هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تعليقات يحيى السماوي

رسمية محيبس زاير

لا اعرف سر الجاذبية التي تشدني لكتابات يحيى السماوي لا اقصد قصائده فحسب اذ لا يختلف اثنان على روعة ومهارة السماوي فارس القصيدة العمودية الحديثة بلا منازع لكني هنا بشأن اّّخر وهو ما يكتبه يحيى السماوي من تعليقات وردود على قراءه ومحبيه ها انا انقر على قصيدة يحيى السماوي الجديدة وابدا القراءة ثم اعيد كل كلمة متأملة روعة وسحر الكلمات استعيدها مرارا علي احفظها ثم انزل السهم الى اسفل القصيدة حسنا لنر بم رد السماوي اليوم على كتاب النور
اكبر متعة عندي حين افتح مركز النور واقرا ردود السماوي لان تلك الردود ليست كلمات مجاملة مما نرد به على اصدقائنا فحسب صحيح ان السماوي فارس في اتقان فن المجاملات
دخل مرة ابن اخي ووجدني غارقة في موجة من الضحك كنت وحدي في البيت تعجب وصاح ها عمة شو تضحكين ؟؟ وهل هذا من عجائب الدنيا السبع لا حول وقلا قوة الا بالله
لا ولكن لوحدك في البيت وتقهقهين بصوت عالي
حسنا تعال اقرا ماذا كتب يحيى السماوي

من هو يحيى السماوي ؟

ماذا شاب عمرك 24 عاما ولا تعرف من هو يحيى السماوي

ها يحيى السماوي الشاعر وهل لنا شغل في مقهى الانترنيت القريب سوى كتابات السماوي

رحت اروي لابن اخي اّّخر تعليقات السماوي وكان يوما معمدا بالضحك والدموع كان اشبه بالاحتفال حضره معنا حتى عمال البناء في البيت المجاور الذين يتبادلون الشتائم والنكات والحجارة ثم يجلسون بتعب لذيد قرب الجدار الذي شيدته سواعدهم ياكلون اللفات ويشربون الشاي قد يتوسد احدهم التراب وياخذ اغفاءة قصيرة ثم يهبون خفافا احسست انهم يقرئون معنا فقد سكتوا تماما ولم نعد نسمع سوى طقطقة الطابوق يرصفه الاسطه بمهارة

كتب يحيى السماوي



الصديق الباحث الناقد صباح محسن كاظم : إليك هذه الحكاية ياصديقي العزيز العزيز :

تقول النكتة إنه خلال حرب " قادسية مطيحان " أصدر " المهيب الركن مطيحان بن صبحة " قرارا يقضي بمنح كلّ مَنْ يستولي على دبابة إيرانية إجازة شهر مع نوط الشجاعةوسيارة نوع ماليبو ... فتوسّل إليه أحد ضباط حمايته أن يقاتل في الجبهة ... ووافق " مطيحان " على ذلك ..فعيّنه آمرا لكتيبة دبابات في قاطع الفاو ..
لم يمض ِ هذا الضابط بالجبهة غير يومين فإذا به يعود إلى بغداد بدبابة إيرانية نوع " تشفتن " ... أعطاه القائد نوط الشجاعة والسيارة وإجازة شهر .. وحين التحق بوحدته العسكرية بعد انتهاء إجازته ، عاد في اليوم الثاني ومعه دبابة إيرانية أخرى ... وهكذا استمر الحال حتى جمع عشرين نوط شجاعة وعشرين سيارة ماليبو مع أنه لم يقضِ في الجبهة أكثر من عشرين يوما ...

وفي إحدى المرات خلصت إجازته وظل بالبيت حتى دخل الهروب ... يقضي وقته بس يشرب قزالقرط .. فد يوم سكر الضابط فسألته زوجته : ممكن تخبرني كيف تقوم بأسر هذه الدبابات ؟
فأجابها : ليش أنت ِ ماتعرفين آني آمر كتيبة دبابات ؟
قالت زوجته : نعم ... أعرف ..
أجابها : طيّب ... أخبرك الحقيقة : آني كنت متفق مع آمر وحدة دبابات إيراني ... أنطيه دبابتين نوع تي72 من دبابات كتيبتي وهو يعطيني دبابة نوع تشفتن ... وهسّه دبابات كتيبتي خلصت لهذا هربت .

**
أخي العزيز : شنو رايك نعمل مثل صاحبنا ضابط " مطيحان " : آني أنطيك نسختين من كتابي " شاهدة قبر من رخام الكلمات " وأنت تعطيني نسخة من كتابك عن مولاي وسيدي الإمام علي عليه السلا م ؟ مو طلعت روحي ... صار شهرين منتظر كتابك على أحر من الجمر !!
يحيى السماوي


ههههههههههههوالله عجيب انت ايها السماوي الساحر من اين تأتي بكل هذا السحر

لا ادري ماهذا الرجل هل هو ساحر حقيقي  ففي  كل تعليق حكاية ومثل ونكتة لا اعرف هل انت موسوعة حكايات وامثال ونوادر وطرف
............


قرأت آخر ماكتبه الروائي العظيم غابريل غارسيا ماركيز ... كانت رسالة وجهها إلى محبيه لشعوره بأن رحلته في الحياة على وشك وصول الضفة الأخرى بعد تيقنه من إصابته بالسرطان وهو في العقد الثامن من العمر .. أنقلها لك كما وصلتني من " شاعرة مسودنة " :

( لو شاء الله أن ينسى أنني دمية وأن يهبني شيئاً من حياة أخرى، فإنني سوف أستثمرها بكل قواي. ربما لن أقول كل ما أفكر به لكنني حتماً سأفكر في كل ما سأقوله..
سأمنح الأشياء قيمتها، لا لما تمثله، بل لما تعنيه...
سأنام قليلاً، وأحلم كثيراً، مدركاً أن كل لحظة نغلق فيها أعيننا تعني خسارة ستين ثانية من النور.
سوف أسير فيما يتوقف الآخرون، وسأصحو فيما الكلّ نيام.
لو شاء ربي أن يهبني حياة أخرى، فسأرتدي ملابس بسيطة واستلقي على الأرض ليس فقط عاري الجسد وإنما عاري الروح أيضاً.
سأبرهن للناس كم يخطئون عندما يعتقدون أنهم لن يكونوا عشاقاً متى شاخوا، دون أن يدروا أنهم يشيخون إذا توقفوا عن العشق.
للطفـل سـوف أعطي الأجنحة، لكنني سأدعه يتعلّم التحليق وحده.
وللكهول سأعلّمهم أن الموت لا يأتي مع الشيخوخة بل بفعل النسيان.
لقد تعلمت منكم الكثير أيها البشر... تعلمت أن الجميع يريد العيش في قمة الجبل غير مدركين أن سرّ السعادة تكمن تسلقه.
تعلّمت أن المولود الجديد حين يشد على أصبع أبيه للمرّة الأولى فذلك يعني انه أمسك بها إلى الأبد....
تعلّمت أن الإنسان يحق له أن ينظر من فوق إلى الآخر فقط حين يجب أن يساعده على الوقوف.
تعلمت منكم أشياء كثيرة! لكن، قلة منها ستفيدني، لأنها عندما ستوضب في حقيبتي أكون أودع الحياة.
قل دائماً ما تشعر به وافعل ما تفكّر فيه.
لو كنت أعرف أنها المرة الأخيرة التي أراكِ فيها نائمة لكنت ضممتك بشدة بين ذراعيّ ولتضرعت إلى الله أن يجعلني حارساً لروحك..
لو كنت أعرف أنها الدقائق الأخيرة التي أراك فيها ، لقلت " أحبك" ولتجاهلت، بخجل، انك تعرفين ذلك.
هناك دوماً يوم الغد، والحياة تمنحنا الفرصة لنفعل الأفضل، لكن لو أنني مخطئ وهذا هو يومي الأخير، أحب أن أقول كم أحبك، وأنني لن أنساك أبداً.
لأن الغد ليس مضموناً لا للشاب ولا للمسن. ربما تكون في هذا اليوم المرة الأخيرة التي ترى فيها أولئك الذين تحبهم . فلا تنتظر أكثر، تصرف اليوم لأن الغد قد لا يأتي ولا بد أن تندم على اليوم الذي لم تجد فيه الوقت من أجل ابتسامة، أو عناق، أو قبلة، أو أنك كنت مشغولاً كي ترسل لهم أمنية أخيرة.
حافظ بقربك على من تحب، أهمس في أذنهم أنك بحاجة إليهم، أحببهم واعتني بهم، وخذ ما يكفي من الوقت لتقول لهم عبارات مثل: أفهمك، سامحني، من فضلك، شكراً، وكل كلمات الحب التي تعرفها.
لن يتذكرك أحد من أجل ما تضمر من أفكار، فاطلب من الربّ القوة والحكمة للتعبير عنها. وبرهن لأصدقائك ولأحبائك كم هم مهمون لديك...)

أرجو أن نصل معا العقد الثامن ياصديقي لنكتب رسالة مشتركة نوجهها لأحفاد عروة بن الورد وأبي سفيان الثوري وللطيور والورود والعشاق ( وحتى لجماعة القزالقرط والزقنبوت .... زين أغاتي ؟ )
تعليق يحيى السماوي

 

نادراما اعلق على كتابات يحيى السماوي مع اني من اول القراء لما ينشر ففي كل مرة احاول الكتابة له ثم احس كان احدا يمسك يدي ويقول ما عساك تقولين يا مسكينة وسط سيل المعجبين والمعجبات اقرئي فحسب لهذا الساحر الذي انجبته ارض السواد ومنحته كل هذا السحر ثم راح يجوب الاصقاع البعيدة ليزداد سحرا وفتنة وشاعرية وغزارة لكنها ليست كغزارة برنادشو غزارة في الانتاج وسوء في التوزيع كما اشار الى لحيته وراسه لكن غزارة السماوي تتوزع بالعدل والقسطاس على حقول المعرفه وتتنوع فمرة يأتي بقصيدة تترك الرؤوس تهتز طربا ثم يختفي تماما والله وحده يعلم اين ليطلع
علينا بقصيدة ساخنة من مطبخه الشعري اما التعليقات فهو نوع جديد من الادب يحرص السماوي على اغناء مادته بما يضيفه اليها من ردود على لقراء مادته المنشورة حين اخبرت الشاعر الشطري خالد خشان بحيرتي ازاء كتابة تعليق للسماوي بدى حائرا هو الاخر لانه لا يعرف كيف يرد على رسالة يحيى السماوي له سألته متعجبة لا اصدق ان من يكتب شعرا بهذه الروعة لا يستطيع الرد على رسالة فقال نعم يا اختي والله انه شاعر كبير احترمه جدا ولا ادري ما اقول له وقد اخجلني بتواضعه ما عساي اقول له قلت لخالد حسنا قل له هذه الكلمات فحسب

تركت خالد بحيرته وواصلت التحديق في تعليقات السماوي
الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 27/01/2010 16:10:02

أخي الغالي الشاعر والقاص الفذ سلام كاظم فرج : من حسن حظي أنني ألقيت نظرة خاطفة على لوحة الرسائل الواردة قبل إغلاقي الحاسوب ، فاكتحلت أحداقي برسالتك ورسالة الأخت الأديبة حنان هاشم ... وإلآ كنت سأتأخر عن واجب الرد مادمت عقدت العزم على الذهاب مع صديقين لبنانيين لصيد السمك حيث يفترض أن أكون عند الساحل فجرا ... ( إذا أبقى منتظرا وليمة السمك المسقوف التي وعدني بها حبيبنا حمودي الكناني فسأصاب بفقر الدم... تتذكر السنة الماضية حين زرتكم ؟ كان وعدني بغداء سمكة مسقوفة فإذا به هو يتغدى على حساب أخينا علي الخباز ... صحيح أنه اشترى لي ساهون وحلاوة
دهينية ـ لكن الطبيب أوصاني بأكل السمك وليس بالحلاوة الدهينية والساهون ... هو السبب صعّد عندي السكر )

 

 

رسمية محيبس زاير


التعليقات

الاسم: يحيى الشيخ زامل
التاريخ: 2010-01-30 18:52:15
االأديبة رسمية محيبس :

كنت والله قد طرأ بذهني من أشهر هذه الألتفاته الرائعة منك ...إلا وهي تعليقات السماوي الكبير ...فهي تستحق عنوان منفصل حقا وتستحق الألفات والنظر والدراسة ...... لكي أيتها المبدعة ودي وشكري .... وللسماوي الشكر الكبير على الأهداء الذي لم أستطع أن أحضر كرنفاله ....وقد كفى ووفى ..وهو شرف لي اعتز به ما حييت ....لكما مني ألف شكر وتحية .

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 2010-01-29 18:33:38
سيدتي الرائعه القديره رسمية محيبس زاير ..

مقاله رائعه وجميله وكل التقدير لهذا الاختيار ..

دائما اخبر زوجي كم استفيد حتى من ردود الشاعر القدير يحيى السماوي .. ثقافه .. وكنوز هي بالنسبة لي ... وانا اعتبر نفسي بين روعتكم تلميذة ..

دمت متألقه
ودام نبض قلبك و احساسك سيدتي الراقيه

تحياتي لروحك

ريما زينه


الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 2010-01-29 16:35:30
الشاعرة الكبيرة رسمية محيبس
حينما يلتقي جبلان ..فما عسانا أن نقول

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 2010-01-29 15:49:37
الشاعرة الكبيرة رسمية محيبس
ألتقى جبلان ...فما عسانا أن نقول
دام قلمك تألقا

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 2010-01-29 15:26:06
اختي الغالية رسميه محيبس زاير
والله اصبت ايتها العزيزه كبد الصواب فعلا لتعليقات الشاعر الكبير الاستاذ يحيى السماوي نكهة خاصه ، وقد اقتبست احد التعليقات الذي احتفظت به طويلا بقائمة المفضلات وهو الذي يضم نص العظيم العظيم غابريل غارسيا ماركيز اما عن عمال البناء فتصويرك بديع دائما
دمت بكل الخير والصحة والعافية
كل محبتي

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 2010-01-29 15:18:06
اختي الغالية رسميه محيبس زاير
والله اصبت ايتها العزيزه كبد الصواب فعلا لتعليقات الشاعر الكبير الاستاذ يحيى السماوي نكهة خاصه ، وقد اقتبست احد التعليقات الذي احتفظت به طويلا بقائمة المفضلات وهو الذي يضم نص العظيم العظيم غابريل غارسيا ماركيز اما عن عمال البناء فتصويرك بديع دائما
دمت بكل الخير والصحة والعافية
كل محبتي

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 2010-01-29 14:15:29
الغالية ام سلام والله يسحرني هذا السماوي النبيل الكبير..انه ثروة وطنية ثقافية...

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 2010-01-29 09:15:37
الشاعرة القديرة رسمية محيبس..
اهنئك على روعة مقالتك .. السماوي الكبير.. مدرسةلوحده.. مدرسة في الشعر.. مدرسة في فقه اللغة.. والنحو والصرف.. مدرسة في الاجتماع والسياسة.. وقبل كل ذلك مدرسة في الاخلاق والطيبة.. وهو معلم كبير لما ينبغي ان يكون عليه المثقف.. كلما اقرأتعليقات السماوي.. اتذكر كتابات المفكر الكبير انطونيو غرامشي.. وأراءه عن المثقف .. والمثقف
الفعال.. الذي يقود سفن الحياة صوب مرافيء التقدم الانساني.. وتبقى مقالتك شاعرتي الاثيرة قطعة ادبية ساحرة كتبتها انامل أديبة مقتدرة قديرة..

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2010-01-29 05:39:07
زميلتي الرائعة رسمية
من الجميل ان نستعرض ردود السماوي الجميلة وهو يخاطب الجميع
وتذكره ابنته الرائعة الشيماء انه نسي ان يرد على سلام نوري او رسمية او اي كاتب
اذن هو منظومة فكرية جميلة تتذكرنا بروعة الانتماء للنور
دمت رسمية
وشكرا

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 2010-01-29 05:33:42
(وكان يوما معمدا بالضحك والدموع كان اشبه بالاحتفال حضره معنا حتى عمال البناء في البيت المجاور الذين يتبادلون الشتائم والنكات والحجارة ثم يجلسون بتعب لذيد قرب الجدار الذي شيدته سواعدهم ياكلون اللفات ويشربون الشاي قد يتوسد احدهم التراب وياخذ اغفاءة قصيرة ثم يهبون خفافا احسست انهم يقرئون معنا فقد سكتوا تماما ولم نعد نسمع سوى طقطقة الطابوق يرصفه الاسطه بمهارة )

**

قال الأصمعي سألت إعرابيا : أتقول الشعر؟
قال الأعرابي: أنا أبن أمه وأبيه لوْ.. يقول الأصمعي شعرتُ بالحرج ، فلم أجد قافية أصعب من الواو الساكنة المفتوحة ما قبلها مثل (لَوْ) قال فقلت: أكمل..
فقال الإعرابي : هات أنت أولا
فقال الأصمعي:

سقاهم الله من النو
الأعرابي:
النو تلألأ في دجا ليلة
حالكة مظلمةٍ لو
فقال الأصمعي: لو ماذا؟
فقال الأعرابي:
لو سار فيها فارس لانثنى
علا به في الأرض منطو
قال الأصمعي: منطو ماذا؟
قال الأعرابي:
منطوِ الكشح هضيم الحشا
كالباز ينقض من الجو
قال الأصمعي: الجو ماذا؟
قال الأعرابي:
جو السما والريح تعلو به
فاشتمّ ريح الأرض فاعلو
الأصمعي: اعلو ماذا؟
الأعرابي:
فاعلو لما عيل من صبره
فصار نحو القوم ينعو
الأصمعي: ينعو ماذا؟
الأعرابي:
ينعو رجالاً للقنا شرعت
كفيت ما لاقوا ويلقو
الأصمعي: يلقو ماذا؟
الأعرابي:
إن كنت لا تفهم ما قلته
فأنت عندي رجل بو
الأصمعي: بو ماذا؟
الأعرابي:
البو سلخ قد حشي جلده
بأظلف قرنين تقم أو
الأصمعي: أو ماذا
الأعرابي:
أو أضرب الرأس بصيوانة
تقول في ضربتها قو
قال الأصمعي:
فخشيت أن أقول قو ماذا؟ فيأخذ العصا ويضربني.
**
سيدتي الشاعرة الكبيرة أم سلام : ألا توافقينني الرأي أن هذا الإعرابي كان أكثر بلاغة من الاصمعي بدليل أنه أعجزه وحمله على السكوت ؟

أحتكم للقراء ... لينظروا الفقرات التي انتقيتها من نصك أعلاه والتي حصرتها بين مزدوجين وما تتضمنه من صور باذخة الدلالة عن الكادحين وطيبتهم وعفويتهم : أليست أجمل من قصيدتي وعشرين ردا من ردودي ؟ أنا لا أجاملك وربي ... إن فيها من المخيال والسرد والحقيقة الفنية أكثر مما في قصيدتي .... من حسن حظك أنني لا أجيد الحسد فأحسدك على دفء أبجديتك ( ولا أحسن السرقة فأسطو على هذه الفقرات فأتلاعب بالجمل لأجعل منها أقصوصة ) ...

دمت رائعة أخيّتي البتول ..

الاسم: هبة هاني
التاريخ: 2010-01-29 04:55:52
الست رسمية
استمتعت وانا اقرا موضوعك الرائع
والحقيقة اني ماتقوليه صحيح بلا ادنى شك
واحب ان اضيف باني اقرا جميع ردوده لانها تضيف الي ثقافة جمة

تحيتي لك
هبة هاني

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2010-01-29 03:54:08
العزيزة الاخت رسمية نعم ان تعليقات السماوي لهام طعم ولون ورائحة بس عمي والله العزيز آني لماجاء السماوي كنت محضر نفسي ولكن الخباز اصر وقال بالحرف الواحد هو بيتك احسن من مضيف العباس لذلك افحمني وقيدني ولكن كما قالت سمرقند الجابري السماوي يعطيك وعد ويخلفه هو دائما هكذا اذا قال بعد اسيوع اصل يعني بعد سنة المهم السمك كام يكبر يوم بعد يوم وراح يصير مو كطان وانما بز




5000