.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حوار مركز النور مع السيدة د. ناهدة التميمي...صوت المظلومين والمعوزين

زينب محمد رضا الخفاجي

 

 أنا وتوأمتي والعراق

لم يكن يوما الحوار لعبتي..معروفة بين النوريين بصمتي وابتسامتي..هذه فقط هويتي التي اعترف بها وتعترف بي..لكنني اليوم قررت الخروج من قوقعتي وذبح صمتي  بين يدي توامتي د.ناهدة التميمي..

منذ عرفتها اول مرة لم تكن غير اخت محببة..تواضعها زرع في نفسي حبا قويا لكلماتها وعذب اخلاقها...انها صورة لامراة حلمتها في ليالي عدة..تتسلق السلم كي تحقق امال جميع النساء..وتمنح عطفها لكل ضعيف او محروم..خرجت من صمتي لاكون معكم أنا وتوامتي والعراق... فكونوا انتم معنا..

 

حاورتها...زينب الخفاجي

النور.. من هي ناهدة التميمي على المستوى الشخصي والمهني؟

- ناهدة التميمي صحفية واعلامية كاتبة ومترجمة وشاعرة ان صح لها القول بانها شاعرة مهتمة بالجانب الانساني والمعاناة التي يعيشها الشعب العراقي وبمشاكله التي يبدو انها قدرت علينا فلا حلول ناجعة ولا ضوء في نهاية النفق ليخفف وطاة المعاناة التي يكابدها الناس جراء هذه الظروف الغريبة التي المت بهم.

 

النور.. كيف تقيمين المشهد السياسي العراقي الحالي؟

- المشهد السياسي الحالي مربك وتنجاذبه ارادات داخلية واقليمية ودولية .. فداخليا هناك قوى تريد ان تفرض مطالبها ومكتسباتها وشروطها بقوة السلاح احيانا وبالصفقات تارة اخرى من باب( شيلني واشيلك او امشيلك هذا القانون وتتنازل لي عن كذا وكذا) واحيانا اخرى تاتي هذه الضغوط على شكل رسائل مفخخة للضغط على الشارع تكون ضحاياه من الابرياء عموما .. اما اقليميا فهناك من لايرحب بحكم هذه الفئة او تلك وهناك من هو متخوف من تجربة ( الديمقراطية وان يختار الناس مرشحيهم بانفسهم ولذلك فانهم يحاولون التدخل بشتى الطرق لفرض نظام معين او للتاثير على سير الانتخابات او لتغيير المسارات .. اما دوليا فان لكل من امريكا ودول الغرب اجندة معينة تريد تحقيقها في المنطقة من خلال العراق ولذلك ترى المشهد السياسي العراقي مضطرب ومشوش الى حد كبير لايدفع الثمن فيه سوى المواطن العادي الذي لاناقة له في الاجندات والصراعات التي تجري على ارضه ولاجمل

 

النور.. للأئتلاف العراقي الذي تنتمين إليه برنامج سياسي معلن.. ماهي أهم الجوانب التي تثيراهتمام الانسانة ناهدة التميمي في هذا البرنامج؟

هنالك برنامج سياسي جيد طرحه الائتلاف وخصوصا استقطاع نسبة من رواتب البرلمانيين والمسؤولين لصالح مرضى السرطان ومعالجة مشاكل كثيرة تخص البطالة والشباب والاستثمار وتشجيع المنتج المحلي وتشغيل المعامل والمصانع المتوقفة .. كلها امور جيدة ولكن هناك مشاكل اخرى مستشرية وتحتاج الى حل سريع الا وهي مشكلة الاعداد المتزايدة من الايتام والارامل والمعوزين وممن يسكنون بيوت الريح وخيام صناديق الكارتون والتنك في العراء وياكلون من المزابل ..واغلبهم يستجدي في اشارات المرور او في الاماكن العامة وهذا امر محزن ومؤلم في نفس الوقت.. لان في العراق من الخيرات والثروات التي لو وزعت بعدالة لما بقي محتاج او معوز او مشرد .. هذا اكثر شيء يهمني واعني كفالة ورعاية الارامل والايتام والعجزة والمعاقين ممن ليس لديهم دخل وايوائهم في بيوت بسيطة ولكن محترمة تصلح للسكن الادمي كما يهمني جدا وضع الحلول العاجلة لمشكلة بطالة الخريجين والشباب بصورة عامة

 

النور..ماهو التغيير الذي تحلمين بأنجازه؟

- ما احلم به هو ان يعيش العراقي كما يعيش الانسان في دول العالم المتحضر .. اي ان يكون لكل انسان مسكن ياويه وراتب يكفيه حتى ولو لم يكن مرفها ولكن يكفي لسد حاجاته الاساسية فلا يمد يده لاحد .. كما احلم ان يكون للعراقي ضمان صحي بحيث يجد دواء وعلاج عندما يمرض دون الحاجة الى صرف مدخراته او بيع حاجاته ليتعالج بها وخصوصا الفقراء وضعفاء الحال منهم والذي اغلبه لايعرف انه مريض الا بعد فوات الاوان وذلك لعجزه عن مراجعة الاطباء والعيادات الخاصة لانه لايقوى على تكاليفها الباهضة .. احلم ان تكون مستوى المعيشة عندنا بموازاة الدول الغنية او على اقل تقدير شبيهة بدول الخليج ولااظنه حلم صعب التحقيق لو توفرت الارادات والنوايا الطيبة والمخلصة ونبذنا الفرهود والرشوة والمحسوبية وتخلصنا من الانا والفساد .. عندها يكون الحلم حقفيقة ملموسة

 

النور.. هل تعتقدين أن العمل البرلماني  يتيح استقلالية كاملة للنائب للتعبير المطلق عن رؤاه وتوجهاته الخاصة في ظل سطوة الكتل السياسية؟

- في ظل وجود كتل وارادات متصارعة على المكاسب الفئوية والحزبية والعرقية لااظن ان النائب لديه الكثير من الاستقلالية للتعبير المطلق عن رؤاه وتوجهاته .. ولكن لابد من المحاولة ومن طرح الاراء بشجاعة ولابد ان نؤمن بالتغيير والا فسيبقى الحال على ماهو عليه اذا كبلتنا الصراعات وسطوة الكتل المتصارعة على المكاسب .. لابد من اصوات شجاعة لتقول لا عندما تميل كفة الميزان عن توازنها

 

النور..  هل هي من علائم القوة ام الاختلاف ..ان يجتمع السياسي التقليدي والمثقف السياسي كفريق برلماني موحد ؟

انها من علائم القوة ان يجتمع السياسي والمثقف السياسي في برلمان واحد وكنت اتمنى ان يرشح كل المثقفين انفسهم للنيابة عن الشعب لما يتمتعون به من حس انساني ورؤية عميقة واطلاع واسع على مايدور في العالم من امور.. الادباء والاعلاميين والمثقفين هم اناس مبدعون وكلهم احساس ولديهم ضمير ناصع وهم الاصلح ليتولوا امور الناس ويشرعوا لهم القوانين التي تضمن حقوقهم وكرامتهم .. لذا اجد ان وجودهم مع السياسيين نقطة قوة وليس ضعف في البرلمان

 

النور.. كيف تنظرين الى واقع المحاصصة السياسية وتأثيرها على نشاط البرلمان القادم وهل تميل التميمي الى مبدأ التوافقية في العمل السياسي أم الأحتكام الى سطوة صناديق الاقتراع ؟

- انا اعتبر التوافقية والمحاصصة السرطان الحقيقي الذي ابتلي به شعبنا والالتفاف المؤلم على ارادة الناخب الحقيقة .. اذ في هذه الحالة لافائدة من ذهاب الناس الى صناديق الاقتراع اذا كانت النتيجة محسومة سلفا لصالح هذه الفئة وتلك وتلك وقد قسمن الادوار والحصص بينهم سلفا .. انا اؤمن بالديمقراطية كما هي في دول العالم التي لديها ديمقراطية حقيقية .. وهي الركون الى ماتفرزه صناديق الاقتراع والعمل بها واحترام اراده الناخب وليس الالتفاف حولها .. كما اعتبر المحاصصة والتوافقية الاداة التي اريد بها ان تلوى ذراع العراق لتحقيق اجندات معينة .. لقد كبلت المحاصصة في البرلمان السابق الكثير من القوانين وعطلت الكثير من المشاريع ويجب نبذها والتخلص منها

 

النور...لقد شكل الفساد الأداري والمالي ظاهرة ملفتة في السنوات السابقة...ماهي أبرز برامجكم لمكافحة هذه الآفة؟

- فعلا يا ام زهراء .. الفساد هو الافة التي نخرت جسد المجتمع العراقي واصبح ظاهرة قد استفحلت .. وحل هذه المشكلة لايكون بالعقوبات لانها لاتحل مشكلة بل بالتوزيع العادل للثروة بين الناس بحيث يكون للجميع دخل محترم وسكن لائق عندها لن يضطر موظف الى اخذ الرشوة او التزوير او الفساد المالي والاداري .. سيكون مكتفيا وسوف يتردد الف مرة قبل لن يدنس يده او ضميره بشيء مخجل او معيب .. ستكون عيشته الكريمة اكرم عنده من اي مال حرام او رشوة تجعله يشعر بالذنب وعذاب الضمير وبانه مفسد مهما طال به الزمن .

 

النور...هل تعتقدين أن التسليط الأعلامي وكثرة الملصقات كافية لوحدها للتعريف بالمرشحين وإيجاد القبول الجماهيري اللازم لانتخابهم؟

- في الغرب ليس هنالك مثل هذه الطاهرة المقرفة الا وهي كثرة الملصقات بشكل يشوه المدينة ويجعلها عبارة عن اعلام ورايات جاهلية عشوائية ومن كانت له امكانات ثقيلة يلصق في كل زاوية وحارة وشارع وعمود كهرباء الى حد السقم ومن ليس له يكتفي بمن يعرفه .. اقول في الغرب يطرح كل حزب او كتلة او مجموعة برنامجه الانتخابي عبر وسائل الاعلام الرسمية الرسمية التلفزيون والصحف .. واسماء مرشحي كل حزب تصل مطبوعة لكل بيت وبذلك تكون عدالة كاملة في التعريف ببرامج الاحزاب وبالمرشحين بطريقة حضارية ونظيفة .. وتقوم وسائل الاعلام باجراء مناظرات بين الكتل والاحزاب المتنافسة يستضاف فيها من ترشحه كتلته للرد والحوار .. ليس هنالك مثل ماعندنا من عشوائية للتعريف بالمرشحين ولاتشويه للمدن .. وعلى العموم مازلنا في بداية مشوار الديمقراطية وكثرة الصور ليست كافية للتعريف بالمرشحين بل ان اغلب الناس للاسف تنتخب هنا بسبب مذهبي او عشائري او قرابة او معارف ولايعيرون بالا كثيرا للبرنامج الانتخابي للمرشح وهو مايجب ان يهتموا به لانه يمس حياتهم ومسنقبلهم.

 

النور..بنظركم هل يستطيع المثقف العراقي المساهمة في التغيير القادم بفاعلية؟

- اعتقد ان المثقف هو الاقدر على احداث التغيير لما له من مؤهلات فكرية غالبا ماتصب في مصلحة الشعب وتكون المصالح الشخصية والذاتية عنده ثانوية مقارنة بغيره .. وبالتاكيد برلمان يجلس فيه اديب او شاعر او كاتب او مفكر سيرتقي بادائه حتما لانه قلب وعقل وضمير ..

 

النور.. حاول البعض بعد 2003 تطبيق نظرية تسييس الثقافة ..هل بالامكان ان نشهد في التغيير البرلماني القادم نظرية تثقيف السياسة ؟

- الثقافة يجب ان لاتسيس وان تبقى مستقلة حتى يكون الابداع والنتاج الفكري اكثر ثراءا وحرية .. نعم من الافضل ان يدخل المثقف السياسي معترك السياسة ولكن الثقافة نفسها يجب ان لاتكون في خدمة حزب او فئة بل يجب ان تكون حرة ثرة منفتحة وسفيرة لكل النوايا الجميلة والافكار البناءة التي تهم كل الناس والفئات ونطور ذوقهم وحياتهم.

 

النور.. هل ستكون حظوظ المراة في الانتخابات القادمة أفضل من سابقاتها ولماذا؟

- لم يكن اداء المرأة البرلمانية في الدورات السابقة بالمستوى المطلوب الا من نفر قليل منهن .. وللاسف فالمراة البرلمانية لم تنصف اختها المراة المهجرة والارملة وام الايتام والعاجزة اوالتي تعاني من عنف اسري .. فكان من المفروض ان تجاهد لتشريع قوانين تكفل وترعى هذه الفئات من النساء .. ولكن الحقيقة ان دور البرلمانية كان بائسا على وجه العموم بل والبرلمان والبرلمانيات السابقات متهمين بالغياب والتقاعس عن المسؤولية وبانهم اهتموا بمصالحم وتركوا حوائج الناس التي انتخبتهم

 

النور..استطاع القانون العراقي أن يمنح المراة حقوقا متميزة عن مثيلاتها في اغلب الدول المجاورة...أين تقف ناهدة التميمي من دعوات تغيير قانون الاحوال الشخصية  الحالي؟

- انا مع المزج والتوفيق بين الشرع والقوانين السماوية وبين المتغيرات العصرية التي نتجت بفعل التقدم والزمن والمتغيرات والتي تحفظ حقوق المراة والطفل وتحميهم من الضياع وتمنع الزواج او الطلاق التعسفي والعنف الاسري .. وخير الامور اوسطها ..

 

النور... في مجتمع تسوده النزعة الذكورية ، هل تستطيع المراة إحداث بعض التغيرات ، وهل هي قادرة على تبوء أحدى الرئاسات الثلاث أو على أقل تقدير أحدى الوزارات السيادية؟

- ليس المهم ان يكون المتصدي للمسؤولية رجل او امراة بل المهم ان يكون مؤهل ولديه ضمير وشعور بالمسؤولية واحساس بمشاكل الناس ومعاناتهم .. كانت ماركريت تاتشر رئيسة وزراء بريطانيا وقد قادت البلاد من نجاح الى نجاح وربحت حرب الفوكلاند حتى لقبت بالمراة الحديدية وتعد واحدة من ثلاث وزراء بريطانيين تركوا بصمة في الحياة السياسية البريطانية ولهم حضور لن ينسى على مر الزمان هي وتشرشل وبلير .اذ كانوا مميزين ولهم شخصية طاغية .. وكذلك انجيلا ميركل مستشارة المانيا هي امراة ولكنها حكيمة وصارمة فيما يخص مصالح شعبها .. وهناك وزيرة دفاع في فرنسا .. فلماذا تكون المراة عندنا اقل من ذلك .. لابد ان تكون عندنا من النساء المؤهلات للنوء بحمل مسؤليات وزارية وسيادية وربما تكون عندنا رئيسة وزراء امراة مستقبلا

 

النور ... كلمة اخيرة تحب ان توجهها د.ناهدة التميمي لزملائها من كتاب النور واحبتها من قرائه

- احب ان اقول لهم اني احبهم جميعا واقرا لهم جميعا حتى وان لم اعلق على بعض الكتابات الا اني اقرأها جميعا وكلها تعجبني وقد لقيت من الحب والتشجيع والموازرة في النور الكثير وكانهم اهلي واخوتي .. كل الحب للنور وكتابه وقرائه والقائمين عليه

وكل اهل النور صغارهم وكبارهم فخورين باختنا الطيبة المتواضعة ..عسى الله يهبك النجاح والسعادة من عنده

 

سارفع لك شعارا من عندي...ابتسموا أهل النور فأن فينا د ناهدة التميمي

 

 

زينب محمد رضا الخفاجي


التعليقات

الاسم: صفاء
التاريخ: 2010-03-13 04:43:00
لااعرف بمن انا معجب بالمحاور بالكسر واسئلته الذكيه المتميزه ام بالمحاور بالفتح واجوبته الدقيقه الواضحه000000وبغض النظر عن نتيجة الانتخابات والعمل فلابد ان اسجل اننا اكتشفنا الان سياسيه بارعه ومحاوره رائعه000000تحياتي للدكتوره ناهده وسلامي للغاليه زينب و000000000000اشد على يدك

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-08 18:40:01
كل التقدير والمودة للاخ علي الزاغيني على هذا الوصف الجميل لي ولزنوبة النور الطيبة .. وقد عرفت الاخ الزاغيني محبا لزملائة ومشجعا وداعما لهم في كل خطاويهم ونتاجاتهم .. شكرا لك مرة اخرى ودمت قلبا طيبا متسعا للجميع

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-03-08 18:33:20
اخي الطيب علي الزاغيني
ممتنة جدا جدا وصفك لنا انا والاخت الحبيبة د.ناهدة التميمي بدجلة والفرات..اي شرف تمنحنا اخي
مروك بهي وكلامك تحمل بريقا يسعدنا
دمت بكل الخير

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2010-03-08 17:03:06
دجلة العراق الدكتورة ناهدة التميمي
فرات العراق الاخت المتالقة زينب الخفاجي
مااروع النور عندما التقيم به وكونتم اجمل لوحة
كنتي رائعة في اسئلتكم اختي زينب الخفاجي
وكنت الاروع ايها الدكتورة صاحبة القلم الحر والصوت الجرئ
حقق الله امانيكم ووفقكم خدمة للوطن
مودتي وفائق الاحترام
علي الزاغيني

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-07 23:39:59
كل المحبة والتقدير للاستاذ سعيد العذاري على عطر كلماته ونور قلبه العامر بالايمان والعطف على المحرومين والمهمشين والفقراء .. ان شاء الله يقدرنا الله ونقدم لهم يخفف شيء من معاناتهم ويسعد قلوبهم المنكسرة ,, تحيات مني ومن زنوبة النور الطيبة لك يا استاذ سعيد وتمنياتنا ان تكون بخير دائم انه نعم المولى ونعم النصير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2010-03-07 22:12:08

الاخت الطيبة الدكتورة ناهدة التميمي رعاها الله

التعليق كتبته في صفحتي واعيده هنا
وفقك الله لاداء مسؤوليتك في خدمة المحرومين من ابناء شعبك
ان نيتك ورغبتك في مؤازرتهم تعبر عن ضميرك الحي وقلبك الحنون
ان مشاركة المحرومين في الامهم وامالهم يجعلك في سمو وان لم تستطيعي في الواقع مساعدتهم
لعدم وجود ظروف مساعدة
ان النية خير من العمل لانها لايعيقها شئ بينما العمل يعيقه الواقع احيانا
نسال الله لك التوفيق
واطماني بانك قريبة من الله بشعورك بالمحرومين
سال موسى النبي ربه اين اجدك ياربي فقال الله تجدني عند المنكسرة قلوبهم
فانت اقرب الى الله بقربك من المحرومين
ويبقى الضمير الحي منورا بنوره فكلما كان حيا كان متلؤلؤا بالنور الالهي
لا اريد ان اكون واعظا وانما اقول ان الله ينظر الى القلب الحنون على الناس
معذرة اتمنى لك الخير وان تتيسر امرك لكي تحققين امنيتك في رفع
معانات المحرومين
اخوك سعيد العذاري

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-07 19:53:42
الاستاذ الرائع الناقد سعدي عبد الكريم .. ايها المحلق بين شهب المسرح والنقد, ونجوم الادب والادباء .. والله الرقي هو في كلماتك الرائعات وتعبيراتك المستقاة من التشبث بالوطن والتماهي مع رقرقة دجلة وهدير الفرات والمدافة بملح الارض فرأيتني فيها .. شكرا لروعة كلماتك وسحر تعبيراتك.. فهل تجاري كلماتنا مهما كانت تعبيرات ناقد ,الكلمة ملعبه, والادب صنعته ..!!! دمت القا على الق

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-03-07 19:29:21
اخي الكبير منزلة وابداعا سعدي عبد الكريم
يبقى لمرورك على صفحاتنا طعم خاص لا يماثله مرور اخر
مازلت اذكر الم سنك وانت تعمل معنا لوقت طويل في الاعداد لمهرجان النور
اشكر مرورك البهي وعطر كلماتك
د.ناهدة تستحق كل الحب والخير
شكرا لكما لانكما معي

الاسم: سعدي عبد الكريم
التاريخ: 2010-03-07 08:04:56
الرائعة زينب محمد رضا الخفاجي
الاديبة المحلقة في ومضات الثبات العراقي
االمبدعة ناهدة التميمي

ليس المهم ان يكون المتصدي للمسؤولية رجل او امراة بل المهم ان يكون مؤهل ...

وانا اقول .. من المهم جدا ان يكون المرشح قد غرس قدميه في ارض الثبات العراقي ، واستنشق عبق دجلة ، واراح جسده الفضي باريج ماء الفرات ، وها انت ايتها العراقية الرائعة ناهدة التميمي .. خير مثال على ملامح الرقي الذي يحتويك ..
حوار راق .. وجميل .. استمتعت بقراءته كثيرا.
لكما مني وافر المحبة

سعدي عبد الكريم
كاتب وناقد

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-06 22:12:26
التقدير كله للاستاذ الاديب علي حسين الخباز على كلماته الرائعة بحقي وحق العزيزة زنوبة النور اذ وصفنا بالبطلتان بالوضوح والصدق والثقافة والطيبة ودقة التشخيص .. وهذا يااستاذ بعض ماعندكم من مزايا وسجايا وشمائل حلوة .. ممتنة لعطر كلماتك الرائعة

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-06 22:08:20
الله استاذ سعيد العذاري على فطرتك السليمة وعذرية احساسك النقي .. اذ شعرت واستشفيت صدق طروحاتي ايها الطيب واحساسك وبديهيتك لم تكذبك فانا والله اعني ما اقول واحب ان اساعد الايتام والارامل والفقراء والمحرومين ومن يعيشون في خيام الريح وبيوت الصفيح .. كل المحبة لك ولزنوبة الطيبة وكل التقدير والتمنيات الصادقة لكليكما

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-03-06 21:40:35
اخي الطيب سعيد العذاري
اطال الله بعمرك ولا حرمك من موهبة معرفة الصادق من الناس
في بداية اعمارنا كنا دوما نرجح كفة الصدق اما الايام ارى في وجه ابنتي عدم تصديق لكل مايقال ودوما ترجحان كفة الكذب...ربما هو تغيير الزمن او الناس او نحن..والله لا اعرف سببا..لكنني اعرف حقا ان د.ناهدة التميمي لو استلمت بعض من سلطة لساعدت كل محتاج
ممتنة حضورك البهي شرف صفحتي قدومك
ابتسم اخي ان الله معنا

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-03-06 20:31:36
اخي يا اخي يا اخي الطيب..علي حسين الخباز
مرورك يعني لي الكثير الكثير وربي
كلماتك زادتني قوة.. ومنحتني ابتسامة غالبتها منذ ايام
ربما بسبب الاوضاع في بغداد هذه الايام
د ناهدة التميمي شخصية رائعة قوية طاهرة فذة..وانا احبها جدا...واتمنى لها من قلبي النجاح
لا تحرمنا خبز مرورك الذي ننتظره دوما
دم سعيدا مبتسما ابدا

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2010-03-06 20:27:19

الاخت زينب محمد رضا الخفاجي رعاها الله ورعى نصيرة المحرومين الدكتورة ناهدة التميمي
كنت في شبابي اميز الانسان الصادق و المهذب والصالح والنزيه من وجهه او من كلامه احيانا
وقد ضعفت هذه الصفة عندي حينما كبرت ولا ادري هل بسبب قلة الصادقين والنزيهيين في محيطي ام تغير نقاء قلبي
ومهما كان السبب الا ان بقايا التمييز لا زالت قائمة في مستوى
اقل وقد دلني احساسي على ان الدكتورة ناهدة من انصار تحسيين اوضاع المحرومين من ايتام وارامل
وكان شعوري هو انها قول وفعل واسال الله تعالى وادعوه بفوزها بالانتخابات لتكون عونا لمن لا عون له وملجئا الى من لاملجا له

وبارك الله بها مرشحة نزيهة وكفوءة
وفقكما الله معا
اخوكما سعيد العذاري

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-03-06 20:16:37
الاخ الطيب رفعت نافع الكناني
اسعدني حضورك اخي الطيب...نعم صدقت فيما رحت اليه من وصف لحبيبتي د.ناهدة التميمي
واخبرك شيئا اخي..والله لو استطعت خدمة اهلي وكل شعبي ما تاخرت..حتى وان كان الامر تطوعا ودون مردود مادي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 2010-03-06 20:15:30
عزيزتي المبدعة زينب الخفاجي ( ام زهراء ) الله يحفظك .. منذ السطر الاول للمحاورة ادركت بان الحوار دسما لكوني اؤمن تماما بان الشاعر من الممكن ان يؤدي جميع انواع الكتابة وخاصة المحاورة وثانيا الشخصية التي تحاورت معها تمتلك الوضوح العالي والدقة في التشخيص وهذه المسألة تجعل المحاور يلاحق هذا الوضوح من اجل خلق التكامل الموضوعي .. لكن المشكلة ان محاورة الكبار مشكلة فهم لايبقون للمحاور شيء .. بطلتان بالصدق والطيبة والثقافة والوضوح دمتما بالخير وللخير

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-06 19:45:12
الاستاذ القدير رفعت نافع الكناني .. تقديري الكبير لما وصفتني به والحقيقة زينب تستحق ان تكون اكثر من مساعد في البرلمان لما تحمله من طيبة قلب وصفاء ومحبة للاخرين .. بلى ياسيدي بلدنا تنهش فيه مخلوقات بشر وما هم ببشر بل فرهوديين والانا غالبة عندهم وانعدام الضمير وعدم الاحساس بآلام الاخرين سمتهم .. ولكن بالارادة التغيير قادم .. اليوم زنوبة فاجأتني بانها رقم صعب في عالم الصحافة والحوار لانها اثبتت براعة قل نظيرها في الحوارات من الوزن الثقيل

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 2010-03-06 16:56:22
حوار يملك من المعرفة الكثير لاننا نعرف ان الحوار مع المثقفة د. ناهدة التميمي يحمل في طياتة الكثير من المشاريع المستقبلية التي تحاول ان تثبت قدرتها وتحملها هذة المهمة الصعبة في بلد ينهش في جسدة بل في قلبة مخلوقات لا نستطيع ان نقول عنها بشرية
نشعر بالفخر لما وصلت لة المراة العراقية من ثقافة وتصميمها على خوض معركة التغيير والمواجهة
شكرا للاثنين وحظنا سعيدا في فوزك ام تميم واعتقد ان الست زينب تصلح ان تكون الساعد الايمن في البرلمان

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-06 16:53:39
العزيز بشار قفطان .. الشكر كل الشكر لهذا الفيض من الكلمات العطرة التي يفوح اريجها محبة وتشجيع وامنيات بالخير لي ولزنوبة النور الودودة ولهذا الوطن الجريح .. كل الحب والتقدير لك منا مع الود

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-03-06 15:31:11
الاخ الطيب جدا بشار قفطان
وهل هناك نور في الارض يوازي نوركم وكرمكم في تصفح مانكتب..ونسجل على صفحاتنا
اتعلم ساخبرك شيئا انت اول من هنائني بعيد المراة ولا اخفيك انا ايضا نسيت ان اهنيء من احب من نساء اعرفهن..ربما نسينا في وطني هذه الامور التي تعتبر اليوم نوعا من الترف..طبعا حبيت اعايد امي وخفت لا تقول شوفوا هاي البطرانة..احنا بياحال وهي بياحال طبعا اقصد بسبب الوضع الامني والتفجيرات وخلافه مما تعرفه انت حقا
ولكن لن انكر سعادتي بتهناتك لي..اشكرك من قلبي
اتعرف ماهو طموحي اخي
ان احس بالامان وابنتاي في مدرستهما وزوجي في عمله وان لا احس بالخطر عليهم وهم خارج الدار وبانهم سيعودوا سالمين لي..هل هذا كثير علي؟
دعائي ومن القلب للرائعة د.ناهدة التميمي بدوام النجاح

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-06 13:13:44
الاستاذ العزيز عبد الهادي البدري .. نعم كل هؤلاء يحتاجون الرعاية الصحية .. واتمنى لو قدر لي الفوز وفي برنامجي الانتخابي اصلا .. تاهيل المستشقيات الحكومية بالاجهزة والمعدات ليتمكن الفقراء من ايجاد علاج ودواء بعيدا عن المستشفيات والعيادات الخاصة التي لايقوون على تكاليفها كما ان في نيتي ان قدرني الله واصبحت في موقع القرار ان يكون لكل عراقي ضمان صحي اي ان الدولة تتكفل بكافة علاجه ودائه وعملياته بقانون مثل الدول الاوربية ونحن اغنى منهم فلماذا لايكون هذا عندنا ايضا وهم يوفرون السكن والمعيشة والخدمات الصحية للفقير والمعدم والمعاق والعاجز فلماذا لايكون الامر كذلك في العراق .. ولكن اشك في في ان الحيتان الكبار من الفرهوديين سيسمحون لمن هو مثلي بان يكون بينهم ويكشف زيف ادعاءاتهم وكذب شعاراتهم
سلمت ودمت

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-06 13:06:42
الفنانة التشكيلية ايمان الوائلي .. ايتها الالق النوري في سماء الشعر والتشكيل .,. شكرا لك ولعطر كلماتك .. بلى يا ايمان فاجأتني زينب بهذه المقدرة الفائقة والبراعةالنادرة في ادارة حوار من الوزن الثقيل واليوم هي تثبت انها ليست شاعرة متميزة فحسب بل محاورة بارعة من الطراز النادر .. دمت ودامت بالق على الق

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-06 13:02:32
بانة العزيزة .. بان ضياء حبيب الحيالي .. كل الحب والتقدير والمودة لهذه الكلمات الباذخة الروعة بحقي وبحق الغالية زينب .. وشكرا لانك تريني بكل هذا الرقي والسمو الانساني والاخلاقي لانك هكذا ايضا .. اعرف صدق تمنياتك لي بالفوز ياغالية ولقلبك الذي لايعرف غير الحب والنور باقات ورد بنفسجية وكل العطور الرائعة الفرنسية

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-06 12:57:22
العزيزة الدكتورة فضيلة عرفات محمد .. من هنا الى الموصل الحدباء تحياتي وكل مودتي واعتزازي .. شكرا لاعتزازك بقلمي وقد كانت زنوبة فعلا مبدعة بالحوار جدا .. كل التقدير لك ياغالية.. ولكلماتك الطيبة التي نورت هذا الحوار عطر الياسمين ..

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-06 12:52:29
العزيزة المحبة الرقيقة الشاعرة المخملية شادية حامد اليك محبتي وتقديري واعتزازي لما وصفتني به من صفات وما هذه الا بعض من شمائلكم الطيبة .. كلانا يحمل هموم وطن مثقل بالجراح .. دمت قدوة انسانية رائعة وقيمة شعرية وادبية فذة .. تقبلي كل ودادي

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-06 12:48:55
ايها الشهب المتالق والشاعر المتفرد فلاح الشابندر كم انت رقيق وجميل في وصفك لزنوبة العزيزة بان الانسان الطيب الرائع داخلها هو الذي يتكلم ليخرج كل هذا الطيب والمحبة.. ممتنة لك كل الامتنان لوصفك لي بالضوء وبالقامة الوطنية العالية .. ذلك لانك ضوء وشهاب ساطع وقامة ادبية عالية.. كل الحب

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-06 12:45:32
الاستاذ القدير الاديب سلام كاظم فرج .. ثقتك الغالية بي تجعلني اشعر بمسؤولية اكبر لاكون بمستوى هذه الثقة العظيمة .. اتمنى ان امنح الفرصة لنصرة الضعفاء والمظلومين ومسلوبي الثروة والارادة وفرض حلول واقعية على ارض الواقع واعرف ان البطالة استشرت ونخرت جسد المجتمع العراقي ..والعجيب اني في مطار بغداد الدولي فوجئت باعداد كبيرة جدا من العمال الاسيويين والافارقة واللبنانيين والسوريين في كل مكان واولادنا تنهشهم البطالة .. اليس هذا بغريب وان هناك من يفرض هذا الشيء لاجندة ما .. تقبل محبتي وتقدير واحترامي

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-06 12:39:58
ايها المتالق العطوف الاستاذ حمودي الكناني .. كل محبتي وتقديري واحترامي لك لدعمك لزملائك ومحبتك لهم ولي بشكل خاص .. الفوز الحقيقي ان يكون لي اصدقاء مخلصين مثلكم وسابقى صوتا للفقراء وسيفا على المفسدين في اي موقع كنت ايها الاديب المتميز لك تقديري وامتناني

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-06 12:36:57
العزيزة الجميلة ريمة زينة يازينة الريم .. محبتي وتقديري وامتناني لكلماتك العطرة ولامنياتك لي بالفوز ولوصفك الحوار بالراقي .. ولزنوبة بالتوفيق والنجاح .. تمنياتنا لك ايضا بكل التوفيق والسعادة لما تحملين من نفس شفافة محبة وروح رقيقة عذبة .. كل الحب

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-06 12:28:29
التقدير والمحبة للاستاذ صباح محسن كاظم ابو احمد .. بلى ياابو احمد كنت من اوائل الذين شجعوني ودفعوني لخوض غمار هذه التجربة .. وانت صديق قديم وتعرفني ربما اكثر من اي شخص وتعرف صدق نواياي وترفعي عن الصغائر .. ان قدر لي الفوز اعدك اني لن اتغير وسابقى كما عرفتني المدافعة عن الضعفاء والمستضعفين والمسلوبة ثرواتهم .. خالص امنياتي لك بكل التوفيق

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-06 12:25:20
العزيزة سعدية العبود بوركت وبوركت كلماتك الطيبة واشكر لك تمنياتك الغالية لي بالفوز وسيكون ذلك بمساعدتكم ودعمكم وتشجيعكم .. التقدير والمحبة مني ومن السيدة زينب لعبق هذا الصدق الطافح من كلماتك الطيبة

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-06 12:22:22
الاستاذ سلام نوري ابو علي المحترم .. كل الشكر والتقدير لك ولمساندتك لي ولمواقفك الطيبة ولحوارك الجميل وتمنياتك الغالية لي بالفوز هو الفوز الحقيقي لان لي هكذا اصدقاء طيبين ومخلصين ومحبين صادقين .. اليك كل تقديري ومحبتي

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-06 12:20:21
الاستاذ القدير والاديب الجليل سردار محمد سعيد.. انحناءة تقدير وحب وامتنان لكلماتك الطيبة اذ وصفتني بالسيدة الرصينة والاصيلة وهذا هو خلقكم الرفيع وادبكم الجم وصدقت اذ وصفت زنوبة بالحلوة .. حلى الله ايامك والى مزيد من ابداعاتك العطرة

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-06 12:17:09
العزيزة سعاد الرملة .. كل الحب على وصفك لي وللعزيزة زينب الخفاجي بالوردتين . وانت ايضا وردة جميلة فاصبح النور بوجودكم بستان زهور .. محبتي وتقديري

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-03-06 11:49:31
الاخ الطيب عبد الهادي البدري
قلبي معك اخي منحكم الله الصبر والسلوان
اتعلم نفس ماحصل لاختك رحمها الله حصل معي..ولكن انا هيء الله لي رئيسة ممرضات في المستشفى انقذت حياتي بعد ان نطقت الشهادتين وانا مستلقية انتظر الموت ولا احد يابه لحالي..منحك الله الصبر ليخفف عنك الم الفراق..واعتبرني من اليوم اختك سيدي
ممتنة حضورك الكريم

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-03-06 11:45:30
حبيبتي امونة الرائعة
تعرفين كم يهمني رايك..كوني لا اجيد الحوار وانت سيدة الصحافة الاولى في مركزنا انت والرائعة زكية المزوري
يهمني كثيرا رايك ويسعدني تصفيقك..لا وبعد وقوفا
سلمت لي ياطيبة..ترة الحجي بيناتنة جزء من هذا التصفيق لمحمد...بس لتقولين لاحد..هههههه
دعائي للدكتورة ناهدة التميمي بالنجاح الذي تستحقه

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-03-06 11:42:16
الحبيبة بان الخيالي
قد لا يعلم الجميع مدى حماسك ومساندتك لي حين كنت اعد الحوار مع د.ناهدة التميمي...والله لو كانت لهم عين ترى ماكنا فيه لتصوروا اننا في حملة دعاية انتخابية لرئيس جمهورية..مهاتفات طويلة..تحملتها هي وحدها وانا وزوجي محمد في البيت نعد الاسئلة وتشاركنا ابنتانا زهراء وزينب نفترش الارض وكل يحمل اوراقه..كان يوما رائعا لن انساه ابدا..وكاننا في غرفة عمليات مصغرة
الاسئلة تتناثر هنا وهناك واتصالات بان المستمرة..
الله يا صديقتي كم احب مساندتك لي دوما
اعرف اننا..انا وانت نحب كثيرا توامتنا د.ناهدة التميمي
اقول لج بان هاي اذا فازت شنسوي..ههههه

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-03-06 11:31:45
الاخت الطيبة المبدعة جدا جدا شادية حامد
اشكر حضورك العذب وكلماتك الرائقة الصافية كصفاء روحك
د.ناهدة التميمي..بثقافتها وعلمها وانسانيتها خير من يمثلنا...
متمنية لك دوام النجاح

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-03-06 11:28:01
اختي الطيبة..فضيلة عرفات محمد
ايتها القريبة من روحي..مرورك يزرعني قناطير سعادة
وكلماتك تمنحني جبالا من ثقة
قد اكون اديبة نعم..لكن صحفية لالالالا
ربما هو حبي للدكتورة ناهدة التميمي ولبنات جنسي الهمني فكتبت..وايضا لا انسى مساعدة زوجي في اضافة الروح الاكاديمية التي تعرفينها على بعض اسئلتي
ممتنة جدا جدا جدا حضورك

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-03-06 11:23:12
اخي ايها المبدع الكبير فلاح الشابندر
لمرورك متصفحي رائحة زهرات الرازقي التي زرعها والدي بيده قرب نافذه غرفتي كي اتنشق عطرها صباحا..الوالد رحل اطال الله عمرك..وشتلاتي ماتت حين هُجرت وهجرتها..وبقيت كلماتك لاحرمنا الله منها
الغالية د.ناهدة التميمي تستحق الكثير

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-03-06 11:19:38
اخي الطيب سلام كاظم فرج
والله يا اخي لولا د.ناهدة حبيبتي ما كتبت حرفا بسياسة
اتعبتني كثيرا..عاركتها وعاركتني..اربكت حياتي وزرعتها فوضى واحزان كثيرة وامنت اخيرا بالمثل القائل ابعد عن الشر وغنيلة..ولكن ماذا سافعل بزوجي المختص بعلوم السياسة..يبدو ان لا مفر لي منها..وليتني مع كل ماعانيت من المستفيدين منها..او ليتها فقط تبعد ضررها عني لكنت ممتنة جدا لها
اشكر مرورك الذي يحمل معه زخات مطر من امل بغد افضل
ليت د.ناهدة التميمي تمتلك يوما الحق في القرار لاعادتني لوظيفتي التي فصلت منها بسبب السياسة وجاهدت كثيرا لاعود مع الوضع الجديد..ولكن!...ههههههههه
شر البلية مايضحك اخي
ممتنة حضورك وكلامك..دعنا نتمنى جميعا الخير لوطن المته طويلا طعن الرماح

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-03-06 11:13:22
اخي الطيب جدا حمودي الكناني
لعن الله المرض الذي ابعدك عن صفحتي التي اشتاقت حضورك وكلماتك واخوتك...منحك الله تاج العافية وسلمك لنا
فعلا د.ناهدة التميمي ماذكرت واكثر..دعائي لها بالنجاح
ممتنة حضورك وعذب حديثك

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-03-06 11:09:30
ريما زينه..الرائعة
والله اتمنى لو يعرف الجميع د.ناهدة التميمي التي اعرفها انا وبان الخيالي وغيرنا الكثير تلك الانسانة الراقية المحبة..المتواضعة الودودة
ممتنة مرورك وعطر كلماتك التي باتت تعرفه صفحتي

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-03-06 10:54:18
الاخ صباح محسن كاظم
ممتنة حضورك الذي اعتدته وكلمات تشجيعك التي ادمنها
وممتنة جدا انك اخير اقنعت توام حرفي وروحي في الترشيح
عل الله ينصرها فتفوز وتحقق لنا احلامنا بغد طالما انتظرناه طويلا

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-03-06 10:48:44
المبدعة الكبيرة سعدية العبود
تمنيت كثيرا لو كنت رئيسة للبرلمان او لرئاسة الوزراء
لحولت الدولة الى سلطة نسوية فقط..هههههه
احب النساء جميعا..وخصوصا كاتبات النور حبيبات قلبي
ادعي معي اصير شي ساعتها راح تحققون كل احلامكم
متاكدة الرجال لن يقولوا امين معي هذه المرة
تحياتي وامتناني لمرور كالنسمة الباردة على نيران اعصابي...الف شكر

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-03-06 10:44:29
الاخ الطيب سلام نوري
كوني امراة واخت لاختين وام لابنتين ولا ذكور في عائلتي غير زوجي الحبيب..تجدني مهتمة جدا بقانون الاحوال الشخصية الخاص بحماية المراة..الله كرم المراة واصفاها ومنحها من الكرامة الكثير..ولكن هناك من يخالفه باسم القانون ..طبعا لا اقصد الطبقة المثقفة ولكنني احمل رايتي محاولة حماية كل نساء بلدي وابعاد الظلم عنهن وليتني استطيع
اشكر مرورك الذي تعودناه ناصر ومشجع لنا
انا وصفحتي ممتنين مرورك

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-03-06 10:35:19
باباتي الطيب سردار محمد سعيد
والله يابابا لولا حبي للدكتورة ناهدة التميمي ماكتبت حرفا
اتعبتني السياسة منذ صغر سني الى الان سجون واعتقال وقتل لمن احب..وفصل من وظيفتي وقطع ارزاق..والمشكلة ان المعاناة مازالت مستمرة..نحمد الله على كل حال
هذا الامر جعلني احارب حتى قنوات الاخبار..اظن ان من حقي ان اهدء ولو متاخرا..ضاع العمر ولم نحصل على ما يعوض تعبنا وفقدنا لمن نحب وما نملك حتى
مرورك يزرع روحي سعادة لانهاية لها
ادعو بابا معي لحبيبتي ناهدة التميمي ..

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-03-06 10:30:53
الطيبة سعاد الرملة
حين قرات اسمك في صفحتي دق القلب..حين يحمل احدهم اسم امي يطرب القلب ويطرد من جنباته بقايا الحزن
ممتنة مرورك العذب وكلامك الرائع
شكر وسع السماء

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2010-03-06 10:23:55
توامة حرفي وروحي د.ناهدة التميمي
ياسيدتي ولدت وسط عائلة سياسية من الطراز الاول..تربيت بين ام واب زرعوا فينا حب الوطن...واعمام زرعوا في حمامة وغصن زيتون وزهور بلون الاحمر
ومن دار الوالد لدار الزوج مرحلة اخرى..فهو اكاديمي مختص بالعلوم السياسية /دبلوماسية..وهذا الامر اثر ايضا حتى على ابنتي زهراء وزينب الصغيرة..لا انكر فضله في مساعدتي في اجراء هذا الحوار معك وبلورة بعض افكاري وصياغتها بالشكل النهائي
لك حبي وشكري ودعائي

الاسم: bashar kaftan
التاريخ: 2010-03-06 10:15:45
نورعلى نور يطل علينا من نافذة النور
اولا لاانسى ان اقدم لكما ايتها العزيزاتان اجمل واحلى بطاقة تهنئه مع باقة ورد معطرة بمناسبة العيد الاممي للمراة
متمنبا تحقيق الاماني للمراة العراقيه في تحقيق طموحاتها.
حوار بسر الفاريء ومحاور اعتمد الموضوعيه في الاستنتاج من العزيزه الدكتورة ناهدة التي لم اراها سوى قناعتي بما تطمح اليه.
اتمنى النجاح والتوفيق لكل امراة عراقيه وضعت الوطن والشعب بين جنبيها .
شكرا لك ايتها الرائعه زينب الطيبه
.

الاسم: عبد الهادي البدري
التاريخ: 2010-03-05 20:56:30
تعليق :::::استقطاع نسبة من رواتب البرلمانيين والمسؤولين لصالح مرضى السرطان ومعالجة مشاكل كثيرة تخص البطالة والشباب والاستثمار وتشجيع المنتج المحلي وتشغيل المعامل والمصانع المتوقفة .. كلها امور جيدة ولكن هناك مشاكل اخرى مستشرية وتحتاج الى حل سريع الا وهي مشكلة الاعداد المتزايدة من الايتام والارامل والمعوزين وممن يسكنون بيوت الريح وخيام صناديق الكارتون والتنك في العراء وياكلون من المزابل ..واغلبهم يستجدي في اشارات المرور او في الاماكن العامة وهذا امر محزن ومؤلم في نفس الوقت.. لان في العراق من الخيرات والثروات التي لو وزعت بعدالة لما بقي محتاج او معوز او مشرد .. هذا اكثر شيء يهمني واعني كفالة ورعاية الارامل والايتام والعجزة والمعاقين ممن ليس لديهم دخل وايوائهم في بيوت بسيطة ولكن محترمة تصلح للسكن الادمي كما يهمني جدا وضع الحلول العاجلة لمشكلة بطالة الخريجين والشباب بصورة عامة..



كل من ذكروا يحتاجون للرعايه الصحيه ..ونحن نفخر بان تكون لنا مرشحه عن النور هذا شرف للنوريين ..

لكن هلا ذكرت الاخت مصير هؤلاء من الصحه والخدمه الصحيه ..لقد توفيت شقيقتي في مستشفى للولاده ؟ بسبب عدم وجود دكتور او دكتوره او ممرضه كل من كان يتواجد في مستشفى حكومي هو فراشه عامله خدمه ؟؟؟؟

فكيف سيتم اصلاح هذا الامر


تحياتي للزميلهزينب الكناني .
نتمنى لك المزيد من التالق

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 2010-03-05 17:53:13
زينبتي العطرة .. صديقتي الحبيبة
اليوم اصفق لك وقوفا وانا اتجول في روعة حوارك الثر وهو يأخذنا بمقدرة صحافية عالية لنبحر في الافاق الملونة والقيم العالية للدكتورة الغالية ناهدة التميمي فكنتما القا ممتزجا بالنبل والروعة .
دمتما غاليتين
محبتي واحترامي

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 2010-03-05 13:07:56
الغاليتان الرائعتان القريبتان جدا جدا لقلبي
د.ناهدة التميمي وزينبتي

ما اجمل واسمى ما قرأت هنا ،كم هو رائع ومشرف ان تكون المرأة العراقية بهذا السمو الانساني والاخلاقي والتميز في التعبير عن الذات وفي تقديم الاخر ، بهكذا حوارات هادفة يمكن للثقافة ان تجد سبيلها لتنفس النور ،
دمتما موقتين باذختي الروعة ،حد انطلاق الدموع من المحاجر...
ل د.ناهدة كل محبتي وامنياتي بالفوز والسعادة
ولزينبتي كل ما تعرفه من حبي وامنياتي واكثر

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 2010-03-05 12:00:21
شكرا للزميله زينب الخفاجي على هذا الحوار واختيارها لشخصيه عذبه محبوبه كالدكتوره الرائعه ناهده التميمي...
ايتها الانسانه المثقفه الواعيه التي تحمل في روحها متاعب وطنها واهلها...جميله هي احلامك وطموحاتك...حققها لك الباري عز وجل....وادامك قدوه جميله....
سعدت باجاباتك الموزرنه المدروسه...فتقبلي فائق احترامي وتقديري....
محبتي
شاديه

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 2010-03-05 11:24:53
إلى الصديقة الغالية على قلبي جدا أم زهراء
والى الأخت المبدعة ونفتخر بها دوم وبقلمها الكبير في خدمة العراق والمواطن الدكتورة ناهدة التميمي
زينب أنت مبدعة في كل شي حوارك جميل ورائع والإجابة كانت رائعة أيضا حوار راقي جدا والله لأنك متألقة شاعرة صحفية كاتبة أم بيت ممتازة ..........
عجبني كل كلام الدكتورة ناهدة وخاصة الفقرة (في الغرب ليس هنالك مثل هذه الطاهرة المقرفة الا وهي كثرة الملصقات بشكل يشوه المدينة ويجعلها عبارة عن إعلام ورايات جاهلية عشوائية ومن كانت له إمكانات ثقيلة يلصق في كل زاوية وحارة وشارع وعمود كهرباء الى حد السقم ومن ليس له يكتفي بمن يعرفه .. أقول في الغرب يطرح كل حزب او كتلة او مجموعة برنامجه الانتخابي عبر وسائل الإعلام الرسمية الرسمية التلفزيون والصحف .. وأسماء مرشحي كل حزب تصل مطبوعة لكل بيت وبذلك تكون عدالة كاملة في التعريف ببرامج الأحزاب وبالمرشحين بطريقة حضارية ونظيفة.....................)
مع محبتي لكما فضيلة

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 2010-03-05 09:23:04
سيدتى الغاليه زينب الورده 0 لا تتكلمين الا انسانك الرائع الذى جواك وعلى يقين يلتقى الضؤ ناهده التميمى 0 احترامى وتقديرى للعزيزات 0

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 2010-03-05 09:22:03
الاخت العزيزة زينب الخفاجي..
عرفتك شاعرة رقيقة ..لكنني اراك هنا محاورة من الطراز الاول وسياسية عركت هموم الوطن والمواطن .. كانت اسئلتك عميقة معبرة عن اهم محاور الواقع العراقي .. وكانت اجوبة الدكتورة القديرة ناهدة التميمي تبعث الامل بغد اكثر اشراقا .. لعل اهم ظاهرة سلبية شهدها البرلمان السابق هي حجب اكثر من مائة وخمسة عشر الف وظيفة بسبب التناحر الحزبي الفئوي الضيق ..ننتظر من البرلمان المقبل حل هذه الاشكالية باسرع مايمكن فاولادنا ينتظرون .. والبطالة من اكبر الشرور الفتاكة التي تضرب في بنية المجتمع..
كل الامنيات بالفوز للدكتورةناهدةالتميمي فمثلها قمين بقول الحق وفرضه على ارض الواقع لو امتلك القرار..

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2010-03-05 08:09:52
الأخت ام زهراء الرائعة شكرا لك على هذا الحوار الرائع .
ام تميم الدكتورة التميمي تستاهل أن تكون ممثلا للفقراء والمساكين فهي اللسان المعبر عن تطلعات وآمال الشعب بالاضافة الى ذلك فان ام تميم كاتبة وشاعرة واعلامية مرموقة حملت العراق حباب واماني كبارا في قلبها وعقلها . أحسنت ام زهراء الرائعة .

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 2010-03-05 06:45:59
حبيبتي اختي الغاليه زينب الخفاجي .. تسلم اناملك وروحك وكلك على الحوار الراقي مع الدكتوره المتألقه ناهدة التميمي .. جعل خطواتها كلها توفيق ونجاح وسعاده ..
وكذلك لك التوفيق والتألق عزيزتي الغاليه زينب ..

تحياتي من الروح للروح

ريما زينه

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2010-03-05 05:03:47
شكراً للغالية أم زهراء على هذا الحوار الممتع مع د- ناهدة إطلعت عليه بالمثقف وودت تسجيل اعجابي هنا،نأمل فوزها في بغداد..لتنصر قضايا الشعب العراقي طلبت ذلك منها من اعوام خلت ،وكنت من أوائل من أجرى حواراً معها..

الاسم: سعدية العبود
التاريخ: 2010-03-05 04:35:50
الاخت ام زهراء
جميل جدا ان نرى امرأة تنصف امرأة وتمجدها وهذا ليس بالغريب عليك .تم تقديم المرشحة بشكل جميل وواقعي (بدون مزيقة ) مع اننا نراها امراة ممتلئة التفكير تعرف ما تريد نتمى لها الفوز كي يكون لنا حصة في البرلمان القادم تمثل فيه المراة الواعية المثقفة التى تعرف اهدافها وتشخص مشاكل شعبها .بورك قلمك .

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2010-03-05 04:03:12
انا مع المزج والتوفيق بين الشرع والقوانين السماوية وبين المتغيرات العصرية التي نتجت بفعل التقدم والزمن والمتغيرات والتي تحفظ حقوق المراة والطفل وتحميهم من الضياع وتمنع الزواج او الطلاق التعسفي والعنف الاسري .. وخير الامور اوسطها ..
هكذا نرى النجاح حين بضع المرشح القوانين اللهية صوب عينيه وبالتالي السعي الحثيث لتطبيق ولو مايتيسر منها في عالم ضاج باختلاط الاوراق والفوضى السياسية
اذن لابد من انتاج خصوصية خطاب يتماهى وواقع الناس الحيارى الذين ينتظرون من يعيد اليهم حقوقهم المسلوبة منذ اربعة عقود
سلاما سيدتي ونتمنى لك الفوز
وشكرا للاخت العذبة زينب رضا الخفاجي في اضاءة صفحات اخرى مشرقة من تاريخ وبرنامج دكتورة ناهدة
تحياتي

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 2010-03-05 03:33:48
باباتي زينب الخفاجي
تذهلين بابالهذا التنوع ، اليوم صحافية ممتازة .
انا فرح بك ، كما فرح بإختيارك د. ناهدة لا لأنها توأمتك ، بل لأن د. ناهدة تستحق الإحترام .
لنطلق عليها إسم الرصينة الأصيلة ، ونأمل لها التوفيق
ولتكن معبرة عن صوت التربية والمربين.
( حلوة ) زنوبة النور
تقيري لكما

الاسم: سعاد الرملة
التاريخ: 2010-03-05 00:53:49
جميل ان تقدم وردة .. وردة اخرى وهذا يدحض نظرية الغيرة بين النساء ويعطي انطباع رائع عن النساء المثقفات في العراق .. حوار موفق واجوبة راقية .. كلاكما كالورد .. دمتما بالق

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 2010-03-04 22:28:02
شكرا للعزيزة الغالية ام زهراء على هذا الحوار الثر وقد فوجئت بقدرتهاالعالية على ادراة حوارات من الوزن الثقيل من حيث غنى وتنوع المحاور والانتقال السلس من محور الى اخر فقد اظهرت براعة صحفية كبيرة .. والشاعر عندما يكون محاورا فان الحوار سيكون متميزا حتما .. كل الحب للسيدة العزيزة على قلبي ام زهراء ولكل النوريين




5000