.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من ســــفـــــر الخــــالـــديـــن

محمد حسن جياد

           المـهنـــدس عــــادل احـــمـــد مـــهدي التمــيمي

 كل أمم العالم تحاول أن تغوص في تاريخها لتستل من ضحى لأجلها من أبنائها ، وتجعل منهم نقطة ارتكاز لها، جاعلة من المناهج الدراسية والتربوية، تدور حول هؤلاء لتأخذ وتنهل من ينبوع قيم  أولئك الشهداء ,فــمــواكب البطولة حاشدة عبر امتدادات الأرض وأعماق الزمن، تعجُّ بالمُضحين ممّنْ اختصروا المسافات ليهنئوا بجوار الله في روحٍ و ريحان.

      وعادل احمد من  الرّجال، الكِبار في أهدافهم و نفوسهم، ومن الذين تبقى لهم مزايا و خصائص ليستْ لغيرهم، فهو تحمّل من العناء بحجم أهدافه، و قد ابتلاهُ خالقُهُ على قدر إيمانه  , وقدر حرصه على الرّسالة الإلهية.  و كان بين إخوته في الجامع كالزهرة في البستان . نشأ على حب العلم والمعرفة والتمسك بالفضيلة والأخلاق الكريمة  كما كان يحضر حلقات العلم ومجالس الأدباء والفقهاء , والدارسين والعلماء المجتهدين. اصطحبني في ليالي رمضانية  الى حيث يسكن في القسم الداخلي بجامعته لنحضر من هناك مجالس الشيخ الوائلي بجامع الهاشمي بالكاظمية هذا المجلس الذي حرص ودعا الى حضوره , لينهل منه ويساهم مساهمة فعالة في جميع النشاطات العلمية والثقافية والسياسية الجبارة في الشطرة .

        وهو طودا شامخا , ومنارا ظاهرا , ان جالسته وجدت الشجاعة والوقار والهيبة وحسن المنطق والتأمل  , علامات مميزة لشخصه  . كما كانت له علاقات حسنة مع رجال الدين وأصحاب الرأي السياسي الديني  ,  بالوقت الذي  حاول صدام بكل ما أوتي من قوة وعنف وإكراه وتشويه ، معاقبة كل من تتوجس فيه ولو في وساوسه ، خطر المعارضة الإسلامية ، ليضيق الخناق بوحشية على من تمسك بدينه  .

       كان عادل بصيرا حليما  , يصبر على الأذى ويكظم الغيظ  , اجتمعت فيه الفضائل وخصال الخير,   هشــا بشــا  , رقيقا لينا  , متواضعا  , آلــفــا مألوفا  , حســــن الخلــق   يتبع اثر الصالحين  . نظف قلبه من قذر الغش والأدغال ,  كان من أتقيـــاء الشطرة , وبررة الوقت  .

       ولد في الشطرة عام 1952 وتخرج في الجامعة التكنولوجية فرع الميكانيك عام 1974-1975 وتعين في محطة كهرباء الناصرية مع  زميله الشهيد محمد نعيم والأستاذ صادق حميدي ألركابي اشترك بدورة سنة 1976 بالاتحاد السوفيتي ليصبح  خبيرا في مجال اختصاصه  , مما دعا مدير  الكهرباء آنذاك بالاستغناء عن الخبراء الروس  وتسليم مهمتهم لعادل ومحمد نعيم وصادق الركابي , لكن لم يهتم الصداميون بهذا العبقري إذ قاموا باعتقاله في 4\1\1981 ليحكم بالإعدام مع الشهيد عبد الرضا كريوش وغني عبد الحسين الشيخ سلمان ومهندس القابلوات عبد الزهرة من الناصرية ويحكم صديق لهم اسمه صادق من الرفاعي بالحكم المؤبد ويفرج عن المهندس سلام هاشم خيون .ونال عادل الشهادة في 20\12\1981 وترك طفلا بعمر الشهر من بعده اسمه احمد لم ينعم بحنان الأبوة وهو الآن مهندس حاسبات في جامعة بغداد ... رحمك الله ياعادل  ونسال الباري عز وجل ان تكون لنا شفيعا في الآخرة ...                               

                                                                          

 

 

 

 

 

محمد حسن جياد


التعليقات




5000