.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العراق في مهب الريح

طارق عيسى طه

لا يعرف الانسان باي ماساة يبدا 'اذا كان حاميها حراميها ,والعراق في طليعة بلدان العالم في الفساد الاداري ,فكيف تستطيع ان تعمل هيئة النزاهة التي توضع

امامها الموانع المختلفة لافشالها في مهمتها التي لا تحسد عليها ,باحط الاساليب

المافيوية  وامامها الاف القضايا التي لا تقل واحدة عن الاخرى في اهميتها وخطورتها على مصير البلد,ونتيجة للعلاقة التي تربطنا بابناء الشعب العراقي نسمع القصص المختلفة ,فالذي يكتشف تلاعب في الاموال في المديرية او الوزارة

ويريد الابلاغ عنها يتلقى التهديد بالقتل ,او تهديده بالصاق تهمة التعاون مع الارهابيين ,ومعنى ذلك السجن وحتى المصير المجهول, اما  نتيجة التحقيق في سجن الجادرية السري فالعلم عند الله لم نسمع اية نتيجة مع العلم بان السجناء قد تم تعذيبهم وتثقيب اجسادهم بالدريل  وكانوا في حالة يرثى لها ,وتم تشكيل لجنة برئاسة نائب رئيس الوزراء في حينها دولة السيد الجعفري , ان هذا هو الاهمال واللامبلاة تزيد في حدة الارباكات  وتشجيع المغاوير والميليشيات على الاستمرار في اعمال القتل  على الهوية شيعية وسنية وايزيدية ومسيحية ,الشعب كله مستهدف  , حتى الحلاقين يتم قتلهم في دارهم والقضية تسجل ضد مجهول

فمن الذي يقوم باعمال القتل والتهجير القسري خلال اربعة عشرين ساعة يتم اخلاء البيت او مصيرهم طلقة في الراس  ,والعجيب في الامر يتم القاء جثثهم في الشوارع  في اوقات منع التجول فمن الفاعل ؟ لقد حان الوقت للشعور بالمسؤولية

والتشاور مع جميع الجهات السياسية ومنظمات المجتمع المدني  للوصول الى حل للخروج من هذا النفق الذي زادت ظلمته وزاد طوله , ان الهلع والجشع يعم المسؤولين الذين شعروا باقتراب نهايتهم, والمؤسف اننا نسمع كل يوم تعيينات طائفية ومن  الاقارب وتخصيص رواتب ضخمة لهم من الشعب العراقي الذي يشكو الجوع والعطش وانعدام الكهرباء ,فماذا فعلنا ايها الشرفاء ؟ ماهو الفرق بينكم وبين صدام ؟لقد كان هناك صداما واحدا والان الكل اصبحوا صدام  اين الاخلاق واين ذهبت خطبكم الرنانة ؟ الوزراء السياديين هربوا عوائلهم الى الاردن  تكاليف الحراسة تساوي المليارات من الدولارات شهريا, يقال ان السعوديون اشتكوا للامريكان عن وجود ذئب ياكل كل يوم خروفا واحدا ,وقد اهدت الولايات المتحدة الامريكية كلابا للحراسة فاشتكى السعوديون ثانية قائلين ان الئب ياكل كل يومين خروفا واحدا وكلاب الحراسة تكلفنا خمسة خراف في اليوم لقد فشلت الحكومة في تادية ابسط واجباتها الامنية ومحاربة الفساد والمعروف ان لجنة النزاهة تطالب التحقيق مع خمسة وزراء بتهمة الفساد فالى متى يصبر الشعب العراقي المجروح والجائع  والمهان؟

طارق عيسى طه


التعليقات




5000