.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أنا والمرآة

شنو عارف الداوودي

واقفةُ كنت أمام المرآة أسرح شعري ..صُدمت بامرأةٌ تشبهني   

تفعل كما أفعل حركاتي ,التفاتتي, أصافحها تصافحني ,أمدُ يدي   

فتلتقي بيدي..

دهشت وفكرت هل هذه أنا ؟؟ أذا أنا من أكون ؟؟

أشتد الصراع في نفسي ,تلاطمت الأمواج في مخيلتي كأن موج البحر أغرق روحها وأغرقني ..!

نادتني...

أنتِ..!

لماذا صمتُكِ يشبهُ صمتي ..؟؟

لا أعرف بماذا أجيبها أو كيف أردُ عليها .

سقطت فرشاتي مني .فانحنيت لألتقطها وعندما استقمت لم أجدها

في المرآة !!

بحثتُ عنها .. ناديتها,, لكنها لم تسمعني.

قررتُ الدخول إلى عالمها كي أبحثُ عنها .. وعندما دخلت وجدتها

أشلاءٌ متناثرة على الأرض حاولت أن ألملم بقاياها , وجدتها تشبهُ

أجزائي .

مسكت بيدي وقالت : دعيني أنا ألملم أشلائي ..

قلتُ لها: دعيني أساعدك .

تساعدينني !! ومن سيساعد هؤلاء المتقطعة أشلائهم ؟

أشتد الغضب ُ في داخلي ,سألتها من الذي فعل بكم هذا؟ قولي لي من الفاعل؟؟

أجابتني والخجلُ يملأ محياها .. الذين يشبهوننا في الحقيقة فعلوا

ذلك .. !

صُدمت وترجرج رأسي وسقطت على الأرض .. حاولت أن

أسترجع أفكاري لأنها هي الأخرى تلاشت في عالمٍ لا عنوان لهُ.

وعندما عدتُ من عالمها الحزين . بدأت أقف أمام المرآة ساعات ٍ

وساعات .. أيامٍ وأيام ..لكنها لم تجيء ..


هشمت كل المرايا كي لا أنظر أليها من جديد . ألا مرآة فرشتي .

سرقتُ النظر أليها يوماً .. فرأيتها تركض في مروج ٍ متوجة

بالورود ..وعنان مرصعة بالنجوم.. ومكللة بالزهور.

سألتها أين كنتِ..؟؟

أجابتني وفي عينها فرحة ...

قالت : في الفراديس البعيدة.

عرفتُ حينها أنها شهيدة الوطن..!!





 

شنو عارف الداوودي


التعليقات

الاسم: شنو عارف الداوودي
التاريخ: 08/06/2010 19:17:42
الشاعر محمد حنش

شكراً لهذا التواصل.. وشكراً لعبق كلماتكم الراقية
المرآة هي حقيقة البشر ولكن يوهم المقابل.. لذا اخترت المرآة
لوصف حال العراق الذي يعيش بوجهين .
واتمنى ان يعم السلام.

تحياتي الخالصة
شنو الداوودي

الاسم: محمد حنش
التاريخ: 04/06/2010 10:22:25
بالحقيقة تفاجأت بالفكرة التي صدمتني ... وشدتني حتى نهاية القصيدة .. حديثك مع المرأة والفرشاة كان شيقاً فتحية لك من القلب ... تقبلي مروري .. محمدحنش

الاسم: حسين أحمد حبيب/خانقين
التاريخ: 29/03/2010 19:57:31
أمامي الآن جريدة(ئامانج)العدد94
مقالة بعنوان:-
(تدريب المعلمين عن طريق التعليم المفتوح)ج4
بقلم(شنو الداودي)
هل المقالة تعود لكم؟
شكرا*

الاسم: تمام مجيد وداي
التاريخ: 12/03/2010 12:49:25
شنو هذا ياشنو فعلا جميله وتستاهل القراءة رغم بساطة اللغه والتعابير لكنها رائعه

الاسم: حسين أحمد حبيب/خانقين
التاريخ: 31/01/2010 11:33:04
الاخت العزيزة(شنؤ عارف الداوودي)
بالعربية(ليلتكم سعيدة)
بالكردية(شه وتان شاد)
بالفارسية(شب شما بخير)
بالتركمانية(اخشمو خير)
بالانجليزية(good evening)
لقد ورد سهوا عند كتابتي صباح الخير بالانجليزية سابقا
((هلهله ويرن بؤينه دسته كول ويرن ألنه...اكملي الفراغات بكلمات مناسبة))لاضع لكم الدرجة
زؤر سوباس(اشكرك جدا)

الاسم: شنو عارف الداوودي
التاريخ: 26/01/2010 11:29:29
الاستاذ المحترم حسين احمد حبيب

أشكرك لهذه الكلمات الجميلة
كأنها فراشات تطير حول متصفحي
وتعزف بألحانها اجمل الكلمات
أشكرك شكر الجزيل لمل تنثره من
درر ولئالئ ثمينة
اتمنى لك كل التوفيق سيدي
تحياتي الخالصة لأهالي خانقين

شنو عارف الداوودي

الاسم: حسين أحمد حبيب/خانقين
التاريخ: 26/01/2010 10:06:50
الاخت العزيزة(شنؤ الداوودي)
بالعربية(صباح الخير)
بالكردية(رؤزتان باش)
بالتركمانية(صبحو خير)
بالفارسية(صبح شما بخير)
بالانجليزيةgood evening
واخيرا زرتم صفحتي اشكرك جدا جداجدا(مليون)مرة*

الاسم: حسين أحمد حبيب/خانقين
التاريخ: 24/01/2010 08:00:57
لقد زرت صفحتكم المنورة..وبالمقابل اتمنى زيارة
صفحتي..رأيكم وملاحظاتكم..شكرا لتكون الزيارة
متبادلة..

الاسم: شنو عارف الداوودي
التاريخ: 14/01/2010 17:53:49
الاستاذ القدير حسين احمد حبيب

أشكرك بعدد ما خطته الأقلام من حروف
وبعدد ما أزهرت الأرض من زهور
وبعدد النجوم
شكراً ممزوجة .. بعطر الورد ..
ورائحة البخور

أشكر موسيقة حرفك التي تعزف اجمل الكلمات
من خانقين وصولاً لكركوك
تحياتي العطرة لأهل خانقين العزيزة
أتمنى لكَ دوام الابداع .

مع وافر تحياتي
شنو عارف الداوودي

الاسم: شنو عارف الداوودي
التاريخ: 14/01/2010 17:42:09
الاستاذ القدير ضياء المالكي
يسعدني ويشرفني حضورك في متصفحي
وأشكر كلماتك التي هي عبارة عن فراشات تطير حول زهور حروفي
أتمنى لك دوام الموفقية

تقبل تحياتي / شنو عارف

الاسم: حسين أحمد حبيب/خانقين
التاريخ: 11/01/2010 14:45:33
1000سلام وتحية
600ورود فواحة من جبال كردستان
400زهور شتوية من مدينة(خانقين)..
10أزهار قرنفل
____
2010تبريكات بمناسنة السنة (الجديدة)جعلها الله خيرا
وسلاما ومحبة وازدهارا وأمنا على عراقنا العزيز وعلى
كردستاننا الجميلة*
مقالتك(أنا والمرأة)تخص المرأة في هذا العهدالجديدمقالة
جيدة تسلمين
عفييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييية

الاسم: حسين أحمد حبيب/خانقين
التاريخ: 11/01/2010 14:42:23
1000سلام وتحية
600ورود فواحة من جبال كردستان
400زهور شتوية من مدينة(خانقين)..
10أزهار قرنفل
____
2010تبريكات بمناسنة السنة (الجديدة)جعلها الله خيرا
وسلاما ومحبة وازدهارا وأمنا على عراقنا العزيز وعلى
كردستاننا الجميلة*
مقالتك(من أنا)تخص المرأة في هذا العهدالجديدمقالة
جيدة تسلمين
عفييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييية

الاسم: ضياء المالكي
التاريخ: 10/01/2010 15:34:42
كلمات جميله ورائعه بجمال الوجه البريء صدرت هذهى الكلمات من قلب يتألم ويتوجع على ما اصاب المرأه في الاونه الاخيره تحياتي لكِ وتحياتي لكلماتك الجميله ...

الاسم: شنو عارف الداوودي
التاريخ: 09/01/2010 10:03:03
وعليكم السلام ورحمته الله وبركاته
الأب القدير أستاذ (حمودي الكناني)
الذي ترك بصمة كبيرة في لقائنا الاول معهُ في المسرح الوطني
أستاذنا الكبير :
لقد ازداد متصفحي رقياً بحضورك لقراءة نصي المتواضع
شكراً جزيلاً لك.

((الوالدة تبعث الفين وعشرة سلام ))
اتمنى لك التوفيق
ابنتكم /شنو عارف الداوودي

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 08/01/2010 14:33:20
حميل جدا أن اعثر عليك هنا وقد سالت الوالدة عنك قبل فليل بالاوف لاين .... جميل جدا أن أقرأ لك هذا النص الرائع . هكذا هو الابداع يتوارثه الابناء عن الاباء . تحياتي الى الوالدة والوالد




5000