.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


زينة .. أشهر امرأة في العراق لعام 2009 ؟؟!

د. غالب الدعمي

زينة مسئولة قسم الحسابات في أمانة بغداد ، بلا شك غدت الأشهر بين نساء بلدها والسيدة الأكثر تناقلاً في وسائل الإعلام العربية والعالمية والمحلية ، زينة وكما يقال (ام الأمانة ) اختلست (17) مليار دينار عراقي من رواتب الموظفين وطيلة سنة ونصف وهي تشتري وتبيع بأموال الناس والدولة دون ان يعلم بها احد من المسؤولين لا الكبار منهم و لا الصغار .

بدأت مع عملية الاختلاس  بتاريخ 1/3/ 2008 واستمرت لغاية 1/10/2009 قبل ان تنكشف وتغادر العراق عن طريق مطار اربيل ومن ثم إلى إحدى الدول العربية .

هربت من العراق وتركت ورائها سلسلة من الاتهامات لبعض المسؤولين الكبار في أمانة بغداد ومنهم الأمين الذي وجهت له صفعات قوية وتراجعت شعبيته الى ادنى مستوى في الشارع .

والرأي العام يوجه التهم مباشرة الى المسؤولين الكبار في الأمانة باعتبارهم الجهة المشرفة على عمل الموظفين ولو لم تكن هناك ثغرة في النظام المالي لما استطاعت ان تنفذ من خلاله  زينة ، ولما استطاعت ان تسرق اموال البلد بحسب رأي الجمهور .

زينة بعملها هذا كشفت النقاب عن جرائم مماثلة بدأت تنسج في مخيلة المواطنين من ان هناك جرائم أخرى لم تكتشف.وان الحكومة لم تعد قادرة على الحفاظ على اموال الشعب ومثل هذه الجرائم في الدول المتحضرة تؤدي إلى استقالة المسؤولين وتركهم مناصبهم ، ولكن في العراق لم يحدث هذا أبداً ،أبداً .

اجراءات هيئة النزاهة وطيلة الايام الاخيرة كانت مضنية جدا فقد شكلت فريقاً تحقييقياً كبيراً ومهنياً متخصصاً استطاع لغاية اليوم ان يعيد اقل من نصف المبلغ المختلس وهي ماضية بمتابعة ما تبقى من الاموال , علما ان بعض تلك الاموال تم بها شراء عقارات في بغداد ، وحسب علمي ان احد المسؤولين قد اتصل بهيئة النزاهة ليبلغ ان زينة قد اشترت منه منزلا فخما بقيمة ( 500) الف دولار في احدى منا طق بغداد وان المنزل مازال باسم هذا المسؤول ، وقد تم حجز العقار أو يتم إعادة المبلغ  من قبل هذا المسؤول إلى الخزينة .

هيئة النزاهة لغاية اليوم مازالت تتابع الأموال وحركتها بالمصارف الخارجية وهي قد تعلن في أي وقت عن إعادة الجزء الأكبر إلى أموال الدولة . إن هيئة النزاهة تسعى وبجهود حثيثة لإعادة المتهمة والمختلسة الى البلد بل وتعتبر إعادة الهاربة أهم من إعادة الأموال ولكنها لاتتوانى في ذلك الأمر.

إن هيئة النزاهة بعملها الذي ابتعد عن التجاذبات السياسية والانتماءات والولاءات استطاعت أن تمد جسوراً من الثقة بينها والمواطنين بعملها الواقعي الذي يجري بصمت وبهدوء وبخطوات راسخة واثقة .

 

 

د. غالب الدعمي


التعليقات

الاسم: عبد المطلب صالح
التاريخ: 19/05/2010 06:33:51
هذا مافعلت المرأه العراقيه المسلمه
اذن ماذا تركنا للبوذيين واليهود
انا اعتقد انهم اشرف من ذلك
ولكن للاسفهم بوذ ونحن اسلام
لكم منا وللقارئين كل الموده والاحترام

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 12/01/2010 16:48:46
الاستاذ غالب الدعمي
عمل نموذجي نفتخر بة كعراقيين ... هيئة النزاهة اعادت لنا الثقة بان في البلد رجال مخلصين وقد اثبتت قضية المختلسة زينة ان المال العام يجب ان يكون تحت حماية ايدي امينة... الدوائر الكبيرة يجب ان يكون استلام الراتب بواسطة الحسابات الشخصية للموظفين وليس الدفع النقدي المباشر ...تحية وتقدير لرجال النزاهة

الاسم: نبيل قرياقوس
التاريخ: 11/01/2010 10:44:52
الاستاذ غالب الدعمي

بارك الله بجهود كل عراقي حريص على المال العام ..
شكرا لكم ..

الاسم: غالب الدعمي
التاريخ: 10/01/2010 20:14:45
الاخ حمودي الكناني.
شكرا لك والاطرائك وقد قيل ( الي يكله العنز يطلعه الدباغ ) طبعا لااقصد علي الدباغ بل الدباغ الاخر بمعنى الحق ، والقاعدة الشرعية تقول ان.. ان حق الناس والدولة لايسقط بالتقادم.. اعتقد انك فهمت قصدي وتحياتي وانتمعلى موعد مع عملية جديدة نوعية ..ادعو لابطالها بالتوفبق ..؟!

الاسم: غالب الدعمي
التاريخ: 10/01/2010 16:54:21
السيد يعقوب يوسف .بالمناسبة كتبت هذا الموضوع قبل ثلاثة ايام من اعتقال المتهمة الرئيسة ( زينة ) وقبل ان ينشر بيوم واحد تم اعتقال المطلوبة مع ثلاثة من اقربائها.في سوريا ولبنان وكنت قد اشرت في نهاية المقال الى ان هيئة النزاهة وفي اي لحظة قد تعلن عودة المتهمة والاموال وان الهدف الرئيسي للهيئة هو القبض على المتهمة قبل اعادة الاموال لكنها لن تتوانا عن اعادة الاموال ونقول لكم انه لغاية اليوم تم حصر اغلب الاموال. وبحدود (12) مليار دينار عراقي بعد ان تم تجميد مبلغ ( خمسة مليون دولار) في المصارف اللبنانية والسورية.

الاسم: غالب الدعمي
التاريخ: 10/01/2010 16:46:15
الصديق عامر رمزي .
نحن على موعد قريب جدا وضع المسات الاخيرة لتحديد جائزة الابدع الثقافي التي اطلقتهاهيئة النزاهة لكتاب النور وتقبل تحياتي.
السيدة فاطمة العراقية .
ان اسمك ولقبك اللذان تذيلي بهما ردودك الجميلة يؤكد انك من اهل هذا الوطن وليست من الغرباء. همك حب الون وبناءه وفق المعايير الصحيحةيحترم بها الانسان وتطلق الحريات لكل ابناءه بالتساوي بعيدا عن الجنس واللونوالعرق والمذهب والطائفة.
السيد جواد شبوط .
قبل كل شي تقديرنا لثنائك على الجهود المبذولة .وهنا لي سؤال هل انت من بيت الشبوط العائلة الكوتاوية المعروفة . ان كنت منها فتحياتي لها وان لم تكن منها فتحياتي لك .

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 10/01/2010 13:27:10
ولكن كنا ننتظر شخصية العام رجلا وليس امراة .. بالله عليك اذا زينة ( كوشت على هذا المبلغ فكم غيرها من الرجال قد كوشوا على كل شيء؟؟؟ مساكين يا نحن . انا لا الوم من يسرق ولكني الوم اللذين جعلةا المال العام عرضة للسلب والنهب والاختلاس . شكرا لك على انك دائما في قلب الحدث

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 10/01/2010 11:01:38
الاستاذ غالب
لطالما كانت مواضيعك مهمة وقيمة
وذات صلة شكرا لطرحك
تقبل مني كل الود

الاسم: جـــــواد شبـــــوط
التاريخ: 10/01/2010 10:56:50
حينما تعتلي امامنا هكذا صور
فيتبادر الى النفس ان هما جسيما وسقما مبينا ...
هذه المراة قد كشفت وماخفي كان اعضم ...
ولو اطلعت عليهم لوليت فرارا..
واعجب من شرب ماء دجلة ...واغتسل بالفرات ..كيف يخون بلاده ...
دمت ودام عطاءك ...

ختاما تقبل خالص تحياتي واشواقي ....

جـواد شبـــوط

الاسم: فاطمة العراقية
التاريخ: 09/01/2010 16:06:09
الاخ غالب .صدق هم يرحلون والعراق باق .
تبا لها من امراة تخجل كل نساءنا الصابرات الوفيات لتربتهن وعراقهن الابي .ليلعنها الزمن واهل عراقها هي ومن امثالها . شكرا اليكم

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 09/01/2010 13:19:07
الاستاذ غالب الدعمي
===================
هكذا مهام وهذا الاستعداد العالي وهذه الهمة تنشر لنا أشرعة الأمل بعراق جديد.
تحية لك ولرجالات النزاهة




5000