هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فلسطين تستغيثكم وليس العراق ياعربان

حامد اللامي

منذ عام 1947 حين تكرس الاحتلال الاسرائيلي على ارض فلسطين المقدسة وتحت مرئى واسناد من دول الغرب الكبرى ضد هذا الشعب الابي ومرورا بأحداث عام 1967 الاليمة وماتبعتها من نكسات للعرب في المجتمع الإقليمي جميعا وبالخصوص الأزمة والقضية الكبرى هي "قضية فلسطين" فمنذ ذلك الوقت وأبناء الشعب الفلسطيني يستغيثون العرب في كل محفل من محافل الأمة العربية  من جراء ممارسات  الاحتلال الإسرائلي وجرائمه التي لاتحصى ولاتعد من القتل والنهب والسلب والتشريد والاعتقالات وسلب الاراضي وتشجيع الهجرة اليهودية وتوطينهم الى غيرها من ذلك إلا أن الصمت العربي ظل مطبق في كل الأزمان والأمكنة .

الى ذلك بقيت وتبقى فلسطين تستغيث وتستنجد العروبة لنجدتها ولكن إسمع لو ناديت حيا... إندرجت وذهبت الأمة العربية تتدارك مصالحها ومصالح زعمائها بالأحرى حتى بلغ الأمر الى ان تتصالح الدول العربية المجاورة وغير المجاورة مع اسرائيل والاعتراف بالدولة الاسرائيلية مقابل الامان لتلك الدول او اعادة اراضيهم المحتلة من قبل اسرائيل... نعم الامان من اسرائيل وليس من العرب لاسرائيل ... وفلسطين تستغيث !!

هل من ناصر ينصرنا ... هل من معين يعيننا ، بل وصلت الحالة لقطع المساعدات المادية والانسانية من معظم الدول العربية الى ابناء فلسطين ... او المساعدات المشروطة على هذا الشعب الابي ...والشعب الفلسطيني يستغيث بكل شيء الى مساعدات بشرية وعسكرية ومادية وخدمية الى غيرها ... نعم يحتاج الى كل شي ...

 مقابل هذا نلاحظ ماذا فعلوا العربان المتلبسين بلباس الجهاد ومقاومة المحتلين تركوا فلسطين تستغيث وتوجهوا نحو العراق بحجة مقاتلة الاحتلال الامريكي ... نعم لاينكر ابناء العراق ذلك الاحتلال ولكن لحد الان لم يطلب العراقيين او يستغيث ابناء العراق بالعرب لنجدتهم من الإحتلال الأمريكي لان القوة البشرية في العراق مقارنة بالشعب الفلسطيني فهي اكبر وثروات العراق اوفر وعدة عسكرية لابأس بها ...

اجمالا يستطيع ابناء العراق مقاومة الاحتلال بل وطرده إذا إقتضى الأمر في اي وقت يشاء وحسب الظرف المناسب لهم لان قدرته اكبر حتى من المحتلين ... والسؤال يطرح للعرب والعروبة الذين تركوا فلسطين تصرخ وتنادي  هل اتيــــتم لنصرة الشعب العراقي حقا؟؟؟؟؟؟؟

 فمن الذي  استغاث بكم يا أيها العربان؟؟؟؟؟  الملاحظ أنّ كل علماء الدين ورجال الدولة  و سياسيين ،وشخصيات وطنية معروفة بولائها للعراق كل هؤلاء لم يطلبوا أو يستنجدوا بالعروبة فمن استغاث بكم؟؟؟

أعتقد أنّ من يستغيث بكم فهو جبان لأن تجاربكم السابقة مع فلسطين جديرة بأن تضعكم في قاروة الإركان .

وان وجودكم في بلادنا ماهو الا لتكريس الاحتلال ودعمه الذي أصبح حجتكم على العراق وتكريس الطائفية وإحداث التفرقة بين أبناء الشعب الواحد، وقتل الابرياء من ابناء العراق من شماله الى جنوبه بدون استثناء ... فأذهبوا لنصرة الشعب الفلسطيني لانه يستغيثكم ان كنتم فعلا اهلا للدفاع عن مقدسات الأمة العربية ، فالعراق دنستموه قبل أن يدنسه الإحتلال .

 اما ابناء العراق فلا يحتاج الى نصرتكم ياعربان !

حامد اللامي


التعليقات




5000