هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شر البلية ما يضحك

عواطف عبداللطيف

يبقى يعيش العديد من المرشحين العراقيين للأنتخابات العامة التشريعية القادمة حالة من الترقب والخوف ،من  شمولهم بقرارات الهيئة العليا للمساءلة والعدالة وابعادهم عن العملية السياسية  التي يمسكون بها بأيديهم  وأسنانهم بعد أن ذاقوا حلاوة الشهد وهم يجلسون منعمين على الكراسي ويتمتعون بأمتيازات لم يكونوا قد حلموا بها يوماً  والجميع يتابع ما يجري من بعيد ليرى ما ستنتهي عليه هذه العملية وعلى أي بر سترسو.

هذه الفوضى التي جعلتنا نطلع على عفن الأوراق لأشخاص يأخذون من الوطنية شعار وهم بعيدين كل البعد عنها ومهزلة توعد أحدهما الى الآخر بكشف المستخبي والمستور وإبراز الوثائق وكتابتة التقارير وتحرير رسائل ألكترونية وتعميمها ,,,,, ولا أحد يعلم أين كانت كل هذه المعلومات طيلة هذه الفترة ولماذا طفت على السطح في الوقت الحاضر وما الغاية من وراء ذلك ومن هو الصادق ومن الشريف ومن هو المخلص ومن هو الخائن منهم.

وتبدأ المباريات في تقديم الخدمات وترديد الشعارات  المحتوية على حب الوطن والبحث عن مصلحة المواطن ولا أحد يعرف أين كان يكمن كل هذا الأخلاص والحب طيلة الأربعة سنوات والشعب يتضور جوعاً وشبابه يستجدون الدول بقبولهم على أراضيها , وكذلك في إيجاد التبريرات حول شرعنة هذه الهيئة أم لا وأين تكمن صلاحياتها خاصة عندما يمس الموضوع أحداً من الذين هم في الواجهة  ليبقى المواطن الغلبان في حيرة من أمره من يصدق وأحدهما يكيل الأتهامات الى الآخر..

ليت كل من يتكلم بأسم الشعب وأنتخبه الشعب أن يعلن بكل وضوح مسيرته الفعليه وصفحاته البيضاء وشهادته الأصلية غير المزورة وقائمة بممتلكاته داخل وخارج العراق وجدول مفصل بما قدمه لمن زحف الى الأنتخابات من أجل أختياره قبل أن يضع المواطن أصبعه في الحبر الأزرق من جديد مقابل ما تقاضاه من رواتب وأمتيازات والتي كانت عام 2009 كما يلي :

مجلس النواب :   202150000000  مائتان واثنان مليار ومائة وخمسون مليون دينار

رئاسة الجمهورية :  98511000000     ثمانية وتسعون مليار وخمسمائة واحد عشر مليون دينار

رئاسة الوزراء :  384351000000   ثلاثمائة وأربعة وثمانون مليار وثلاثمائة وواحد وخمسون مليون دينار

أمانة مجلس الوزراء :  163666000000  مائة وسته وثلاثون مليار وستمائة وسته وستون مليون دينار

المجموع :   821678000000

وأن ميزانية الرئاسات الثلاث لعام 2010 ستكون أكثر من مليار دولار نتيجة زيادة عدد أعضاء البرلمان وما يهم من قوانين ومواد سيتم تمريرها بكل فخر إلى البرلمان القادم لإقراره.

وبين كل هذا المشهد المؤلم الدمار يزداد يوماً بعد يوم فكلما قاربت الأيام على موعد الأنتخابات يحصد المزيد من الأرواح البريئة والكل يتفرج ومرة أخرى يضرب قلب بغداد أمس وتثبت كصفحة أخرى من صفحات الموت .

أنكم أيها الذين تنادون بأسم الشعب لقد قتلتم الأمل وكابوس الخوف والرعب جاثم على الصدور أبنائه ألا تحاسبون أنفسكم

لماذا لحد الآن لم يتم الكشف عن نتائج التحقيقات للتفجيرات القديمة ؟

لماذا يتم تمييع الأحداث؟

هل  لأنها لم تمس أبنائكم أو أفراد عوائلكم لتعرفوا معنى الفقد ووجع اللوعة؟

 لا نريد منكم هتافات,,ولا نريد منكم أن ترموا الكرة بملعب الآخر كلكم مسؤول عما جرى ويجري .

وشر البلية ما يضحك ,,( ان صاحب الشركه البريطانيه المنتجه للجهاز الخاص بالكشف عن المتفجرات  قد تم أعتقاله بتهمه التلاعب لأن الجهاز مغشوش وإن الحكومه البريطانيه قد منعت تصديره لأنه غير صالح للعمل به كما هو مفترض ويعرض حياه الأفراد للخطر وقيام  الجهات الرسميه البريطانية بمنع تصديره للعراق وأفغانستان ),,,,,

وعندنا يتم  التستر على هذه الفضيحة من أجل محاسبة من قام بشرائها والتعاقد عليها ومعرفة السبب الرئيسي من هذا الحضر والبلد يتعرض إلى أرهاب شرس  لتمر السيارات المفخخة والشاحنات بكل سهولة ويزداد عدد الأموات,,,, ويكبر عدد الأيتام وتتعاظم طوابير الأرامل.

أضافة الى محاولة التغطية والتكتم عن سرقات البنوك وعدم العمل على محاسبة اللصوص ومتابعتهم بعد أن أصبحوا خارج الحدود مما يشير إلى بعد الهياكل الرسمية عما يحدث ويدور وحياة المواطن كل يوم تزداد خطورة.

ولم يشهد البلد عودة فلساً واحداً من أمواله المسروقة ومتابعة  العقود المزيفة والوهمية التي تمت في كافة القطاعات.

من عمق المشهد الأنساني هناك صراخ موغل في دلالاته  من أرامله وأيتامه شبابه وشيوخه من مثقفيه وكفاءاته صراخ مدوي ليسمعه العالم والمنظمات الدولية والأنسانية

للخلاص من كابوس الموت والدمار والقتل والإغتيال ,,

والخلاص من المافيات المنظمة التي أحترفت السرقة والنهب ونخرت جسد الدولة ليصل حال الفساد إلى أعلى مستوياته,,

للخلاص من بحر الدم  من أجل أن تورق الأحلام المدفونة في الرمال  بالعودة للعيش بكرامة وعزة وكبرياء وإخاء وسلام على أيدي المخلصين والأنقياء ممن يحبون هذا الوطن .

 

 

عواطف عبداللطيف


التعليقات

الاسم: عواطف عبداللطيف
التاريخ: 2010-01-28 03:06:14
الاستاذ المأمون الهلالي
طابت أيامك بالعافية
أنها مئات المليارات
دمت بخير

الاسم: المأمون الهلالي
التاريخ: 2010-01-27 20:44:05
الأخت الكريمة عواطف عبد اللطيف
طابت أيامك

{المجموع : { 821678000000 }
أتعلمين أني لم أعرف كيف يُقرأ؟!
دام عطاؤك وإبداعك




5000