..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أمنية..على عتبة الانتخابات التشريعية

مصطفى الكاظمي

  ما كل ما يتمنى المرء يدركه....

 لكن شاعرا اخر يقول من رام وصل الشمس حاك خيوطها........سببا الى اماله فتعلقا

 من هنا ونحن نرقب ايام العد التنازلي لميقات الانتخابات التشريعية العراقية ، وكلامنا هنا عن الموعد المقرر لانتخابات العراقيين خارج العراق اذ ستكون ايام 5،6،7 من شهر اذار المقبل من العام 2010 فرصة للادلاء بالصوت العراقي لصالح قائمة انتخابية او مرشح باسمه ورقمه الانتخابي.

 عملية الانتخاب (خاصة اذا ما اخذنا بنظر الاعتبار بلدا كالعراق مر بظروف غاية في الاهمية لخطورتها ومرارتها) فانها عملية قطعا وجزما ستمثل نقطة الفصل في حياة العراق الجديد من دون ان نفصل بين كونها اس ارتكاز النهوض بالعراق او اركاسه مجددا في دوامة التيه والتردي والمرارة.

 انتخابات البرلمان المقبلة هي عصب حياتنا كعراقيين وعليها يتمخض مصير العراق اذ وكما هو معلوم ان انتخاب من يمثل طبقات وشرائح الشعب سيفرز من قبة البرلمان من سينفذ قرارات التشريع وقوانين البرلمان وهو ما يسمى بالسلطة التنفيذية، ولهذا تكمن خطورة الصوت الواحد وعليه يجب التفكير مليا وبعيدا عن كل مؤثر بمن سيمنح له صوت الناخب. وهو اي الناخب تعلو هامته ثوابته العراقية والوطنية ثم حلقة المبدأ الاخلاقي الذي يطوق عنقه اضف الى التزامات اخلاقية وشرعية معلومة كلها تدفعه بالوجدان ان ينتخب العنصر الكفوء النزيه الوطني المخلص.

 وهنا لا انكر ان للتجربتين الانتخابيتين السابقتين وما لمسه العراقي بعدهما من تهاوي الوضع السياسي والاجتماعي والامني  والخدمي يدفعه للتهاون في انتخابات اذار المقبل. وهذا الى درجة يعد صحيحا لكن الصيح ايضا ان لا ننسى ان العراق باهله الطيبين واناسه المظلومين يحتاج الى من يبنيه وينقذه ويوصله الى جادة الامان والسير بخطى واضحه كبقية شعوب الارض.

 امنيتنا ان ننتخب من يمثل وجه العراق صدقا وينطلق لاجل خدمة اهل العراق حرصا وان لا نوقع انفسنا في دوائر الظلامية التي ستلاحقنا لعناتها كلما انّ عراقي من ظلامة او تأوه عراقي من برلماني انتخب عسفا او رشوة او في غير مناسبته.

ربما يستهين البعض بان صوته لا يغير في المعادلة شيئا، فقول وهو ما اثبتته تحارب عالمنا في دوله التي تعتمد الديمقراطية الصادقة ان صوتا واحدا قد يقلب الموازين ويأتي بالرجل المنايسب الى قبة الدستور والتشريع. وربما صوت واحد يأتي بالغير مناسب الى تلك القبة فيعبث بعمد او دونه بمقدرات اهالينا وعراقنا الحبيب.

 

 

 

 

 

 

 

مصطفى الكاظمي


التعليقات

الاسم: مصطفى الكاظمي
التاريخ: 01/03/2010 12:23:53
الغالي الاستاذ الاكرم محمد هادي الاسدي المسدد
تحيتي وامنياتي الصادقة اليك ايها العراقي المخلص ولك قلم وكلمة ونية نبيلة
انه لحق ما تقوله فاننا بشر ونتعامل في وطننا مع بشر مثلنا يصيب ويخطئ لكنما هو الالتزام الاخلاقي والوطني الذي يدفعنا للبحث عمن عرفناه صادقا مخلصا لخدمة العراق وابناء العراق وامنيتي التي ذكرتها ان يرتقي العراق الى مستوى ما يتامله العراقيون في انتخاب الاصلح من طبقة البشر هؤلاء
تحيتي اليك والى كل الطيبين حولك
اخوك وصديقك وتلميذك الكاظمي

الاسم: محمد هادي الاسدي
التاريخ: 28/02/2010 21:28:47
اوافق الرأي ياصديقي مصطفى الكاظمي ، الصوت الواحد له اهمية كبيرة وقد يغير معادلة، وهذا مهم، والاهم ان الانتخاب حق دستوري ، وعليناان لا نزهد في مثل هذا الحق،فأن اختيار من اراه مناسبافهذا هو الموقف الواعي.
لكن علينا ان ندرك اننا لا ننتخب ملائكة، اننا ننتخب بشر،والبشر ممهما اكتمل يعتوره النقصان، وعلينا ان لانبحث عن الملائكة بين البشر،المهم ان نطمئن ان الذي سننتخبه سيكون ملتزما ولو بالحد المعقول من العهود التي قطعها المرشحون على انفسهم.
تحياتي لك ايها الاخ العزيز




5000