.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فـــي الغربــــــــة

زينل الصوفي

الليلُ ينشرُ في سمائيَ ليلَه

فأذوقُ من ثقبِ التأمّلِ حنظلَهْ  

 فكأنّه مطرٌ ، فتورقُ أزمتي

أتُراهُ في حزني يُجرّبُ منجلَهْ ؟؟

  

أنا كلّما ضربَ الحنينُ بمهجتي

ظهرتْ على قلبي مزارع ُسنبلهْ

  

وأنا لمن أحكي عذابي يا تُرى؟

لا من صباحٍ باسمٍ كي أسألهْ

  

لا من حبيبٍ كي يقاسمنَي الأسى

أو أرتمي في حضنِهِ لأُقبّلهْ

  

أين التي كانتْ تبلّلُ لوعتي

في سورة القرآنِ أو في البَسملهْ

  

أين التي ألقتْ بصدري حبَّها

للآن يملكُ خافقي .. ما أجملـــــــــــهْ !!

  

فأجوبُ وحدي في مساءٍ شاحبٍ

والسيرُ يُسحرُ وُجهتي لأُكمّلهْ

  

قدمايَ تسألُ كلّما خطواتُها

تمشي إلى حيث الأسى : ما المسألهْ ؟؟

  

فأرى مسيريَ لا يسيرُ برُشده

والدربُ يشربُ خمرَه في البوصلهْ

  

في هاجسي تنمو حديقةُ غربتي

أزهارُها بندى البكاءِ مُبلّلـــــــــــــــهْ

  

حين الدجى وحدي أُكلّمُ وحدتي

والصمتُ يكسرُ حاجزي كي أُشعلَهْ

  

وأطيرُ في نفسي إلى شجرِ الجوى

أنا أطرقُ الأبوابَ كي أتسوّلهْ

  

ما من صراخٍ يستجيبُ لهدأتي

أو يشتهي أرضي بشوقِ الزلزلهْ

  

فالكلُّ من حولي يُلملمُ نفسَه

عني .. كأنّي لعنة أو قنبلـــــــــــــهْ

  

أشتاقُ للنسيانِ ،، لكنّــــــي أرى

في القلبِ تنبتُ للحنينِ قرنفلـــــــــهْ

  

والحزنُ لا يرضى لشوقٍ عاصفٍ

إنْ هبَّ في مِقةٍ ليأخُذَ " زينلَـــــــــــــــــهْ "

 

 

 

 

 

 

 

زينل الصوفي


التعليقات




5000