.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الفساد عنوان لمفترق طرق جديد

شوقي جرادات

تريثت قليلا على الحدث حتى أتمكن من وضع نفسي في احدى زواياه الملتهبة، وانا على علم انه ما جف قلم منذ ان خرج علينا السيد فهمي شبانة التميمي بأقواله وعرض علينا ما عرض.

القضية هنا تمس كل مواطن فلسطيني سواء في الداخل او في الخارج ومنها من الاساءة ما يكفي، وتمس عروبتنا لا بل تمس مجتمعنا الاسلامي (فنحن من أمة أشرف الخلق محمد بن عبد الله عليه الصلاة والسلام).

الاساس في القضية هو الدفاع عن وجهة النظر الصحيحة وهنا أشير مرة أخرى الصحيحة بغض النظر عن اسلوبها، لقد سمعت الكثير هنا وهناك ودارت أقاويل كثيرة منهم من قال أنه عمل مفبرك واخر ينفي ذلك بشدة ومنهم من يضعه في طائلة الكمين الاستخباراتي وغيره ينفي، لكن لا نستطيع الا ان نجزم بالحقيقة، الحقيقة التي نريد ان نسمعها ونراها بأم اعيننا.

لا مجال لخلق الذرائع لأي مسؤول مهما كانت صفته بسب الشهيد الراحل ياسرعرفات تحت اي ظرف من الظروف، ولا بسب السيد محمود عباس فهذا جرم وعيب، ولا مجال للتعرض لاعراض الناس باستخدام النفوذ السلطوي فهذا مرفوض قطعيا ولا مجال للنقاش فيها، فالانسان المؤتمن على منصبه لا يجوز له ان يتسلق على اعراض الناس مستخدما هذا الدرع فهذه خيانة، وهو أنسان خائن بكل ما تحمل الكلمة من معنى والخائن أخو العميل والكل هنا في المعادلة.

اما بالنسبة للذرائع الزائدة عن الحد من وجهة نظري البسيطة هي استخفاف في عقلي، وهي مجرد اعطاء الضوء الاخضر لمزيد من الاستباحات والفساد والجرم الاخلاقي والامني، وان الدفاع عن اي انسان فاسد هو بحد ذاته فاسد مثله ويشاركه الجرم بكل حذافيره.

دعونا ننسى ما الوضعية التى وضعنا فيها السيد شبانة والاسلوب ولكن هل لنا من وقفة على ما أثير؟؟؟؟ الكل متأأجج بخيانته، دعونا نتركها لفترة ولنسلط الضوء على ما يحمل ما بين يديه من معلومات، ودعوا لجان التحقيق تتولى امر زمام الموضوع ولكن لي وقفة مع هذه اللجنة، أن تكون حيادية وبعيدة كل البعد عن شائكات السلطة وأذرعتها، هنالك الكثير من أبناء الشعب الفلسطيني وفصائل منظمة التحرير قادرين على تولي زمام امر هذا التحقيق.

أخيرا بالنسبة للسيد فهمي شبانة لست بصدد تبرير ساحته والخوض فيها وليس هنا مربط الفرس/ بل مربطنا جميعا يكمن في الحقيقة بشفافيتها، فهذا كل ما جعبتي لك يا شبانة أن كان هناك من الحقائق لا تخفيها عنا واطلعها على لجان التحقيق وعلينا.

 

 

 

 

 

 

 

 

شوقي جرادات


التعليقات




5000