..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كلام حر ( تحت نصب الحرية )

طارق الخزاعي

رغم كل الظروف التعسة والشاذة التي رافقت مسيرة العراق عبر القيادات السياسية سواء حكمها طاغية دكتاتور أو حزب سياسي أو عسكري غبي من الجنرالات التي أجادت لعبة الأنقلابات العسكرية , سيظل الفنان العراقي النقي , البعيد عن الطائفية والحزبية والنفاق السياسي للسلطان نقيا وصادقا وشجاعا في طرحة بل ومواطنا من الدرجة الأولى , الحلقة التلفزيونية الأخيرة التي بثت من القناة البغدادية في نهاية ك1 بعنوان ( الفن في العراق) عبر برنامج ( كلام حر ) الذي يديره بشفافية وقدرة ومعرفة بالجو الفني والثقافي في العراق السيد فائق العقابي .

شدني في الحلقة الكوكبة الرائعة التي جمعها العقابي والتي أتسمت بحديث صريح ملىء بالصدق والشجاعة في الطرح بطريقة سهلة وسلسة تصل لقلب المشاهد مباشرة دون مؤاربة أو مجاملة وشكل الكل حزمة ضوئية ساطعة صغيرة العدد لكنها كبيرة التجربة والوعي لقوس قزح الفن والرأي في العراق بجانب نخبة من الشباب المثقف والأكاديمي والشعبي بجوار جدارية الحرية التي جمعت العراقيين على حبها وأحترامها للفنان الخالد جواد سليم .

دعاالصحفي ماجد الكعبي الى أحترام رأي الصحفي لأنه يمثل نبض الشارع العراقي ولأنه الوحيد الذي لايحس بأنتمائه لطائفة أو حزب بقدر أنتمائه للحقيقة وللعراق وشدد علي قيمة صوت الصحفي وشجاعته في تشخيص الأخطاء عند الكبار التي نحن بحاجة اليها.

في حين شخصت السيدة ميسون الدملوجي تخلف بعض المسؤولين في الدولة لمهمة المثقف وعملية الثقافة وضربت العديد من الأمثال في كفاحها من أجل خلق وزارة ثقافية تشيد ثقافة الأنسان العراقي الجديد والفنان  الذي كبله النظام الدكتاتوري بالعديد من الممنوعات

ودعت الى مشكلة أنعزال الفنان عن مجتمعه وبيئته وشددت على تسويق الفنان لفنه في زمن الثورة التقنية التي يشهدها العالم المتحضر .بل وطلبت من الفنان في العهد الجديد أن يطلب ويفرض لا أن يستجدي كما كان سابقا بل ويفرض رؤياه كفنان بلا ضغط من جهات أخرى.

الفنان شفيق المهدي الذي عرف عنه دعمه لكل شىء يمت بصلة للثقافة والأدب والفن المسرحي في العراق والذي عرفتة مناصرا جيدا لكل تمرد مسرحي ضد التخلف الثقافي الحزبي وعشقه لكل مسرح جاد وبناء , تحدث كعادته بصدق عن أزمة الفن والثقافة ودعا الى الأرتقاء بما يقدمه الفنان وأعلن عد دعم مؤسسة السينما والمسرح لكل فنان مجتهد ودعا الى عودة الفنانين العراقيين في الغربة للمساهمة في نهضة الفن العراقي للتعاون ضد محاولات التدمير  والأساءة سواء من خلال الفضائيات أو بعض المتخلفين في المؤسسات الثقافيه الذين لايعرف أحدهم شاعرا كبيرا كالجواهري أو البياتي وهم حق(ا فيروس) التخلف الثقافي وأضم صوتي مع صوته لتطهير هؤلاء من جسدالفن والثقافة الذين في داخلهم تترسب الآمية والجهل وهم أفة أو عثة في  ديوان الوزارة .

طارق الآغا ... الفنان التشكيلي ...أكد بأن الفنان التشكيلي في خارج العراق أكثر أبداعا من هم في الداخل ,ودعا الى منح الفنان التشكيلي الحرية في التعبير وتوفير المستلزمات الضرورية في معاهد ومدارس والجامعات التي لها أرتباط بالفنون التشكيلية والى منح الحرية أكثر للأبداع

فؤاد ذنون ...الذي يمتلك الخبرة الرائعة والجيدة ويتحلى بروح الفنان المفتوح رئتيه للفضاء الجميل والذي ساهم في أبداعات فرقة الفنون الشعبية داخليا وخارجيا كراقص ومدرب والحائز على عدة جوائز, شخص بشجاعة النظرة الدونية للمسؤولين في الدولة الى فرقة الفنون الشعبية التي قدمت للعالم المتحضر أجمل تراث الحب والجمال والفروسية عند العراقيين بل وأعظم ما موجود من فلكلور وقصص الحب النبيل في المدينة والصحراء ,والى أهمية صنع الفرح ومنح المشاهد السعادة عبر لوحات راقصة وممتعة وأكد بأن الذي يبني العراق بجانب السياسي الشريف هو الفنان الأصيل والنبيل .

الفنان وأستاذ الموسيقى والملحن المبدع سليم سالم رائد الأوبريت والمسرح الغنائي الحقيقي في العراق ,والذي شهدت المعاهد والمؤسسات الفنية في سوريا قمة عطائه مع نتاجه المعروف في العراق عبر المسرح والغناء والمسلسلات الأذاعية , دعا الى الأرتقاء بالذوق ومحاربة مدعي الأغنية الرخيصة والذين ساهموا بحكم تخلفهم الموسيقي والثقافي في هبوط الأغنية العراقية وتشويه ذائقة المشاهد والمستمع .

وناشد المسؤولين والجمهور بتضيق الخناق على كل من يسىء للغناء العراقي الأصيل ومحاربتهم , ودعا للأهتمام بالمسرح الغنائي .

الجمهور ساهم في النقاش بشكل حر ودعوا الى خلق فنانين جدد بدلا من الفنانين الذين كرروا أنفسهم وملهم الجمهور بحكم تخلفهم الثقافي والفني وعدم التجديد مع العصر والتغيير

ودعوا الى وقف بعض دعوات الجهلة من السياسين وغيرهم بمحاربة الفن والفنانين الذين هم أصدق في العطاء والوطنية ونددوا بالرداحين والمطبلين والذين يحاربون الفن بأسم الدين من المتخلفين والجهلة .

تحية طيبة وقبلات أخوية دافئة لكل من ساهم بهذا البرنامج وقال كلمة حق ورأي شجاع والف شكر للبغدادية التي أمتازت بما هو جديد ومؤثر ورائع وتقدير للمقدم النبيل ( فائق العقابي )

لاأختياره هذا الموقع المتميز للحوار ليمنحنا أحتراما وقدسية لفنان راحل يعيش في ضمائرنا ولنصب تأريخي وحد ولازال مشاعرنا وقلوبنا لتقديس وطن اسمه العراق .

 

 

طارق الخزاعي


التعليقات

الاسم: فائق قاسم العقابي
التاريخ: 20/04/2010 12:37:43
الاستاذ طارق المحترم
اشكر لك هذه البانوراما الادبيه الجميله وشكرا لدعمك اللامحدود

الاسم: خليل مزهر الغالبي
التاريخ: 19/04/2010 03:17:11
الاستاذ - طارق الخزعلي - موضوعك في زمانه ومكانه كما يقولون خاصة وقد اجدت فيه خيراً لواقع الابداع الفني والادبي ويمكن سحبه كذلك على المشهد الثقافي المهمول من المعظم المؤسساتي الحكومي للدولة ...شكري لك وتقديري

الاسم: علوان حسين
التاريخ: 11/04/2010 00:56:37
صديقي العزيز طارق الخزاعي .. شلونك وشلون المدام , شنو نسيت أصدقائك القدامى لا سؤال لا سلام الدنيا خربانة .. أخبار صديقتنا صباح حسن كمر وين صارت هذه اللبوة الشرسة والحالمة المتعددة المواهب ؟ المهم إشتقت إليك كثيرا وإلى أخبارك وإبداعاتك المتميزة وروحك الصافية . هذا إيميلي لو إشتقت لصديقك القديم .
alwanhussein@yahoo.com

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 08/01/2010 21:12:13
الأستاذ المبدع طارق الخزاعي المحترم
أحيك تحية الإخوة والزمالة والوفاء .. واشكر لك حضورك الصحفي و الثقافي والاعلامي , عبر مسيرتك الرائعة والمثمرة والمفيدة تمنياتي الصادقة لك , وأتمنى للجميع مزيدا من النجاح والفلاح , واشكر اهتمامك ومتابعاتك لإنجاح كل الأنشطة الاعلامية والثقافية في عراقنا الناهض المتصاعد الذي يسابق الزمن ويصافح المجد والنور ويعانق الثقافة والتثقيف , وكما تعلم أستاذي العزيز المعزز طارق أن الثقافة دفق الحياة المتجدد , وعلامة النور الأبدي, ومشكاة البهاء السرمدي , وإطلالة جذانة للأمم والشعوب, ونافذة ساطعة في دنيا الظلام والعتمة . وبغداد اليوم إنها أحوج ما تكون إلى نفض غبار الماضي الثقيل , واثبات وجودها وترسيخ هويتها في حقل العلم و المعرفة والنور والبناء .. وان أولى وأجدر من يحمل مشاعل النور وقناديل الضوء ولانبهار هو انتم أيها المثقفون .. فانتم قادة الفكر والتنوير.. وكتابنا كانوا ومازالوا هم فرسان الكلمة ورواد الحقيقة .. وأنهم يتسابقون في ميادين البذل والعطاء والتضحية والإيثار والشهادة .
وإنني انحني بإجلال وإكبار لشهداء الكلمة والرأي الجري ولكل المثقفين والصحفيين الأحرار في العالم .
اخي طارق الطيب :

نحن مسؤولون عن شرف الكلمة .. والتي بها نسير في دروب الحرية الحقيقية التي تنم عن ضمائر حية مشبعة بالنوايا المخلصة والصدق الناطق وتقبل تحياتي .
المخلص ماجد الكعبي

الاسم: طارق الاغا
التاريخ: 08/01/2010 21:00:26
استاذي الجميل طارق الخزعلي شكرا على الكتابه بخصوص حلقة كلام حر
مودتي وحترامي وعتزازي بك وبقلمك

طارق الاغا




5000