..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صحوة إمرأة ميتة

أفين أبراهيم

مضى ثلاثون عاماً 

مازالت  الدمعة 

سجينة غرف أحلامي 

إجتزت بها مسافات العشق

يُتمُ المبادئ.. وعبثُ الحياة

مضى ثلاثون عاماً ... وأنا أنتظر العدم..

أؤمن بالسراب الحقيقي

وأتعقب الروح الميتة

مضى ثلاثون عاما

وأنا إمرأة كردية... من خمسة أحرف فقط ؟

مضى ثلاثون عاما ...

 قبل أن تلمس كلماته المتشربة  بالنور

أعماقي الضئيلة

لأعتق دمعاً يغسل الوجدان

يعفو عن ذنبي  كعاشقه

ينبت قلباً لايتسع ... إلا للوطن

عندها أبصرت ... كبت الريح لأسرارها

ألم شتات القبيلة ... ووطن السُلالات

عندها أدركتُ ... كيف تُغتال نخوة الجياع

تُحبس دموع الأمهات...

تُحفر القبور قبل الممات ...

هناك في وطني ...

يولد الطفل عجوزاً

والحلم مريضاً

والغد... عابر طريق بلا أثر

هناك في وطني

يعشعش النسيان في زوايا الأيام

يختبئ التذكر في غيمة عاقرة

يبدأ الكردي من حلاوة الحلم

لينتهي إلى مرارة الرغيف

هناك في وطني...

الناموس يتفجر

 كبتٌ عاجزٌ

في جسد إمرأة ...ماتت منذ الأزل

هناك في وطني...

فرحة العيد ... تتألم

السحابُ يترجل

الضبابُ يتسولُ

والحرية تتأجل ...تتأجل

تنسى الإبتسامات خطواتها

تفقد الحياة خصوصيتها

أم الشهيد تسلب فرحتها

 هناك في وطني...

لا شيىء يحتج... سوى الفطرة

حين...

يهجرالعشب لونه الأخضر

تُجهِضُ السنابلُ حباتها

تبلع الغيمة دمعها

ترحل الورود عبقها

هناك في وطني...

خُلقت الأنفالات

وقف العالم ذليلاً... أمام الإبادات

 هناك في وطني...

تنطفئُ المرأة... في كهوف منسيه

تندثر قلاعٌ... شيدت للحرية

هناك في وطني...

يُعرب المكان والأنسان

 يهمس الفتى... كان أبي كرديا

ينسى قلبه

 حين يفترشُ البقاء... ثوبه المرصع

 بأشباح الفقر والحاجة

هناك في وطني...

لا يُسمع سوى صدى

 أنين ظلٍ... توارى خلف الجبال

يشتاق الكردي إنسانيته

يموت في اليوم ألف مرة

يتلفع الهزيمة

يجَتر أمجاد الغابرين

يركنُ رأسه على مغيبٍ هائل

فوق دكةٍ مهترئة

ينتظر التعب

فقط الآن ...

أنا إمراة كردية من خمسة أحرف

تحمل رائحة الخبز

تضيىء بالألم ...الكون

........

  

       

 

أفين أبراهيم


التعليقات

الاسم: أفين أبراهيم
التاريخ: 08/02/2010 05:39:32
أستاذي الكريم فائز الحداد
مرورك الهادء على صفحتي الناصعة يزيدها بياضا
ويجعل كلماتي أكثر عتمة و سواد
هذا السواد الذي يكحل سماء شعري بنجمات خفية أستدل بها لطريق العتمة المنيرة في زواية أفكاري
شكرا لك أخي الكريم

الاسم: أفين أبراهيم
التاريخ: 05/02/2010 05:02:51
الأخ الكريم قازان
أنا لا أشعر وأكتب للكردي السياسي
أنا أتألم لألام شعبي وما يعانوه من تخلف بسبب ضيق أفكارهم وثقافة الخوف والعشائرية التي مازالت تحكمهم حتى هذه الحظه
أحزن عندما أرى طفل يرتعش في الشتاء فقط لأنه لا يملك ثمن معطف
أتحسر عندما أرى السياسيين والمثقفين والنخبة من شعبي مازالو يمسكون بقشور الأمور ويتركو الب فتراهم لا يتمنى واحدهم الخير لأخه
كل يبحث عن ذاته ومصلحته وأن كان الثمن أجيال قادمة
هذا مايجعلني أحزن ياعزيزي
أكتب لذالك الطفل الذي لم يرى النور بعد لا لأجل العصبة العرقية
لك مني كل الأحترام
أعلم بأنك تتألم ربما أكثر مني لذالك كتبت هذه الكلمات

الاسم: قازان قلنك
التاريخ: 04/02/2010 20:35:31
وا أفين
معقولة
الكردي هو نتاج ثقافته المبيدة التي جاءته من مكان ما
هو أيضاً يظلم فلا تعيشي ذلك الحلم الأثير كما يريد لك القدر
حين وجدناه حاكماً كان أكثر ظلماً من ظالميه
تفكري جيداً وعودي لكتابة القصائد بتجرد من تلك العاطفة التي تخطأ بعض المرات
كردي أنا وأعرف وأعيش ولكن لظرف ما أحكم بتجرد
ربما لأن خالي أرمني ذاق الويلات

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 04/02/2010 18:20:06
الشاعرة المبدعة آفين ابراهيم ..
جميل جدا نصك الأثير هذا ..
أنا واثق سيكون لك شأن مهم في قصيدة النثر

عندها أبصرت ... كبت الريح لأسرارها

ألم شتات القبيلة ... ووطن السُلالات

عندها أدركتُ ... كيف تُغتال نخوة الجياع

دمت متألقة مع اعتزازي ومحبتي




5000