبار والشموخ .
المخلص ماجد
التوقيع
بغداد ياحاضرة العالم كله
يا أنشودة على فم الزمن
ياملحمة ألف ليلة وليلة

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 08/03/2010 08:15:01
الاخ والصديق الرائع
ماجد الكعبي

انا في طريقي لانجاز الدراسة النقدية عن ديوانك .. انتظر صديقي الجميل .. فعما قريب ستنفتح قريحتي النقدية على مضاميرك الشعرية .

سعدي عبد الكريم
كاتب وناقد

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 07/03/2010 17:59:25
العزيز المعزز عبد الهادي البدري
الصديق الفاضل علي الزاغيني
الحبيبة الغائبة ............
إن الوطن بدون الحب مدينة مهجورة , وحديقة غادرها عشاقها , ومن لا يمتلك ارصد من الحب فهو مستفلس من لونيات وبريق الحياة , ويظل يعيش في قعر التفاهة والحرمان وينطوي مع الأيام , فكل حي يمتهن ارتشاف جرعات العشق وحب الوطن وبغداد تتفجر في أعماقه ينابيع الألفة والتوافق والاستلطاف والالتصاق والخيال الذي لا تحده حدود , ولا تقف أمام تياره السدود , فيا أحبتي انتم دوحة وواحة الحب المحلق إلى أجواء المتعة والانبهار والإخلاص والوفاء .. فأي قيمة للحياة إذا خليت من متعة الحب ..!؟؟ الذي يضخ المسك والعنبر وتفوح من ثناياه عطور الزهو والحبور .. فكلنا عشاق , وكلنا محبون , وكلنا هائمون في بساتين الأحلام السرمدية والآمال الوردية , وما أتعس وما أشقى الإنسان حينما يظل على رصيف النسيان متخبطا في دياجير الظلام والوهم .. فشمس الحب تبعث موجات الدفء والأمل والتحليق في عوالم مشحونة بالمباهج والانشراح والانفتاح , والذي لا يمتهن الحب هو إنسان قد ضيع نفسه في صحارى العدم و قد طلق روحه الملتاعة والمتشوقة , ويسرح في بيداء الإحباط والتردي ويتوسد وسائد الغربة عن الجمال والكمال والزهو, ويجتر ويلوك خبز الأوهام .
تقبلوا تحياتي
المخلص ماجد


الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 07/03/2010 17:47:21
الأستاذ الإنسان الرائع علي الزاغيني الوقر , أيها العاشق بصمت يشبه صمت القبور .
علي.. أن الحب دفق الحياة المتجدد , وعلامة الهيام الأبدي, ومشكاة البهاء السرمدي , وإطلالة جذانة للأمم والشعوب, ونافذة ساطعة في دنيا الظلام والعتمة .
علي الطيب إن كلماتك الأخاذة الشيقة اطرب سمعي وروحي, وهي علامات مضيئة في ركام المتاهات , فيا عزيزي المعزز شرف لي وزهو أن اتواصل معك .
تحياتي المخلص
ماجد

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 07/03/2010 16:37:08
الاستاذ ماجد الكعبي
تحية عراقية
العرس الانتخابي مضى بسلام والثورة البنفسجية اعلنت نجاحها رغم الالسن الحاقدة والمشككين بديمقراطية وحرية العراق الحر
ياسيدي بغداد تبقى رمز الحب والمودة وتاريخ وامل للكل
سلمت ياسيدي وانت ترسم هذه الحروف
مودتي وفائق الاحترام
علي الزاغيني

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 06/03/2010 15:16:38
الاستاذ عبد الهادي البدري الموقر
إننا أحوج ما نكون إلى العراقي الملتصق قولا وفعلا بعراقيته وأصالته ويبذل قصارى جهوده من اجل الوطن والمواطن .
تحياتي لك
المخلص ماجد

الاسم: عبد الهادي البدري
التاريخ: 06/03/2010 11:33:25
من أهم تلك المطاليب هو قانون حماية الصحفيين والذي يعتبر وبحق مطلبا مهما لأنه يضمن الحقوق المشروعة لشريحة متميزة لها دورها المتفاعل مع تفاقم الأحداث والأحاديث


بوركت يااستاذنا الفاضل ..نتمنى ان يتحقق بعض مانتمنى انه سيتحقق علينا ان نعيش على امل رغم ياسنا ..

مع حبي واعتزازي




5000