..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ركنُ الهاوية

أفين أبراهيم

كم كانت شقية...

حينما رماها السكون ...

في قعر الصمت المبهم...

تستنجدُ بحبر أوجاعها...

على صفحات الذاكرة

تخربش بقايا الحلم ...

في ركن الأنين

تتساقط هاويةً من ندم

تحترق حد الإنطفاء

فتغمضُ عيونها على أرق الموت...

لتشعلها تكراراً ...

مرارة الضوء المختنق

كم كانت بيضاء ...

قبل أن تلونها أكاذيبك المخضرمة لعقود منسية

خطيتَ بأبعادك الموجعة ...

وقيعة الجرح على نقاط الإلهام ...

في فراغ الروح المرتعدة

فتَشت بين أهداب الغسق ...

عن ظلٍ لا يخشى النهار...

غرقت في  أمسيات قلبٍ ...

يصطاد حفيفَ الفراشات

كم كانت عذراء...

قبل أن...

تدُس ترياقكَ تحت وسادتها

لتُدمن هواجسكَ المنهارة ...

فوق جسدٍ...

يتلوى بين جفون الشهوة

تستسلم لنهر الكسل ...

ينصبُ بين  نهديها ...

وتركل رأسها لغيابك الأزرق...

 ليلتقطها خيط متعب ....

يُقطعُ أوصالها ببطء

تعود شاهقة برزازٍ...

يطرق ...

زجاج حواسكَ المنشطرة

تغفو في هاويتها ..

مع أنوارك النحيلة

كم كانت  سعيدة...

قبل أن ...

تُقدم أحلامها أُضحية.ً..

تتسول في تاريخ إنتصاراتك الضائعة...

وتصلبُ تراتيل خطواتها ...

في أزقة القبلات

هناك حيث خرجت من أبعادكَ...

إستثناءٌ لا ينبض إلا بالهذيان...

ملفوفةٌ بالتواري...

تحملكَ نهراً غريقاً بالعجزِ...

لنرجسيةٍ تائة

تترنح بين رصيف الأعذار و الحقيقة المسلوبة

كم كانت ...

قبل أن ...

تعارك أنفاسها ..

خوفاً من شبحٍ يُسوَر قصيدتها

بأصابعكَ المبتورة...

دفنت لحناً لكحلٍ أبيض

مزقتَ صرخةً ناعمة..

تُسبحُ للصباح...

مُشيعةًهمسات العناق

يتنهدُها الألم..

تخلو فيها أزقة عامرة

  

 قبل أن...

يغطي العشب دمها ...

فتزهرُ ببيعِ العابرين لك...

تاركين معاصمهم ...

لدموع أسوار الشهوة ...

على أخاديد وجهكَ المسكين

.....

لتعود بيضاء....

تتقيء أسمكَ...

وتغفو فوق وسادة الحكاية

.....

.........

  

 

أفين أبراهيم


التعليقات

الاسم: زاهر علي
التاريخ: 03/07/2011 07:35:06
تعابير جميلة وكلمات ذات معنى ودلالة ادام الله قلمك السيال سيدتي مبدعة حقا

الاسم: أفين أبراهيم
التاريخ: 02/02/2010 16:34:21
الى كل من خط لي حرف فائق الشكر و الأمتنان
والود بعدد حروفكم ونقاطكم وفواصلكم و مودتكم
أسكب فيض حبي وأحترامي في أرواحكم الغية والمبدعة
أشكركم

الاسم: رؤى زهير شكر
التاريخ: 01/02/2010 19:24:54
سيدتي الجليلة..
تنثال روعة حروفك عبقا ملائكيا فوق ثنايا الروح....
دمت مبدعة متألقة...
رؤى زهير شكر

الاسم: فائزالحداد
التاريخ: 01/02/2010 09:16:25
زجاج حواسكَ المنشطرة

تغفو في هاويتها ..

مع أنوارك النحيلة

كم كانت سعيدة...

قبل أن ...

تُقدم أحلامها أُضحية.ً..

يسلم ابداعك وتسلمين على هذا البوح ، نصك في غاية الروعة زميلتي ..الشاعر آفين ابراهيم

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 01/02/2010 08:29:08
" كحلٌ أبيض " ... " صرخة ناعمة " .. " أزقة القبلات " وغيرها من صور باذخة الدلالة ترسم صورة عاشقة بيضاء القلب جريحة الأحلام فاختارت أن :

( " تتقيّأ" أسمكَ...

وتغفو فوق وسادة الحكاية) مطبقة أجفانها على بياض قلبيها .

شكرا لك عزيزتي إيفين ... فقد سقتني قصيدتك خمرا صوفيا .

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 01/02/2010 07:30:00
ما اروعك افين
نص رائع وجميل
اسعدت في هذا العوف الابداعي
تحاتي
مع احترامي
دمت تالقا

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 01/02/2010 05:13:32
قبل أن...

تدُس ترياقكَ تحت وسادتها

لتُدمن هواجسكَ المنهارة ...

فوق جسدٍ...

يتلوى بين جفون الشهوة

تستسلم لنهر الكسل ...

ينصبُ بين نهديها ...

وتركل رأسها لغيابك الأزرق...

ليلتقطها خيط متعب ....

يُقطعُ أوصالها ببطء

تعود شاهقة برزازٍ...

يطرق ...

زجاج حواسكَ المنشطرة

------------
اي جمال يضوع هنا
واي روهة غي تهجداتك ايفين
سلاما لرقتك سيدتي




5000