..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اميركا امام خيارين احسنها مر

المستشار خالد عيسى طه

دردشة على فنجان قهوة 

ممكن تصور امريكا .. برجل حوصر بين ماءها ونار لاهية .. وقد اخذت اقنعة وحجج الاحتلال تتهاوى امام اصرار شعب العراق على تنظيف البلد من بلواهم .. وأقدامهم المدنسه .

دماء الشعوب لاتذهب سدى .. والشعوب لايمكن ان تموت مهما بلغت خيانة قياداتها ومهما عمق الاحتلال غوره في القسوة والارهاب .. حصار النجف .. حصار الفلوجة تدمير المدينتين بربرية متناهية ليس هو الاول في تاريخ اجتياح بلدان وتدمير مدن .. خطى التاريخ المعاصر .. هناك حصار ستالينكراد وكييف في روسيا وهناك حصار طروادة في التاريخ الاسبق وهناك كثير من هناك بين احتلال لشعب وتدمير لمدن ولكن تبقى النتيجة واحدة .. لاشك في فحواها .. اذ يتوج النضال بالنصر .. اين مثل هذه الجيوش التي احتلت وحاصرت ودمرت.. وهكذا ستشترك قوات المارينز في هذا المصير  المحتوم مع ما سبقها في التاريخ ..!

حقق العملاء بجيش المحتل .. بعد ان استعدوهم لاحتلال بلدهم .. واوهموهم ان حلقات الدبكات .. ستكون في ارض العراق بينما طائراتهم تدك البلد بقنابل النابالم .. وان .. وان وهؤلاء النفر من الشعب العراقي مروجي شعار بدون اختلال لامجال لقتل الطاغية صدام . حتى شكلوا من هذا التداعي المصلحي والتعس ومتناقض الرؤى.. مسرحية دراماتيكية لامثل لها الا في مسرحية اليونان القديم.

 اسكات الشعب .. كل الشعب الرافض للاحتلال او المروج له على واقع رهيب الطائرات جعلت من الاحياء السكنية هدفا للقنابل المحرمة .. امعان الاحتلال  لتخريب البنية التحتية .. وبشكل مروع فأخذ الهمس .. ما هذا .. ايكون صدام في بناية البرق والبريد .. للتصنت عدة مرات حتى سويت بالارض .. ولم يشبع الاحتلال من القتل والتدمير .. ولم يتهاون من جعل العراق مختبرا لاسلحة جديدة اكثر فتكا وتدميرا ..

المستشار خالد عيسى طه


التعليقات




5000