هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حقيقة الوجه أقنعة الباطل

بلقيس خالد

من البديهي ان يلوذ الطفل وقت الخطر بعباءة أمه .. ولكن أطفال فلسطين اثبتوا لنا بان حتى الطفل عندما يؤمن بقضية يشرع صدره للنار،  وبوجه حقيقي  مضاء بأيمان القضية.

وقفت هذه الصورة أمام عيني مثل شريط سينمائي يعيد نفسه. وأنا أرى في مواقع يمنية  صورتي واسمي على مقالات كتبها غيري من الذين يدعون أنهم أصحاب قضية يمنية. قد ظننت في بداية الأمر ان هناك خلل غير متعمد حصل لأصحاب الموقع اليمني فبادرت بإرسال توضيح وقلت لهم أرجو الاعتذار لي مكتوبا في موقعكم بان ذلك المقال لم يكن لي واني لم اكتب معكم في يوم من الأيام فردوا علي بأنهم فعلا يعرفون أنني لم اكتب معهم  لكنهم قالوا أنهم لن يعتذروا وتهربوا من تحمل مسئولياتهم بحجج تافهة لا تستقيم على حال.

 فهل يمكن ان يدافع عن قضية حق عبر أخلاقيات الباطل؟ وأي قضية فاشلة هذه التي يتكلم بها رجل متخفي باسم وصورة امرأة؟  لا اعتقد هناك من يرتضي لنفسه ان يحذف اسمه ورسمه وان ينظر لنفسه بهذه الدونية سوى( ....) وأي قارئ غبي يعولون عليه هؤلاء (الأشياء) أصحاب شبكة الطيف الإخبارية اليمنية؟ وأي كاتب هذا الذي  لا يعول على رسالته من خلال نصه بل من السطو على أمانات الغير ليقنع  القارئ بصورتي واسمي لا بمادته؟. أي أزمة تمر بها الغيرة العربية ؟ وأي تخلف لا أخلاقي يشوه منجز تقني مثل الانترنيت؟

اللصوص يعرفون جيدا هزالة  مضمون موادهم وسوء أهدافهم لذا لا يسعون ألا إلى شر أعمالهم وهو سقوط القناع وانكشاف حجمهم القميئ .

بينما أصحاب الكلمة الطيبة مكشوفي الوجوه ويوقدون كلمتهم ليزداد المجتمع ألفة ويتسع رحابة أما سواهم فلا يرون الحياة الا من خلال قناع يخفون خلفه قبح وجوههم ونفوسهم..

اللصوص أصحاب هذه المواقع  يتقنعون بوجوه سواهم لأنهم لا يمتلكون من وسائل الإقناع ابسطها فهم لا يثقون حتى بأسمائهم لذا يسطون على أسماء سواهم. هؤلاء الذكوريون جدا يلوذون بأسماء النساء وصورهن ليقنعوا الملأ بأطروحاتهم وقضيتهم.

يقول فولتير:قد اختلف معك في وجهة النظر لكنني مستعد بالتضحية بحياتي من اجل ان تبدي رأيك أنت.وهذا يعني  ضرورة الوضوح والحوار. إذ علينا ان نتكلم بوجه مكشوفة لا بأقنعة نستعيرها من فاعلية حضور غيرنا ومصداقيته فأصحاب القضايا لا يخشون في الحق لومة لائم، أما الذين يتقنعون بوجه غيرهم فهم يسيئون لأي قضية يتكلموا بها. حين تستعين باسم غيرك وصورته هذا يعني أنك فاشل بتوصيل رأيك إلى الآخرين وإقناعهم، أما ان يستخدم الرجل صورة امرأة واسمها ويتخفى ورائها فهذا دليل قاطع على ان الغيرة العربية في أزمة، أقول هذا إلى الشعب اليمني الذين يقرؤون مقالات باسمي على شبكة الطيف الإخبارية وغيرها من المواقع اليمنية:  أنا المرأة العراقية بلقيس خالد صحفية وأديبة لم اكتب أي مقالة تخص الشأن اليمني وما نشر باسمي أنما هو فعل دنيء قام به من لا غيرة له. (اللهم اشهد أني قد بلغت )

 

 

 

 

 

بلقيس خالد


التعليقات

الاسم: بلقيس خالد
التاريخ: 2010-02-14 15:56:22
الصحفي المتألق حيدر الاسدي
شكرا لموقفك النبيل الذي هو دائما في اطار التوقع
تحيتي

الاسم: بلقيس خالد
التاريخ: 2010-02-14 15:24:37
الناقد والشاعر الكبير الاستاذ مقداد مسعود
اسعدني جدا حضورك واهتمامك بموضوع المقال
بخصوص المصدات استاذي العزيز فما يحدث من تجاوزات على أسماءنا وصورنا على شبكة الانترنت هو نوع جديد من انواع السرقة، وهو كالمرض الجديد الذي لم يكتشف له دواء بعد ، ولكن نأمل خير، فانا طرحت الموضوع هنا ولعلنا نتوصل الى حل.
لحضورك الجميل هذا كل التقدير والامتنان
تحيتي

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 2010-02-14 14:10:49
زميلتي واختي الكبير
بلقيس خالد

هؤلاء سراق يحسبون انفسهم يحسنون صنعا
تخفوا خلف اسماء مستعارة ويدعون انهم مناضلون
اين نضال وهم متخفون بصورة امراة

عجبي من امثالهم والله
ولايهمك اختي
ما زال اثبتِ هنا للتاريخ انكِ منهم براء
من ما يكتبون ....
تحية لك واستمري للكتابة لبلدك وللانسانية ....تحية ود من البصرة الفيحاء ....

الاسم: حيدر الاسدي
التاريخ: 2010-02-14 14:09:35
زميلتي واختي الكبير
بلقيس خالد

هؤلاء سراق يحسبون انفسهم يحسنون صنعا
تخفوا خلف اسماء مستعارة ويدعون انهم مناضلون
اين نضال وهم متخفون بصورة امراة

عجبي من امثالهم والله
ولايهمك اختي
ما زال اثبتِ هنا للتاريخ انكِ منهم براء
من ما يكتبون ....
تحية لك واستمري للكتابة لبلدك وللانسانية ....تحية ود من البصرة الفيحاء ....

الاسم: مقداد مسعود
التاريخ: 2010-02-14 12:53:32
يبدو ان التعليق، على ماينشر لايتعدى حدود المديح او الغزل المغلف بحياء صناعي،لكافة المواد المنشورة.نحن هنا نواجه عملية قرصنة وكلنا عرضة لها،كبف نؤسس مصدات قضائية في ألأقل لمايجري بدون حياء، وكيف ننتج رأيا موحدا في التصدي،او المشاركة في أجتراح حلولا لذلك وسلمت الشاعرة بلقيس خالد في تألقها الشعري وألأعلامي

الاسم: مقداد مسعود
التاريخ: 2010-02-14 06:16:06
مادام هذه الوسيلة التواصلية، اعني النت ، دون مصدات قضائية،تحول دون أساليب القرصنة ومشتقاتها، فالكل عرضة لما حدث لك ايتها الشاعرة والأعلامية الست بلقيس، وكما جاء في مقالك البليغ اي قضية حق يمكن الدفاع عنها بأساليب باطلة، هذه الحالة، مدى فاعلية حضور المثقفة العراقية، وانت في طليعتهن، سلمت وسلم حضورك ألأبداع في الشعر وفي الصحافة

الاسم: مقداد مسعود
التاريخ: 2010-02-14 05:48:48
الشاعرة والأعلامية، بلقيس خالد،ان عملية ألأحتماء وراء اسمك وصورتك، يكشف مدى فاعلية المثقفة العراقية ومصداقية حضورها، وبالنسبة للقراصنةأولئك فهو يفضح مدى جهلهم وتخلفهم في استعمال ارقى انواع التقنية،..سلمت شاعرة متألقة وأعلامية متميزة

الاسم: بلقيس خالد
التاريخ: 2010-02-13 16:49:02
الاستاذ علي عيسى
اسعدني وجودك
شكرا لاطلاعك على المقال،
تحيتي

الاسم: بلقيس خالد
التاريخ: 2010-02-13 16:39:30
الاستاذ الرائع خزعل طاهر المفرجي
اسعدني اطلاعك على المقال. وتمنيت لو كان لكم رأي فيما يحدث لأسماءنا وصورنا من قرصنة،
لك خالص الشكر والتقدير
تحيتي

الاسم: بلقيس خالد
التاريخ: 2010-02-13 16:30:30
الاستاذ وجدان عبدالعزيز
شكرا لاطلاعك على مقالتي، ياستاذي العزيز ليت الذين احتلوا اسمي وصورتي ان يتعلموا من اطفال فلسطين ولو شيء من الجرأة والشجاعة في كشف الوجه
تحيتي

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2010-02-13 13:42:28
مبدعتنا الرائعة بلقيس
ما اروعك
اسعدنا كثيرا في هذا الموضوع لانه هادف وصادق التعبير
سلمت اناملك الماسية
شدنا اليه كثيرا
دمت تالقا
تحياتي وارجو المعذرة عن تأخري في التعليق
احترامي
مع تقدريري العميقين

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 2010-02-12 19:45:00
الفاضلة بلقيس خالد
كل مفردات الجهاد الفلسطيني هي
اسطورية امام ظلم واجحاف المحتل
وسكوت العالم وصمته وحقوق الانسان
تهدر تقديري لك

الاسم: بلقيس خالد
التاريخ: 2010-02-12 16:05:40
الاستاذ احمد الصائغ المحترم تحية طيبة
استاذي العزيز.. شكرا لموقفكم النبيل ازاء كل ما كتبت وسوف اكتب في مركز النور الذي هو بحق حاضنة للثقافة العراقية والعربية وشكر خاص لموقفكم الاخلاقي وهو يتصدى بحرص عراقي على فعل القرصنة المشين الذي استهدف اسمي وصورتي، ليتخفى وراءها اولاءك الذين تنقصهم جرأة المكاشفة باسماءهم، وها انتم تنشرون مقالتي هذه مؤكدين تميزكم الخلاقي الجميل، وهنااتساءل بحسن ظن عن سبب تغيب صورتي الشخصية، وكأنكم تنازلتم عن الصورة لاولاءك الذين لايستحقون التسمية. اناشدك ان تعيد الصور الى مكانها في مركزالنور المؤقر الذي هو اهلا لهذه الثقة وهو مؤتمن عليها.
استاذي الفاضل احيك ثانية مع الشكر والتقدير

الاسم: علي عيسى
التاريخ: 2010-02-12 11:52:04
الاستا>ة الكريمة بلقيس
ما اجمل وده البراءة في الطفولة المع>بة في عالم مادي لا يرحم الصغيرو و لا الشيخ الكبير.
الف شكر لك و لكلماتك الراقية
تقبلي تحياتي




5000