..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إحتضار الظل

أفين أبراهيم

بكل الضعف الذي يعتريني 

والوجع الذي ُيقًطرني 

أُعلنُ جبروتي ...على عشقك الأستثنائي 

ألقاكَ بحيرتي العمياء  

تقتربُ كالوجع العذب... 

لتستحضرَ أنوثتي حد الأشباع 

عارياً تأتي كنيساني...

تتنفس بي أجزاء الزمن...

تخطُ برد الأستفهام

 

تلملمني كحفنةِ حنانٍ...

توقد بها وجودكَ الإضراري

في حنجرتك ...

تستوطن الأحلام

مازلتُ أتوسل جبروتي...

أرتبُ هروبي ...في شرخ الصوت

أختصٌر لهفتي ...في عبث اللقاء

أتراشقُ الحب

بين أناملي المختبئة

 في أزراركَ الفقيرة

تقتربُ كالوجع العذب...

منقوعٌ بثمار الشوق المنكسر

كل الآنَات ... من مسامك تنهمر

واضحٌ كقطرة ماء...

تتكىءُ على نجومٍ تعثرت ...

 بثنايا جروحيَ المهترأة

ترسمُ مضجع الحلم فوق الماء...

 تجففه ببقاياك الكئيبة

تحمله كطفلٍ... في ذاكرتك

تعجنه...

برائحة طعام أمك

لهاث الضبابِ ينتظر...

 هامشي المتعطش ...لأيام  الياسمين

أتمسكُ بجبروتي...

أسكبكَ في مساحة الحضن

لتنتهي معجزةً ضئيلةً

أخوض بها حربي مع الظل

أقطع أوردة الحقيقة...

وأجتث قلبي النابض بك

أُحِيك همسات الرحيل...

لأصعد سلم موتيَ المؤجل

تضيق بي كل الزوايا

تغرقُ أسطورتي...

في صمت المرايا

فيُلوَثُ الألمُ وجهي المتباسم

عندما يتناثر ظلك الأخير

أتشربُ دموعي

أتمنى ...

أن لا ألقاك ثانيةً

 

 

 

أفين أبراهيم


التعليقات

الاسم: أفين أبراهيم
التاريخ: 30/01/2010 07:44:24
أخي الكريم سلام شكرا لتواصلك وكلماتك الرقيقة أرحب بك في صفحتي المتواضعة
أشكرك

الاسم: أفين أبراهيم
التاريخ: 28/01/2010 02:35:43
أشكرك أخي الكريم يحيى سعدة بمرورك وكلماتك الرقيقة أرحب بك وبكل القراء الكرام وشكرا لتشجيعكم

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 27/01/2010 15:01:43
شاعرة تعرف كيف تبتكر المعنى وتدجّن خيول اللغة الجامحة ...
فقط في الشعر : يمكن للوجع أن يكون له لذة العافية ... ليس كل الشعر ، إنما الشعر المكتوب بنبض القلب وليس بالحبر ـ كهذه القصيدة مثلا .

الاسم: أفين أبراهيم
التاريخ: 27/01/2010 00:58:40
شكرا لمرورك أخي الكريم الداوودي وأتمنى أن أكون دائما عند حسن ظنكم وتقديركم لي

الاسم: الداوودي
التاريخ: 26/01/2010 14:17:20
كلمات عرفها رسام ان ترسم بها صورة الواقع غير المرئي.كلنا لدينا سلاح واحد للدفاع الا و هو الكلمات .ولكن كلماتك اكثر تاثيرا و اكثر حبا هذه المرة من كل الكلمات قولا .كيف لا و انت تعرين الكلمات بالكلمات .و تسترينها تارة اخرى بالحب و الحنان و العشق. ترى كيف تكون شكل الكلمات لو رفض ان تستجيب لك. او لارادتك .حتما تكون مجرد كلمات .و لا تلبسه اى ثوب من الحنان كما نراه في كلماتك .
دمتي شاعرا
اخوك الداوودي

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 26/01/2010 03:37:35
هامشي المتعطش ...لأيام الياسمين

أتمسكُ بجبروتي...

أسكبكَ في مساحة الحضن

لتنتهي معجزةً ضئيلةً

أخوض بها حربي مع الظل

أقطع أوردة الحقيقة...

وأجتث قلبي النابض بك

أُحِيك همسات الرحيل...

لأصعد سلم موتيَ المؤجل

تضيق بي كل الزوايا

تغرقُ أسطورتي...

-----------
نص جميل رائع افين
سلاما لروعة الحروف وحلاوتها سيدتي

الاسم: أفين أبراهيم
التاريخ: 26/01/2010 02:54:39
شكرا للأخين الكريمين
الأخ فائز وسامح لكما مني ولكل قارء فائق الود والأحترام

الاسم: فائزالحداد
التاريخ: 25/01/2010 15:03:20
ألقاكَ بحيرتي العمياء

تقتربُ كالوجع العذب...

لتستحضرَ أنوثتي حد الأشباع

عارياً تأتي كنيساني...

تتنفس بي أجزاء الزمن...

تخطُ برد الأستفهام

هذا جمال قصيدة النثر إنها تمتلك من سحر البوح ماتفوق به الأجناس الأدبية ، الأخرى ..
وأجد في هذه القصيدة زخما كبيرا من الشعرية لإنها تبطن أكثر ما تعلن .. وللحق أنني لم أقرأ لهذه الشاعرة الفارسة من قبل ، لكنني وقفت على نصوصها مؤخرا بما يليق وقراءتها وهذا النص دليل إضاءة على بيان خطابها الشعري الجميل ..

أحييها وأتمنى لها التألق الدائم.



الاسم: سامح عوده
التاريخ: 25/01/2010 06:22:46
استاذه افين ..

ظل ليس كباقي الظلال

ووهج كحل السماء بجماله

ودي




5000