.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


واما اليتيم فلا تقهر

طارق عيسى طه

الصور الماساوية التي بثتها فضائية الشرقية للاطفال الايتام الذين تركوا عرايا  وبدون طعام وقسم منهم مربوط على السرير , هياكل عظمية تتغوط وتتبول على نفسها مرمية على الارض , في حالة من الاعياء والجوع ما هي الاتعبيرا عما يحدث في العراق ,ماذا تفعل اجهزة الامن ؟ اين الحرس الوطني ؟ اين الشرطة؟هل الحراسة التي تصرف عليها الدولة المليارات  شهريا هي لحراسة انفار  لا يستحقون الحياة اعمتهم المادة والطمع والشراهة في تبذير واردات الدولة والحصول على الغنائم  اين انتم يارجال الدين ؟اين انتم من هذا الفساد ؟من المسؤول ؟ لم تستطيعو ايقاف الارهاب 2لم توفروا ابسط شروط الحياة الانسانية

3لم تجردوا الميليشيات من السلاح4اين الماء الصالح للشرب واين الكهرباء ؟5 الموظفين يخطفون من اماكن العمل , الطلاب يقتلون في الجامعة, المدرسين يتم تصفيتهم الجسدية وامام التلاميذ ,حتى اسئلة الامتحانات اصبحت تجارة ,النفط يهرب يوميا بما  قيمته 150مليون دولار فقط من موانيئ البصرة ,ان  خطية الايتام في ارقابكم يامن تدعون الاسلام والاسلام بريئ منكم ,لا فرق بينكم وبين الارهابي والمفخخ فالكل يقتلون والكل يذبحون , والكل يستولون على اموال الشعب ويزهقون ارواح ابناء الشعب,هل راى اعظاء مجلس النواب ومجلس الوزراء ومجلس الرئاسة هذه الصور؟ ام انهم لا يتحملون رؤية مثل هذه المناظر ,ان اهتمامكم بجمع الاموال وتهريبها لا يفسح لكم المجال ولا تملكون الوقت لمعرفة ما يجري في العراق  ان احصائية المفوضية العليا للاجئين التابعة لهيئة الامم المتحدة  قامت باحصاء المهاجرين العراقيين وتوصلت الى نتيجة مرعبة اذ ان العدد تجاوز الاربعة عشر مليونا , وان عدد المواطنين العراقيين الذين يعيشون تحت خط الفقر  تجاوز التسعة ملايين  الا تكفي هذه الحقائق الدامغة ان تكون سببا لاستقالة الحكومة ؟

 

طارق عيسى طه


التعليقات




5000