.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحب المر

يسرا القيسي

عندما أحببته ؛ لم أفكر لثواني مَنَ يكون هذا الرجل  .. لم أساله أي سؤال حتى ولو كان ساذجآ لم أسأله أن كانت لديه علاقات نسائية سابقة ... وما الذي يهمني من ماضيه  لا شئ ...  الذي يهمني قلبه الآن ؛  لقد صّدقت كلامه منذ الوهلة الاولى ... تعاملت معه بثقة وبطيبة  قلب ؛ فتوقعت  أن يعاملني كما أنا وحيثما أكون يكون ..!؛

حلمت كثيرآ برجلٍ حبيبآ ... حنونآ ... طيب القلب .. شهمآ ... يخشى علئ ... ويكون سندآ لي ...

حلمت... حلّقت ... سرحت في أحلامي .. لكن الذي حدث لم أتوقعه ولم يكن في الحسبان.. لقد سرق أحلامي .. حطم أعصابي .. أنهك قلبي المتعب من الحب ومن صدماته.. فكتبت معاتبة أياه ..

كم مرة سقطت أحلامي كجدران عارية .. ..؟

كم مرة أنهارت آمالي كجسدٍ خاوي .. ؟

كم مرة حطمها معول وفأس الزمن الردئ ..؟

كم مرة تهاوت كطير مجروح مذبوح لا فرق ..؟

كم مرة سقطت أحلامي الوردية الرومانسية على صخرة الواقع المر والمرير ..؟

كم مرة تهشمت وتفتت حياتي وأحلامي وتأملاتي على جبل كذبك ودهائك ...  ومكرك ..

كم مرة ساهمت في جرح مشاعري متعمدآ ..؟

كم مرة أحتجتك ...أحتجت وجودك جنبي ..؟ لكنك كنت في كل مرة تدير ظهرك عني ..

كم مرة أفتقدتك ..؟ وأنت قريب وأنت بعيد ..

كم مرة أحببتك ؟ أحببتك ..وأحببتك ...؛

  

كم من مرة خذلتني ظروفي ؟

كم من مرة خذلوني أصدقائي ..؟

أصبح  قدري أن أواجه نكرانك وجحودك ؛ بصمتٍِ مريب .. وأنغلق على نفسي ...؛

 فضّلت الابتعاد عن حبيبي والاخرون المزيفون .. لا فرق بينه وبينهم .. فالاثنان يتقنون تعذيبي .. ويتفنون في أيذائي .. لن الومهم لأنهم  لا يملكون قلبآ كقلبي .. ولا يعرفون حبآ كحبي .. وأشك أنهم عرفوا معنى الحب والوفاء ..فأنا الرقم الصح في المعادلة الغلط .... أطمئن أطمئن يا حبيبي ؛ سأبقى أحب ما دام قلبي ينبض .. وما دامت الحياة مستمرة ..لكني .. لكني ..

بقيت أتأمل غروب حياتي من شرفة خيبتي ..؛

 

 

يسرا القيسي


التعليقات

الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 15/03/2011 23:14:17
أستاذي الرائع شاكر المحمدي .. لك من القلب تحية ..ماذا يمكن أن يقال بعد أطرائك الجميل وثناؤك الأجمل على قلمي ؛أخجلت تواضعي .. بدفعكم المعنوي ومن خلالكم يسطر قلمي كلماته التي تروق لكم .. الف شكر لشخصك الجميل .. دمت رائعآ دائمآ ..؛


يسراالقيسي

الاسم: شاكر المحمدي
التاريخ: 17/01/2011 14:40:04
أينما تصفحت قلمك وجدته يحمل روح البرآءة وكأنه عصفور جميل يحلق في سماء صافية احيي فيك ذلك
لكنني أقولها لك لو لم يكن قلب الرجل شديدوقلب المرأة رقيق لما دامت الجياة أبدا.

تحية أكبار واجلال لشخصك الراقي

الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 19/01/2010 01:14:21
زميلي الطيب عادل الشرقي .. أعجبت بسطورك وتقييمك الراقي .. وليس بجديد أو غريب عليك ؛ لكن ليس بالضرورة حزن نتاجاتي الادبية مستوحاة من تجارب شخصية ومع هذا اقولك فالشئ من مأساته لا يستغرب .. دمت محبآ للابداع ومتابعآ لزملائك .. تقبل تحياتي الطيبة 

الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 19/01/2010 00:48:00
الرائع محمد اللامي ..تقبل أعتذاري لتأخري عنك بالرد ...
جميل منك تنبهني لمقالة الاستاذ ناصر زاير سأطلع عليها ..اليس هذه بعض من قصص الحب المر .. الذي يغلف حياتنا وليس بالضرورة حب الحبيب لحبيبته ... حتى بين الاصدقاء والاخوة هنالك حب مر ومرير... أهنئ نفسي على مرورك الجميل .. تسلم يا عزيزي .؛دمت مبدعآ متالقآ وزميلا متواصلا معي ..

يسرا القيسي

الاسم: عادل الشرقي
التاريخ: 13/01/2010 18:57:39
القاصة المبدعة والعزيزة يسرى القيسي المحترمة
رغم أن الأسى يكاد أن يكون ثوبامن الأبنوس ترتديه عموم القصص التي قرأتهالك ، غير أن كل محاولات التخلص من فضاءالحزن والاستسلام والذهاب إلى فضاء التحدي ،قد لاتوفربالضرورة حالة الخلاص الأبديةمن كل تلك الخيوط السوداء التي تلون بيتك القصصي ،ذلك أنها ستبقى مجرد محاولات للخروج إلى فضاء آخر ، ورب سائل يسأل: ترى هل هو فضاء الكتابة المفعم بخلاص التجلي مثلا ، أم هو مجرد محاولة للوقوف عند حافة جبل يكون المجهول سرا من أسراره ؟ تلك أسئلة أجد من الضروري فك رموزها ، ومعرفة تأويلاتها
مع بالغ محبتي

الاسم: محمد اللامي
التاريخ: 11/01/2010 07:40:31
أعجبتني مقالة الصديق الشاعر المبدع والاعلامي ناصرعلال زاير المنشورة في هذا الموقع يوم 9/1/2010

بالحب نصنع المسنحيل وربما نصنع أشياء تشبه المعجزات وهو صاحب نفس الصورة الشعرية التي قرأتها هنا وكانت مقالته دعوة جميلة للحب أتمنى من الجميع عندما يفقد حبيب أن لايتصور ذلك نهاية العالم والمثل يقوم المايريدك لاتريده ولو أن المجتمع لايرحم المرأة التي تمر بأكثر من تجربة عاطفية تقبلي مروري وتحياتي لك وللمبدع ناصر من الناصرية

مع الحب

الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 11/01/2010 01:25:17
الزميل الجميل أسماعيل الياسري ... هنالك فكر ضائعة هنا وهناك .. علينا أصطيادها ... شكرآ لأطلالتك الجميلة ... دمت بخير .؛

يسراالقيسي

الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 11/01/2010 01:18:48
الدكتور علي الجميلي .. شكرآ لمرورك القيم .. وملاحظاتك صحيحة ربما وقعت في أخطاء طباعية سريعة .. مما زاد في الطين بلة .. لك مني أرق تحية .. دمت طيبآ ..؛

يسراالقيسي

الاسم: د علي الجميلي
التاريخ: 10/01/2010 18:55:50
مع اعتزازي بالكاتبة لي وقفة مع هذا النص وأنوه الى بعض الاغلاط النحوية فيه لأنها افقدته معانيه في القراءة ..
أولا .. _ في أول جملة _ لم أفكر لثوان ٍ وليس لثواني
ثانيا.. حلمت برجل حبيب وليس حبيبا ( نعت يتبع المنعوت ) حتى ولو كان كفعل لازم .
ثالثا.. فضلت الابتعاد عن حبيبي والاخرين المزيفين وليس الاخرون المزيفون لان (عن ) حرف جر ..
رابعا ..كم مرة انهارت آمالي كجسد خاو ٍ وليس خاوي ..
أرجو على أختنا مراعات شروط اللغة في الكتابة الأدبية .. مع محبتي

الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 10/01/2010 14:55:26
الصديق الرائع ابراهيم بركات ... قل لي مَنَ منا من لم يتلوع على فراق غالي أو فقدان حبيب ... كلنا في الركب سائرون ...
شكرآ لمرورك الراقي ومتابعتك نصوصي .. تقبل مودتي..؛

يسرا القيسي

الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 10/01/2010 14:51:14
الأستاذ الشاعر الجميل في صورك الشعرية ...
غصبن أصبر الكَلب وادري الكَلب مشتاق ولروحي أكولن مثل العشك للعشاَك ...شكرآ لتمنياتك لي ... لقدأزهرت حدائقي بعطر كلماتك
دمت صديقآ طيبآ وشاعرآ مبدعآ... تحياتي الطيبة..؛

يسرا القيسي


الاسم: اسماعيل الياسري
التاريخ: 10/01/2010 11:14:02
الرائعة يسرى اقتناصك للفكرة دائما جيد وتعبيرك اجمل اتمنى لك التوفيق

الاسم: يسرا القيسي
التاريخ: 09/01/2010 20:04:52
الزميل الجميل علي الزاغيني ... الحب اساس كل تقدم أنساني ..
ليس حرب اعصاب ؛ كثير من ثنائيات الحب تكلل بالارتباط وبتعميق المشاعر ؛ الا في العلاقات الغير سوية ... شكرآ لمتابعتك لي ..دمت صديقآ وزميلا مبدعآ طيبآ ...

يسراالقيسي

الاسم: ابراهيم بركات
التاريخ: 09/01/2010 16:21:52
الصديقة الرائعة يسرا القيسي
لن يتلذذ بمرارة الحب إلا من ذاب قهراًً على أرصفته
وتيه ألتماعاته
شكراً على هذه الأطلالة الرائعة
وأنت في خضم هذه الحياة الصاخبة بكل تقاطعاتها
وأغتراباتها

الاسم: ناصرعلال زاير
التاريخ: 09/01/2010 15:39:36
كلام جميل ولسان حالكم يقول

ياظني الجبير البيك خيبته
يااخرعشك للروح بيدك انت دمرته

تحياتي وامنياتي لك بانسان يستحقك ويقدس الحب الكبير الذي يحتضنه قلبكم الكبيرأيضاًً

الشاعرناصرعلال زاير

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 09/01/2010 15:04:15
حلمت... حلّقت ... سرحت في أحلامي .. لكن الذي حدث لم أتوقعه ولم يكن في الحسبان.. لقد سرق أحلامي .. حطم أعصابي .. أنهك قلبي المتعب من الحب ومن صدماته.. فكتبت معاتبة أياه ..

الرائعة يسا القيسي
هكذا هو الحب كالحرب لابد من مهزوم فيه رغم الاسلحة التي نحارب بها
الحب الحقيقي لايعرف الهزيمة ابدا مهما عصفت الرياح
نص رائع
امنياتي بمزيد من التالق والابداع
علي الزاغيني




5000