.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


النور بين اروقة مراكز الاقتراع في مالمو / 1

علي السيد وساف

بشغف و لهفة ينتظر العراقيون عرسهم الجماعي محتفلين به أملين ان يكون لهم بابا لكل احلامهم المؤجلة حتى اشعار اخر

وهنا ايضا في شوارع مالمو ينتظر العراقيون يومهم للتوجه الى مراكز الاقتراع للادلاء باصواتهم لبلدهم الحبيب.

أما الموظفون في مركز الاقتراع فلا يسعم الانتظار بعد و هم جاهزين و متحمسين و مرحبين بقدوم الناخبين لصناديق الاقتراع

بالرغم من انشغالهم لم يبخلوا علينا بدقائق ليحدثونا عن هذا العرس و عن استعدادهم له, بدءا من وجه مؤمن و ابتسامة خفية اكتشفناها في تعابير

وجهه السمح و رحابة صدره تفضل الاستاذ ضياء حسن مشكورا باعطاءنا جزءا من وقته, مرحبا بنا معرفا بنفسه قائلا:

 

انا مواطن عراقي تم تدريبه في اسطنبول على اجراءات  التدريب و الاقتراع و العد و الفرز في عملية الانتخابات. جئت هنا الى مكتب المفوضية في

السويد و تم تكليفي  بالاشراف على مراكز الاقتراع و العد و الفرز في مدينة مالمو.

_  هل لك ان تحدثنا عن مراكز الاقتراع في مالمو, كم عددها, مم تتكون؟

في الحقيقة هناك اكثر  من مركز في مالمو, هناك مركزين, لكل مركز  منسق  يشرف عليه و على  الموظفين  و على جميع المحطات التابعة لهذا المركز. 

سيتم الاشراف على العمل من خلال منسقي المراكز و مديري المحطات و باشرافنا.

_ ماذا عن المراكز و المحطات , ما هي الالية؟

كما ذكرت هناك مركزين في مالمو, في الاول سيكون هناك 10 محطات انتخابية, تضم كل محطة 6 موظفين اقتراع. أما المركز الثاني يضم 7 محطات

انتخابية. اجمالي عدد الموظفين في كلا المركزين 120 موظف.

_ هل استعداداتكم كافية ليوم الاقتراع ؟

الاستعدادات كافيه رغم عجاله العملية لكن الكل خضعوا الى التدريب الكافي من خلال ورش تدريبية . مدراء المحطات تم تدريبهم على مدى 5 ايام

متواصلة و حصلوا على المعلومات التي تسلحهم  لاتمام عملية الاقتراع والعد و الفرز .و قاموا منسقي المراكز بمساعدتهم لتدريب كادر المحطات الذين

سيكون على عاتقهم مهام اقل من مهام مدير المحطة و لذلك دربوا بايام اقل من فتره تدريب مدراء المحطات التي كانت اربعة ايام فقط .

  _

_ ماذا تتمنى من الناخب؟

اتمنى من الناخب ان يكون واعيا لهذه العملية بكل جوانبها الفنية ومحيطا ومتابعا لاداء صوته بدون اي معوقات و هذا حق و واجب على كل عراقي ان

يدلي بصوته. أتمنى ان يكون جميع  العراقيين على مستوى من الوعي و يتحلون بمزيد من الصبر في تحقيق هذا العرس العراقي, امل كل العراقيين. 

نحن جميعا هنا في المفوضيه عبارة عن خلية نحل وكما هو معروف أن خلية النحل لا تنتج الا شيء طيب و طاهر فنتاج هؤلاء الاخوة جميعا  في هذه

العملية هدية لبلدهم العراق.

و كان لنا لقاء اخر مع السيد احمد السعدي من هيئة الاعلام  لمراكز الاقتراع في مالمو الذي اخبرنا عن مهامه قائلا:

_  في البدء احب ان اشكركم للمشاركة في تغطية احداث و نشاطات المفوضية العليا للانتخابات في مكتب مالمو. أما بالنسبة لهيئة الاعلام و دورها في

المفوضية فاننا نقوم بنقل نشاطات المفوضية من تدريب الكوادر و نشر التعليمات الجديدة الصادرة من المفوضية. و كما ترون ان المفوضية تعمل بجهد

و اخلاص ابتداءا من السيد المشرف العام استاذ ضياء و كل المنسقين و مدراء المحطات.

انتقالا الى المحطات حدثتنا تلار نوري عبد الكريم مديرة المحطة الثالثة في المركز الانتخابي الثاني  للاقتراع عن مهماتها في عملية الاقتراع:

انا مسؤولة عن مهمات عدة من ضمنها فتح و غلق المحطة بالاوقات المقررة و هي من الساعة 8 صباحا و حتى الساعة 6 مساءا و

استلام الاوامر من منسق المركز و اتخاذ القرارات اذا ما حدث شيء ما او مشكلة ما غير متوقعة .

_ كيف كانت فترة التدريب و هل تعتقدين انها كافية؟

اعتقد انها كانت كافية,في  الاسبوع الاول اخدنا معلومات بشكل مكثف اما في الثاني فقد طبقنا ما اخذناه عمليا.

_ من هم منتسبي المحطة؟

هم خمس موظفون لكل منهم مهمته الخاصة و هم مراقب طابور, معرف اول, معرف ثاني ( مسجل بيانات) , مصدر اوراق الاقتراع و مراقب صندوق

الاقتراع و يمكن تغيير المهام حيث الحاجة مثلا ان يكون مصدر الاوراق بدلا من موظف الطابور, جميع الموظفين دربوا على المعلومات سوية قبل تحديد

المهام لهذا لا يوجد صعوبة في تغيير مهامهم.

_ كلمة للناخب؟

 نحن ننأكد للناخب ان صوته سيكون بأيادي امينة .بعد اتمام عملية الاقتراع سيكون هناك عد و فرز للاصوات و ستكون هذه العملية امام مرأى الموظفين

و ممثلي الكيانات السياسية و المراقبين و المفتشين. و ستكون العملية بشكل دقيق و سنتبع اسلوب العد المزدوج لكل صوت و كافة المعلومات ستصل

عن طريق مدخلي البيانات الى الجهات المسؤولة في العراق.

و التقينا بمراقب الطابور  ادم سالم الذي يخبرنا عن مهمته:

_ انا مراقب طابور ضمن المركز الانتخابي الاول في المحطة الرابعة و سيجدنا الناخب حال وصوله المحطة. مهمتي هي طلب اظهار المستمسكات و

الكشف عن سبابة الناخب للتأكد من عدم تحبيرها و متابعة انسيابية الطابور متمنيا من الناخب ان يتجاوب معنا و يفهم ان ما نقوم به وهو واجب عليه

لتسهيل عملية الانتخابات

أما علي عبد الامير هويدي الموظف في المحطة الاولى في المركز الاول يحدثنا فرحا عن مهامه قائلا

_ مهمتي هذه تعني لي مسؤولية كبيرة فبقدر صعوبتها و دقتها الا انني فرح بها لاني اشعر من خلالها بمسؤولية كبرى تجاه وطني العراق حيث اني اقدم

عمل مهم اخدم به بلدي


_ حدثنا عن مهمتك اذن؟

أنا مكلف بتسجيل بيانات الناخب بعد استلامها من موظف التعريف الاول بعد ان يتم تدقيقها من قبله. المهمة دقيقة جدا لان اي خطأ ما يؤدي الى حك او

شطب يسبب بالغاء السجل كاملا, و باعتبار ان السجل يحتوي على 147 صوت, فأي خطأ يسبب ضياع تلك الاصوات. من وجهة نظري ان الصوت

الواحد قادر على قلب الموازين, و لهذا يجب على الناخب ان يعتز بصوته كما ان يجب علي الدقة في عملي للحفاظ على صوته.

حيث تصدير الاوراق تعمل تماضر قائلة عن عملها

_ انا اقوم بالتأشير في المربع الخاص بالمحافظة التي يصوت لها الناخب على ورقة الاقتراع ثم ختمها و اشرح للناخب الية التصويت بصورة شفهية

و سريعة حتى تتكون للناخب فكرة عن طريقة الاقتراع.

و مثلما لصوت الناخب محطة اخيرة فكانت محطتنا  الاخيرة في شعبة ادخال البيانات و هناك حدثنا  كاظم جابر الجبوري عن الية عمله

_ اقوم بادخال البيانات على الحاسوب التي تأتي الينا من محطات الاقتراع حيث تصلنا ثلاث اوقات في اليوم الواحد, الساعة 12, الساعة الثالثة و

الساعة السادسة مساءا ثم ارسال البيانات الى العراق.

_ ما مدى سرية العمل

سرية العمل 100% الى درجة عدم تدخل اي احد في عملنا و لا يحق لأحد بالاطلاع على اسماء او ارقام الناخبين او اي شيء يدل عليهم لانه الاقتراع

سري و لا احد يعرف عن عملنا حتى اهلنا و المقربين لنا, فلا نخبرهم ان احدا من الناس ادخل اسمه اليوم في البيانات.

_ كلمة اخيرة ؟

طموحنا من خلال هذا العمل تنبع من رؤيتنا له كواجب وطني لمساعدة اهلنا بالعراق و بالتالي مساعدة انفسنا لاننا نتمنى العودة الى العراق لنعود

نمارس حياتنا هناك و رغم اننا نعيش هنا لكن هذا لا يمنع ان نشارك في اعطاء السعادة و الامان لناس يهموننا وهم اهلنا وجيراننا واصدقاءنا وكل

العراقيين.

 

 

تصوير احمد السعدي

علي السيد وساف


التعليقات

الاسم: علي السيد وساف
التاريخ: 08/03/2010 22:53:39
زينب بابان 0 شادية النور 0 السعدي 0 امي زينت الخفاجي

شكرا لهذا المرور الكريم
حيث وضعت حروف الكلمات اكاليل الزهور لتصنع تاجا افتخر بة واستمد العزم منه


علي السيد وساف

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 06/03/2010 21:30:17
جاري في النور وابني الطيب علي السيد وساف
هنيئا لكم...وربي احسدكم..انتم في السويد وتنتخبون وانا في العراق وفي وسط بغداد ولا استطيع الانتخاب..بسبب انتقالي للسكن من بابل الى بغداد حيث عدت لداري ...منذ 7 اشهر ولكن بطاقتنا التموينية لا يقبلون نقلها الا بعد الشهر الرابع...طبعا سكت وسلمت امري الى الله ولسان حالي يقول عجيب امور غريب قضية
سلمت جهودكم وربي يقويكم على التعب

الاسم: احمد السعدي
التاريخ: 05/03/2010 20:49:13
الى السيد علي وساف المحترم.

احب ان اوجه شكري وامتناني لسيادتكم وللسيد مدير موقع مؤسسة مركز النور السيد احمد الصائغ المحترم ولا ننسى ايضا ان نشكر السيد اسعد كامل مدير موقع شبكة الاعلام العراقي في الدنمارك لتعاونكم معنا في المجال الاعلامي ولانجاح عملية الانتخابات والتي تهدف الى خدمة العراق والعراقيين ارضا وشعبا
ولكم منا فائق الاحترام والتقدير

احمد السعدي
الهيئة الاعلامية للمركزين الانتخابيين في مالمو

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 05/03/2010 13:10:23
الف شكر للسيد على وساف جندي النور الخفي...والذي لا يتوقف عن العمل من اجل المركز بجهد ونشاط وتفاني دون ان يشعر به احد...نشكرك على هذه الجوله الجميله في مراكز الاقتراع...واطلاع الجمهور على مهنيه العاملين بها ...متمنيه للعراق واهله انتخابات ناحجه وهادئه ونتائج مُرضيه....
دمت والاخلاص على وصل...

محبتي

شاديه

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 05/03/2010 10:50:10
السيد علي السيد وساف
======================
الله يبارك في جهودكم
لكن لي سؤال ارجوا الاجابه عليه من قبل السادة المسؤولين هي كيفيه نقل ومساركة الاشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة ؟
مالمو تبعد عنا ثلاث ساعات كيفيه نقلهم ومشاركتهم هل بالامكان ارسال المستمسكات المطلوبه مع الاهل لمشاركتي بالانتخابات العراقية ؟؟
وانتظر ردكم مع الممنونية
زينب بابان
0704873506




5000