هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رحلة الطيور المهاجره الى اين المسير

جلنار علي

ينتفض صمت صرختي ، تقلع حنجرتي الممزقة بالأسئلة الجريحة...تشق طريقها إلى الهاوية ... مكسورة الجناح

ألملم حروف  القدر المكتوب بالدم والندم و الظلام. أبحث عن النور في مدن أسماءها غيرت صدى مسامعنا ...... أتسكع على أرصفتها...يائسة..غريبة..عاشقة...متسائلة..

من  سينقذ أجيال   كيف لكم أن تنسوا كيف لنا أن  نتناسى

كيف لأجيال ان تدفن أحياء كيف لأمة أن تواجه ثورة ،

ثورة ضد الأنقراض، ضد السلبية، ضد اللامبالاة، ضد اللا حياة، و اللا حياء .

هل لك يا وادي أن تحتضن طيورك التي هجرت  منذ سنين ... بحثا عن عش أمين... لتأوى صغارها من الأنين ... خوفا من الموت ،والجوع ، والعطش. والخوف من الخوف نفسه .هاجرت أربابا و جماعات خوفا من الموت الجماعي.

تركت وطنا   أمالا لم تتحقق بعد..  احلاما لم تحلم بها بعد....عاشت اياما من غير ليال،   وليالي من غير قمر.

هاجرت وأمطرت دمعا لتثمر الأشجار من دمعها...هاجرت بعيدا  بعيدا... قبلت الأهانات والذل في بلد كل شي جديد...لغة ... عادات...  تقاليد.

عانت الكثير عاشت كالأبكم والأطرش والأعمى.

دفنت السعادة أما م الحياة الكئيبة... والأمال العصيبة... وصبرت وصبرت الروح   وصرخت من الجوارح جروح.

من يداوي جرو حنا يا احفاد صلاح الد ين  استيقظوا وجاهدوا من اجل المسيرة  الخالدة

فالأنظار تتبعكم لاتنسوا ولاتتناسوا أصلكم فلقد ترضعتم من مياه خابور مع نسمات جبلية وأنغام محمد شيخو  وشڤان.

الصغار كبرت ...والأسماء فقدت معانيها ..بعدما فقدت تسميتها ...بعدما فقدت الوردة عطرها...  بعدما فقدت المياه خريرها.

كيف لنا  أن لا نبكي على  ذكر الأصالة!

نذكرها و لا نعيشها ...نعرفها و لا نراها... نذكرها امام  اذان لا تسمع غير الطرب.... أمام عيون ما عادت ترى غير المظاهر الخداعة ......يتباهون بعيون زرقاء أمريكية ....وأنامل الفرنسية..... وقامة الروسية  و

هل لنا ان ننسى تاريخ الشعب

هل لنا لا نتعرف على خريطة وطن....لم تعترف بها دوليا بعد...  لكنها  حددت بدماء شهدائنا.... ورمز بطولات اجدادنا ......إذ تجاهلناها نحن من سيتعرف عليها.

هل نعرض بطولات وحروب ومعارك ودماء الملايين في السوق السوداء من أجل جنسية أجنبية

ألانحمل جنسيتنا في عروقنا أين كانت ولادتنا

من سيشرح لنا ...من سيفهمنا...من سيحضننا

يحسبون أن الحياة لهو و قمار.....يحسبون انهم نسوا و يا ليتهم ينسون قبل ان يتناسونا

يا ليتهم  يلتفون و لو قليلا حيث يرون  الأباء الكادحین رمزا للأصالة في عيون تعبت من السهر والحنين من الألم و عرق الجبين.

أين هي ثمار مبادئ ترعرعنا من جذورها تأريخ يحمل دم أجدادنا . أين هي العادات والتقاليد.... ضاعت بين موجات هوائية  لا ترصد غير القنوات الفضائية والأعلانات اليومية  والموبايل و الحاسوب.

في مهرجان كبير

حيث شاركت الطيور المهاجرة مع صغارها ألقت القصائد والأشعار من صميم قلب حزين  لمعناة شعب ذاق الظلم سنين بكت الناس شفقة و رحمة على شعب مظلوم وهنا كانت الطامة الكبرى حيث أستغربت الصغار وبنظرات با ردة  وبسخرية فظيعة على ما جرى غنوا للترف والطرب لنعش يومنا وننسى الماضي وما كان بلغة أجنبية حيث لا يكترثون لغة الأم.

بكت الطيور و بحسرة القلوب بعدما قام الجميع للرقص والغناء أشباعا لرغبات الصغار المهاجرة والكبار يحبسون أنفاسهم و حسراتهم لتبكي القلوب بهدوء عميق وتذرف دما  تمنوا الموت في أرضهم  و لا تعش مهزلة ،أو عرض لمسرحية  كوموتراجيديا

وأسفاه

واحسرتاه

على شعب قد دفن في مقابر جماعية

وأجيال ستدفن أحياء في أحضان أم عجمية.
--

 

 

 

 



 

جلنار علي


التعليقات

الاسم: hishyar
التاريخ: 2011-06-06 01:48:37
Gulnarxan
Silav u hizar silav ji Dihoke xushka rezdar
Destxosh bo helwiste te u her biji

الاسم: الشاعر أحمد عزّاوي
التاريخ: 2010-03-05 13:15:23
وصلتني كتابتك عبر الايميل ، واستمتعت بها كثيرا ... وبالحس الرهيف الذي تستندين عليه في خياطة ثوب الكلام
محبتي وتقديري

الاسم: دلشاد نجم
التاريخ: 2010-03-03 05:48:42
بوركت ياجلنار،
يا سيدة الشعر الرائعة،
كلماتك لامست شغاف القلوب، كما لم يلامسها من قبل سوى صوت فيروز تشدو في صباحات ماطرة. واصلي ابداعك، مطرا في جفاف الأيام عديمة اللون والطعم والرائحة. كم انت شجاعة كي تتحدي زحام الحياة وتقطري ندى في زمن الصحراء.
واصلي، فالايام عطشى، ونحن ايضا.
دلشاد نجم
قاص من كردستان العراق

الاسم: عبد الهادي البدري
التاريخ: 2010-03-02 21:39:16
من سينقذ أجيال كيف لكم أن تنسوا كيف لنا أن نتناسى ؟


كيف؟

الاسم: احمد الهاشمي
التاريخ: 2010-03-02 07:12:25
اشكرك استاذه جلنار

موضوع راقي برقيك

مودتي وتقديري

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 2010-03-02 05:00:01
سلمت يداك

الاسم: avrazkurd
التاريخ: 2010-03-01 21:39:49
سيدتي الفاضلة جلنار علي
حقيقتاً مقالكي رائع و مليئ بالاحاسيس المتنوعة .فكل من ذاقه الماً على يد الغزاة او سمعه من ذويه
يتذكرهُ في مقالكِ .ثورة ضد الأنقراض؟؟؟؟ والثوار من ابسط خلق الله .و ارفعهم قيماً و مبادئً و اخلاقاً.
اقول دائماً ان الطيبة و الرفق و روح الصبر التي نتحلى بها لا ينبغي اظهارها اٍلى لمجتمعنا و شعبنا.
اماالشعوب المحيطة بنا فلا يستحقون تلك الطيبة و اللطف منا.
هذا احد اسباب مأساتنا. يجب ان تكون خشنآ مع اعدائك لا يخضع قلبك للعواطف و لا يعترف بشئ اسمهُ الانسانية
فشروق الشمسِ بجلالته لاتزرع البهجة في نفس امي. وا حسرتاه على اجيالٍ وليدوا بالمأسات و عاشوا بالمأسات
و لم يذوقوا يوماً هنيئاً في حياتهم و ذنبهم انهم اكراد.تحياتي

الاسم: زمن عبد زيد الكرعاوي
التاريخ: 2010-03-01 21:39:27
الاخت جلنار علي
بقلم منقوع بوجع الوطن رسمته جرح ودمعة فكان نصك صارخا بالصدق بل صادقا مبدعا
بوركت

الاسم: avrazkurd
التاريخ: 2010-03-01 20:17:12
سيدتي الفاضلة جلنار علي
حقيقتاً مقالكي رائع و مليئ بالاحاسيس المتنوعة .فكل من ذاقه الماً على يد الغزاة او سمعه من ذويه
يتذكرهُ في مقالكِ .ثورة ضد الأنقراض؟؟؟؟ والثوار من ابسط خلق الله .و ارفعهم قيماً و مبادئً و اخلاقاً.
اقول دائماً ان الطيبة و الرفق و روح الصبر التي نتحلى بها لا ينبغي اظهارها اٍلى لمجتمعنا و شعبنا.
اماالشعوب المحيطة بنا فلا يستحقون تلك الطيبة و اللطف منا.
هذا احد اسباب مأساتنا. يجب ان تكون خشنآ مع اعدائك لا يخضع قلبك للعواطف و لا يعترف بشئ اسمهُ الانسانية
فشروق الشمسِ بجلالته لاتزرع البهجة في نفس امي. وا حسرتاه على اجيالٍ وليدوا بالمأسات و عاشوا بالمأسات
و لم يذوقوا يوماً هنيئاً في حياتهم و ذنبهم انهم اكراد.تحياتي

الاسم: avrazkurd
التاريخ: 2010-03-01 20:05:25
سيدتي الفاضلة جلنار علي
حقيقتاً مقالكي رائع و مليئ بالاحاسيس المتنوعة .فكل من ذاقه الماً على يد الغزاة او سمعه من ذويه
يتذكرهُ في مقالكِ .ثورة ضد الأنقراض؟؟؟؟ والثوار من ابسط خلق الله .و ارفعهم قيماً و مبادئً و اخلاقاً.
اقول دائماً ان الطيبة و الرفق و روح الصبر التي نتحلى بها لا ينبغي اظهارها اٍلى لمجتمعنا و شعبنا.
اماالشعوب المحيطة بنا فلا يستحقون تلك الطيبة و اللطف منا.هذا احد اسباب مأساتنا. يجب ان تكون خشنآ مع اعدائك لا يخضع قلبك للعواطف و لا يعترف بشئ اسمهُ الانسانية
فشروق الشمسِ بجلالته لاتزرع البهجة في نفس امي. وا حسرتاه على اجيالٍ وليدوا بالمأسات و عاشوا بالمأسات
و لم يذوقوا يوماً هنيئاً في حياتهم و ذنبهم انهم اكراد.تحياتي

الاسم: داريوس داري
التاريخ: 2010-03-01 15:30:32

سررت بنفحات منثورك الشجي , الذي يلامس شغاف قلوب كل إنسان يحمل مثلك هموم هذه الأمة .
سيدتي الشاعرة گــلنار
تحية من الغصن الذي يحمل اسمك إلى مقامك العالي
تعقيبا على مقالك الشفيف والصريح , لا أستطيع القول سوى إن مأساتنا قد ولدت في غرفة قاتمة دون ستائر ,حيث الوليد الكردي قبل إن يرضع ثدي أمه , يرغمونه على اجتراع الحنظل , وقبل أن يحبو يكسرون عظامه , لننمو منذ صغرنا محطمي الأرواح والعقول والأبدان , حتى تتمكن منا عوامل الجهل بسهولة , أضم صوتي إلى صوتك , واكرر كل استفساراتك واستغاثاتك , وأقاسمك الأسى والمرارة , عل البعض يسمعنا , وينقذنا من شرك ( محمود كي ,, عتما نكي ) الذي أوقعنا الخصوم فيه .
حتى يفتح لنا كوة في جدار الزمن لنعيش مثل بقية الخلق حياتنا , أو على الأقل لتتسع علينا جدران الأقبية وتنفرج القضبان لنطل مرة على العالم ونتنسم بعض الحرية .
وليس لنا غير الشعر سلاحا نخط به طريقنا إلى التغيير ,وسوف نستمر في طريقنا , جنبا إلى جنب إلى أن ينبت الشعر املأ, كما غصن الرمان يزهر گلنارا , ينعش الفضاء بهاءا ,فان الشعر ذات يوم سوف يزهر وعيا وإدراكا ليزيل عن أهلنا غمامة الجهل والتخلف التي استوطنت فضاءات العقول .
دمتي مبدعة
داريوس داري
ملاحظة : بالنسبة لامنية الاستاذ جان كرد فيما لو كان المقال بالكردية , اقول له ابشر , ان وافقت الاستاذة صاحبة المقال على ترجمته الى الكردية فسوف يقرأ نسخته الكردية في اقرب فرصة .

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2010-03-01 15:10:01
بكت الطيور و بحسرة القلوب بعدما قام الجميع للرقص والغناء أشباعا لرغبات الصغار المهاجرة والكبار يحبسون أنفاسهم و حسراتهم لتبكي القلوب بهدوء عميق وتذرف دما تمنوا الموت في أرضهم و لا تعش مهزلة ،أو عرض لمسرحية كوموتراجيديا

وأسفاه

واحسرتاه

على شعب قد دفن في مقابر جماعية

وأجيال ستدفن أحياء في أحضان أم عجمية.
--


من يستصرخ ضمير العالم ليفيق على وجعنا اللامتناهي ومابين زمنين مازلنا نحمله كأيقونة سحرية تأت بالالم ولا غير
سلاما جلنار
دمت

الاسم: داريوس داري
التاريخ: 2010-03-01 12:56:40
تحية بحجم الانسانية الى المبدعة جلنار .
اعجبت بشفافيتك الساخرة
آه.. يا صلاح الدين ............
نمشي نياماً ... نـُضرب قياماً
بهائم نساق بالسوط والرفس ..
بلا تعليف ..
وإن وردونا نشرب دوداً وقيحا ..
ضاع الرجاء وصار ذكرى أو مزار
ونحن بالله نستعين ..
حتى يخرج من بين جبيننا ..
رجل يدعى صلاح الدين
مقطع من قصيدتي ( معناش دربولاش ) ,,
دمتي بخير .....داريوس

الاسم: بدر السويطي
التاريخ: 2010-03-01 11:52:47
ينتفض صمت صرختي تقلع حنجرتي الممزقة بالاسئلة الجريحة
رائعة ياجلنار ورائعة هي الكلمات التي تتدحرج من حنجرة الشعر اتمنى لك المزيد من الابداع والتالق ودام صوتك مغردا في سماء الشعر تقبلي تحياتي

الاسم: جان كورد
التاريخ: 2010-03-01 10:52:40
حبذا لو كان هذا النص الجميل حقاً بالكردية أيضا...

مع التحيات والتقدير
جان كورد / ألمانيا

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 2010-03-01 03:04:07
قرأتك شاعرة ً تحمل قلبا ينسج من حرير نبضه ملاءة لأطفال الدنيا ... وها أنا أقرأك بستان أمومة يفرش أفياءه وظلاله أعشاشا للطيور التي أتعبها التحليق في فضاءات الغربة بحثا عن وطن آمن ٍ يغدو خيمة محبة للجميع ...

بوركتِ ذائدة عن طفولة الياسمين ، وبوركت مبشّرة بأمومة الوطن المرتجى .

شكرا لك سيدتي الشاعرة العذبة والمبدعة جلنار .




5000