..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ائتلاف العمل والإنقاذ الوطني الحر... أملنا نحو الخلاص

عزيز البزوني

  أن ولادة ائتلاف العمل والإنقاذ الوطني الحرفي ظروف صعبة يمر بها الشعب العراقي في ظل الاستبداد والظلم المقيتة فكانت الشمعة المضيئة التي اظاءت بها  الجماهير لتكون هي المدافع الوحيد عن ابسط حقوقه المغتصبة والتي عمل بعض المفسدين إلى استخدام أسلوب الكذب والمكر والخداع بحق أبناء شعبنا الذي عجز عن الانتظار تحقيق برامجهم التي قطعوها إلى المواطن لكن على اثر تلك المعاناة والهموم والآلام والآهات التي يمر بها الجمهور كانت انطلاق ائتلاف العمل بروح الوطنية والإخلاص الوطني للعراق وشعبه الصابر نابعة من الصميم والمنهج القويم الصحيح الذي يسير عليه رغم التحديات والصعوبات التي تواجه تشكيل هذا الا~تلاف  فقد عمل الائتلاف منذ نشوء إلى المطالبة بإرجاع الحقوق والممتلكات وتعويض الشعب عن سنوات الحصار والظلم الذي لحق به إلا أن تسلط الحكام الفاسدين على رقاب السلطة بعد الوعود الكاذبة والشعارات الرنانة التي خدعوا بها العراقيين في تحسين واقع المعيشة وتوفير متطلبات الحياة المختلفة حال دون حصول أدنى شيء من قبل الساسة حيث وقفوا للمطالبة بإيفاء الحكومة بوعودها فقد خرجوا بمظاهرات وعقد المؤتمرات لكشف زيف المخادعين الذين وصلوا إلى دكه الحكم على أكتاف الشعب  لقد عمل أبناء الائتلاف إلى مشاركة الناس أفراحهم وإحزانهم من خلال عملية الاختلاط والوقوف والمطالبة بكل شيء يهدف إلى سعادة المواطن إلا أن المصالح الحزبية والشخصية التي يتمتع بها بعض الساسة والتي أربكت المواطن وجعلته في دوامة مستمرة من المعاناة وهكذا استمرت المعاناة لمدة ستة سنوات دون تحقيق أدنى شيء إلى الجماهير التي انتخبتهم واليوم كشف وعرف الشعب زيفهم وعدم وطنيتهم  وإنهم ليس اهلا لقيادة العراق وتمثيل الشعب والحل يكمن في أن يختار الفرد من هو أكفئ وأصلح وأفضل يمتاز بمميزات وعوامل تؤهله ليكون خير ممثل للشعب نعم أن الولاء للعراق وشعبه والإخلاص والإنقاذ هو السبيل الوحيد لإنهاء حالة الفوضى وتوفير سبل العيش الكريم لقد كان الوطنيون المخلصين يتطلعون دوما ليكونوا ائتلاف يشارك فيه كافة النخب والكوادر العلمية المثقفة  فأبى الدخول مع العناصر الفاسدة التي حكمت العراق واسفكت الدماء وسلبت خيرات البلاد والعباد وسرقت أموال الشعب فكان تشكيل ائتلاف وطني مخلص ومصلح يمثل كافة أطياف الشعب العراق من جميع إنحاء العراق هو الحل الجذري للخروج بنتائج ايجابية تعود بالمنفعة الأول والأخير إلى العراق وشعبه فقد ضم الائتلاف تجمع كفاءات أكاديمية وكتلة أبناء الرافدين وتجمع أبناء العشائر وكتلة النزاهة المستقلة وكتلة التغير والإنقاذ والتجمع الديمقراطي المستقل هذا فضلا عن كياناته الأصلية تجمع عراقيات النسوي مع كتلة المستقلين والعناصر الأخرى لقد وجد  في هذه النخبة الوطنية المشرع الحقيقي والبرنامج الوطني في تحقيق أماني الشعب لأنهم بحق يمثلون خيرة أبناء الشعب في استرداد كافة حقوقه فقد حمل شعار العمل والإخلاص والإنقاذ ويمثل هذا الائتلاف عناصر مستقلة ووطنية لم تتلطخ بدماء العراقيين ولم تنهب خيرات وموارد العراق لم تحمل في طياتها ولاءات خارجية ولم تنهب المال العام  بل وجدت التهميش والإقصاء والإبعاد والقتل والتهجير من قبل الساسة المنتفعين الذين كان همهم بقاء العراق دون وطنيين ودون كفاءات تخدم البلد ولقد وجد  في هذا الائتلاف اليد الأمينة والحريصة على إنقاذ العراق ليكون ضمن هذا الائتلاف الوطني الخالص الحقيقي فبدورنا نحن أبناء الشعب العراقي أن نقف

بكل فخر واعتزاز  ملبين دعوة القوى الوطنية والشعبية المخلصة فبائتلاف العمل والإنقاذ الوطني   لنشاركهم جهودهم الجبارة في صياغة وتأسيس مشروع عمل وبناء وخلاص  يخرج البلد من محنه و مشكلاته وأزماته  لتنتج عن هذه المشاركة ولادة مشروع وطني, يحمل على أكف أبناءه الرحيمة الدافئة... ليقدم العلاج والوقاية من التصحر والضمور الذي أصاب ثقافة الولاء والانتماء للوطن , وتمنحه كل شروط ومواصفات القوة والعزة بتجاوزها الأطر الضيقة و انفتاحها على المفاهيم العصرية لبناء الدولة الحديثة التي تستوعب كل الخصوصيات الثقافية والدينية والقومية فتوظفها لصالح المشروع الوطني الكبير وتدمج كافة أفرادها  وأن ثقة الجماهير العراقية بالجهات الوطنية المكونة لهذا الائتلاف المبارك وبقدرتها على ترجمة الجوانب المختلفة لمشروعه إلى وقائع ترفع المعاناة عن أبناء العراق و أيمانه بوحدة الهدف والغاية وقوة الرابطة التي جمعت هذه القوى و بقوة وصلابة رجالاته وتفانيهم في خدمة العراق وشعبه , تجعل من الحزب و قياداته على أتم الاستعداد للتخلي عن المشاركة المباشرة فبالانتخابات المقبلة في حال طلبت قوى الائتلاف ذلك , والاكتفاء بتقديم الدعم والإسناد و المؤازرة المادية والمعنوية لها , لأن المحرك والدافع الأساسي لممارسة النشاط السياسي   هو دعم الكوادر الوطنية الكفوءة والمخلصة وتمكينها من ممارسة دورها الحقيقي في عملية بناء العراق الحبيب فائتلاف العمل والإنقاذ الوطني الحر هو أملنا نحو الخلاص والتحرر من المفسدين.

  

 

 

 

 

 

 

عزيز البزوني


التعليقات

الاسم: عدنان البهادلي
التاريخ: 25/02/2010 21:53:04
نعم هذا الخلاص وليس إلا ...

ان ائتلاف العمل هو الخلاص للعراق والعراقيين من الدمار والهلاك المستشري في البلد ...

ان العمل من اجل انقاذ العراق هو الفيصل الوحيد لخلاص كل العراق والعراقيين المظلومين ....


شكراً جزيلاً اخ عزيز البزوني تقبل تحياتي .
عدنان البهادلي

الاسم: ايمن الدبياني
التاريخ: 25/02/2010 16:48:00
اللهم انصر
(((ائتلاف العمل والانقاذ الوطني الحر)))
لانه امل العراق الوحيد
للخلاص من كل الفتن التي تحيط بالعراق الجريح
من الداخل والخارج




5000